تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية اللص الظريف
اللص الظريف
عضو مبتدئ
  • تاريخ التسجيل : 01-03-2012
  • الدولة : الجزائر
  • العمر : 37
  • المشاركات : 15
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اللص الظريف is on a distinguished road
الصورة الرمزية اللص الظريف
اللص الظريف
عضو مبتدئ
نظام دعها تسير
18-02-2013, 02:13 PM
نظام دعها تسير
..........

كلمة سمعتها من أحد المجانين .. صدقوني ، يدعى حكيم drs مجرد شاب جزائري فقد نعمة العقل التي صارت نقمة في وقتنا هذا، فهو في الجهالة ينعم وأنا أحد حساده الكثر على هكذا نعمة. يقال خذو الحكمة من أفواه المجانين ويا لها من حكمة تلك التي سمعت وفزت بها، هو والله حقا نظام دعها تسير فإنها مأمورة، نظام َرقّع تسد..
ولا تزال الأيام تكشف لنا ما خفي من عورات هذا الكائن الغريب الذي يدعى نظاما وما هو إلا فوضى ارتدت عباءة نظام أو لص ارتدى جبة فقيه، كيف لا وسياسة الترقيع وعدم التخطيط لازالت قائمة وآثارها في شتى المجالات بادية ظاهرة تفقأ العين أو تكاد فلا يكاد قطاع في الجزائر يرضى ويستكين إلا ويقوم آخر للمطالبة بحق من حقوقه، فمن الصحة إلى التعليم إلى العدل إلى...إلخ
والقائمة تطول ولا نرى القائمين على تصريف دفة الحكم إلا حاملين راية الترقيع وإسكات كل صيحة و كل ناعق ومطالب بحق أو بباطل، فإلى متى هذا الذي نرى يا ترى؟، كل هذا والناعقون المسبحون بحمده المرتمون في حضنه كثر لكنهم غثاء كغثاء السيل وقطيع والجزار راعيهم.

يقال إن عماد أي حضارة ركيزتان العدل والتعليم ، فلننكأ الجراح ولنقلب المواجع ولنذكر القليل من الكثير الذي نعلمه وتعلمونه ويعلمه سدنة النظام في الجزائر عن قطاع التربية والتعليم الذي تربع على عرشه رجل زهاء 18 عاما فكان بحق معول هدم لا بناء قضى منها ثلاثة عشر عاما في ظل من ظننا أن بيده عصا موسى وخاتم سليمان هذا الذي تركه يسرح ويمرح ويخرب جيلا تربويا بأكمله طيلة ثمانية عشر عاما فهو شريك له في عمله، كنا نظن أنه أخطأ من حيث كان يريد الإصلاح إلا أننا وهمنا وجانبنا الصواب لأن سيرته وطريقة عمله والثمار التي جنتها الجزائر من النهج الذي سار عليه كان مرا وعلقما ولن التمادي في الخطأ طيلة هذه المدة أبان أنه خطأ متعمد و تخريب مقصود وفساد ممنهج وفوضى مدروسة ومنظمة .

أما ركيزة العدل التي لا جرم أنها الأساس الذي تقوم عليه أي دولة فكما يقال العدل أساس الملك، فها نحن أولاء نرى قضاة يضربون عن الطعام، ومجرمين متمتعين بحريتهم، وفاسدين لا يجرأ أحد أن يقض مضاجعهم أو يقلق راحتهم ، وحقوقا ضائعة ودماء راحت هدرا، فيا لها من مصيبة ، ونرى ما كان سببا في هلاك من قبلنا الذين تركوا الشريف وحاسبوا الضعيف ينطبق على حالنا بل يطبقه أولوا الأمر منا، ثم بعد هذا وذاك نرى بعض الرجال الرعاع الرويبضات الذين كنا نحسبهم نخبة وطليعة ، يسيرون في ركبهم ويسبحون بحمدهم ويدعون لهم بطول العمر على أكتافنا ورؤوسنا وذاك جهد المقِل حسبهم ولو كان الأمر بيدهم لجعلوهم في مرتبة لا يسألون عما يفعلون..

وقد كنا نرى ونسمع ونقرأ عن الجزائر ودورها وكلمتها في المحافل الدولية ودورها في القضايا العربية الاسلامية والإقليمية ما يرفع الرأس ويشحذ الهمم،فمن دعم الحركات التحررية في العالم أجمع، إلى جمع العالم الفقير المتخلف خلفها للمطالبة بحقهم في نظام دولي جديد، إلى دورها البارز في حروب العرب والكيان الصهيوني الغاصب، إلى وأدها لفتنة أكلت الأخضر واليابس بين عملاقين إسلاميين...

فما بالها اليوم نكست أعلامها وبهتت حجتها وفتر عزمها حتى صرنا نسمع من وزير دولة هي عدو الدهر تدعى فرنسا يقول بأن الجزائر فتحت أبوابها وأجواءها لغربانهم هذا ولم ينطق جهابذة النظام وسدنته ببنت شفة، فلم يُبِن لنا حقا ولا باطلا وقبل هذا شنت حرب صريحة على دولة شقيقة جارة دون أن تنطق الجزائر ودون أن تبرز حقها في قول لا أو حتى نعم ، وقد رأينا بأم العين كيف أن وزير خارجية دولة مجهرية عميلة لا يختلف اثنان في خساستها ونذالتها، أقول رأينا كيف يسحب الكلمة من وزير خارجية الجزائر ويرفع الجلسة في وجهه دون أن يكمل كلمته بلا وجه حق ودون أن نرى الرد ولا التظلم ولا حتى الشكوى..
كل هذا ولا يزال دعاة الفساد وأئمة الضلال يرون في هذا النظام رمزا من رموز التقدم وعلامة من علامات الرقي وآية من آيات الله في خلقه،..
أفلا أمتعونا بصمتهم أبكمهم الله من غربان تهرف بما لا تعرف وتهذي شذر مذر، وتصيح مع كل ناعق..

لكنما هم شركاء في الجريمة التي تحددت أركانها كما يقال من الفاعل الذي لا عذر لغيابه والدافع والأداة، لا يعرفون سوى لغة هات وخذ، وبع واشتر، وهذه لي والأخرى لك.

فلا ربح البيع ولا بوركت الصفقة ولا رُفِعت عنهم الذلة والمسكنة.

هذا غيض من فيض وقليل من كثير يعتمر في القلب فيدميه ويجول في الخاطر فيشجيه ، فحسبنا الله ونعم الوكيل وإلى الله المشتكى والمعول
إذا أردت شيئا بقوة فإن العالم اجمع سيساعدك على تحقيق مبتغاك
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية دمعة حزين
دمعة حزين
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 21-06-2012
  • المشاركات : 7,940

  • وسام الأشغال اليدوية وسام خاطرة الشهر 

  • معدل تقييم المستوى :

    17

  • دمعة حزين will become famous soon enough
الصورة الرمزية دمعة حزين
دمعة حزين
شروقي
مواقع النشر (المفضلة)
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 03:57 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى