تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية علجية عيش
علجية عيش
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 06-09-2015
  • المشاركات : 257
  • معدل تقييم المستوى :

    4

  • علجية عيش is on a distinguished road
الصورة الرمزية علجية عيش
علجية عيش
عضو فعال
حديث الصباح.. السُّلْطَةُ تَشْتَكِي من ضُرَّتِهَا؟
07-01-2019, 12:57 PM
السياسيون و أزمة المفاهيم السياسية.. ، إشكالية وجب إعادة طرحها و النظر فيها من جديد لتصحيح الأفكار و المفاهيم أو ضبطها في إطارها القانوني، أمام كثرة الحديث عن السلطة و الدولة و السيّادة و الأمّة و الحكومة و الحكم الراشد و التحالف السياسي، و الوسطية السياسية، الانقلاب، وما شابه ذلك من المصطلحات التي كثيرا ما يتداخل بعضها ببعض، مع أن لكل منها معنى محددا و يميزها عن المصطلحات الأخرى، هكذا كتبت جريدة الخبر في عددها الجديد ( الاثنين 07 جانفي 2019 ) الصفحة الثالثة بالخط العريض و باللون الأحمر: "أويحي يشتكي من ظلم السلطة" ، يكاد هذا العنوان أن يكون شبيها بالنكتة بل نكتة هو إن صح التعبير ، فكيف يشتكي الإنسان من نفسه؟، أو كيف تشتكي السلطة من نفسها؟.
فأن نقرأ مثلا أن زعيم الأرندي أحمد أويحي يشتكي من ظلم السلطة وهو طرف فيها ، يحدث كثير من الشكوك، و يطرح علامات استفهام كثيرة، كون حزبه يمثل ثاني قوة سياسية في البلاد بعد حزب جبهة التحرير الوطني، و الأغرب في هذا كله أن الاثنان يمثلان التحالف، و يقفان في خط واحد في ترشيح الرئيس لعهدة جديدة، و هذا مؤشر قوي على أن السلطة في الجزائر تعاني من "الإنفصامية"، و تحتاج إلى علاج خاص حتى تستعد عافيتها ، لا يمنع هذا العنوان أن نقول أن السلطة اليوم تعيش أزمة مفاهيم و مصطلحات، ما جعلها تقف في مفترق الطرق، خاصة مع اقتراب موعد الإنتخابات الرئاسية، وموقف المعارضة منها، فما يميز المشهد السياسي في الجزائر حاليا، هو الخرجة التي ظهر بها "إخوان" الجزائر الممثلون في حركة مجتمع السلم، و المبادرة التي قام بها زعيم الإخوان في الجزائر الشيخ أبو جرة سلطاني بتأسيسه "المنتدى العالمي للوسطية"، و كأنه يوجه رسالة للسلطة بأن يكون أعضاؤها وسطيين.
و لا شك أن هذه المبادرة تمنّت الأحزاب أن تكون هي المبادر الأول إليها ، لكن أبو جرة سلطاني الذي تخلى عن القبعة الحزبية شكلا لا مضمونا كان السبّاق إليها، و هو يشكر على ذلك، أمام مطالب بتوسيع المشروع و إعطائه الطابع المغاربي، أي أن تكون تونس المغرب ليبيا و موريتانيا عضوا فيه، و لو أن الحديث عن المنتدى لا علاقة له بالموضوع لكن المشروع يحتاج من الجهات المخولة تثمينه و تشجيعه، بل دعمه ، لأنه يخدم الجزائر كدولة ، الجزائر التي كانت دائما " وسطية " في علاقتها مع الآخر، فعندما نتحدث عن الجزائر كدولة، يقود هذا للحديث عن مفهوم الدولة و السلطة و السيادة، و هذه المفاهيم مرتبطة بعضها ببعض، فالدولة في نظر رجال القانون و علماء السياسة ترتكز على ثلاثة أركان هي: الشعب، الإقليم و السلطة، و هذه الأخيرة هي ركن من أركان الدولة، بمعنى أن السلطة هيئة حاكمة عليا يخضع لها جميع الأفراد، و الحكام أشخاص لهم حق ممارسة السلطة، فكيف إذن لرجل في السلطة مثل أويحي يشتكي من ظلم السلطة؟ إلا في حالة واحدة و هي أن تفقد الدولة سلطتها الداخلية، و تفقد أحد مقوماتها الأساسية.
هي طبعا رسالة أراد أويحي أن يوجهها للرأي العام ، بأن للأفلان الذي يعتبر السلطة الأولى في البلاد يريد أن ينفرد بالقيادة دون سواه، و أنه ليس وحده من أرسى دعائم الدولة، لأن قادة الأرندي ليسوا غرباء عنه و هم الذين خرجوا من رحم الأفلان، و للأرندي ما للأفلان من حقوق وسلطة، لأنهما يتفقان في الأفكار و البرامج و السياسات و الأهداف حتى و لو اختلفوا في الطريقة ، و بالتالي هما مطالبان معا ضمن مسار واحد الحفاظ على سلطتهما، في كل هذا وذاك ، فقد أراد أحمد أويحي أن يقول للرأي العام أن الأفلان و الأرندي يتقاسمان نفس الوظيفة السياسية سواء من حيث التوجيه و التخطيط و التنشيط و الرقابة ، و بالتالي لا ينبغي أن تتغلب كفة سلطة على شقيقتها السلطة، و هي تعتبر رسالة تنبيه و تحذير حتى لا يفكر أحدهما اختراق الآخر أو فتح الباب لتسلل تيار آخر ينتظر الفرص لضرب السلطة من الداخل في غياب الانضباط الإيديولوجي الذي يمهد للعمل التخريبي، طبعا ليس عيبا أن تشتكي السلطة من ضرّتها ، لكن يبقى السؤال مطروحا ماذا يبقي للدولة إذا فقدت سلطتها؟.
علجية عيش
عندما تنتهي حريتكَ.. تبدأ حريتي أنا..
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
مدير عام
  • تاريخ التسجيل : 22-12-2006
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 6,014

  • وسام فلسطين 

  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • المشرف العام has a spectacular aura aboutالمشرف العام has a spectacular aura about
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
مدير عام
رد: حديث الصباح.. السُّلْطَةُ تَشْتَكِي من ضُرَّتِهَا؟
08-01-2019, 09:38 AM
الدولة لم تفقد سلطتها انما أقتسمت هاته السلطة بين أذرع مختلفة فوهنت و ضعفت و السؤال الاكبر ماذا يبقى للدولة حينما تفقد شعبها ؟؟ الغير أبه تماما لما يجري في السطح و الذي هو من المفروض أن يكون منبع هاته السلطات ..تحياتي أستاذة
وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آَتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ﴾.
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 10:31 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى