تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
19-03-2021, 11:02 PM

الأرومة العربية (11)


البربر:


يتضايق سكان بلاد المغرب من مصطلح (بربر)، ويفضلون أن يُقال عنهم أمازيغ بدلا من (بربر)، فمن أين جاء الاسمان؟

بربر: قبل أكثر من 2500 سنة، كان الأوروبيون ــ وما زالوا ــ يعتبرون أنفسهم أرقى شعوب العالم، سيما بعد ظهور الحضارتين (اليونانية، والرومانية)، وكانوا يطلقون اسم بربر على كل من لا يمت لأوروبا بصلة، وبعد انتهاء الحروب البونية بين الرومان والفينقيين وسقوط قرطاج بيد الرومان قاوم سكان شمال إفريقيا الرومان بقوة، فأطلق الرومان عليهم (بربر) أي المتوحشين الذين لا يرغبون بالحضارة الأوروبية الرومانية الراقية!

وفي رأي آخر، أن اليونانيون كانوا يطلقون على من لا يفهم لغتهم (بربر)، كما أن العرب يطلقون على من لا يفهم لغتهم (عجم)، وكذلك البربر كانوا يطلقون على من لا يفهم لغتهم (إكناو) فغينيا وغانا هي تحريف ل (إكناو) أي: عجم البربر! ولا يزال من يسكن بين البربر من السود المجعدين الشعر يسمى (إكناو)...*1

لما جاء العرب والمسلمون داخلين شمال إفريقيا، أحسوا بصعوبة لغتهم على الفهم، فقالوا ما هذه البربرة؟ أي ما هذه اللغة غير المفهومة؟ فتصادف أن تلاقى المصطلحان الروماني والعربي في تسمية سكان شمال إفريقياالأصليين... وهذا هو ما جعلهم يتطيرون من هذا المصطلح...

لكن كان على العرب أن ينتبهوا (إعلامياً وسياسياً وأدبياً) بالكف عن الإمعان في جعل هذا المصطلح ملتصقاً بتلك الشعوب، فإن كنا قد قلنا أن بربري العربية قد جاءت من (بربرة اللغة)، فأي معنى نقصده عندما نقول العدوان الأمريكي البربري على العراق؟ أو العدوان الصهيوني البربري على الشعب الفلسطيني؟ أليس هناك مصطلح آخر يعبر عن ذلك العدوان ب (الهمجي، أو الوحشي)؟ معهم حق أخواننا في بلاد المغرب أن يكرهوا هذا الاسم...

الأمازيغ: وهو الاسم المحبب لسكان شمال إفريقيا، ففيه عدة آراء:
1ــ رأي يقول أنهم من أوروبا، مستشهدين بالشعر الأشقر والعيون الزرق، لبعض (الأمازيغ) وهذا الرأي تتبناه الأيديولوجية الغربية لأغراض استعمارية ولتفتيت وحدة الشعوب المغاربية وقطع صلتها مع أشقائهم في المشرق العربي... ويتبنى هذا الرأي الحانقون من أهلنا من (الأمازيغ) لما يتعرضون له من غمز أحيانا وتجاهلا أحيانا أخرى! ولكن أن أصل الأمازيغ من أوروبا أصبح شيئا من الماضي لا أحد يعترف به حتى الأوروبيون ...

2ــ رأي بعض النسابة العرب، الذي يقول: إنهم شعوب كنعانية هاجرت بعد أن تغلب داوود عليه السلام، على جالوت ... وفي رأيي أن هذا الرأي ضعيف لأن مقتل جالوت كان قبل ألف سنة من ميلاد المسيح، ووجود الأمازيغ أقدم من هذا التاريخ بكثبر...

3ــ رأي ابن بطوطة الرحالة المغربي وأشهر رحالين العالم في العصور القديمة والوسطى، وهو بالمناسبة بربري من قبيلة (لواتة البربرية)... زار عُمان (ظفار)، وهناك أعلن أن البربر أصلهم من عمان!*2

4ــ رأي يقول أنهم من اليمن
5ــ رأي الأمازيغ أنفسهم... يرفضون أن ينتموا لأوروبا أو بلاد المشرق العربي. فالأمازيغي عندهم: هو كل من ليس ذا أصول أجنبية، أي الذي ليس بونيا (فينيقي) ولا لاتينيا ولا بيزنطيا ولا عربيا ولا تركيا...*3

[] [] []

لماذا يتطير الأمازيغ من تسمية العرب لهم ب (البربر)....
لم تكن الأسماء في بلادنا العربية مهما كانت تقلل من شأن صاحبها، فكثيرا ما كنا نلتقي بالعراق بناس أسماؤهم: سبع وكلوب ... ومن قبل كان هناك بنو ثور وبنو جحش الخ...

حتى في أوروبا فإيطاليا مثلا ترجمتها (بلاد العجول)، والبرتغال: تعني باب الديك، والنمسا تعني (البجم الذي لا يفهم)

لكن تطيرهم آتٍ من شكل بداية سيطرة العرب على بلادهم، حيث أخذت في البداية شكلا من أشكال فرض السيادة وحتى استباحة ما هو عزيز على نفوسهم، واستمر التوجس زهاء قرن من الزمان حتى تم الالتحام بين الطرفين الشقيقين، وظهر منهم أبطال مثل يوسف ابن تاشفين الذي أعاد توحيد الأندلس وأخر طرد العرب منها لمدة قرنين... وظهر قضاة مشهورين وحكام عادلين وحتى رئيس مجمع اللغة العربية كان أمازيغيا... ولو أن مصطلح أمازيغ أشبه بالصرعة لنا نحن أبناء المشرق العربي...

لكن التطير يأتي بفعل الأجنبي الذي يغذي التفرقة: شيعي، سني، درزي، ماروني، عربي، كردي، أمازيغي ... وكلنا نتذكر وثيقة (الظهير البربري) التي أجبر الملك المغربي محمد الخامس على توقيعها وعارضتها القوى الوطنية في المغرب...



المراجع:
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*1ـــ تاريخ الأمازيغيين/ محمد شفيق/ الرباط/1988
*2ــ مدخل الى عروبة الأمازيغ من خلال اللسان/ سعيد بن عبد الله الدارودي/ صلالة ــ سلطنة عمان 2012
*3ــ الأمازيغ عبر التاريخ/ العربي عقون / الرباط 2010 ص17
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
15-04-2021, 11:18 AM
الأرومة العربية (12)


بنو هلال

على مر السنين، كانت سيرة أو تغريبة بني هلال تحتل المجالس والدواوين، ثم المقاهي ليتسلّى المستمعون بقصصها....
لم يكن يعني الناس من الجانب السياسي لتلك القصص شيء يذكر، وقد يكون للمستمع في دول المغرب نظرة تختلف عن المستمع في دول المشرق، وقد يكون أرستقراطيون دول المغرب يتشاءمون من سماع ذكر بني هلال..
في حين من يعرف شيخ المجاهدين العرب (عمر المختار) المنحدر من قبائل بني هلال سيوقرهم ويحترمهم ... كما أن قبل ذلك هناك بعض زوجات النبي محمد صلوات الله عليه تنتسب لتلك القبائل
بعيداً عن التفسير الأسطوري وبعيدا عن روايات (الشفوي)*1 فما قصة تلك القبائل؟ وما علاقتها بالأرومة العربية؟
يقدم بعض الكتاب العرب، تلك الهجرة التي تصل أعدادها الى أربعمائة ألف مهاجر بطابع درامي، ويضفي عليها طابع المغامرات لأبي زيد الهلالي والزناتي خليفة*2
ولعل المعتاد عند ذكر بني هلال (أهل الشهرة)، هو استحضار بطن هلال بن عامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خصفة بن قيس عيلان...
أما في قيس عيلان فتلتقي أنساب بني هلال بمشاهير البطون القيسية مثل باهلة ومازن وسُليم وغطفان وعدوان وجشم وثقيف وذبيان وعبس وأشجع وكلاب وعُقيل ونمير ومرة وفزارة*3
كما كان في السابق هجرات من الجزيرة، لشح المراعي وقلة الأرزاق، فقد اتجهت معظم قبائل نجد لطلب الرزق على هامش الخلافات السياسية، وهذا أمر ليس بالجديد، فقد استثمرت القبائل علاقاتها مع الروم والفرس والأحباش...
وعندما علا شأن القرامطة في البحرين تقربت تلك القبائل منهم، وعندما أعاد الفاطميون (الحجر الأسود) من القرامطة، تركتهم تلك القبائل وانحازت الى الفاطميين....
لقد كان السبب الذي جعل الخليفة الفاطمي (العزيز بالله) بدفع 400 ألف من تلك القبائل الى (تونس والجزائر) هو أن الأمير (الزيري) الذي كان وكيلا للخليفة الفاطمي على تونس والجزائر، قد أعلن قطيعته مع المذهب الشيعي وانحيازه للمذهب المالكي، مع إعلانه عدم أخذ الأوامر من الخليفة الفاطمي *4
لقد بسط الهلاليون نفوذهم على كل ممتلكات الأمير الزيري المتمرد على الفاطميين، وتمدد انتشارهم حتى وصل موريتانيا،
لقد استمر حكم أو سيطرة الهلاليين من عام 1050م حتى عام 1148م، وقد نشروا اللغة العربية في البوادي والأرياف، إذ كانوا يحملون تفويض من الخليفة الفاطمي، الذي ربح مرتين (مرة عندما خلص منطقة الشرقية وسوهاج من هؤلاء المزعجين، الذين جاءوا من الجزيرة بحجة حبهم للفاطميين، ومرة عندما تخلص من المتمردين (الزيريون)...
لكن سيطرة الهلاليين توقفت عندما اجتاح النورمانديون تونس والجزائر عام 1148،

المراجع
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*1ــ رحلة بني هلال الى الغرب/د. عبد الحميد بوسماحة/ بن عكنون/ الجزائر العاصمة 2008
*2ـــ تغريبة بني هلال/ عمر أبو النصر/بيروت 1971
*3ــ هجرات الهلاليين من جزيرة العرب الى شمال إفريقيا وبلاد السودان/ إبراهيم اسحق إبراهيم / الرياض مركز الملك فيصل للبحوث 1994/ ص 18
*4ــ تاريخ تونس/ محمد الهادي الشريف/ تونس دار سراس للنشر صفحة52
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
27-04-2021, 09:53 PM
الأرومة العربية ( 13 )

القرن الإفريقي

لكل مسجد أبواب عدة، ولكل معبد أبواب عدة، ولكل قصر أو ملعب أو قاعة اجتماعات أبواب عدة، ويكون هناك باب من بين تلك الأبواب يحظى بأهمية أكثر من غيره، ولأنه الباب الأهم تكون الحراسات عليه أشد والعيون عليه أكثر تركيزاً..

وللأرومة العربية أبواب عدة، ولعل أهم تلك الأبواب، هو باب القرن الإفريقي، فمنه دخلت بذور الأرومة العربية الى السودان ومصر وشمال وغرب إفريقيا....

من عدة قرون انتبهت كل الدول الاستعمارية لتلك المنطقة منذ بدايات الاستعمار البرتغالي وما تلاه من أشكال مختلفة من القوى المختلفة (فرنسا، بريطانيا، الولايات المتحدة، الاتحاد السوفييتي الخ)، وما يتجدد الآن من نشاطات دولية حتى زاد على القوى القديمة قوى طامحة مثل الصين وإيران وتركيا ...

رُبّ قائلٍ يقول: ما لنا وما لهذا الحديث؟ وماذا يهمنا من القرن الإفريقي؟ أليس من الأولى أن نتحدث عن مشاكلنا القطرية في كل قطر عربي؟ ... إن هذه التساؤلات الاستنكارية تذكرني وأنا ــ كمهندس زراعي ــ بمن كان يحظر لي ورقة مصفرة أو غصناً هزيل، ويطلب من وصفة علاجية له! فأخبره بأننا علينا معالجة الشجرة وليس هذا الجزء المريض!

ما هو القرن الإفريقي؟

إنه مجموعة من البقاع أو الدول التي تشكل في تجمعها بالتالي نتوءاً يشبه القرن، وهي ( الصومال وجيبوتي والحبشة (إثيوبيا) وإريتريا ) وتشغل الصومال معظم مناطق القرن الساحلية، أما الحبشة فبعد استقلال إريتريا، لم يعد لها سواحل على البحر*1

ما يهمنا من شعوب تلك المنطقة:
[] الدناكل:
اسم الدناكل مشتق من اسم الدولة العفرية القديمة (دناكل) كانت تحتل الجزء الشرقي والغربي من منطقة القرن الإفريقي، وكانت مساحة تلك الدولة 160ألف كم2، استولت إثيوبيا على 105آلاف كم2، وراح 35ألف كم2 في إريتريا والمعروف الآن بمنطقة (دنكاليا)، و 20ألف كم2 من أصل 23.200كم2 في جيبوتي*2

وقد استولت إيطاليا وفرنسا على كل مملكة الدناكل، فالجزء الشرقي كان من نصيب إيطاليا حوالي 140ألف كم2 والغربي لفرنسا*3

[] جيبوتي:

دولة عربية تبلغ مساحتها 23.200كم2، وسكانها حوالي 2 مليون، أمطارها قليلة 275ملم، كان الفراعنة يجلبون منها البخور قبل الميلاد بحوالي 1700عام، ويطلقون عليها بلاد (عفر وعيسى) وواضح عروبة الاسم*4

[] الصومال:

لم يكن الصومال قديما بهذا الاسم، بل كان المصريون يطلقون عليه بلاد (البونت) أي الإله حيث كانوا يحضرون منه البخور والعطور...أما الفينيقيون فأطلقوا عليه (بلاد القرن الإفريقي)، وأما صومال فهي من مقطعين (صو: ذهب أو راح) و(مال: لبن)، أي مجرد وصولك يقدمون لك اللبن كضيافة، والأثيوبيون يطلقون عليه: صوماح أي البلاد غير المتحضرة، وأهل الصومال يقولون أن جدهم كان يسمى (ذو مال) أي الغني!*5

[] إقليم أوغادين:
تبلغ مساحة الإقليم 379ألف كم2، وسكانه حوالي مليون نسمة كلهم مسلمون ومن أصول صومالية، وهو إقليم شبه صحراوي، يقع في الجزء الغربي من الصومال، أو الجزء الشرقي من إثيوبيا التي تحتله ويدور صراع حوله بين الصومال وإثيوبيا، منذ أيام الرئيس الصومالي ( عبد الرشيد شرماركي) الى يومنا هذا *6

[] [] السياسات الدولية تجاه الإقليم:

تحاول الدول الاستعمارية والدوائر الصهيونية أن تسلخ هذا الجزء من الأمة العربية من خلال:
1ــ الابتعاد عن استعمال اللغة العربية، والدفع باستعمال اللغة الفرنسية أو الإنجليزية أو الإيطالية، أو حتى تشجيع اللغة المحلية (السواحلية)
2ــ حملات التنصير والابتعاد عن الإسلام، أي القرآن الذي يذكرهم بضرورة استخدام اللغة العربية
3ــ ثني الدول العربية الغنية عن الاستثمار في تلك المنطقة
4ــ دفع الدول العربية و (جامعتها!) لإهمال تلك المنطقة وعدم السعي لحل مشاكل الاقتتال فيها.
...




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هوامش:
*1ــ موسوعة السياسة/ عبد الوهاب الكيالي وآخرون /الجزء الرابع صفحة 779
*2ــ المسألة العفرية في القرن الإفريقي/ عوض داود محمد/ القاهرة1993 ص3
*4ــ قصة وتاريخ الحضارات العربية/القبائل العربية في موريتانيا والصومال وجيبوتي/ عاطف عيد Edito Creps Int. 1998 صفحة 202
*5ــ إقليم الصومال الغربي (أوغادين) والصراع الإثيوبي/ د. سعيد شخير سوادي/ العراق جامعة واسط (بلا تاريخ)
*6ــ جامعة بغداد/ مجلة كلية التربية للبنات/ المجلد 26/2015/ الدكتورة سميرة عبد الرزاق عبد الله صفحة 99
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
08-05-2021, 10:53 PM
الأرومة العربية (14)

إريتريا

قبل أن نتكلم عن إريتريا، دعونا نستذكر نقطة مثيرة للتساؤل، وهي التقسيم الذي زرعته (الإسرائيليات) في أذهان المؤرخين العرب وحتى العالميين، وهو التقسيم الذي يجعل من البشرية أنهم أبناء (سام وحام ويافث) أبناء نوح عليه السلام !!

لا أدري ما هي المصادر التي جاء بها الطبري وابن كثير وغيرهما، التي تستند الى هذا الأمر، ونحن لا نُسلّم إلا بما أورده القرآن الكريم { حتى إذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا احمل فيها من كل زوجين اثنين واهلك إلا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه إلا قليل } [هود40]

في مصادر الإخباريين العرب، يجعلون هذا القليل (80) نفراً، والتساؤل هنا: أين ذرية هؤلاء (القليل)، وكيف لرجل واحد أن يكون له أولاد بألوان مختلفة؟

أوردنا هذا التقديم، لأنه في ذكر أنساب الأقوام التي نذكرها في موضوعنا (الأرومة العربية)، نجد من المؤرخين من يحاول تكييف سكان تلك الأقطار ليجعلهم بالقوة أنهم أبناء سام أو حام أو من نتاجيهما !! لكننا نبقى نستخدم ذلك بحذر...

رحم الله شيخ المؤرخين العرب (العلاّمة طه باقر)، عندما قال: لو كان عمر البشرية سنة (365 يوماً)، لكان ما تم توثيقه ساعة فقط! ...

فالعرب عندما توجهوا الى إفريقيا، كان بها ناس قبلهم، تعايشوا معهم وتصاهروا، وأنتجوا أجيالاً ليست صافية تماما، ولكن ذلك الانصهار كوّن ما نطلق عليه (الأرومة العربية) خصوصا إذا عدنا لما ذكره الدكتور الياس فرح في كتابه (المجتمع العربي): أن سكان الأرض كانوا (200 مليون) عند ميلاد المسيح عليه السلام، فإن سلمنا بتلك المعلومة، فإن العدد سيكون أقل من ذلك بكثير قبل ميلاد المسيح بأربعة آلاف سنة (أي منذ بداية تدوين التاريخ)...

[] [] []

إريتريا: بلد (عربي) يقع غرب البحر الأحمر وسواحله على البحر الأحمر طولها 1000كم، وسكانها حوالي 6 ملايين، ومساحتها حوالي 120ألف كم2، استقلت عن إثيوبيا عام 1991، ولم تنتسب للجامعة العربية ولكن لها صفة مراقب حالها حال تركيا والبرازيل!*1

[] شعب إريتريا:
بحكم موقع إريتريا الجغرافي، كانت مسرحا دائما لموجات متتالية من الهجرات البشرية المختلفة (سامية، حامية، زنجية، عربية، كوشية) فالشعب الإريتري مزيج من هذه التزاوجات التاريخية، تطغى على ثقافتهم وملامحهم السمات العربية*2

[] [] الأحباش:

لا يمكن الحديث عن إريتريا، دون ذكر الحبشة، فتاريخ الأحباش الذي يتفق عليه كثير من المؤرخين في العالم، بأن أناس من اليمن هاجروا الى الهضبة الإثيوبية واختلطوا بسكانها الأصليين من الكوشيين والزنوج، وكونهم أكثر تحضراً من السكان الأصليين باستعمالهم أدوات الزراعة والبناء والسلاح وغيرها، فقد تسيدوا تلك الأقوام وحكموها...

أما متى كان ذلك؟ فيعتقد من خلال فحص الحفريات أنه في القرن الثالث عشر قبل الميلاد، وقد عقب الهجرة الأولى هجرات متتالية وواسعة من اليمن، وكانت محطاتها الأولى في إريتيريا*3

أما لماذا سموا بالأحباش، فلأن الفوج الأول من المهاجرين كانوا من قبيلة (حبيشات) اليمنية، والذين أحضروا معهم لغتهم التي كانت سائدة ولا تزال حتى اليوم لغة (الجعيز) ومنهم من يقول أن أصل تلك اللغة يعود لقبيلة هاجرت مع (الحبيشات) هي قبيلة (الأجاعز)*4

يورد الأحباش قصتين عن حكمهم لإريتريا

الأولى: يرويها (هيلا سي لاسي) لصحفي بريطاني، أن جده (هيلاسي لاسي الأول) كان قبل المسيح عليه السلام ب (4530) سنة! وأن أعداد الأباطرة الذين حكموا الحبشة (312) إمبراطور، زوّد الصحفي بأسمائهم! *5

والرواية الثانية: أن بلقيس ملكة سبأ كانت عاصمة مملكتها تقع في أكسوم/ إريتريا،، فلما جاءت الى بيت المقدس، أفرد لها سليمان جناحا لتنام في قصره، شرط أن لا تلمس شيئا إلا بإذنه، فدس لها البهارات في طعامها، فقامت لتشرب فلمست (القلة)، فخالفت الشرط فأصابها فحملت منه ولداً,,, أصبح فيما بعد ملكاً لإريتريا، فنهب تابوت موسى وهرب به برفقته 40ألف من اليهود الذين أصبحوا فيما بعد (يهود الفلاشا)*6

عندما جاء الإسلام، حاول الرومان الاستعانة بالمحاربين الإريتيريين لكنهم منوا بالهزيمة فكانت بلادهم أول بلاد تدخل الإسلام من الحبشة وأكسوم

وفي إريتريا تياران تيار، لا يريد التقرب من العرب ويعتنق المسيحية، ويتزعمه (أسياس أفورقي) وتيار عروبي تم تشريد مناضليه، وتيار (أسياس أفورقي) يدعمه الكيان الصهيوني ويستأجر معظم جزر إريتريا في البحر الأحمر والبالغة 127 جزيرة*7

خاتمة:
لم ندرج إريتريا مع حلقة (القرن الإفريقي) لأهميتها .
..


المراجع:
*1ــ موسوعة السياسة/ عبد الوهاب الكيالي وآخرون/ المجلد الأول صفحة 123
*2ــ تاريخ إريتريا المعاصر ــ أرضاً وشعباً/ محمد عثمان أبو بكر/ القاهرة/1994/صفحة14
*3ــ الأحباش بين مأرب وأكسوم/ ممتاز عارف/ بغداد 1975
*4ــ اليمن عبر التاريخ/ أحمد حسين شرف الدين/ مطبعة السنة المحمدية / القاهرة 1964 صفحة 70
*5ــ الأحباش بين مأرب وأكسوم/ صفحة 40
*6ــ المصدر السابق ص43
*7ـــ جذور الخلافات الإرتيرية وطرق معالجتها/ عثمان صالح سبي/ المكتبة الإرتيرية
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
20-06-2021, 11:13 AM
الأرومة العربية (15)

الجزائر

أصل التسمية:

تم تسمية بالجزائر، نسبة الى المدينة (الجزائر) التي كانت في الزمن الغابر قرية حقيرة لا شأن لها وكانت تسمى بلسان (الأمازيغ: البربر) آرغل أي المكان المستور أو المخفي ,,, وفي عهد القرطاجنيين (الفينيقيين) أسس فيها ميناء اسمه (إيكوسيم Ikosym) ومعناه الجزائر أو جزيرة الطيور غير الظاهرة (المخفية)

وفي القرن الثاني الهجري، سكنت بها قبيلة بربرية اسمها (مزغنان) وهي بطن من بطون (صنهاجة) فسميت القرية بجزائر بني مزغني ولا تزال القرية موجودة شرق مدينة الجزائر الحالية ب 80كم. *1

أما شيخ المؤرخين الجزائريين الدكتور محمد بن أبي شنب رحمه الله، فيقول أن سبب تسمية المدينة بهذا الاسم أنه كان قبالة المدينة صخور متجاورة تشبه الجزر، منها الصخرة الكبيرة المعروفة باسم (سطفلة) فإذا هاجم القرية أو الميناء أعداء احتمى المدافعون عن المدينة بتلك الصخور أو الجزر المخفية

تاريخ الجزائر القديم:

من ليبيا حتى موريتانيا، لم تكن هناك موانع لا سياسية ولا جغرافية تفصل بين المناطق، فكان التنقل بينها سلس، وقد كان هؤلاء السكان يطلق عليهم اسم (ليبيين)، ومن ثم أطلق عليهم الأوروبيون اسم بربر، ولم تكن لهم لغة واحدة يتم التفاهم من خلالها، إلا أكبر تجمعاتهم القبلية وهم (زناتة، ومصمودة، وصنهاجة) وهي منتشرة في كل من تونس والجزائر والمغرب*2

لم يعرف المؤرخون دولاً ذات شخصية في بلاد المغرب (تونس، الجزائر، المغرب) إلا بعد مجيء الفينيقيين من المشرق العربي، والذين بقوا في تعايش وسلم مع سكان البلاد الأصليين، معترفين بشهامتهم وقوتهم ومنعتهم، لم يزاحموهم السيادة، لكنهم نقلوا إليهم فنون التجارة والبحارة والاقتصاد وباقي شؤون الحضارة، وبقوا كذلك منذ 1200ق.م حتى نهاية الحروب البونية عندما انخدع السكان الأصليون بوعود الروم واصطفوا الى جانبهم لهزيمة الفينيقيين ونهاية دولة قرطاج*3

حوادث في تاريخ الجزائر القديم
880ق.م مقدم الأميرة الفينيقية (جونو) وتأسيس قرطاجنة
536ــ306 ق.م : حروب صقلية بين الفينيقيين والرومان
264ـــ 146 ق.م الحروب البونية وسقوط قرطاجنة

لقد منح الرومان لسكان الجزائر ما يشبه الحكم الذاتي وهذه قائمة بأشهر حكامهم منذ هزيمة القرطاجيين أمام الرومان:
نرهفاس مملكة نوميديا الوسطى تاريخ تولية الحكم 238ق.م
صيفاقس مملكة نوميديا الشرقية سنة 230ــ 202ق.م
غولا بن نرهفاس مملكة نوميديا الوسطى 201 ق.م
مصينيا نوميديا الوسطى 227ـــ149ق.م... واستقلال الجزائر

[] [] 146ق.م ـــ 431م... خضوع الجزائر للاستعمار الروماني (الإيطالي) وينسب بناء روما للقائد روميلوس 764ق.م الذي بنا روما...

[] [] من 429ــ534م : الجزائر تحت سيطرة الوندال... والوندال هؤلاء هم قبائل جرمانية كانت تعيش شرق ألمانيا الحالية أو في بولندا، مشهورة بهمجيتها وخشونتها، كانت دولة روما تتجنب أن يختلط هؤلاء الهمج برعاياها، ولكن لما ذهب أهل روما لملذاتهم استعانوا بهؤلاء الهمج لحفظ النظام، فانقلبوا عليهم واحتلوا ممتلكاتهم، فهاجموا إسبانيا و احتلوها فسميت باسمهم (واندولسيا: الأندلس)*4

[] [] عودة الروم 534ـــ حتى الفتح الإسلامي
لكن هذه المرة ليس روم (روما) بل روم بيزنطة (استانبول) الذين راعهم ما فعل الوندال بأخوانهم ....ولكن الجزائريون قاوموهم وعرفوا أطماعهم ... وبذلك أسدى الوندال خدمة للجزائريين إذ أنهم بعد أن خارت قواهم أمام البيزنطيين جعلوا الجزائريين يصحوا وينتبهوا للقادم، كانت بيزنطة تحكمهم بالاسم، ولكن هم من كانوا يحكمون أنفسهم هذه المرة، مما هيأ تقبلهم للعرب المسلمين فيما بعد*5

[] [] الفتح العربي ومن بعده الدولة الرستمية ومن بعده التابعية الفاطمية ومن بعدها دولة بني حماد ومن بعدها التابعية لدولة الموحدين ومن بعده دولة بني زيان فالتابعية للعثمانيين فالاحتلال الفرنسي ثم الاستقلال

[] [] [] [] شرق، غرب.... غرب، شرق

بغض النظر عن الحساسيات التي تظهر بين المشارقة والمغاربة، فالأرومة العربية تجمعهم... فهذه الحساسيات قد تكون على هامش عرقي، أو ديني أو مناطقي، وهي موجودة منذ قابيل وهابيل، ورأيناها في الأندلس عندما أصبحت الدولة الواحدة 37 دولة، ورأيناها في عصر الأتابكة، ونراها اليوم في الدول العربية ...

إن كل ذلك لا يؤثر في مسألة (الأرومة) ...فإذا كان الفينيقيون عندما تكالبت عليهم الظروف توجهوا غرباً لتونس والجزائر والمغرب، فإن الجزائريين عندما أثقل عليهم الفرنسيون باحتلالهم، سارعت خمسمائة عائلة ــ معظمهم من الأمازيغ ــ للتوجه شرقا نحو دمشق وعلى رأسهم الأمير عبد القادر الجزائري سنة 1847...

سرعان ما تعاملت تلك العائلات مع المكان الجديد، وكأن أجدادهم القدماء قد ولدوا به، لا بل ساهموا في إطفاء الفتنة الدينية التي اندلعت عام 1860، وكاد المسيحيون أن يتعرضوا للفناء لولا تدخل الجزائريين، هذا ما ذكره مؤلف كتاب (تاريخ زواوة) والذي ألفه عام 1919*6



هوامش:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*1عبد الرحمن بن محمد الجيلالي/تاريخ الجزائر العام/الجزء الأول/مكتبة الشركة الجزائرية 1965 صفحة 33
*2ــ عمورة عمار/موجز في تاريخ الجزائر/دار ريحانة/ القبة/ الجزائر/2002/ط1/ص6
*3عبد الرحمن بن محمد الجيلالي/تاريخ الجزائر العام/الجزء الأول/مكتبة الشركة الجزائرية 1965 صفحة 80
*4ــ محمد محيي الدين المشرفي/ تاريخ إفريقيا الشمالية القديم/ دار الكتب العربية 1969/ صفحة 133
*5ــ أحمد توفيق مدني/هذه هي الجزائر/مكتبة النهضة المصرية 1956 صفحة 54
*6ــ أبو يعلى الزواوي/ تاريخ زواوة/ القاهرة 1919، صفحة 93
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
23-07-2021, 02:44 PM
الأرومة العربية (16)

المغرب


في بداية حديثنا، من المفيد أن نورد بعض الطرف التاريخية أو (التأريخية)، فقد يقوم من يبدأ بتأريخ مسألة قوم أو شعب أو أمة ليؤسس لذلك، فإن تأسيسه في بعض الأحيان يعتمد أحاديث الناس، أو تصفح بعض الكتب القديمة، والتي غالباً ما تؤسس بناء على مقابلات والحديث مع الناس وتدوين ما يقولون...

اللفتنانت الكولونيل فريدريك. ج. بيك مؤلف كتاب تاريخ شرق الأردن وقبائله المكون من 640 صفحة، خير مثال، للمؤرخين الذين يربكون القارئ والباحث في تتبع المعلومات... في الصفحات 304 الى 306 يورد الكاتب عن الرمثا، التي أنا من مواليدها، وأزعم أنني على معرفة بعشائرها معلومتين تثير الاستغراب:
1ــ يقول: أن عشيرة (السكاكرة) تنقسم الى فرعين: السقاقرة والذيابات، أما الذيابات فينقسمون الى: الشقران، والسلمان والخطبا!!*1
2ــ يقول الكاتب: أن عشيرة (المنايعة) حمولة صغيرة أتت من درعا في سوريا، بغض النظر عن المعلومة فإن الحمولة اسمها (المنايصة بالصاد) وليس المنايعة (بالعين)...
3ــ ومن الطريف أن الدكتور أحمد عويدي العبادي يذكر في كتابه (العشائر الأردنية /الأرض والإنسان والتاريخ) عشيرة (المنايصة التي هي بالصاد) يذكرها (المنايعة) كما ذكرها الكاتب الإنجليزي*2

لقد سقنا هذا المثل للتدليل على عدم دقة المعلومات والتي لم يمض عليها قرن من الزمان، وأنا لست مؤرخاً ولكني هاوٍ في هذا المجال...

كيف إذا أتينا على تاريخ إقليم كشمال إفريقيا مثلاً، فإن من يقرأ عنه سيكون أمام مشكلات من أنواع مختلفة، منها العنصرية ومنها الموجهة بخبث لتثير الضغائن وتعبئ الصدور بأحقاد الخ

وإن مؤسس علم فلسفة التاريخ ابن خلدون، خير من كتب عن تاريخ شمال إفريقيا، ومن المفيد أن نجمل ما كتب باختصار شديد لأن معظم المؤرخين يعودون إليه في كتاباتهم:
[] [] ((يُقال أن إفريقيش بن قيس بن صيفي من ملوك التبابعة (اليمنيين) لما غزا المغرب وإفريقيا وقتل ملكها (جرجيس) وبنا المدن والأمصار سماها (إفريقيا)*3

[] [] (( وقال الكلبي إن كتامة وصنهاجة ليستا من قبائل البربر وإنما هما من شعوب اليمانية تركهما إفريقيش بن قيس بن صيفي كقوات للحماية والسيطرة*4))

[] [] ((إن النعمان بن حمير بن سبأ كان من أعظم ملوك اليمن، وقد جمع أبناءه وقال لهم أريد أن أبعث بعضكم الى المغرب من أجل إعماره، فترددوا بالقبول، فعزم عليهم فذهبوا ... ويذكر ابن خلدون أسماء هؤلاء الأبناء، وكيف تقابل أسماؤهم أسماء بلاد المغرب حيث تسمت بأسمائهم))*5

[] [] ((ذكر آخرون ومنهم الطبري وغيره، أن البربر أخلاط من كنعان والعماليق، فلما قُتل جالوت على يد داوود تشتت أتباعه، ونقلهم إفريقش من سواحل بلاد الشام الى إفريقيا وسماهم (بربر)))*6

[] [] ويورد ابن خلدون نصاً آخراً ((البربر قبائل شتى من حمير ومضر والقبط وكنعان وقريش تلاقوا بالشام، فسماهم (إفريقش) البربر لكثرة كلامهم، وسبب خروجهم عند المسعودي والطبري والسهيلي هو أن (إفريقش) جيشهم (جعلهم جيوشا) لفتح إفريقيا ومن شعر إفريقش بذلك:
بربرت كنعان لما سقتها ... من أراضي الضنك للعيش الخصيب*7

[] [] [] ويستمر ابن خلدون بسرد الروايات التي تتحدث عن هذا الموضوع، وهو بالمناسبة لا يقبل بأيٍ منها لا هو ولا ابن حزم، رغم أن معظم نظريات الإخباريين العرب ومن حذا حذوهم تردد واحدة أو أكثر من تلك التفسيرات والشروح...

أما رأي ابن خلدون الذي يقتنع به (هو)، ((والحق الذي لا ينبغي التعويل على غيره، في شأن البربرـ فهم من أبناء كنعان ابن حام بن نوح، وإن اسم أبيهم (مازيغ) فلا يقعن في وهمك غير هذا)) *8


إنما يثير اهتمامنا بقراءة التاريخ أو بإعادة قراءته هو كيف حلول الماضي بالحاضر، أي كيف تتحدد سلوكيات المجتمعات القارئة لتاريخها بناءً على القراءات المتعددة..
ولم نعد نهتم بالسرد المتتابع كما كان يفعل أجدادنا من قدماء المؤرخين كالطبري وابن الأثير والمسعودي، ولكننا نحترم محاكمة ابن خلدون لتلك القراءات ونقدها، وما الذي يمكن أن نستنبطه من تلك القراءات وما يمكن أن نتوقعه من تغيير سلوك المجتمعات إذا ما استطاعت هضم تلك العبر المستخلصة...

ولكن يرى بعضهم ــ وقد يكون محقاً ـــ أن الإسهاب في التحليل، يبعث على السأم والملل، فتكون العودة لكتابة التاريخ بشكله القديم، لكن بالدراما والأعمال التلفزيونية الوثائقية أكثر فائدة لإيصال رسالة الكاتب لأخذ العبر من قبل المشاهد دون تدخل المحللين*1...

المغرب : المعنى

الغرب في اللغة لا تعني الاتجاه الجغرافي فحسب، بل تعني البعد والإبعاد المتعمد أو الطوعي*9... فنحن في (حوران) نقول عندما تتزوج بنت في بلدة أو بلد بعيدا عن أهلها يقال (متغربة) وعندما يضايق قط أو حيوان أليف أهل الدار بأكل دجاجهم أو حمامهم ولا يريدوا قتله، فيقولوا: غربوه أي أبعدوه عن المكان دون قتل...

بينما كانت ليبيا وتونس والجزائر والمغرب (مراكش) والأندلس في العهد الأموي يُطلق عليها (بلاد المغرب)، فإنه في العهد العباسي كان يُطلق على كل ما يقع غرب بغداد ب (المغرب)، فقد ولّى الخليفة العباسي المهدي (774ــ786م) ابنه هارون بلاد المغرب من الأنبار حتى إفريقيا، كما ولّى هرون الرشيد جعفر ابن يحيى البرمكي المغرب من الأنبار حتى إفريقيا(تونس يعني)*10

أما اسم المغرب قبل الإسلام فكان يُطلق عليه (ليبيا) وهي من المغرب الحالي حتى حدود مصر، ثم خرجت أسماء نوميديا للجزائر وإفريقيا لتونس *11
[] [] []

ما الذي يُزعج سكان المغرب بربطهم بالعرب؟؟
إن من تناوب على استعمار البلاد المغربية منذ القدم من فينيقيين ورومان ووندال وغيرهم قبل العرب، كانوا يحطون على السواحل والمناطق السهلية الخصبة ولا يتوغلوا في الجبال والصحارى...

كانت الأصالة السكانية تنحصر في الصحارى والجبال، وهم ما يحملون فقه المقاومة ورفض المحتل، مهما كان، حتى لو كان عربيا...

لقد نهبت القوى الاستعمارية القديمة خيرات المغرب، ولم يكن من السهل استتباب الأمن بدخول العرب، كما يُبسط بعض المؤرخين والمثقفين، وصفحات التاريخ الإسلامي مليئة بما يدلل على قولنا هذا...*12

لا يقبل أبناء المغرب كما هم أبناء الجزائر وغيرها، أن يمُنّ عليهم العرب بإدخال الحضارة، وإن كانوا يقرون اعترافهم بفضل العرب بإدخال الدين الإسلامي...

فيذكر الكتاب المغاربة والذي معظمهم من مناطق لم يتقبل الاستعمار، بأن المغاربة قدماء قدم التاريخ، فهم لا غربيون ولا شرقيون (يعني لا أوروبيين ولا عربا)، وأن حضارتهم قديمة ويستشهدوا بكتابات المصريين القدماء*13

نحن نطالب بالامتناع عن المفاخرة بالعرق، لكننا نصر على مسألة (الأرومة العربية)، فلو عدنا لما ذكرناه في الحلقة الأولى من أن كل ألف سنة تختلط دماء عشرين ألف شخص في نتاج الشخص بعد مرور ألف سنة... وإذا اعتبرنا أن علاقة الشرق العربي والغرب العربي عمرها أكثر من ثلاثة آلاف سنة فإن الانصهار بالنتاج يقترب من الاكتمال

ودليل انجذاب أبناء (الاتجاهين الغربي والشرقي) في كل المحن والمناسبات هو خير دليل، أما المثقفون والكتاب الداعون للغمز بتلك العلاقة، فإما نتيجة استفزاز الطرف الآخر، أو نتيجة غايات مبيتة مسبقا...

لقد خفي على الغامزين بأهلية العرب بأن ينتسبوا لأمة، ويلمحوا للآخرين بضرورة الانتساب والانشداد لها بقوة، بأن هؤلاء القادمين من الشرق ليسوا همجا أو رعاة وقطاع طرق كما يغمز بجانبهم الفرس والغرب، بل هم ورثة ونتاج حضارات اليمن (سبأ وحمير، وكمنهو وقتبان وغيرها) كما هم ورثة الكنعانيين أول من وضع الأبجدية في العالم وورثة حضارات العراق (سومر، وأكد، وبابل، وآشور، وأشنونا)، وورثة حضارات مصر والأنباط وغيرها، ومهبط كل الديانات السماوية، فليس عرة الانتساب لتلك الأمة بل مفخرة ما بعدها مفخرة...

وإن حضارات المغرب القديم قبل دخول العرب ستزيد سفرا حضاريا، فوق تلك الأسفار التي ستصبح بالتالي ملكا لجميع أبناء الأمة ومفخرة لهم كلهم





من المراجع:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
*1ــ تاريخ شرق الأردن وقبائله/ الكولونيل فريدريك. ج. بيك/ ترجمة: بهاء الدين طوقان/الدار العربية للنشر والتوزيع/عمان (بلا تاريخ للنشر) ص304
*2ــ العشائر الأردنية /الأرض والإنسان والتاريخ/أحمد عويدي العبادي/ الدار العربية للنشر والتوزيع 1988/ صفحة 655
*3ــ ابن خلدون: العبر في ديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر/ الكتاب الثالث، أخبار البربر والأمة الثانية من المغرب وذكر أوليتهم /منشورات بيت الأفكار الدولية ص 1597
*4ــ المرجع نفسه صفحة 1598
*5ــ المرجع والصفحة نفسها
*6ــ المرجع نفسه صفحة 1599
*7ــ المرجع نفسه 1600
*8ــ المرجع نفسه والصفحة نفسها
*9ــ ابن منظور: لسان العرب
*10ــ المسعودي: مروج الذهب ص38-40
*11ــ حسن خضيري أحمد/ صفحات من تاريخ المغرب الإسلامي/مكتبة المتنبي/الدمام 2005/ صفحة 15ــ30
*12ـــ ممكن العودة لسلسلة العقل العربي للدكتور محمد عابد الجابري والكيفية التي رافقت عصر التدوين للفراهيدي وابن سيار في اعتمادهم على الصحراء لتدوين قواميس اللغة العربية الفصيحة...
كما يمكن العودة للدكتور عبد الله العروي، في مسألة كتابة التاريخ بكتابه (مجمل تاريخ المغرب)/المركز الثقافي العربي/ الدار البيضاء الطبعة الخامسة1996
*13ــ رشيد الحاحي/ الأمازيغية والمغرب المهدور/منشورات الشبكة الأمازيغية من أجل المواطنة مختصرة ب (أزطا) 2013
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
14-08-2021, 12:19 AM
الأرومة العربية (17)

موريتانيا


من الصعب وضع حقبات تاريخية لأمة أو شعب، واعتماد تلك الحقبات كأنها مسلمات ثابتة يُبنى على تأسيسها توصيف هوية شعب بكامله، وفي هذه المسألة تعدٍ وإجحاف كبيرين بحق السكان الأصليين للبلاد الذين سيستمرون بالنظر للعرب كأنهم أمة سعت وتسعى لطمس الجذور التاريخية للسكان الأصليين...

ندرك ونحن نكتب عن الأرومة العربية، أن هناك من ينظر لكتاباتنا بأنها تضيف طبقات جديدة من الرماد لطمس معالم السكان الأصليين، ولكننا نسعى في نفس الوقت ــ لا لمصالحة السكان الأصليين ــ بل لطمأنتهم بأن انصهار الدم العربي بدماء أجدادهم زادهم وزاد العرب قوة ...

في موضوع (موريتانيا)، سنكون محاصرين ونحن نأخذ (خزعة) من جسم هذا الشعب، لتوصيفه، بالواقع الاجتماعي الماثل والقائم أمامنا، وسيكون لزاما على المحلل أو المثقف أن يكون أسيراً لهذا الواقع كما تكون عليه حالة المصور الطوبوغرافي، فلا يتدخل بشكل الأرض التي أمامه من جبالها الى أنهارها ووديانها الخ.

ينقسم الشعب الموريتاني الى عدة أقسام من حيث التراتب:

ـــ حسّان (العرب):
وهي الطبقة العليا في السلّم الاجتماعي، وأعضاؤها هم أهل الشوكة، حياتهم كانت في السابق تقوم على الغزو والحرب، ويعيشون من غنائمه ومما يفرضونه على أتباعهم ــ الأقل قوة ــ من أعطيات لحمايتهم... وهم الآن يتسلمون إدارة البلاد تقريبا..وهم من قبائل (بني هلال) الآتية لموريتانيا في القرن الرابع عشر الميلادي، ومن قبائل (صنهاجة البربرية) المتوطنة في موريتانيا قبل الإسلام.

2ــ الزوايا أو (الطلبة):
وهم الطبقة الثانية في المجتمع،وهي قبائل مسالمة لا تتصادم مع (الحسان)، ويتولى أبناؤها أصحاب النزعة الدينية التعليم والتجارة وإمامة المساجد وقيادة قوافل الحجاج... وهم من بقايا المرابطين البربر، أو من العرب الذين وفدوا بتواريخ مختلفة...

3ــ اللحمة (مصطلح ابن خلدون)
وهي القبائل الخاضعة المغلوب على أمرها، وهم إما بربر، أو عرب قهروهم أبناء عمومتهم....

4ــ الصناع:
أصحاب الحرف، وهم حسب رأي (علي الوردي) يُنظر إليهم نظرة احتقار من الأعراب، وهم يمتهنون الحدادة والنجارة والبناء وغيره، وتجد منهم البربري والعربي الوافد من بلاد مختلفة بعهود مختلفة.

5ــ الزّفّانون: (المغنون: الشعراء)

وفي لهجة البربر (إيغاون: مفردها إيغوي) تحريف ل (الغاوون) الوارد ذكرها في سورة الشعراء ... وأصول بعضهم من السودان والطوارق والمبعدين من الأندلس. ويرتبطون بأهل الشوكة...

6ــ الحراطين:

تميل بشرتهم الى السمرة الداكنة، وهم يعودون بالأصل الى عبيد أو عرب تزوجوا بسودانيات أو حبشيات، واسمهم يدل على ذلك، وهم موجودون بموريتانيا من قبل الميلاد...



7ــ الأرقاء (العبيد)
وهم نتاج الحروب التي كان يشنها الموريتانيون في القرن التاسع عشر على المناطق التي تقع جنوبهم... *1

وهناك إحصاءات فرنسية صدرت عام 1979 تقدر نسبة العرب في موريتانيا ب85% *2


ما علاقة العرب بموريتانيا؟

تبدأ علاقة العرب بموريتانيا، منذ القرن الخامس قبل الميلاد، عندما توجه نحوها الأميرال القاضي القرطاجي (حنّون)، حيث كان يطوف بستين سفينة لكل واحدة منها خمسون مجدافا، ساحل المحيط الأطلسي من جهة المغرب، وأراد تجاوز جبال (أغادير)، وقد عانى المصاعب باصطدامه ببدو رُحّل هناك، فأنشأ قرية صغيرة لالتقاط أنفاسه سماها Cerné

ويبدو أن حنون هذا حط بموريتانيا الحالية، ثم تجاوزها حتى السنغال ثم غينيا وذلك قبل أن يكتشفها الأوروبيون بعشرين قرناً*2

أي في عام 1291م غادر الأخوان الإيطاليان (Vivaldi) غادرا (جنوه) على متن عدة قوارب، لالتفاف حول إفريقيا، واكتشافها، وقد جمعوا المساهمات لتمويل رحلتهما كقرض، يقتسم المساهمون بعد عودتهما الغنائم كل حسب مساهمته، وكانت المدة المتفق مع المساهمين فيها هي عشر سنوات...

لكن الرحلة لفها الصمت، وبعد عشرين عاماً، تيقن الجميع أنهم فقدوا ولم يعودوا أحياء...*3

أصل الاسم

كانت تعرف قبل الاستقلال ببلاد شنقيط، وكان أهل المشرق العربي يعرفون أهلها بأنهم (الشناقطة) جمع شنقيطي المنسوب الى شنقيط.

وشنقيط مدينة في الشمال الشرقي من البلاد تبعد عن العاصمة نواكشوط 570كم
ومعنى الاسم باللغة البربرية (شن ــ قدو) أي بئر الخيل*4أما الاسم اللاتيني موريتانيا فتعني (بلاد الناس السمر)


وأخذت العلاقة العربية الموريتانية بالتعمق بعد دخول عقبة بن نافع البلاد فاتحا ودخلت بالإسلام... أصبحت أهم بلد في شمال غرب إفريقيا، لا لنشر الإسلام فحسب بل لنشر اللغة العربية ونشر الثقافة العربية الإسلامية

ومن أحفاد عقبة بن نافع سيدي مختار الكنتي الشنقيطي والذي توجد اهتمامات عظيمة به وبآثاره في كل من المغرب والجزائر ومالي والسنغال، وله أكثر من 300 مؤلف في اللغة والفقه وكثير من العلوم*5

وكان لموريتانيا الأثر الأكبر في إنشاء إمبراطوريات إسلامية غرب إفريقيا، منها ما اندثر ومنها لا زال قائماً نذكر منها: إمبراطورية غانة، وإمبراطورية مالي، وإمبراطورية صونغاي ودولاً مثل: (بورنو) و (صوكتو) و (ماسينا)*6

ماذا قالوا عن موريتانيا؟
((لا يوجد أي مجتمع بدوي يبلغ مبلغ البيضان (الشناقطة) في العلم بالعقيدة والتاريخ والأدب والفقه وعلوم العربية))[ج. بيري مفتش في عهد الاستعمار]
(( إن هؤلاء القوم لا يمكن أن ينظروا الى حضارتنا بعين الإعجاب)) [ الحاكم الفرنسي العام في موريتانيا بعهد الاستعمار]*7


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من المراجع:
*1ـــ تاريخ بلاد شنكيطي/ د. حماه الله ولد سالم/ أستاذ في جامعة نواكشوط/ دار الكتب العلمية/ بيروت 2010
*2ــ وردت في كتاب موريتانيا الثقافة والدولة والمجتمع/مركز دراسات الوحدة العربية/ بيروت الطبعة الثانية سنة2000/ صفحة26
*3ــ تاريخ موريتانيا/ مؤلف غير معروف/ مكتبة عين الجامعة الإلكترونية ومكتبة عبد الحميد شومان الإلكترونية (4 أجزاء)/ الجزء الأول ص 19 و 20و23
*4 ــ إطلالة على موريتانيا/ محمد بن ناصر العبودي/ بيروت 1997 صفحة18

*5ــ انظر تاريخ ابن طوير الجنة/ المتوفى سنة 1849م/ تحقيق سيد أحمد بن أحمد سالم/ الرباط 1995
*6ــ جذور الحضارة الإسلامية بالغرب الإفريقي/عثمان برايما باري/القاهرة دار الأمين للطباعة/2000
*7ــ بلاد شنقيط ــ المنارة والرباط/ الخليل النحوي/ تونس 1987
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
02-09-2021, 01:10 PM
الأرومة العربية ( 18 )



السودان


لفظ السودان في لغة وذهنية العرب:

لا تخلو النظرة للسودان وعلاقته بالأرومة العربية من بعض الارتجاج بين الاعتراف بعروبته ومساورة الشكوك في نفوس من لم يهتموا بمثل تلك المسائل التي تتعلق بالقومية والأرومة والتعويل عليها...

فلون البشرة السمراء الغامقة في بعض الأحيان، مقارنة بلون البشرة في معظم البلدان العربية يبعث على تساؤل من يفتش عن تساؤلات: ما صلتنا بهؤلاء وما صلتهم بنا؟

كما أن اللون الأسود، اقترن في أغلب الأحيان بلون العبيد في العصر الجاهلي، أو حتى أولئك (الزنوج) والذي قدر عددهم في أيام المأمون الخليفة العباسي بحوالي مليونين الذين أُحضروا بالشراء أو بالحروب لكنس السباخ من حظائر الخيول في العراق ... حتى ثاروا ثورتهم المعروفة...

وقد عزّز الفهم الخاطئ لما ورد في القرآن عن { يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ}*1
كما أن الروايات التي وردت منسوبة الى نوح عليه السلام، والتي نقلها الطبري وغيره من أن (حام) قد تلصص على عورة أبيه، فلما بلغه ذلك دعا عليه بأن تسوّد بشرته، إن مثل تلك الروايات عزّزت لدى ذهنية العرب النظرة بشكل فيه بعض الاستنكار تجاه ذوي البشرة السوداء..

لقد زالت النظرة تجاه اللون والعرق في عهد الرسول صلوات الله عليه بتقرير نبذ التفاخر باللون والنسب والعرق وتساوي المسلمين في الحقوق والواجبات، كما حلت نظرة الوفاق والاتفاق محل نظرة الاستعباد والاسترقاق، وعلا شأن أشخاص مثل بلال بن رباح وصهيب الرومي وسلمان الفارسي وآخرين...

لكن هذا لم تمنع سماحة الإسلام وصرامة الرسول صلوات الله عليه في تطبيق المساواة والالتزام بها، من ظهور حالات الرفض لفكرة المساواة والالتزام بها حتى وهو على قيد الحياة، فقد وضع باحث من البحرين كتاباً يدلل على مثل هذا القول يذكر فيه مئات من حالات تغلب النسق الجاهلي على نسق العدل والمساواة*2

ويبدو لمن يطالع ماضي العرب، لا يجده تاريخاً متزمتاً تجاه السود، فالأسود اسم من أسماء سادة قريش، وهو من تبنى المقداد بن عمرو الذي أصبح بعد التبني المقداد ابن الأسود، وهو الذي نزلت به الآية { ادْعُوهُمْ لِآَبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ تَعْلَمُوا آَبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا} بإبطال التبني، فدُعي باسمه (المقداد بن عمرو) . وأن الأسود بن عبد يغوث بن وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب وبالمناسبة، فإن الأسود الذي تحمله أسماء بعض العرب كأبي الأسود الدؤلي هو الحنش الأسود، كما أن الأرقم هو الحنش الأسود المرقط بالأبيض..*3
[] [] []
سيجد من يقوم بالبحث في موضوع السودان، اسمين: النوبة و الكوش وسيتكرر هذان الاسمان في الحديث عن مصر والسودان وحتى دول إفريقيا الشرقية الشمالية. وسيجد الباحث تكرار لمواقع الشلالات للتأشير على الحدود الفاصلة بين المواقع التي يتم الحديث عنها

[] النوبة: هي المنطقة الممتدة على طول نهر النيل ويحدها من جهة الشمال، الشلال الأول الواقع جنوب أسوان، وتنتهي عند التقاء النيلين الأزرق والأبيض في السودان ... وقد قامت على تلك المنطقة واحدة من أقدم الحضارات، وهي حضارة (كرمة) التي استمرت من 2500 قبل الميلاد الى 1500 ق.م.

[] الحضارة الكوشية: قامت سنة 1070ق.م واستمرت حتى 350 بعد الميلاد على نفس المنطقة التي قامت عليها حضارة (كرمة)

[] الشلالات: هي ستة شلالات، واحدة في مصر (حيث سد أسوان) وخمسة في السودان...

[] [] [] مراحل تطور الحكم في السودان:

يقسّم الدكتور السوداني (مكّي شبيكه) تطور الحكم في السودان الى عدة أطوار تبدأ عام 3400ق.م وتنتهي عام 350 ميلادي، وكيف أن الدولة الكوشية اعتنقت ديانة آمون المصرية، وكيف أن الملك الكوشي أصبح نائبا لفرعون مصر في السودان، وما فتئ الكوشيون أن استولوا على الحكم في مصر بين عامي 751 ق.م و 616ق.م *4
لم يكن السودان بعيداً في كل مراحل تطوره عن مصر، فقد احتل (سويشريش الثالث: من السلالة المصرية الثانية عشرة) المناطق الواقعة جنوب الشلال الأول سنة 1879 قبل الميلاد واستمر حكم المصريين للسودان طويلا حتى تعرضت مصر لغزو الهكسوس..

ولمعت سنة 350 ق.م في وسط السودان حضارة اشتهرت ببناء الأهرامات وهي مملكة (مروي) ولم تحل رموزها حتى اليوم*5

السودان قطر من أقطار إفريقيا، وسكانه الأصليون هم سكان إفريقيا، وسكان إفريقيا الأصليون هم السود أو الزنوج أو العبيد أي أولئك الذين لهم بشرة سوداء وقامات في الغالب مديدة...

هجر الى السودان من قديم الزمان عرب الحجاز واليمن وآخرون من آسيا، وأقوامٌ من الأمم المجاورة كالحبشة و بربر ومصر وبلاد المغرب، واختلطوا بأهله بعض الاختلاط وامتزجوا بهم لحدٍ ما، وكانوا يحضرون إليه للتجارة والصيد واقتناء ريش النعام وسن الفيل والصمغ والماشية...

بعد الفتح الإسلامي، هجرت قبائل عربية وأفراد من مختلف المناطق بهدف بسط السيادة ونشر الإسلام، فتسيدت على السكان الأصليين، وتصاهرت معهم فاكتسب الوافدون شيئا فشيئا السحنة السمراء أو حتى السواد وشيئا من عادات السكان الأصليين.
طارد الوافدون الجدد ومن اعتنق الإسلام من السكان الأصليين الذين تسيدوا البلاد، طاردوا من رفض الانصهار طوعاً، الى الجنوب من السودان حيث بقوا على دياناتهم البدائية ...*6

وقد يكون لتطور تجارة القوافل التي أدخلت الإبل للمغرب في القرن الثالث الميلادي بعد أن سبقتهم اليمن والجزيرة العربية بذلك بأكثر من ألف وثلاثمائة عام، وقد يكون هؤلاء التجار قد وجدوا أعداداً كبيرة بحالة وحشية في السودان فشدهم فكرة صيدها واستخدامها*7

وهناك مسألة تستوجب الحذر في الأخذ بكتب التاريخ العربي القديمة، لما فيها من أخبار وقصص أقرب الى الخيال منها للواقع، فكتاب (مسالك الأبصار في ممالك الأمصار) والواقع في 27 جزء، وأكثر من عشرة آلاف صفحة، لمؤلفه شهاب الدين أحمد بن فضل العمري المتوفى سنة 1384م، أي قبل وفاة ابن خلدون بحوالي عشرين عاما...

يذكر المؤلف في كتابه عن حياة السودان، أن حجم ثمرة اليقطين يساوي حجم قارب، وأنه يخرج أمام السائر ليلاً مصباحٌ يسير أمام السائر فيلحقه وإن ضربه السائر بحجر يتشظى الى شهبٍ كثيرة*8

لكننا ونحن نحاول أن نقرب للقارئ الكريم كيف أن السودان، التي تكون للأمة العربية كما يكون البؤبؤ للعين، فلولاه لما كان للعين قيمة، فإننا نشير للجهد الهائل الذي قام به (البروفيسور عون الشريف قاسم) في موسوعته عن قبائل السودان العربية وغير العربية والذي يقع في ستة مجلدات وحوالي ثلاثة آلاف صفحة، واستغرق في تدوينه عشرات السنين، إن تصفح هذه الموسوعة كافٍ لتكوين القناعة بما نرمي إليه من عروبة السودان *9


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
من المراجع

*1ـــ آل عمران آية 106
*2ــ تمثيلات الآخر/صورة السود في المتخيل العربي الوسيط/ د. نادر كاظم
*3ــ لسان العرب/ ابن منظور
*4ـــ السودان عبر القرون/ مكي شبيكه/ بيروت/ دار الجيل 1964 صفحة16
5ــ موسوعة السياسة/ عبد الوهاب الكيالي/المؤسسة العربية للدراسات والنشر/الجزء الثالث/ص 268
*6 ـــ السودان من التاريخ القديم الى البعثة المصرية/ عبد الله حسين/ 1935/أعادت نشره مؤسسة هنداوي عام 2012
*7 ــ دور القوافل التجارية في التفاعل الثقافي بين ليبيا والمغرب العربي وما وراء الصحراء والسودان في العصر الوسيط/د زكية بالناصر القعود/ جامعة قاريونس/ نشرت المقالة في مجلة آفاق الثقافة والتراث/ العدد 86 حزيران 2014 صفحة 132
*8ــ مسالك الأبصار في ممالك الأمصار/ ابن فضل العمري/ بيروت دار الكتب العلمية 1971/الجزء الرابع: تحقيق كامل سلمان الجبوري صفحة 46
*9ـــ موسوعة القبائل والأنساب في السودان وأشهر أسماء الأعلام والأماكن/ عون الشريف قاسم/ جامعة الخرطوم 1996
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 05-02-2009
  • الدولة : الأردن/ الرمثا
  • العمر : 69
  • المشاركات : 1,891
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • ابن حوران is on a distinguished road
الصورة الرمزية ابن حوران
ابن حوران
شروقي
رد: الأرومة العربية
08-10-2021, 09:20 PM
لأرومة العربية (19)

اليمن

طرح أحدهم في مجلة المقتطف المصرية عام 1937 أربعة مقالات على أربع حلقات ... أسئلة مهمة ، رغم أنه مهندس زراعي ــ كحالتي ــ ولكن له اهتمامات في التاريخ، وقد اطلعت على كتاب له من جزأين اسمه (عشائر الشام) يقع بأكثر من 800 صفحة، وهو كتاب مرجعي ومفيد للهواة والباحثين ...

تساءل (أحمد وصفي زكريا) بعد أن قدّم أن اليمن لم تكن تنقصه معرفة بفنون البناء وإقامة السدود، والمعارف الحضارية الأخرى.. تساءل لماذا أخبار اليمن المدونة لا تصل إلا للقرن الثالث عشر قبل الميلاد، في حين أن أخبار مصر والعراق تصل للقرن الأربعين قبل الميلاد؟

وتساءل أيضاً، هل الهجرات التي انطلقت الى بلاد الشام والعراق ومصر(العموريون والأكديون والكنعانيون والآراميون الخ) هل هي مقتصرة على نجد والحجاز، أم أن اليمن مشمولة بتلك الهجرات؟

ولماذا يهاجر أهل اليمن وبلادهم المعروفة بالسعيدة، هل ضاقت البلاد بأهلها؟ أم حصلت تغيرات مناخية قللت نسبة هطول الأمطار بحيث لم تعد خيرات بلاد اليمن تكفي قاطنيها ؟

يجيب طبعا المؤرخ عن تلك الأسئلة ويبدو أنه من خلال تهميشه للمقالات كان قد اطلع على بحوث مؤرخين عالميين مثل: (هيرودوتس و استرابون وديودور) وإخباريين ومؤرخين عرب أمثال (الطبري والمسعودي وابن الأثير وابن قتيبة وابن الكلبي وابن خلدون)

كما يشيد بالمعلومات التي استقاها من الفيلسوف اليماني المتوفى في القرن الرابع الهجري (أبو الحسن الهمذاني) صاحب الكتابين الشهيرين (الإكليل) و (صفة جزيرة العرب)...

لكنه لكي يجيب ينوه أن آثار اليمن التي تخفي أسراره موجودة في الأراضي المنخفضة التي طمرتها الأتربة، أو في خرائب يقطنها أو يقطن حولها أناس يتوجسون من الغرباء فيقتلوا المستكشفين الآثاريين أو يمنعونهم من الوصول الى منابع الآثار ...*1

[] [] []
(( كان اعتقادنا في الماضي أن أقدم المراكز الحضارية في العالم هي مصر وبلاد الرافدين ، أما الآن فقد اتضح أن اليمن من أقدم المراكز الحضارية في العالم)) [بوخنر] *2



في عام 1781م أوجد مستشرق نمساوي اسمه (إيشهورن) مصطلح الجنس السامي (Semitic Race) واللغات السامية (Semitic Languages) نسبة الى سام بن نوح الذي يذكر في التوراة في سفر التكوين، أن الأقوام الذين عاشوا في جزيرة العرب والأقطار المجاورة لها هم من ذريته...*3

وهي تسمية ليس لها سند من تاريخ وعلم الآثار*4 ومن العجيب أنها انتشرت بين علماء الغرب وسرت الى مؤرخي العرب وكتّابهم بطريقة العدوى الاقتباسية المعتادة، مع أن تسمية الجنس العربي واللغات العربية هي على كل حال أصح منها، لأن موطن الأقوام التي سميت بها أي الكلدانيين والعموريين والأشوريين والأكديين والآراميين والكنعانيين والمصريين والعرب القدماء والمتأخرون في جنوب الجزيرة وشمالها هم يعودون لنفس الأرومة*5

لم يكن العرب قبل الإسلام مهتمين بالتاريخ، كما أصبحوا بعد الإسلام، وهذا مما يصعب مهمة من يبحث في تاريخ العرب قبل الإسلام، وهو إن أراد معرفة أخبار الأقدمين، فسيواجه سيولا من الحكايات غير الموثقة، أو أنه يستعين بما كتبه المؤرخون الأوروبيون، الذين لا تخفى على القارئ ما يضمنه أكثرهم من أحكام مسبقة لا تتصف بالعدل والنزاهة في أكثرها...

اللهم إن الأخبار الموثقة، كانت تأتي من النقوش العراقية أو المصرية القديمة، والتي لا تخلو هي الأخرى من تمجيد للذات وتقليل أهمية من يكتبون عنه..

في الحديث عن اليمن، علّل العلامة جواد علي صعوبة، تتبع تاريخ اليمن، وعزا ذلك لأن اليمنيين لم يكن لهم تاريخ متسلسل كالعراقيين والمصريين القدماء، فهم يؤرخون لحدث كانهيار سد مأرب مثلا، أو تولي شخص ما الحكم كأن يقولوا (بعد حكم فلان بكذا (خرف) أي عام....

ورغم أن آخر طبعات المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام، كانت في بداية التسعينات من القرن الماضي، إلا أن صاحبها لم يزعم أنه يعرف عن تاريخ اليمن إلا حوالي اثنا عشر قرناً قبل ميلاد المسيح عليه السلام...

[] [] []
ساد اعتقادٌ بأن اليمن هو البلد التي انطلقت منه الحضارات، بل وحتى البشرية جمعاء، لكن هذا الاعتقاد، هو أقرب للشعور منه الى الاعتقاد، وإن كان من يحمله يزكيه لمرحلة اليقين...

ما الذي جعل أصحاب ذلك الشعور بتبنيه؟ وما هي الدعائم التي استندوا إليها؟

1 ــ إن آخر التحولات الجليدية، قد كانت قبل عشرين ألف سنة، إذ بقيت كتل الجليد تغطي الكرة الأرضية من قطبيها الشمالي والجنوبي، تاركة مسافة ألف وخمسمائة كيلومتر عند منتصفها، أي حول خط الاستواء تقريبا... وقد أسمى العلماء هذا الحزام بحزام (بيرنيفا) أي الحزام الذي لم يتعرض للعصر الجليدي طيلة عمر الأرض*6
وعليه لا يمكن أن تكون الحياة الأولى للبشرية إلا من تلك المنطقة، الممتدة من جزيرة العرب الى بلاد الشام وشمال إفريقيا الى القارة الأمريكية الجنوبية كولومبيا وشمال البرازيل وما حولهما...
لكن علماء الآثار وبطرقهم الحديثة من خلال الفحص الإشعاعي وجدوا أن أقدم الآثار الدالة على بدايات البشرية، ظهرت في اليمن وسوريا والعراق والأناضول*7
2ــ إن اليمن يقع على مقربة من الأحقاف، وهي منطقة قريبة من الجبل الذي يُعتقد أن (سفينة نوح) قد استقرت فوقه، والذين يعتقدون بذلك، يبررون اعتقادهم بأن أنهار العراق تجري من الشمال الى الجنوب وليس العكس، فكيف ستتجه السفينة التي انطلقت من (أور) من الجنوب الى الشمال وترسي في تركيا؟

كما أن هنالك وادي الأحقاف والحقف هو الكثيب الرملي، وقد ذكرها كل من: شمس الدين المقدسي في كتابه (أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم) وذكرها ابن خلدون ومعظم الكتب العربية والإسلامية المهتمة بالتاريخ...
كما ذكرها الله تعالى بسورة (الأحقاف) وفيها قصص نبي الله هود عليه السلام، وعاصمتها أو حاضرتها حضرموت ...*8

[] [] []

واليمن الذي تبلغ مساحته 555ألف كم2، وسكانه في الوقت الحالي يقترب عددهم من الثلاثين مليون نسمة، وتضاريسه منها الجبلية العالية كثيرة الأمطار، ومنها الصحراوية وشبه الصحراوية والتي تقل أمطارها عن 100ملم... كثرت فيه قديما من الدول والممالك التي كانت أحياناً مجتمعة وموحدة بدولة واحدة أو متحالفة أو منفردة أو أحيانا متخاصمة ومصرة على تصفية غيرها منها:

وقد ذكر المؤلف الفرنسي ماكسيم رودنسون، في تجميعه لما كُتب عن اليمن قديماً بأنه في عهد الإسكندر المقدوني كان هناك أربع دول في اليمن هي: معين وعاصمتها قرناو، وسبأ وعاصمتها مأرب، وقتبان وعاصمتها تمنع، وحضرموت وعاصمتها شبوة... وذكر في كتابه أن الملك في الدول لا يخلفه ابنه بل أول أبناء الأعيان ممن ولد بعد تنصيب الملك، ويتم تبنيه من الملك وتتم رعايته كولي للعهد*9

وينفرد الدكتور جواد علي في الجزء الأول من موسوعته المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام بذكر مدينة أو دولة اسمها (كمنهية أو كمنهو) وذكر عن طريقتها الديمقراطية في اختيار ما سماه ب (المزود) حيث يكون ممثل عن كل عشيرة وممثل عن كل حرفة وممثل عن كل ديانة (عبدة الشمس أو القمر أو سهيل) وينتخب هؤلاء حاكما ويدونوا قوانينهم على مسلات في أبواب المدينة ليطلع عليها الزائر أو التاجر *10

المراجع:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*1ــ أحمد وصفي زكريا/ اليمن ما قبل وما بعد الإسلام/ القاهرة مجلة المقتطف أعداد شهر أكتوبر/تشرين الأول 1937
*2ــ تصريحات ( البروفيسور إدموند بوخنر) رئيس معهد الآثار الألماني لصحيفة الثورة اليمنية عدد 12/4/1986 أورده محمد حسين الفرح في كتابه (تاريخ صنعاء القديم) الصادر عن وزارة الثقافة والسياحة اليمنية 2004م
*3 ــ من الساميين للعرب/ الشيخ نسيب وهيبة الخازن/ بيروت/ مكتبة دار الحياة 1962
*4ــ المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام/ جواد علي/ جامعة بغداد/ ج1 صفحة 149...
*5ـــ تاريخ الجنس العربي/ محمد عزة دروزة/ صيدا/ الجزء الأول ص17
*6 ـ أ.د. أحمد داوود/ برنامج (تاريخ الحضارة) عرض على تلفزيون الديار (العراق)... ويمكن إيجاد كل حلقاته على (اليوتيوب)...
*7ــ المصدر السابق
*8ــ الإتحاف: مقدمة تاريخ الأحقاف/ العلاّمة الفقيه محمد بن علي بن زاكن باحنّان الأشعثي الكندي/ دار باحنان /اليمن ــ حضرموت ــ بريم 2017
*9 ــ بلاد اليمن في المصادر الكلاسيكية/ وزارة الثقافة اليمنية/د.حميد العواضي و عبد اللطيف الأدهم/ صنعاء 2001
*10ـ المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام/ جواد علي/ جامعة بغداد/ ج2 صفحة 76...
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 11:53 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى