تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
لوالبية عبد ر
عضو مبتدئ
  • تاريخ التسجيل : 19-10-2008
  • المشاركات : 27
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • لوالبية عبد ر is on a distinguished road
لوالبية عبد ر
عضو مبتدئ
متى ينتهي زمن الرداءة ؟
04-11-2008, 03:01 PM
متى ينتهي زمن الرداءة؟
البلدية هذا الاسم الذي أصبح يشمئز من ذكره المواطن عند سماعه ،بل تجنب الحديث عنه يبقى أحسن وأحسن . والحقيقة أن البلدية كهيكل وكهيئة بريئة من كل هذا إلا أنه اسم يشير مباشرة إلى القائمين على هذا المنبر الذي سخرته الدولة في الحقيقة لخدمة المواطنين بدون تمييز.وما الإشمئزاز إلا من هؤلاء البشر الذين عشعشت في رؤوسهم أفكار عدائية وإقصائية تجاه المواطن ، فبمجرد ذكر كلم مواطن أمامهم إلا وتعلو محياهم علامات الاستخفاف والإستهانة بذلك المواطن الذي هو في الحقيقة سبب وجود هؤلاء المتطفلين، ولو لاه لما جلسوا واستراحوا على كراسي المسؤولية ، المسؤولية المظلومة المهملة المرمية في مزبلة هؤلاء المستهزئين بقضايا المواطن الكثيرة ، يلعبونبها - المسؤولية- لعبا عشوائيا حتى تحولت من مسؤولية تخدم الشعب وتنظر في أحواله الشائكة إلى مسؤولية متغطرسة متعجرفة سلطت على الؤوس لتفقدها صوابها . تلك هي الرداءة بعينها وهذا هو أوج زمانها وعنفوان شبابها فقد ولدت وترعرعت في تربة هيأها مهندسون اختصاصيون في علم الرداءة ،-إن صح هذا التعبير- واعتنوا بها حتىاشتد عودها وضربت بجذورها في كل اتجاه وتفرعت منها جذور أخرى لا تكاد تحصر ،طوقت البلاد والعباد من كل النواحي . لقد أصبحت مصطلحات السخافة والرداءة واللامبلاة والإهمال والإحتقار عناوين بارزة على جباه تلك الحفنة من الناس ،لا ينتابهم خجل أو وجل من تداولها على مسمع ومرأى الناس جميعا ،بل وأضفوا عليها شرعيتهم المصطنعة على أنها موضة العصر بل ومن متطلباته وراحوا يدعون أتباعهم إلى تشجيعها والعمل بها ونشرها بين عامة الناس كمنهج جديد و أسلوب حضاري يوصل بسرعة إلى عالم الفخفخة ، وليذهب من يخالفهم الفكرة إلى الجحيم . والحديث عن الرداءة وعن الذين يبشرون بها في هذا المقام يطول بنا .ولكن لن يمنعنا ذلك من ضرب أمثلة واضحة . فما معنى أن تثار القلاقل والاتهامات حول رئيس بلدية يحمل شهادة جامعية وينتهي به الأمربسحب الثقة منه ويستخلف بشخص آخر لا يحمل من الشهادات إلا شهادة الميلاد ولا يفقه في أمور التسيير شيئا فتتعطل مصالح المواطنين وتؤجل إلى حين ؟ وما معنى أن يبتز كاتب الحالة المدنية مواطن جاء يطلب شهادة ميلاد أو غيرها ولا تسلم له إلا بع رشو ومعارف ؟ وما معنى أن يفوض عامل بسيط في مسؤولية هو ليس بقادر عليها ليتصرف في أمور الناس بغير علم في حين أن القادرين على تحمل المسؤولين يتسكعون في الشوارع بدون عمل والامثلة عن الرداءة كثيرة ومتنوعة في هذا الوطن ونحن حصرناها في البلدية على الرغم من أن الظاهرة لا تكاد تخلو منها أية مؤسسة عمومية على وجه الخصوص ن لقد حصرنا الظاهرة في البلدية لأن هذه الأخيرة تعتبر النواة الأولى والواجهة الأمامية التي تمثل الدولة .ولا يحق لبعض الأشخاص بأي حال من الأحوال أن يشوه ما دأبت الأمة على وضعه في خدمة المواطن. فمتى ينتهي زمن الرداءة يا ترى.؟. بقلم : عبد الرحمن لوالبية
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية شاعر ميلاف
شاعر ميلاف
مشرف شرفي
  • تاريخ التسجيل : 12-04-2007
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 563
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • شاعر ميلاف is on a distinguished road
الصورة الرمزية شاعر ميلاف
شاعر ميلاف
مشرف شرفي
رد: متى ينتهي زمن الرداءة ؟
04-11-2008, 09:24 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لوالبية عبد ر مشاهدة المشاركة
متى ينتهي زمن الرداءة؟
البلدية هذا الاسم الذي أصبح يشمئز من ذكره المواطن عند سماعه ،بل تجنب الحديث عنه يبقى أحسن وأحسن . والحقيقة أن البلدية كهيكل وكهيئة بريئة من كل هذا إلا أنه اسم يشير مباشرة إلى القائمين على هذا المنبر الذي سخرته الدولة في الحقيقة لخدمة المواطنين بدون تمييز.وما الإشمئزاز إلا من هؤلاء البشر الذين عشعشت في رؤوسهم أفكار عدائية وإقصائية تجاه المواطن ، فبمجرد ذكر كلم مواطن أمامهم إلا وتعلو محياهم علامات الاستخفاف والإستهانة بذلك المواطن الذي هو في الحقيقة سبب وجود هؤلاء المتطفلين، ولو لاه لما جلسوا واستراحوا على كراسي المسؤولية ، المسؤولية المظلومة المهملة المرمية في مزبلة هؤلاء المستهزئين بقضايا المواطن الكثيرة ، يلعبونبها - المسؤولية- لعبا عشوائيا حتى تحولت من مسؤولية تخدم الشعب وتنظر في أحواله الشائكة إلى مسؤولية متغطرسة متعجرفة سلطت على الؤوس لتفقدها صوابها . تلك هي الرداءة بعينها وهذا هو أوج زمانها وعنفوان شبابها فقد ولدت وترعرعت في تربة هيأها مهندسون اختصاصيون في علم الرداءة ،-إن صح هذا التعبير- واعتنوا بها حتىاشتد عودها وضربت بجذورها في كل اتجاه وتفرعت منها جذور أخرى لا تكاد تحصر ،طوقت البلاد والعباد من كل النواحي . لقد أصبحت مصطلحات السخافة والرداءة واللامبلاة والإهمال والإحتقار عناوين بارزة على جباه تلك الحفنة من الناس ،لا ينتابهم خجل أو وجل من تداولها على مسمع ومرأى الناس جميعا ،بل وأضفوا عليها شرعيتهم المصطنعة على أنها موضة العصر بل ومن متطلباته وراحوا يدعون أتباعهم إلى تشجيعها والعمل بها ونشرها بين عامة الناس كمنهج جديد و أسلوب حضاري يوصل بسرعة إلى عالم الفخفخة ، وليذهب من يخالفهم الفكرة إلى الجحيم . والحديث عن الرداءة وعن الذين يبشرون بها في هذا المقام يطول بنا .ولكن لن يمنعنا ذلك من ضرب أمثلة واضحة . فما معنى أن تثار القلاقل والاتهامات حول رئيس بلدية يحمل شهادة جامعية وينتهي به الأمربسحب الثقة منه ويستخلف بشخص آخر لا يحمل من الشهادات إلا شهادة الميلاد ولا يفقه في أمور التسيير شيئا فتتعطل مصالح المواطنين وتؤجل إلى حين ؟ وما معنى أن يبتز كاتب الحالة المدنية مواطن جاء يطلب شهادة ميلاد أو غيرها ولا تسلم له إلا بع رشو ومعارف ؟ وما معنى أن يفوض عامل بسيط في مسؤولية هو ليس بقادر عليها ليتصرف في أمور الناس بغير علم في حين أن القادرين على تحمل المسؤولين يتسكعون في الشوارع بدون عمل والامثلة عن الرداءة كثيرة ومتنوعة في هذا الوطن ونحن حصرناها في البلدية على الرغم من أن الظاهرة لا تكاد تخلو منها أية مؤسسة عمومية على وجه الخصوص ن لقد حصرنا الظاهرة في البلدية لأن هذه الأخيرة تعتبر النواة الأولى والواجهة الأمامية التي تمثل الدولة .ولا يحق لبعض الأشخاص بأي حال من الأحوال أن يشوه ما دأبت الأمة على وضعه في خدمة المواطن. فمتى ينتهي زمن الرداءة يا ترى.؟. بقلم : عبد الرحمن لوالبية
موضوع متميز أخي عبد الرحمن .......مرحبا بك ها هنا على مساحات الشروق النيرة...واهلا بك بيننا .....صديقك القديم(الطاهر بوصبع) ميلة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية imad07
imad07
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 25-08-2007
  • المشاركات : 3,955
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • imad07 is on a distinguished road
الصورة الرمزية imad07
imad07
شروقي
رد: متى ينتهي زمن الرداءة ؟
05-11-2008, 12:41 PM
زمن الرداءة
هذا ليس زمن الردءاة بل الدزاير نتاعنا هي بلاد الرداءة
وكما قلت البلدية هي بؤرة الإهمال وتكون الإستخفاف والإستهزاء
والإطارات الظالمة
هذا الأمر بالإظافة إلى البيروقراطية والمعريفة .........إلخ
هو نواة الشر التي يكرهها المواطن ويستعملها إن استطاع
في آن واحد
أي بمجمل القول الدولة فاسدة وعبادها كثر منها
  • ملف العضو
  • معلومات
Abou_hanif
عضو جديد
  • تاريخ التسجيل : 11-11-2008
  • الدولة : وادسوف
  • المشاركات : 5
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • Abou_hanif is on a distinguished road
Abou_hanif
عضو جديد
رد: متى ينتهي زمن الرداءة ؟
12-11-2008, 01:42 PM
السلام عليكم،
أعجبني الموضوع، وكأن كاتبه اطلع على خواطري وأكتشفها، وهذا في الحقيقة إن دل على شيئ فأنه يدل على حقيقة تغلغل ظاهرة الردائة في كل شيء تقريبا، و إطلاق مصطلح الردائة على الظاهرة هو أصدق توصيف لمشكلة الجزائر منذ الإستقلال.
ربما لا يسعني المجال في هذا الضرف أن أعبر عن إختلاجات أفكاري في الموضوع، لكنني مشحون بطاقة ستنفجر يوما في القراطيس، إن شاء الله.
شكرا.
  • ملف العضو
  • معلومات
جابر بن حي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 10-10-2008
  • المشاركات : 112
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • جابر بن حي is on a distinguished road
جابر بن حي
عضو فعال
رد: متى ينتهي زمن الرداءة ؟
12-11-2008, 02:22 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
يقال بالعاميه"كل دوله عيبها على رجالها" و هنا لا يعني الرجل بمعناه الذكري بل من حيث هو انسان.
و الحقيقه ان زمن الرداءه اسبابه كثيره و لعل من اهمها الاهمال الاداري
ضف الى ذلك الرجل الغير مناسب في المكان الغير مناسب.
ولما اراد الرئيس احداث تعديل في الدستور من اجل عهده ثالثه.شد انتباهي ذكاء سيده و يالها من سيده.حتى انني اشغفت حبا بها.و المعذره لجنابها عن هذا التعبير.لانها سيده بكل معاني السياده.
انها لويزه حنون المرءه الحديديه و التي اذا قالت فعلت.لم تعارض سيادتها
عن هذا التعديل الا انها اشترطت لذلك شرطا اساسيا و محوريا و هو اعاده انتخاب المجلس الشعبي الوطني. و هذا ينم عن الثبات و الصدق في الاداء السياسي.و الرغبه الملحه للتغيير و الخروج من الرداءه.باي ثمن.
اما الذي اثاره صديقنا و الذي يصب من مشكاه واحده.فهو حقيقه مخجل جدا
ان الجزائر يا صديقي تعاني الرداءه في مجالات شتى.لكن لم يعجبني طرحك
هذا الموضوع بالصيغه التي اقدمت عليها.
نريد رئيسا حازما و يا حبذا تنجبه مدرسه الرجال.المؤسسه العسكريه.
ان الذين ينعقون من خارج الوطن بسوء او حسن نيه لا يعرفون الا مصالحهم.
صدقوني ان اخلص الناس لهذا الوطن هم العسكر.و لا احد سواهم.
الطبقه المثقفه وطنيا و لائكيا و دينيا منهم.
انني اقول بملء الفاه لا يصلح حال الجزائر الا بعسكرها."عسكري شيوعي او لائكي او حتى كلب" و حاش ان يوصف عسكرنا بغير الوطنيه و الانتماء الامازيغي الذي عربه الاسلام.
يمكن للرداءه ان تختفي و يمكن لللا مبالاه ان تندثر و يمكن للرشوه ان تذوب
و يمكن للمحاباه و المحسوبيه ان تبتر من جذوعها.اذا اعدتم الامانه الى اصحابها" المؤسسه العسكريه".
ها هو شافيز لا زال متمسكا بما انسلخت منه جميع الشعوب التي كانت تؤمن
بنجاعته و صلاحه.
انا من الجزائر و مولدي بمدينه الاغواط.اقول:" ان الشعوب ستعود جمله واحده الى النظام الاشتراكي و ستسقط الراسماليه من جديد" اما هذه السياسات الجديده المبطنه باشكال القهر و الاستعمارستزول قريبا.لان الاستثمار الجديد ما هو الا استعمار باسلوب حضاري شويه.
محدثكم جابر بن حي
  • ملف العضو
  • معلومات
ب.جلولي
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 28-09-2008
  • المشاركات : 167
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • ب.جلولي is on a distinguished road
ب.جلولي
عضو فعال
رد: متى ينتهي زمن الرداءة ؟
12-11-2008, 05:22 PM
الرداءة شيء طارئ مكتسب، ليس فطريا، اكتسبته البلدية واكتسبته المدرسة واكتسبته الجامعة و...، وقد ساهمنا نحن كأفراد شعب في ذلك، لم نحسن الإختيار أثناء الإنتخابات، تأخذنا القبلية والعصبية والجهوية، فنحن "الشعب" لنا مسؤوليتنا، وهؤلاء الموظفون، والمعلمون و...هم أبنائنا؛ أهملناهم صغارا، ولم نعتني بتربيتهم، فأعاقونا كبارا، ولم يعيرون إهتماما.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ميرة
ميرة
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 18-08-2007
  • المشاركات : 40
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • ميرة is on a distinguished road
الصورة الرمزية ميرة
ميرة
عضو نشيط
رد: متى ينتهي زمن الرداءة ؟
12-11-2008, 05:52 PM
و الله وضعت يدك على الجرح ، متى يستقيم الحال ؟؟؟ و نرجع كلنا على قلب رجل واحد ؟؟ الكل يخدم بعضهم البعض بكل ود و إحترام ؟؟ و كأننا لا نتمي إلى هذا الدين* الدين المعاملة*............... أين نحن من هذا؟؟؟
موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 01:33 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى