تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام ( سابق )
  • تاريخ التسجيل : 28-04-2007
  • الدولة : بسكرة -الجزائر-
  • المشاركات : 44,555
  • معدل تقييم المستوى :

    61

  • أبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the rough
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام ( سابق )
"الهايشة"
20-08-2015, 04:24 PM

الكاتب
محمد الهادي الحسني


"الهايشة" تعبير يطلقه الجزائريون، أو بعضهم، على الحيوان الأعجم، ويشبهون به بعض الناس لما في سلوكهم من قسوة وغلظة، ولو مع أقرب الناس إليهم كالوالدين وذوي القربى..
لقد اختار هذا التعبير "الهايشة" المخرج محمد شرشال عنوانا لمسرحية حديثة، منتقدا فيها كثيرا من الجزائريين، الذين ساءت أخلاقهم إلى درجة "التوحش" وبالتالي فهو يدعو إلى أن يسترجع المجتمع الجزائري إنسانيته. (الخبر 14 أوت 2015 ص 8).

أنا لم أشاهد هذه المسرحية وغيرها من المسرحيات ـ لا حضورا ولا على الشاشة ـ ولذلك فلا أعرف ما تناولته من تفاصيل، ولكنني خمّنت ـ مما أرى وأسمع ـ أنها تعالج سلوك الجزائريين الذي ساء كثيرا في المدارس والثانويات والجامعات والمساجد فضلا عن الشوارع والأسواق... الذي تميزه الغلظة، والفضاضة، والتوحش، في القول والفعل إلا ما رحم ربي.

مهما تكن أسباب هذا التوحش ـ اجتماعية ـ نفسية ـ إدارية ـ اقتصادية ـ فإن السبب الرئيس في نظري هو ابتعاد أكثر الجزائريين عن الدين الإسلامي الحنيف، ولا أقصد تلك المظاهر الخارجية للدين من لحى، وقمصان، وڤنادير، وجلاليب، وسواك، وخمارات، وحجابات.. ولكن أقصد لب الدين وجوهره.. فإذا كانت الصلاة ـ بنص القرآن ـ تنهى عن الفحشاء والمنكر؛ فإننا كثيرا ما قرأنا وسمعنا عن سلوك "وحشي" قولا وفعلا في بيوت الله، وكم رأينا جرائم بشعة يرتكبها "صائمون" يفترض أن الصيام أكسبهم التقوى، وكم شاهدنا مناظر مخزية ارتكبها "حجاج" جزائريون في الحرمين المكي والمدني.. أمام الكعبة المشرفة، وفي المسجد النبوي... ولا تسأل عن العمارات.. والمتاجر.. والمشاعر في عرفات، ومنًى... مع أن المفروض هو أنه "لا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج".

لست أدري إن كانت المسرحية قد أشارت إلى الجانب الديني الصحيح في معالجة هذا "التهيش" وهذا "التوحش" اللذين يتسم بهما كثير من الجزائريين، سواء في أقوالهم أم أفعالهم. ومما أذكره عندما كنت أعمل في الشركة الوطنية للنشر والتوزيع أن الأستاذ محمد المعلم ـ صاحب دار الشروق المصرية ـ عندما يزورنا في الجزائر ويطلب مني أن أشتري له شيئا ما أقول له: اذهب إلى التاجر واشتر بنفسك، فيضحك ويقول: "يشخط فيَّ"... أشهد أنني عشت حولين كاملين في مدينة باريس، بين قوم هم أشد الناس عداوة لي، ولكن لا يجرمنني شنآنهم أن أقول فيهم وفي عاصمتهم ما قاله الشهيد محمد الأمين العمودي، وهو:

أهذه "جنة" أم باريس سكانها "ملائكة" أم فرنسيس؟ كما أشهد أنني عشت قريبا من سنة في بريطانيا فاستنتجت أن الإنجليز لم يستولوا بالقوة على إمبراطورية لم تكن تغيب عنها الشمس؛ ولكن سيطروا عليها بـ"سلوكهم" الذي بينه وبين سلوك الفرنسيين بُعد المشرقين.. فإذا قدر لأحد أن يدخل متجرا من متاجرهم، هرول إليه البائع أو البائعة بوجه متهلل وثغر مبتسم، وعلى اللسان جملة: أهلا، هل يمكنني أن أساعدك؟ وللمقارنة فقد دخلت مرة دكانا هنا في الجزائر، وكان صاحبه ذا لحية كثيفة تذكرك بالغابة السوداء في ألمانيا، وكان جالسا على كرسي مادََّا رجليه على كرسي آخر... فما تحرك من مكانه، فطلبت حاجتي، فأشار بأصبعه إلى رف.. فلما لاحظت عليه سلوكه الشائن، وقصصت عليه بعض ما رأيت في بريطانيا قال لي بالحرف الواحد: اذهب إليهم وعش معهم...

إن النفسية الجزائرية في أعمق أعماقها لا تنساق إلا لنداء الدين، وقد أكد هذا كثير من الباحثين والدارسين، ومنهم الوالي العام الفرنسي في الجزائر في 1952، الذي قال: "إن الجزائري لا يعرف أي سلطة إلا سلطة الله الواردة في القرآن" (جريدة المنار في 14 نوفمبر 1952 ص1).

فعلى المرابطين على هذا الجانب الأخلاقي السلوكي في المجتمع الجزائري أن يضاعفوا جهودهم لـ"تهذيب" سلوك الجزائريين والجزائريات، شريطة ألا يكونوا من الذين يأمرون بالمعروف وينسون أنفسهم، وألا يكونوا من الذين يقولون ما لا يفعلون..

لقد ذكر المفكر الفرنسي روجي جاردوي في كتابه "في سبيل حوار الحضارات" إن أول ما لفت فكره إلى الإسلام في أثناء الحرب العالمية الثانية، عندما كان مسجونا في عين وسارة ـ وكان آنذاك شيوعيا ـ أن الجنود الجزائريين رفضوا تنفيذ أمر الضابط الفرنسي بإطلاق النار على المساجين الذين تمردوا على إجراءات السجن لصرامتها.. فلما سأل عن سبب رفض الجنود الجزائريين إطلاق النار قيل له إن دينهم وخلقهم لا يسمحان لهم بإطلاق النار على أناس عزل، فذلك ليس من "المروءة" في شيء.

وما إن خرج من السجن في 1943 أخذه عمار وزڤان ـ الشيوعي الجزائري آنذاك ـ إلى الإمام محمد البشير الإبراهيمي ـ الذي أخرج من السجن في الفترة نفسها ـ فحدثه حديث العالم الحر عن قيم الإسلام ومبادئه.. وقد انتهى الأمر بجارودي الذي نافس الجنرال دوغول في الانتخابات الرئاسية غير المزورة؛ انتهى به الأمر إلى اعتناق الإسلام، بعد ما تبين له الرشد من الغي الشيوعي والرأسمالي..

أما اليوم فقد استحرَّ القتل في مجتمعنا وفي أمتنا، فضلا عما دونه من أقوال بذيئة وأفعال شيناء، لأنهما ـ مجتمعنا وأمتنا ـ غير متمسكين بما سماه الشيخ أبو يعلى الزواوي ـ رحمه الله ـ "الإسلام الصحيح".

لقد تحدث القرآن الكريم عن اليهود بأنهم قيل لهم أن يقولوا للناس حسنا، وأمر الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن يقول للمسلمين أن يقولوا التي هي أحسن، فإذا نحن ـ مسلمي هذا الزمن ـ لم نقل التي هي أحسن ولا التي هي حسن... ونخشى أن يكون كل منا "هايشة".
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ام زين الدين
ام زين الدين
مشرفة سابقة
  • تاريخ التسجيل : 09-11-2008
  • الدولة : ارض الله الواسعة
  • العمر : 50
  • المشاركات : 26,020

  • وسام مسابقة الخاطرة اللغز المرتبة 1 مسابقة الطبخ 

  • معدل تقييم المستوى :

    41

  • ام زين الدين has a spectacular aura aboutام زين الدين has a spectacular aura aboutام زين الدين has a spectacular aura about
الصورة الرمزية ام زين الدين
ام زين الدين
مشرفة سابقة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية اماني أريس
اماني أريس
مشرفة شرفية
  • تاريخ التسجيل : 16-02-2013
  • المشاركات : 13,116

  • وسام اول نوفمبر جنان الشروق المرتبة الثالثة 

  • معدل تقييم المستوى :

    24

  • اماني أريس is a jewel in the roughاماني أريس is a jewel in the roughاماني أريس is a jewel in the rough
الصورة الرمزية اماني أريس
اماني أريس
مشرفة شرفية
رد: "الهايشة"
24-08-2015, 10:18 PM
ليس لي نفس في الردّ على أي موضوع لكن هذا الموضوع استحق مني اعادته الى الواجهة ففيه الكثير الكثير مما اومن به وفيه الكثير مما يعلّم بعض البشر كيف يجب ان يكون الدين حتى لا نكون مجتمع الهوايش
[SIGPIC][/SIGPIC]
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام ( سابق )
  • تاريخ التسجيل : 28-04-2007
  • الدولة : بسكرة -الجزائر-
  • المشاركات : 44,555
  • معدل تقييم المستوى :

    61

  • أبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the roughأبو اسامة is a jewel in the rough
الصورة الرمزية أبو اسامة
أبو اسامة
مشرف عام ( سابق )
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية اماني أريس
اماني أريس
مشرفة شرفية
  • تاريخ التسجيل : 16-02-2013
  • المشاركات : 13,116

  • وسام اول نوفمبر جنان الشروق المرتبة الثالثة 

  • معدل تقييم المستوى :

    24

  • اماني أريس is a jewel in the roughاماني أريس is a jewel in the roughاماني أريس is a jewel in the rough
الصورة الرمزية اماني أريس
اماني أريس
مشرفة شرفية
رد: "الهايشة"
24-08-2015, 11:09 PM
هاوش : على حدّ فهمي لكلمة هاوش وهي فعلا من قاموسنا العامي تعني خاصم ولجّ في خصومته
نقول فلان هاوش فلان بمعنى عنّفه بالكلام اما هايشة والتي تعني البهائم المتوحشة فلم اجد ها بهذا النطق في معاجم اللغة وهذا ما وجدت في لسان العرب
[SIGPIC][/SIGPIC]
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 06:18 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى