تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
lion
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 14-03-2007
  • الدولة : sig
  • المشاركات : 694
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • lion is on a distinguished road
lion
عضو متميز
بعض مشاهير كأس العالم
19-06-2007, 10:25 AM


بوشكاش : عملاق المجر الرائع فى الخمسينيات ، لعب مع منتخبين ، وعانق المجد مع ريال مدريد
[IMG][/IMG]
وضع اسمه بمداد من ذهب قى سجل أعظم لاعبى كرة القدم عبر تاريخها الطويل ، كان رمزا للمنتخب المجرى الذى سيطر فى اوائل الخمسينات على كرة القدم العالميه ، كان قاب قوسين او ادنى من الوقوف على منصة اللتتويج فى بطولة العالم لكرة القدم التى اقيمت فى سويسرا عام 1954 لولا الخسارة الوحيده امام المانيا فى النهائى ، لعب لمنتخبين وطنيين مختلفين فى بطولة كأس العالم مع المجر عام 1954 ومع اسبانيا 1962 .. انه اللاعب الفذ فيرينس بوشكاش المولود فى بودابست يوم 2 ابريل 1927 والذى حقق العديد من النجاحات المهمه التى جعلت منه أحد الأرقام الرائعه فى تاريخ الكأس العالميه ..

بدأ بوشكاش حكايته مع كرة القدم فى سن مبكرة حيث لعب بعمر 16 عام لفريق كيسبيست بودابست المجرى وظهر لأول مرة مع المنتخب المجرى بعمر 18 عاما امام المنتخب النمساوى ، وفى هذا الظهور برزت بوضوح موهبة بوشكاش الكبيره فى مداعبة المستديرة الأمر الذى أنبأ الجميع بأنه سيكون لاعبا متميزا ليس على الصعيد المحلى فقط وانما حتى على الصعيد العالمى ..

من ينظر لبوشكاش يقول لأول وهله بأنه ليس لاعب كرة قدم بسبب وزنه الزائد وعدم قدرته الكبيره على الأرتفاء أضافة الى اعتماده على قدمه اليسرى فقط خلال الأداء ، لكن عندما تراه فى الملعب تختلف الرؤية تماما فما يقدمه من ابداع يجعله دائما محلا للتقدير والثناء ، كيف لا وهو الذى صتع رقما فريدا على المستوى الدولى حيث شارك فى 84 مباراة سجل خلالها 83 هدف ..

تألق بوشكاش مع فريقه كيسبيست بودابست الذى تغير اسمه بداية من عام 1948 الى فريق الجيش ( هونفيد ) ونتيجة لهذا التألق أستحق بوشكاش رتبة الجنرال حيث حقق بطولة المجر اربع مرات وبعد رحلة تواصلت مع هونفيد حتى عام 1956 تحول الى نادى ريال مدريد الأسبانى ليكتب فى تاريخه سطورا رائعه أخرى من التألق والأبداع ..

فى ريال مدريد قضى بوشكاش فترة رائعه الى جانب العملاق ديستافانو أزدانت بأحراز العديد من الألقاب على الصعيدين المحلى والدولى حيث توج بطلا لدورى ابطال اوروبا ثلاث مرات ، وبطولة أندية العالم مرة ، والدورى الأسبانى مرتين وكأس اسبانيا مرة ، وبعد 8 سنوات مع النادى الملكى ترك اللعب مع الأندية ، وقد خاض بوشكاش مع ريال مدريد 372 مباراة سجل فيها 324 هدف قبل ان يتحول بعد ذلك الى مجال التدريب ..

المنتخب المجرى هيمن على كرة القدم فى بداية الخمسينيات ، ففى عام 1952 قاد بوشكاش المجر الى الذهب الأولمبى فى هلسنكى ، ثم وصلوا الى كأس العالم عام 1954 بسويسرا دون اية هزيمه فى اربع سنوات وقد كانت ابرز انتصاراتهم فى ملعب ويمبلى الشهير امام نحو 100 الف متفرج فى 25 نوفمبر 1953 عندما سحقوا انجلترا 6/3 فى عقر دارها كان منها هدفين لبوشكاش .. ولم ينتهى اذلال انجلترا عند هذا الحد فبعد ستة شهور من هذه الهزيمه أنهزمت أنجلترا فى بودابست 7/1 أمام المجر ..

فى عام 1954 كانت المجر بماتملكه من قوة كبيرة فى الهجوم المرشح الأقوى لنيل كأس العالم ، ففى الدور الأول كانت المجر فى مستوى الترشيحات حيث تصدرت مجموعتها دون أية هزيمه على حساب تركيا وألمانيا وكوريا الجنوبيه ، ففى اللقاء الأول سحقت المجر كوريا الجنوبيه 9/0 كان منها هدفين لبوشكاش ، ثم لقنوا المانيا درسا قاسيا بالفوز عليها 8/3 وسجل بوشكاش هدفا فى هذا اللقاء الذى شهد أصابته ..

بوشكاش غاب عن الدور ربع نهائى والدور نصف نهائى ولكن زملاؤه لم يخيبوا الظن فقد سحقوا البرازيل 4/2 فى ربع النهائى ثم سحقوا الأورجواى بذات النتيجه فى النصف نهائى لتتاهل المجر الى المباراة النهائية وكل العيون تراقب بوشكاش وتتسائل عن امكانية خوضه للمباراة .

فى المباراة النهائية شارك بوشكاش ضد المانيا ، ونجح بعد مرور 6 دقائق من البداية فى وضع المجر فى المقدمه بهدف مقابل لاشىء قبل ان يعزز زميله زيبور التقدم فى الدقيقة التاسعه ، وقبل الأستراحة عدلت المانيا النتيجه وفازت فى النهاية 3/2 لتخسر المجر وسط حسرة كبيرة كأس العالم وتتلقى اول هزيمه لها خلال اربع سنوات ..

بعد خسارة الكأس تحلل منتخب المجر القوى بشكل تدريجى وواصل بوشكاش مسيرته مع فريق هونفيد قبل ان يتحول الى اسبانيا ، وخلال فترة الأنتفاضة الوطنية رحل بوشكاش الى النمسا حيث قضى استراحة امتدت لنحو 18 شهرا ..

فى عام 1962 تم أستدعاءه للأنضمام الى المنتخب الأسبانى من أجل المشاركة فى بطولة كأس العالم بتشيلى ولكن خلال هذه المشاركة الحزينه لم يحقق بوشكاش ماكان قد حققه مع المجر فى سويسرا عام 1954 ..

بعد اعتزاله اللعب عام 1966 بعمر 39 عاما عمل بوشكاش مدربا لفريقى بانثينايكوس وايك أثينا اليونانيين وفريق كولو كولو التشيلى ومن ابرز أنجازاته تحقيقه للمركز الثانى مع بانثينايكوس فى بطولة كأس الأندية الأوروبيه عام 1971 ..

بوشكاش فى سطور ..

لعب مع المنتخب المجرى 84 مباراة سجل خلالها 83 هدف
توج مع المجر بذهبية الألعاب الأولمبيه عام 1952 ..
نال مع المجر المركز الثانى فى كأس العالم 1954 ..
لعب مع المنتخب الأسبانى 4 مبارايات ولم يسجل اى هدف ..
شارك مع اسبانيا فى كأس العالم بتشيلى عام 1962 ..

1943 - 1956 لعب لفريق كسبيست ( هونفيد ) المجرى ..
1958 - 1966 لعب لفريق ريال مدريد الأسبانى ..

توج بطلا للدورى المجرى اربع مرات اعوام 1950, 1952, 1954, 1955 ..
توج بطلا لدورى ابطال اوروبا مع ريال مدريد ثلاث مرات أعوام 1959, 1960, 1966 ..
توج بطلا لبطولة اندية العالم مع ريال مدريد عام 1960 ..
توج بطلا للدورى الأسبانى مرتين مع ريال مدريد عامى 1961 - 1965 ..
توج بطلا لكأس اسبانيا مع ريال مدريد مرة واحده عام 1962 ..
توج هدافا للدورى الأسبانى اربع مرات ..

1970 - 1971 عمل مدربا لفريق بانيثينايكوس اليونانى ..
1975 - 1976 عمل مدربا لفريق ايك اثينا اليونانى ..
1976 - 1978 عمل مدربا لفريق كولو كولو التشيلى ..

روجيه ميلا .. أسد الكاميرون الرائع عام 1990 وأكبر لاعب يسجل هدفا فى تاريخ المونديال ..
[IMG][/IMG]
البرت روجيه ميلا ، من منا لايعرف هذا النجم الرائع ، الذى تألق مع منتخب الأسود الغير مروضه ( الكاميرون ) فى بطولة كأس العالم 1990 بأيطاليا وقاده الى الدور ربع نهائى بأمتياز ، وصاحب الأهداف الرائعة والرقصات الجميلة والذى كان له فضلا لاينسى على القارة السمراء ، فمن خلال هذا النجم وتألقه مع الكاميرون تغييرت نظرة العالم أجمع أتجاه الكرة الأفريقيه ليرتفع عدد المشاركين الى ثلاثة منتخبات فى البطولة العالمية قبل ان تصبح خمسة حاليا مع زيادة تحفيزها لتحقيق الأفضل بالتأهل للأدوار المتقدمه بعد أن كانت دائما على هامش المشاراكات مكتفية بالدور الأول فقط ..

روجيه ميلا المولود فى 20 مايو 1952 بمدينة ياوندى الكاميرونيه لم يكتفى بماقدمه فى مونديال ايطاليا 1990 بل ظهر ببصمة أخرى فى أمريكا عام 1994 عندما أصبح أكبر لاعب يسجل هدفا فى تاريخ كأس العالم بعد هدف الذى سجله فى مرمى روسيا بعمر 42 عاما و39 يوم ، وبذلك ومن خلال 3 مشاراكات استحق الأسد الكاميرونى أن يكون من ضمن الأساطير التى تركت بصمتها فى المونديال ..

روجيه ميلا بدأ حياته مع كرة القدم قبل ان يبلغ 13 اعاما حيث وقع مع فريق ليوبارد دى دوالا الكاميرونى ومع هذا الفريق برزت تقنيات ميلا بوضوح ، ولم ينتظر ميلا سوى خمس سنوات توج بعدها مع هذا الفريق ببطولة الكاميرون عام 1972 ، وفى عام 1974 تحول الى نادى تونير ياوندى الشهير الذى نال معه فى اول موسم بطولة كأس الكاميرون ثم كأس الكؤوس الأفريقيه عام 1976..

ولأن مايقدمه ميلا من تألق كان مراقبا من قبل العديد من العيون ، فقد جاءت الفرصه لهذا النجم لخوض تجربة اللعب خارج الكاميرون وكانت البداية فرنسية مع نادى فالينسينس ولأن طموح ميلا كان كبيرا فلم يمضى فترة طويله مع الفريق ليتحول عام 1979 الى موناكو وهنا لم يظهر ميلا كثيرا لأسباب متعدده منها الأصابات أو التواجد على مقعد البدلاء ونتيجة لعدم الأنسجام كان على ميلا الرحيل مرة أخرى بعد موسم صعب ، فكانت الوجهه فرنسيه ايضا مع باستيا فى القسم الثانى ومع هذا الفريق عرف ميلا الطريق مجددا للشباك حيث سجل 22 هدف فى 31 مباراة وقاده للتأهل الى الدرجة الأولى ، وبعد انتقاله الى سانت اتيان ومونبيلييه أعتزل اللعب مع الأندية الفرنسيه يوم 31 مايو 1989 ب152هدف ..

مع المنتخب الكاميرونى كانت بداية ميلا فى يوليو 1978 حيث كانت التحضيرات للمشاركة فى بطولة كأس العالم عام 1982 بأسبانيا وبعد المشاركة فى هذه البطولة لأول مرة للكاميرون ولميلا والتى لم تسجل فيها الكاميرون اية هزيمه رجع ميلا للكاميرون وبعد عدة مشاراكات علق ميلا حذاءه معتزلا اللعب دوليا عام 1987 ..

ولكن ابان مشاركة الكاميرون فى بطولة العالم بأيطاليا عام 1990 كان ميلا قد أنهى 38 عاما مستمرا فى استراحته الهادئه مع عائلته ولكن مكالمة رئيس الكاميرون الهاتفيه غيرت رأى النجم الكاميرونى الذى عدل عن الأعتزال وأنضم مرة أخرى لمنتخب الأسود ، ورغم بلوغه 38 عاما الا أن روجيه ميلا كان مذهلا فى البطولة ليبلغ بما قدمه ذروة الأبداع الذى لم يتحقق له فى سنوات عمره الصغيره ، ففى هذه البطولة أكتسب ميلا بسرعته وبأهدافه الأربعه ومرواوغاته وبأيصال منتخب الكاميرون الى الدور ربع نهائى قبل ان يخرج امام انجلترا ، مساحة كبيره فى قلوب عشاق الكرة وشهرة أكبر وأصبح واحدا من العمالقة الذين لن يتم نسيانهم عبر تاريخ المونديال ..

بعد هذه المشاركه ظهر ميلا مرة أخرى فى كأس العالم عام 1994 بشكل لايصدق ، فميلا قد لعب بعمر 42 عاما ورغم الظهور غير الجيد لمنتخب الأسود الا ان ميلا حقق مكسبا تاريخيا على المستوى الشخصى عندما سجل هدف بلاده الوحيد فى مباراة روسيا التى انتهت لمصلحة روسيا 6/1 فقد أصبح ميلا بهذا الهدف أكبر لاعب يسجل هدفا فى تاريخ كأس العالم الطويل ..

سجل ميلا ملىء بالأشياء الجميله ، فهو اللاعب الأفريقى الأول الذى يشارك فى نهائيات كأس العالم ثلاث مرات ، وقبل كل شىء يعتبر روجيه ميلا بطلا وطنيا فهو الذى حاز فى الأنتخابات المحليه بالكاميرون على اكبر عدد من الأصوات قبل ان يرفض المنصب بسبب عدم اهتمامه بالقضايا السياسيه ..

روجيه ميلا فى سطور :

شارك فى كأس العالم بأسبانيا عام 1982 وخرج من الدور الأول ..
شارك فى كأس العالم بأيطاليا عام 1990 وبلغ الدور ربع نهائى ..
شارك فى كأس العالم بأمريكا عام 1994 وخرج من الدور الأول ..
توج بطلا مع الكاميرون ببطولة افريقيا للأمم عام 1984 ..
توج هدافا لبطولة امم افريقيا 1984 بأربعة اهداف ..
نال مع الكاميرون المركز الثانى فى بطولة افريقيا للأمم عام 1986 ..
اختير كأفضل لاعب فى بطولة امم افريقيا عام 1986 ..
نال مع الكاميرون بطولة امم افريقيا عام 1988 ..

1970 - 1973 لعب لفريق لوبارد دوالا الكاميرونى ..
1974 - 1977 لعب لفريق تونير ياوندى الكاميرونى ..
1977 - 1979 لعب لفريق فالينسينس الفرنسى .
1979 - 1980 لعب لفريق موناكو الفرنسى ..
1980 - 1984 لعب لفريق باستيا الفرنسى ..
1984 - 1986 لعب لفريق سانت اتيان الفرنسى ..
1986 - 1989 لعب لفريق مونبيليه الفرنسى ..

توج بطلا للدورى الكاميرونى عام 1972 ..
توج بطلا لكأس الكاميرون عام 1974 ..
توج بطلا لكأس الكؤوس الأفريقيه عام 1976 ..
توج بطلا لكأس فرنسا مرتين عامى 80 ، 81 ..
توج بطلا للدرجة الثانية الفرنسيه عام 1987 ..

الحارس الأيطالى العملاق دينوزوف قائد ايطاليا بطلة العالم 1982 وحامى شباك ابرز الفرق الأيطاليه
[IMG][/IMG]
أحد ابرز حراس المرمى الذين شهدهم العالم على الأطلاق ، شارك مع المنتخب الأيطالى فى كأس العالم ثلاث مرات وتوج بطلا لكأس العالم مع ايطاليا عام 1982 ، فاز فى 112 مباراة ، ويحمل سجل 1142 دقيقة لم تستقبل خلالها شباكه أى هدف ، أنه حارس المرمى الأيطالى العملاق دينو زوف المولود فى 28 فبراير 1942 بفريويلى الأيطاليه ..

شهدت بداية زوف مع معشوقته كرة القدم قبل ان يكمل 14 عاما رفض نادييى انتر ميلان ويوفنتس ضمه بسبب صغر سنه وبعد خمس سنوات نمى زوف بشكل ملفت وتألق مع فريق قريته ماريانيس الأمر الذى جعله محطا لأنظار الكشافين ومن بينهم كشافى نادى أودنييزى الذى ضمه اليه بأقتناع كبير بموهبته العاليه فى حماية الشباك وقد كان أول ظهور لزوف مع أودنييزى فى سبتمبر 1961 ضد فيورينتينا ..

ولكن تجربته مع أودنييزى لم تستمر طويلا ولم يلعب خلالها سوى 4 مباريات ، لينتقل عام 1963 الى مونتوفا وبعد ثلاث سنوات مع هذا الفريق انتقل الى نابولى الذى استمر معه حتى عام 1972 الذى شهد انتقاله الى يوفنتس الذى أختتم فيه مشواره الكروى عام 1983 ..

مع المنتخب الأيطالى برز زوف بشكل كبير وكان ضمن المرشحين للمشاركة مع المنتخب الأيطالى عام 1966 ولكن بعض الظروف العائليه حالت دون ذلك ، ليكون أول ظهور له مع المنتخب الأيطالى فى ابريل 1968 ضد بلغاريا فى الدور ربع نهائى من بطولة اوروبا للأمم التى توج زوف بها مع ايطاليا فى هذا العام ..

يلى ذلك شارك مع ايطاليا فى كأس العالم عام 1974 بألمانيا وفى كأس العالم عام 1978 بالأرجنتين ، وفى عام 1982 بلغ زوف 40 عاما ورغم ذلك شارك مع ايطاليا فى كأس العالم 1982 بأسبانيا وفى هذه البطولة كانت المكافأة عظيمه لزوف بعد عطاء كبير ليكون قائد ايطاليا المتوجه ببطولة كأس العالم فى ذلك الوقت ..

فى عام 1983 كان الوداع الأخير لزوف ، ليتحول الى مهنة التدريب فكانت البداية مدربا لحراس المرمى باليوفى ثم للمنتخب الأولمبى الأيطالى ، وتولى مهمة تدريب اليوفنتس ولاتسيو الى جانب المنتخب الأيطالى من 1998 الى 2000 بعد ان خلف مالدينى نتيجة العرض السىء الذى قدمه الطليان فى بطولة العالم بفرنسا 1998 ولم يخلو سجل زوف فى عالم التدريب من الأنجازات فقد حقق العديد من الألقاب والمراكز المتقدمه على الصعيدين الأيطالى والأوروبى ..

دينو زوف فى سطور :

لعب مع المنتخب الأيطالى 112 مباراة وكان قائدا للمنتخب فى 59 مباراة ..
شارك مع ايطاليا فى كأس العالم بألمانيا عام 1974 ..
نال المركز الرابع مع ايطاليا فى كأس العالم بالأرجنتين عام 1978 ..
توج بطلا مع ايطاليا فى كأس العالم بأسبانيا عام 1982 ..
توج بطلا لبطولة امم اوروبا مع ايطاليا عام 1968 ..

لعب 570 مبارة فى دورى الدرجة الأولى الأيطالى :
1961 - 1963 لعب لفريق اودينيزى ..
1963 - 1967 لعب لفريق مونتوفا ..
1967 - 1972 لعب لفريق نابولى ..
1972 - 1983 لعب لفريق يوفنتس ..

توج بلقب الدورى الأيطالى 6 مرات اعوام 1973, 1975, 1977, 1978, 1981, 1982 ..
توج بلقب كأس ايطاليا مرتين عامى 1979, 1983 ..
توج بلقب كأس الأتحاد الأوروبى عام 1977 ..

1988 -1990 عمل كمدربا لليوفنتس ..
1990 - 1994 ، 1997 ، 2001 عمل كمدربا لفريق لاتسيو ..
1998 - 2000 عمل كمدربا للمنتخب الأيطالى ..

توج كمدرب بلقب الدورى الأيطالى عام 1990 ..
توج كمدرب بلقب كأس الأتحاد الأوروبى عام 1990 ..
قاد ايطاليا كمدرب للقب الوصيف فى بطولة اوروبا للأمم عام 2000 ..

أوزيبيو جوهرة افريقية سوداء تألقت بقوة مع البرتغال وأزداد بريقها فى كأس العالم 1966
[IMG][/IMG]
لقب بالنمر الأسود ، وبالجوهرة السوداء ، لاعب أفريقى تألق بقوة مع البرتغال ، نال كل التقدير فى مشاركته ببطولة كأس العالم ، ومن خلال أبداعاته الرائعة مهد الطريق لنجوم القارة السمراء الأخرين ليتألقوا ويبدعوا فى الملاعب الأوروبيه ، أنه الجوهرة الأفريقية ( أوزيبيو ) المولود فى 25 يناير 1942 بمدينة لورينسو ماروغيس الموزمبيقية ، وصاحب الحذاء الذهبى وتسعة اهداف مع البرتغال فى كأس العالم بأنجلترا عام 1966 وأحد سفراء بطولة اوروبا 2004 بالبرتغال ..

حضوره الى أوروبا صحبة العديد من النجوم الأفارقه امثال ماريو كولونا مهد الطريق امام اخرين مثل دينيس ميسياس وهيلارو وجورداو ليتواصل الحضور الأفريقى فى اوروبا أقتناعا بمايملكونه من مهارات عاليه لنشاهد بعد ذلك دروجبا وايتوا وأوكوشا وغيرهم كثيرين فى وقتنا الحالى .

بدأ اوزيبيو حياته مع كرة القدم بنادى سبورتينغ المحلى فى المدينة التى ولد بها ونتيجة لعبقريته الفذة فى مداعبة الكرة فقد كان محط انظار العديد من الأندية البرتغاليه وعلى رأسها بنفيكا الشهير ، وبعد مفاوضات عديده لم تخلو من المشاكل بين الأندية البرتغاليه أنضم اوزيبيو الى بنفيكا قبل ان يتجاوز عمره 18 عاما ، لتتفجر موهبة اوزيبيو ويشتهر بقوة كهداف رائع من مختلف الأتجاهات حيث سجل 317 هدف فى 301 مباراة ، وقاد بنفيكا الى العديد من الأنتصارات والألقاب التى ابرزها دورى ابطال اوروبا عام 1962 على حساب ريال مدريد العتيد بقيادة دى ستيفانو ..

ظهر اوزيبيو لأول مرة مع المنتخب البرتغالى فى أكتوبر 1962 ضد لوكسمبورج ، ولمع نجم اوزيبيو بقوة مع المنتخب البرتغالى فى بطولة العالم 1966 بأنجلترا حيث قدم اداءا رائعا جعل الكثيرين يقتنعون بموهبته الفذه التى لم يشاهدوا مثلها سوى عند لاعبين قلائل فى البطولات الماضيه ..

ففى الدور الأول وضمن المجموعة الثالثة قاد البرتغال الى صدارة المجموعة بثلاث انتصارات بدأت بسحق المجر 3/1 ثم بلغاريا 3/0 وكان الهدف الثانى لأوزيبيو ، وفى المباراة الثالثه أذل اوزيبيو البرزيل 3/1 سجل منها هدفين ، وفى الدور ربع نهائى تخطت البرتغال كوريا الشماليه 5/3 وسجل اوزيبيو فى هذه المباراة اربعة أهداف ، وفى الدور نصف النهائى خرجت البرتغال بعد خسارتها مع انجلترا البلد المضيف 2/1 وكان أوزيبيو هو صاحب هدف البرتغال ، وفى مباراة المركزين الثالث والرابع حققت البرتغال المركز الثالث بعد فوزها 2/1 على الأتحاد السوفيتى وكالعاده ترك أوزيبيو بصمته بتسجيله للهدف الأول ، ليتوج الجوهرة الأفريقية السوداء هدافا للبطولة بتسعة اهداف ..

بعد هذه المشاركه قدم اوزيبيو خدماته لبنفيكا لعدة سنوات قبل التحول الى امريكا عام 74 ثم الى كندا ، ونتيجة لأصابته عاد من جديد الى البرتغال حيث لعب مع بيرامار عام 1976 قبل أن يختتم مسيرته مع الأندية فى المكسيك ، واوزيبيو بماقدمه من جهد كبير اصبح نجما لاينسى فى البرتغال فالبرتغاليون يعتبرونه الأفضل على مر تاريخ البرتغال وتقديرا له صمموا له تمثالا خاصا خارج بنفيكا .. ليبقى دائما مثالا طيبا راسخا فى الأذهان عند عشاقه فى البرتغال ..

أوزيبيو فى سطور :

لعب 64 مباراة دوليه مع المنتخب البرتغالى سجل خلالها 41 هدف ..
نال المركز الثالث مع البرتغال فى بطولة كأس العالم بأنجلترا عام 1966 ..
توج هدافا لبطولة كأس العالم 1966 بتسعة اهداف ..

1958 - 1960 لعب لفريق سبورتينج الموزمبيقى ..
1960 - 1974 لعب لفريق بنفيكا البرتغالى ..
1974 - 1975 لعب لفريق بوسطن الأمريكى ..
1976 لعب لفريق تورنتو ميتروز الكندى
1976 - 1977 لعب لفريق بيرامار البرتغالى ..
1977 - 1978 لعب لفريق مونتيرى المكسيكى ..

توج مع بنفيكا بطلا لدورى ابطال اوروبا عام 1962 ..
توج مع بنفيكا بلقب الدورى البرتغالى 11 مرة أعوام 1961, 1963, 1964, 1965, 1967, 1968, 1969, 1971, 1972, 1973, 1974 ..
توج بكأس البرتغال 5 مرات اعوام 1962, 1964, 1969, 1970, 1972 ..
نال لقب هداف الدورى البرتغالى 7 مرات اعوام 1964, 1965, 1966, 1967, 1968, 1970, 1973 ..

الألمانى جيرد مولير ماكينة الأهداف العجيبه وصاحب الرقم القياسى فى التهديف بكأس العالم
[IMG][/IMG]
هداف من طراز رفيع ، ارتبط اسمه بقوة مع الأهداف فى الدورى الألمانى ، وفى بطولات الأندية الأوروبيه ، وفى كأس العالم ابرز بطولات كرة القدم على الأطلاق ، وهو ايضا صاحب الرقم الذى لم يتمكن اى من الهدافين حتى هذا العام من تحطيمه ، 14 هدفا سجلها مع منتخب المانيا خلال مشاركاته ببطولة كأس العالم جعلته أكثر مسجلى الأهداف فى البطولة حتى يومنا هذا ، انه ماكينة الأهداف العجيبه الألمانى جيرد مولير المولود فى 3 نوفمبر 1945 بنوردلينجين الألمانية ..

ارقام مولير فى التهديف كثيرة ومتعدده فهو من سجل فى الدورى الألمانى 365 هدف فى 427 مباراة وهو من سجل 68 هدف مع المنتخب الألمانى فى 62 مباراة دوليه ، وعلى الرغم من أهدافه الكثيره فان مولير يعتز دائما بهدفه فى نهائى كأس العالم 1974 التى توجت المانيا ببطولتها ..

فى عام 1964 سجل التاريخ أستهزاء المدرب زالاتكو جاكوفسكى ببنية مولير حيث قال كيف سأتعامل مع هذا اللاعب الأقرب لرياضى رفع اثقال حيث ظهر مولير بساقين قصيرتين وجسم منتفخ كالبرميل وبطول لم يزيد عن 64 سنتمتر ..

وبدأ المهاجم القصير السمين حياته الرياضيه فى مسقط رأسه بنوردلينجين بعمر 9 سنوات ، وقبل ان يصل الى 16 عاما كانت له قفزات رائعه مما مكنه من التقدم بسرعة عبر فئات المدرسة التى بدا بها ، وفى عامى 62/63 سجل مولير الشاب 180 هدف الأمر الذى لم يكن قابلا للتصديق وكان رد مولير عن سر قوته فى احراز الأهداف دائما يرجع الفضل الى سلطة امى التى تقدمها لى ..

وفى اكتوبر عام 1964 ظهر مولير لأول مرة كلاعب فى صفوف بايرن ميونيخ وسجل مرتين فى مرمى فريبورغ مما جعل الأمور تبدو أفضل بينه وبين مدرب الفريق جاكوفسكى فى ذلك الوقت ..

فى عام 1965 أجتمع الثلاثى مولير وسيب ماير وفرانز بيكنباور فى صفوف بايرن ميونيخ وبفضل أهداف مولير أنتزع البايرن أعتراف العالم أجمع بقوته فقد توج ببطولة المانيا 4 مرات وببطولة ابطال اوروبا 3 مرات ..

حكاية نجاح مولير لم تنتهى مع بايرن ميونيخ بل بلغت ذروتها مع المنتخب الألمانى ، حيث تم استدعاءه من قبل المدرب هيلموت وكان اول ظهور له عام 1966 فى مباراة ودية ضد تركيا انتهت بفوز المانيا 2/0 خارج ملعبهم ..

وفى كأس العالم 1970 أحتفل مولير بالحذاء الذهبى بعد تسجيله 10 أهداف ، وفى عام 1972 أحتفل مع المانيا ببطولة اوروبا ، أما فى عام 1974 فقد كان ختامها مسك لهذا الهداف الفذ بعد أن اسهم مع زملاءه فى الفوز بكأس العالم التى اقيمت بألمانيا ..

بعد تتويجه مع المانيا بطلا لكاس العالم أعتزل مولير اللعب دوليا قبل ان يبلغ 29 عاما ورغم المطالبه الجماهيريه بالعوده مجددا للمنتخب الا أن مولير أصر على رأيه ، وعلى مستوى الأندية ترك المانيا وقبل عقدا مربحا للعب فى فريق فيورت لودردالى الأمريكى عام 1979 ..

الأنتقال من ذروة النجومية الى الحيادة العادية لم يكن سهلا لجيرد مولير الأمر الذى جعله عرضة لعدة اشياء كادت ان تدمر حياته ولولا بعض اصدقاءه فى بايرن لكانت حياة مولير قد ذهبت الى الأسواء حيث تم استدعاءه بداية من عام 1992 للبايرن ليكون ضمن الكشافين لضم المواهب للفريق قبل ان يكون مدربا لصف الشباب كما عين مساعدا لمدرب الفريق الأول ، وفى عامى 95/96 تولى مهمة تدريب فريق بايرن ميونيخ للهواة ..

فى عام 2003 تم تكريم مولير من قبل الأتحاد الألمانى فى الذكرى الأربعون للبونديزليجا كواحد من ابرز الشخصيات فى تاريخ الدورى الألمانى ..

مولير فى سطور :

لعب مع المنتخب الألمانى 62 مباراة سجل خلالها 68 هدف ..
نال لقب بطولة كأس العالم عام 1974 بألمانيا ..
نال المركز الثالث فى بطولة كأس العالم بالمكسيك عام 1970 ..
نال لقب بطولة اوروبا للأمم عام 1972 ..
نال الحذاء الذهبى فى بطولة كأس العالم بالمكسيك عام 1970 ..
صاحب أعلى رقم على مستوى الهدافين فى كل المشاركات بكأس العالم ب 14 هدف منها 10 اهداف عام 1970 و 4 اهداف عام 1974 ..

1955 لعب لفريق تى اس فى بنوردلينجين..
1964 - 1979 لعب لفريق بايرن ميونيخ الألمانى ..
1979 - 1981 لعب لفريق فورت لودردالى الأمريكى ..
1981 - 1982 لعب لفريق سميث براذرز الأمريكى ..

توج ببطولة الدورى الألمانى 4 مرات اعوام 1969, 1972, 1973, 1974 ..
توج بدورى ابطال اوروبا 3 مرات اعوام 1974, 1975, 1976 ..
لعب فى البوندزليجا 427 مباراة سجل خلالها 365 هدف ..
لعب فى بطولات اوروبا 74 مباراة سجل خلالها 66 هدف ..
توج هدافا للدورى الألمانى 7 مرات أعوام : 1967 ( 28 هدف ) ، 1969 ( 30 هدف ) ، 1970 (38 هدف ) ، 1972 ( 40 هدف ) ، 1973 ( 36 هدف ) ، 1974 ( 30 هدف ) ، 1978 ( 24 هدف ) ..

نال لقب لاعب المانيا الأول عام 1967 بعمر 21 سنه ..
نال لقب أفضل لاعب أوروبى عام 1970 ..
نال الحذاء الذهبى ثلاث مرات أعوام (1971, 1972, 1973) ..
أختاره الأتحاد الدولى أحد السفراء الأثنى عشر فى بطولة كأس العالم 2006 ..


يوهان كرويف قائد الكرة الهولندية الشامله وصائد البطولات لاعبا ومدربا
[IMG][/IMG]
قليلون هم اللاعبون الذين لفتوا الأنظار اليهم على الرغم من عدم قيادتهم لمنتخبات بلدانهم الى منصة اللتتويج خلال تاريخ بطولة كأس العالم ، واللاعب الهولندى يوهان هيندريكوس كرويف واحدا من هؤلا الاعبين القلائل فى تاريخ المونديل ، فبما قدمه هذه اللاعب الرائع من ابداع كروى مع منتخب بلاده هولندا مكنه من ان يصنف ضمن عمالقة كأس العالم الكبار مثل بيليه وماردونا وبيكنباور ..

ولد يوهان كرويف يوم 25 ابريل 1947 بمدينة امستردام الهولندية ، وقد تربى كرويف فى نادى اجاكس الهولندى وتحديدا فى ملعب النادى وساحة التدريب حيث كانت امه تعمل هناك ، وتوفى ابوه على اثر نوبة قلبيه قبل ان يبلغ كرويف 12 عاما ، وبدأ العملاق الهولندى ممارسة اللعبة بعمر 7 سنوات برغبة كبيرة لتحقيق حلم احتراف لعب كرة القدم والوصول الى العالمية ..

قام بتدريبه فى البداية الأسطورة الهولندية رينوس ميشيلس من خلال برنامج كامل ركز فيه على تطوير مهاراته وبنيته الجسمانية ليكون قادرا على تحقيق الكثيرة فى عالم الكرة ، وتطور كرويف بسرعة وعندما بلغ 19 عاما ربح اللعب فى الفريق الأول بنادى اياكس الهولندى عام 1966 وتوج بطلا مع الفريق بلقب بطولة الدورى الهولندى ..

كرويف كان موهبة رائعة ، سريعة من حيث الأداء ، مكنه طول قامته من فعل الكثير فى مباريات كرة القدم ،فضلا عن كونه صانع العاب متميز وهداف مبهر ، ولأنه كذلك فقد كان مطلوبا من جميع الأندية للعب ضمن صفوفها فبخلاف اياكس لعب لبرشلونه الأسبانى ولوس انجلوس أزتيكس وواشنطن ديبلوماتس الأمريكيين ،وليفانتى الأسبانى وفينورد روتردام الهولندى ..

وكلاعب دولى مع المنتخب الهولندى فقد كانت مسيرته قصيره ،وقد ظهر كرويف مع المنتخب الهولندى لأول مرة امام المجر فى سبتمبر 1966 ، ولعل ابرز انجازات كرويف مع هولندا كان فى بطولة كأس العالم 1974 بألمانيا ، حيث دخل المنتخب الهولندى غمار المشاركه تحت اشراف المدرب رينيس ميشيل بقليل من التوقعات ولكن مع أول ظهور لهم حازوا على اعجاب الجميع وعلى رأسهم الصحافة العالمية فى ذلك الوقت ، ففى هذه البطولة قدمت هولندا للعالم بقيادة كرويف كرة القدم الشامله وتخطت هولندا الدور الأول بتصدر مجموعتها على حساب الأورجواى والسويد وبلغاريا ، ثم تخطت الأرجنتين والمانيا الشرقيه والبرازيل فى الدور الثانى قبل ان تنهزم امام المانيا فى النهائى 2/1 ..

بعد هذا المشاركه اعلن كرويف بأنه لن يلعب فى كأس العالم 1978 بالأرجنتين بسبب انه لايريد الأبتعاد عن عائلته فترة طويلة وأثار ذلك مشكلة كبيره بينه وبين الأتحاد الهولندى الأمر الذى اثر على مسيرته الكروية مع المنتخب الهولندى مبكرا وأفقده الكثير من الأشياء الجميله التى كان بأمكانه تحقيقها ..

وبالعوده الى مسيرة كرويف مع الأندية التى لعب لها فقد كانت مسيرة مليئة بالنجاحات ، فبين 71 ، 73 ربح كأس ابطال اوروبا ثلاث مرات على التوالى مع اياكس ، وفى عام 73 انتقل لبرشلونه واستطاع ان يحرز الكأس فى اول موسم له ، وفى عام 78 اعلن عن اعتزاله اللعب ولكن عاد عام 1979 للعب من جديد فى الدورى الأمريكى ثم عاد الى اسبانيا مع ليفانتى قبل أن يختتم مشواره مع اياكس وفينورد فى هولندا وبعد حصوله على لقب أفضل لاعب فى هولندا موسم 83/84 علق حذاءه معلنا اعتزال اللعب نهائيا ...

وكمدرب قاد كرويف اياكس من عام 85 الى 88 وتمكن من قيادته الى احراز الدورى الهولندى مرتين ، ثم عاد الى برشلونه كمدرب من عام 88 الى 96 وفى برشلونه حمل على عاتقه أعادة بناء الفريق الكاتلونى من جديد معتمدا على العديد من النجوم الهولنديين وتمكن من تحقيق العديد من الألقاب على المستويين الأوروبى والأسبانى الأمر الذى جعل اسم فريق الأحلام مقترنا بفريق برشلونه فى ذلك الوقت ..

عام 1996 كان عام الأفتراق بين كرويف وبرشلونه وفى عام 1997 اقسم كرويف بانه لن يدرب ثانية بسبب بعض المشاكل الصحية فى القلب والتى كانت نتيجة للتدخين الذى تركه بعد ذلك ..

يوهان كرويف فى سطور :

لعب مع منتخب هولندا 48 مباراة كان خلالها قائدا للمنتخب 33 مرة ووصلت اهدافه الى 33 هدفا ..

نال المركز الثانى فى بطولة كأس العالم بألمانيا عام 1974 ..
نال لقب أفضل لاعب فى بطولة العالم بألمانيا عام 1974 ..

1964 - 1973 لعب لفريق اياكس امستردام الهولندى ..
1973 - 1978 لعب لفريق برشلونه الأسبانى ..
1979 لعب لفريق لوس اجلوس الأمريكى ..
1980 - 1981 لعب لفريق واشنطن ديبلوماتيس الأمريكى ..
1981 لعب لفريق ليفانتى الأسبانى ..
1981 - 1983 لعب لفريق اياكس الهولندى ..
1983 - 1984 لعب لفريق فينور روتردام الهولندى ..

توج كلاعب بلقب الدورى الهولندى 9 مرات أعوام 1966, 1967, 1968, 1970. 1972, 1973, 1982, 1983, 1984 ..
توج كلاعب بلقب كأس هولندا 6 مرات اعوام 1967, 1970, 1971, 1972, 1983, 1984 ..
توج كلاعب بدورى ابطال اوروبا ثلاث مرات اعوام 1971, 1972, 1973 ..
توج كلاعب بكأس اسبانيا عام 1978 ..

1985-1988 قام بتدريب اياكس امستردام الهولندى ..
1988-1996 قام بتدريب برشلونه الأسبانى ..

توج كمدرب بالدورى الهولندى مرتين 1986, 1987
توج كمدرب بكأس الكؤوس الأوروبيه مرتين 1987, 1989
توج كمدرب ببطولة كأس اسبانيا عام 1990 ..
توج كمدرب ببطولة الدورى الأسبانى اربع مرات متتاليه أعوام 1991, 1992, 1993, 1994 ..
توج كمدرب ببطولة ابطال اوروبا عام 1992 ..

ماردونا موهبة الأرجنتين الخارقه .. مهارات لاتنسى على مر التاريخ
[IMG][/IMG]
يتنفس الأرجنتينيون كرة القدم كالهواء تماما ، فعشق هذه اللعبه عندهم فاق كل الحدود والتصورات ، والأرجنتين قدمت العديد من اللاعبين الرائعين خلال كافة مشاراكتها ببطولات كأس العالم ، لكن واحدا من هؤلاء ، كان له تقديرا خاص عند الأرجنتينين بصفة خاصة وعند عشاق الفن الكروى بصفة عامه ، أنه دييجو ارماندو ماردونا صاحب الأداء المبهر فى مداعبة كرة القدم والقائد المذهل فى قيادة منتخب التانجو للفوز بكأس العالم بالمكسيك عام 1986 ..

ابصر ماردونا النور يوم 30 من شهر اكتوبر عام 1960 بفيلا فيوريتو بالأرجنتين ، ومنذ نعومة أظافره كان ماردونا صديقا حميما للكرة يداعبها بحس مرهف وقدرة كبيره على فعل كل مالا يتخيل عقل ، وهذا ماجعل مدرب فريق الشباب فرانسيس كورنيجو بنادى أرجنتينو جونيورز يضمه على الفور الى الفريق الذى نجح بأنضمام ماردونا فى ان يخوض 136 مباراة من دون اية هزيمه ..

وفى 20 أكتوبر 1976 ظهر ماردونا لأول مرة مع فريق ارجنتينو جونيورز الأول بعمر 15 عاما ضد فريق تاليرز ..وتواصل العبقرى مع هذا الفريق حتى عام 1981 حيث لعب 166 مباراة سجل خلالها 116 هدف ..

ثم انتقل الى بوكا جونيورز ولأن موهبته كانت فذه فقد كان ماردونا مطلوبا من قبل العديد من الأندية العالمية فأنتقل عام 82 الى برشلونه وبداية من عام 84 تحول الى ايطاليا حيث انضم الى نابولى الذى كان صغيرا وأصبح كبيرا بأنضمام المارد الأرجنتينى اليه ، ومع نابولى كان ماردونا قد زاد نضجا ليحقق المعجزات ويصبح معبود حماهير هذه المدينة من دون اى منازع ، كيف لا ؟ وقد أدخل ماردونا البهجة والسرور فى كل بيت بعد ان قاد نابولى الى احراز بطولة كأس ودورى أيطاليا الى جانب كأس الأتحاد الأوروبى ، وبعد المسيرة مع نابولى تحول عام 1992 الى اشبيليه الأسبانى ثم رجع الى الأرجنتين ليلعب مع نيويليز أولد بويز الأرجنتينى ..

وحكاية ماردونا مع المنتخب الأرجنتينى حكاية أخرى مليئة بكل ماهو رائع وجميل لهذه الأسطورة الكبيره ، فماردونا مثل الأرجنتين فى 91 مباراة سجل خلالها 34 هدف الأمر الذى جعله ثانى أكثر المسجلين للمنتخب بعد باتستوتا ، وتقديرا لجهوده الكبيره مع المنتخب الأرجنتينى فقد كان لزاما على الأتحاد الأرجنتينى ان يمنع أرتداء الغلالة رقم 10 التى تألق بها ماردونا طيلة مسيرته مع التانجو ..

علاقة الحب بين ماردونا والمنتخب الأرجنتينى بدأت يوم 3/4/1977 عندما تم استدعاءه لمباراة ودية محليه للمنتخب الذى يستعد لخوض مباريات كأس العالم 1978 على ارضه ، ولكن مينوتى لم يستدعى ماردونا للمنتخب فى هذه البطولة العالمية بسبب أعتقاده بأنه كان صغيرا ولم ينضج النضج الكافى لنيل شرف المشاركة مع ابطال العالم فى ذلك الوقت ..

ولكن ماردونا كان له رأى أخر بما قدمه من ابداع فى بطولة العالم للشباب التى اقيمت فى اليابان ، ومن تألق لأخر تواجد ماردونا مع المنتخب الأرجنتينى فى بطولة كأس العالم 1982 بأسبانيا ، وفى هذه البطولة خسرت الأرجنتين المباراة الأفتتاحية أمام بلجيكا قبل الفوز على المجر والسلفادور وسجل ماردونا مرتين ضد المجريين ولكنه لم يتمكن من ذلك امام ايطاليا والبرازيل وكانت النهاية بالطرد فى مباراة البرازيل التى خسرتها الأرجنتين 3/1 ..

وفى عام 1986 بالمكسيك ، كانت مشاركة ماردونا مذهله ومختلفه تماما عن سابقتها ، فهذه المشاركة قدم خلالها الأسطورة الرائع كل مايملك من ابداعات وجهود ، سجل 5 أهداف وقاد الأرجنتين بما فيهم المدرب كارلوس بيلاردو الى منصة اللتتويج وأستحق بالفعل ان يحمل هذا المونديال اسمه الكبير ..

بعد اربع سنوات حاول ماردونا تكرار انجاز 1986 فى ايطاليا عام 1990 ورغم أصابته المزعجه الا انه نجح فى الوصول بمنتخب بلاده الى المباراة النهائية بعد ان تخطى البرازيل ويوغسلافيا وايطاليا فى المراحل الحاسمه قبل ان تسقط الأرجنتين فى النهائى امام المانيا بهدف اندرياس بريمه من ركلة جزاء .

وفى اخر فصول مشاركاته ببطولات كأس العالم ، كانت مشاركته فى بطولة العالم 1994 بأمريكا وبعد ان قاد ماردونا الأرجنتين فى الأنتصار على نيجيريا واليونان تم ابعاده بسبب ثبوت تناوله للمنشطات ، وكان هذا الأمر كفيلا بأحباط زملاؤه فى المنتخب والذين سقطوا فى باقى المباريات وغادرو السباق .

ماردونا فى سطور :

لعب 91 مباراة دولية سجل خلالها 34 هدف ..

شارك فى بطولة كأس العالم 1982 بأسبانيا ..
نال لقب بطولة كأس العالم 1986 بالمكسيك ..
نال لقب أفضل لاعب فى كأس العالم 1986 بالمكسيك ..
نال المركز الثانى فى بطولة العالم 1990 بأيطاليا ..
شارك فى بطولة كاس العالم 1994 بأمريكا ..

1976 - 1981 لعب لفريق ارجنتينو جونيورز 166 مباراة سجل خلالها 116 هدف ..
1981 - 1982, 1995-1997 لعب لفريق بوكا جونيورز الأرجنتينى 21 مباراة سجل خلالها 35 هدف ..
1982 - 1984 لعب لفريق برشلونه الأسبانى 58 مباراة سجل خلالها 38 هدف ..
1984 - 1991 لعب لفريق نابولى الأيطالى 259 مباراة سجل خلالها 115 هدف ..
1992 - 1993 لعب لفريق اشبيلية الأسبانى 29 مباراة سجل خلالها 7 اهداف ..
1993 - 1994 لعب لفريق نيولز اولد بويز 9 مبارايت ولم يسجل اى هدف .

نال بطولة الأرجنتين عام 1981 ..
نال بطولة الدورى الأيطالى مع نابولى مرتين عامى 1987, 1990 ..
نال كأس ايطاليا مع نابولى عام 1987 ..
نال كأس الأتحاد الأوروبى مع نابولى عام 1989 ..

عام 1994 عمل مدربا لفريق مانديا دى كورينتيس ..
عام 1995 عمل مدربا لرايسنغ كلوب دى افيلندا ..

الجوهرة السوداء بيليه أعصار برازيلى أبهر العالم بمهاراته العالية
[IMG][/IMG]
أديسون ارانتيس دو ناسيمنتوا الشهير ( بيليه ) اسم أخر من الأسماء اللامعة التى تألقت بقوة فى مباريات كاس العالم ، لاعب برازيلى رائع مزج بين القوة والمهاره فى الأداء تألق مع المنتخب البرازيلى منذ كان شابا فى أول بطولة عام 58 بالسويد سجل العديد من الأهداف وقاد منتخب السامبا للوقوف على منصة اللتتويج أكثر من مرة فكان اسطورة رائعة قدمت الأمتاع ونالت التألق والأقناع ..

بيليه المولود فى 23 أكتوبر من عام 1940 كان أكتشاف رائع قبل ان يبلغ 11 ربيعا للاعب البرازيلى السابق والديمار دى بريتو ، وعندما بلغ 15 عاما أنضم الى نادى سانتوس الشهير وقبل ان يكمل عامه السادس عشر فجر موهبته بقوة عندما سجل هدفا فى اول مباراة رسمية له بمرمى كورنيثناز فى سبتمبر من عام 1956 ..

فى عام 1958 كان من بين عمالقة المنتخب البرازيلى المشارك فى بطولة العالم بالسويد بعمر 17 عاما ، وفى اول ظهور له بالتشكيلة الأساسية فى مباراة البرازيل الثالثه امام الأتحاد السوفيتى أدهش الجميع بتسجيل هدفا الى جانب هدفى فافا وجارنيشيا فى المباراة ..
وفى الدور ربع النهائى كافأ زملاؤه بهدف اخر فى مرمى ويلز ، وثلاثة أهداف ضد فرنسا فى الدور نصف النهائى وبهدفين رائعين فى شباك السويد بالمباراة النهائية ليتوج مع بلاده بأول كأس عالم فى تاريخها بعمر 17 عاما ..

بيليه صاحب السرعة الكبيره فى الأداء أزداد قوة بعد هذا الظهور فى كأس العالم عام 58 بالسويد حيث سجل عام (59 ) ، 127 هدف ، و110 هدف عام 61 ، ورفع كأس ليبرتادورس مرتين عامى 61 ،62 وبطولة أندية العالم مرتين عامى 62 ، 63 وبطولة ساوباولو تسع مرات ..

فى كأس العالم عام 62 بتشيلى كان جاهزا لأبهار العالم ثانية ، ولكن الأصابة فى مباراة البرازيل الثانية حرمته من المشاركه فى بقية المباريات وكان عزاءه الوحيد فى ذلك تتويج البرازيل بالكأس للمرة الثانية ..

وفى كأس العالم 1966 بأنجلترا تكررت مأساة بيليه مع الأصابات بعد أن ترك الملعب على نقاله فى مباراة البرازيل أمام البرتغال ..

الجوهرة السوداء بيليه كان يجب عليه الأنتظار حتى كأس العالم 1970 بالمكسيك ، وفى هذه الكأس ظهر بيلية مرة أخرى مع منتخب السامبا الى جانب عمالقة اخرين مثل ريفيللينو وتستاو وجارزينيهو وكارلوس البرتو ..وقد كان الملك فى هذه البطولة محظوظا لأن العالم سيشاهد لأول مرة أبداعاته بالألوان فقد كانت مباريات 1970 قد أذيعت لأول مرة فى تاريخ كأس العالم بالألوان ، ولم يكذب بيليه خبرا فقد كان عملاقا مع بقية العمالقه وأعصارا قويا فى أجتياح شباك الخصوم لتحقق البرازيل الأنتصارات وتتوج بكأس العالم للمرة الثالثة ويحتفظ بيليه مع زملاؤه بنسخة جول ريميه ، ولعل أطرف ماقيل فى بيليه خلال هذه البطولة ماقاله المدافع الأيطالى بورجانيش المكلف بمراقبة بيليه عقب مباراة النهائى حيث قال قبل بداية المباراة قلت لنفسى ان بيليه رجل عادى ومن جلد وعظام وسأتمكن من ايقافه ولكن بعد المباراة أكتشفت بأننى كنت مخطئا ..

الأسطورة بيليه كان دائما محطا للأرقام القياسية ، ففى عام 1969 وامام حشد جماهيرى كبير سجل بيليه الهدف رقم 1000 ، كما انه سجل 5 اهداف فى مباراة واحده 6 مرات على الأقل ، و4 أهداف فى مباراة 30 مرة ، و3 أهداف فى مباراة 92 مرة ، وهو ايضا صاحب تسجيل 1281 هدف فى 1363 مباراة خاضها منها 92 مباراة دولية ..

بيليه ترك اللعب عام 1974 قبل العوده بعد سنه للعب مع فريق كوزموس الأمريكى قبل ان يعلق حذاءه نهائيا عام 1977 ، ولأن شهرته فاقت كل حد فقد كان بيليه سفيرا رائعا لمنظمة اليونسيف بالأمم المتحده ، ومحلا لكل المبادرات الأنسانية الرائعه ..

بيليه فى سطور ..

لعب 92 مباراة دوليه سجل خلالها 77 هدف ..
نال لقب كأس العالم عام 1958 بالسويد ..
نال لقب كأس العالم عام 1962 بتشيلى ..
شارك فى كأس العالم عام 1966 بأنجلترا ..
نال لقب كأس العالم عام 1970 بالمكسيك ..

لعب مع سانتوس البرازيلى 1956 - 1974
لعب مع كوزموس الأمريكى 1975 - 1977

نال مع سانتوس بطولة ساوباولو 11 مرة أعوام 1956, 1958, 1960, 1961, 1962, 1964, 1965, 1967, 1968, 1969, 1973 ..

نال مع سانتوس بطولة كأس اليبرتادورس مرتين عامى 1961, 1962 ..

نال مع سانتوس كأس البرازيل 6 مرات أعوام 1961, 1962, 1963, 1964, 1965, 1968 ..

نال بطولة الدورى الأمريكى مع كوزموس عام 1977 ..

توج هدافا 11 مرة لبطولة ساوباولو مع سانتوس : 1957 ( 17 هدف) ، 1958 ( 58 هدف ) ، 1959 ( 45 هدف ) ، 1960 ( 33 هدف ) ، 1961 ( 47 هدف ) ، 1962 ( 37 هدف ) ، 1963 ( 22 هدف ) ، 1964 ( 34 هدف ) ،1965 ( 49 هدف ) ، 1969 ( 26 هدف) ، 1973 ( 11 هدف ) ..

سجل خلال مسيرته الرياضية 1281 هدف فى 1363 مباراة خاضها ..

سجل بيليه خلال مشاراكته فى كأس العالم 12 هدفا منها 6 اهداف عام 1958 و هدف عام 1962 وهدف عام 1966 و 4 اهداف عام 1970 ..

القيصر بيكنباور لاعبا ومدربا .. مسيره حافلة بالأمجاد
[IMG][/IMG]
يعد اللاعب سابقا والمدرب حاليا فرانز بيكنباور واحدا من ابرز الأسماء التى شهدها كأس العالم عبر تاريخه فقد نجح بيكنباور كلاعب فى قيادة المانيا الى لقب كأس العالم عام 1974 بألمانيا ثم نال اللقب كمدرب عام 1990 بأيطاليا ..

بيكنباور المولود فى 11/09/1945 بمدينة ميونيخ الألمانية بدأ حياته الرياضيه بعمر 9 سنوات فى فريق الشباب بنادى ميونيخ 06 قبل الأنضمام الى نادى بايرن ميونيخ عام 1958 ..

وظهر بيكنباور لأول مرة مع بايرن ميونيخ فى مركز الجناح الأيسر وتحديدا يوم 6/6/1964 ، وأحتفل بيكنباور بمشاركته الدوليه الأولى يوم 26/9/1965 بعمر 20 عاما ..

ولعب مع المانيا ثلاث كؤوس عالمية وكانت أول مشاركة له فى تاريخ كأس العالم عام 66 بأنجلترا حيث أحرز هدفين فى أول مباراة له أمام سويسرا والتى انتهت لمصلحة المانيا 5/0 على الرغم من أن المانيا فقدت اللقب أمام منتخب البلد المضيف انجلترا ..

وفى البطولة الثانية لبيكنباور كانت المشاركه عام 1970 بالمكسيك وفى هذه المشاركه عانى بيكنباور من أصابه فى كتفه ولم تخرج المانيا سوى بالمركز الثالث بعد خروجها فى النصف نهائى أمام ايطاليا ..

وفى البطولة الثالثة لبيكنباور والتى اقيمت فى المانيا عام 74 قضى بيكنباور افضل أوقاته حيث قاد المانيا بقوه الى النصر والظفر باللقب وأول نسخه من الكأس الجديد بعد أن أحتفظت البرازيل بكأس جول ريميه عام 70 وقد أحسن بيكنباور فى هذه البطولة قيادة منتخب بلاده حيث كان مدافعا صلبا يساند بقوه زملاءه فى الهجوم ..

وفى عام 77 ترك بيكنباور بايرن ميونيخ وأنضم الى فريق كوزموس نيويورك الأمريكى ، وعقب هذه التجربه وضع بيكنباور حدا لمشواره الدولى مع المنتخب الألمانى والذى تواصل لنحو 103 مباراة ..

وفى عام 1982 عاد الى المانيا ولعب مع فريق هامبورج ثم رجع الى كوزموس الأمريكى من جديد قبل ان يعلن أعتزاله اللعب عام 1983 ..

وفى عام 1984 وبعد فشل المدرب جوب ديروال مع المنتخب الألمانى عين بيكنباور مدربا لألمانيا ، وحقق بيكنباور أول نجاح له فى عالم التدريب بعد ان قاد المانيا الى المباراة النهائية لكأس العالم التى أقيمت عام 86 بالمكسيك ولكن المانيا خسرت المباراة أمام الأرجنتين بقيادة ماردونا وخسرت الكأس ..

وفى عام 1990 بأيطاليا كان بيكنباور على موعد أخر مع المجد حيث قاد المانيا كمدرب للفوز باللقب مرة أخرى بعد أن ثأر من الأرجنتين فى المباراة النهائية ليكون بيكنباور أول المانى يحرز كأس العالم كقائد للمنتخب وكمدرب ..

وتولى بيكنباور عدة مناصب قيادية فقد كان رئيسا لنادى بايرن ميونيخ حتى عام 1998 كما تولى نائب رئيس الأتحاد الألمانى وقيادة حملة المانيا لأستضافة كأس العالم 2006 ..

بيكنباور بالأرقام :

لعب مع المنتخب الألمانى 103 مباراة دوليه وكان قائدا خلال 50 مباراة وسجل 14 هدف ..
نال المركز الثانى فى بطولة كأس العالم 1966
نال المركز الثالث مع المانيا فى بطولة كأس العالم 1970
قاد المانيا للفوز بكأس العالم عام 1974
وفاز مع المانيا ببطولة اوروبا عام 1972
لعب مع نادى ميونيخ 06 من 1954 - 1958
لعب مع بايرن ميونيخ من 1958 - 1977
لعب مع كوزموس الأمريكى من 77 - 80
لعب مع هامبورج من 80 - 82
نال بطولة الدورى الألمانى خمس مرات مواسم 1969, 1972, 1973, 1974, 1982 ..
نال بطولة كأس المانيا اربع مرات أعوام 1966, 1967, 1969, 1971
توج بكأس الكؤوس الأوربيه عام 1972
توج بلقب الدورى الأمريكى عام ثلاث مرات 1977, 1978, 1980
لعب فى البوندزليجا 424 مباراة وسجل 44 هدف ..
لعب فى البطولات الأوروبيه للأندية 78 مباراة سجل خلالها 6 أهداف
قام بتدريب مارسيليا الفرنسى 1990 - 1991
ودرب بايرن ميونيخ عام 1994 ، 1996
ودرب المانيا من 1984 - 1990
نال كمدرب مركز الوصيف مع المانيا عام 86 بالمكسيك
وقاد كمدرب المانيا للفوز بكأس العالم عام 90 بأيطاليا
قاد كمدرب بايرن ميونيخ للقب بطل المانيا عام 1994
قاد كمدرب بايرن ميونيخ لبطولة الأتحاد الأوروبى عام 96
les algeriennes toujour plus hauts
موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع
''هل تعلــــــــــــــــــــــــــــــم .....''
نقض قول من تبع الفلاسفة في دعواهم أن الله لا داخل العالم ولا خارجه
الأكدوبة الكبرى رقم:02على المباشر
الإمام أبو حامد الغزالي
الساعة الآن 11:14 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى