حول احتفالات رأس (أو رقص) السنة
31-12-2018, 07:35 PM
حول احتفالات رأس (أو رقص) السنة


(منقــــــــــــــــول)

بعد ساعات قليلة يبدأ شهر يناير معلنا بدء سنة جديدة فى تاريخ البشرية ..
شهر يناير هو فى حقيقته (جانوس) إله البوابات عند الرومان..
ولذلك جعلوا هذا الشهر بداية العام بعد أن كان هو الشهر الحادى عشر فى تقويم روميولس (مؤسس روما) القديم، وكانوا يصلون له قبل كبير الآلهة (جوبيتر)، لأنه رب الأبواب ومعه مفاتيح كل شىء.. وكان صنمه ، له اربعة وجوه بعدد الجهات الاصلية الاربعة

فى ليلة31 ديسمبر من كل عام كانوا يذبحون الذبائح عند معبده كنوع من القربان، وكانت احتفالاتهم عنده بدون سقف، بمعنى أن كل شىء مباح،
من رقص وخمر ومضاجعة ، وكل ما كان يحجم الناس عن اقترافه فى العلن يفعلونه فى تلك الليلة.


والغريب رغم هذا التطور الذى شهدته البشرية، ورغم بعث رسولين (المسيح ثم محمد عليهما السلام) بما أتيا به من فضائل، مازالت هذه العادة الوثنية مستمرة.

لم يتغير شيء سوى انتقال مكان الاحتفال من معبد جانوس ليعم كل الدنيا داخل المراقص والحانات والقاعات


انها عادة وثنية قديمة وليس لها أى علاقة تاريخية أو دينية بمولد المسيح عليه السلام.

الغريب ان هذه العادة القبيحة التى هى شرك وكفر دخلت بلاد المسلمين واصبحت طقسا ثابتا فى بلادنا ..

بلادي و إن جارتْ علي عزيزة ٌ** و قومي و إن ضنوا علي كِرامُ