رئيس سامسونج ينتظر للمرة الثانية قرار القضاء بخصوص توقيفه
17-02-2017, 12:09 AM


حضر جاي واي لي رئيس مجموعة سامسونج إلى مكتب المدعي الخاص في كوريا الجنوبية اليوم الخميس قبل جلسة المحكمة التي تقرر فيما إذا كانت ستصدر بحقه مذكرة اعتقال بخصوص دوره في فضحية الفساد التي اجتاحت البلاد ودفعت بالبرلمان إلى عزل ومساءلة الرئيسة بارك جون هاي، وذلك وفقاً لتقرير نشرته وكالة رويترز.

وأشار مكتب المدعي الخاص في كوريا الجنوبية يوم أمس الأربعاء إلى أنه جرى توسيع التهم الموجهة إلى رئيس سامسونج لتشمل تهمة إخفاء الأموال التي جناها من خلال أعمال إجرامية، وكذلك الرشوة والاختلاس واخفاء الموجودات في الخارج وشهادة الزور، ويسعى ممثلو الإدعاء لإصدار مذكرة اعتقال بحق لي للمرة الثانية خلال شهر واحدة.

وكان لي، البالغ من العمر 48 عاماً، قد خضع للاستجواب في الشهر الماضي على مدى 22 ساعة طيلة أسبوع، وجرى احتجازه لنحو 14 ساعة في مركز إيوانج جنوبي العاصمة سول منتظراً قرار المحكمة قبل أن يغادر، بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية.

وركز مكتب المدعي الخاص على العلاقة بين مجموعة سامسونج مع الرئيسة الكورية الجنوبية بارك جون هاي، متهماً لي بصفته رئيس أكبر تكتل في كوريا الجنوبية بدفع رشاوي تقدر بحوالي 37.54 مليون دولار لرجال أعمال ومنظمات مدعومة من قبل تشوي سون سيل الصديقة المقربة للرئيسة بارك مقابل الحصول على التأييد لصفقة اندماج تمت في عام 2015 بين شركتين تابعتين لمجموعة سامسونج.

ونفت الرئيسة الكورية الجنوبية وصديقتها تشوي سون سيل ومجموعة سامسونج الاتهامات المتعلقة بالرشوة، كما رفض لي الإجابة على أسئلة الصحفيين وهو في طريقه إلى المصعد، ونفت مجموعة سامسونج عبر حسابها على تويتر أن تكون قد دفعت رشوة للرئيسة للحصول على أي شيء.

وتعقد محكمة دائرة سول المركزية، والتي رفضت في الشهر الماضي المحاولة الأولى للنيابة العامة للحصول على مذكرة اعتقال بحق لي، جلسة للنظر في طلب مكتب المدعي الخاص، ويتوقع أن يتنظر لي وبارك قرار المحكمة ضمن مركز احتجاز وذلك أثناء جلسة الاستماع التي تستمر لساعات.

ويتوقع أن يصدر قرار المحكمة في وقت متأخر من اليوم الخميس أو على الأرجح في وقت مبكر من يوم غداً الجمعة، وذلك استناداً إلى الحالات السابقة