تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الأمازيغي52
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-08-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,351

  • وسام اول نوفمبر وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • الأمازيغي52 will become famous soon enough
الأمازيغي52
شروقي
رد: يوميات زائر لمدينة (الجن والملائكة).
05-11-2014, 06:21 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Karim Ibn Karim مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

بارك الله فيك اخي على سردك و اسلوبك الرائع
و وصفك الدقيق
فانت قد نجحت في وصفك و كاننا حاضرين معك
بل و لم تكتف بالوصف فقط بل كنت كريما معنا

و زدتنا من المعلومات مازاد موضوعك ثراء و حلية
تزيد للمتابع حلاوة و انجذابا

بل و قد وفرت علينا مشقة الذهاب الى هناك

او ربما قد زدت الى نفوسنا حماسة الفضول مشاهدة ذلك باعيننا


تحياتي و احترامي الى حضرتم على هذا المجهود الكبير

لا زلنا في المتابعة
شكرا أخي Karim Ibn Karim على ما قلتموه ، والشكر موصول لكل من مرّ وقرأ وكل من خط وعبر .
تحياتي لكم جميعا ,
  • ملف العضو
  • معلومات
الأمازيغي52
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-08-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,351

  • وسام اول نوفمبر وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • الأمازيغي52 will become famous soon enough
الأمازيغي52
شروقي
... في معهد العالم العربي بباريس.
10-11-2014, 09:37 AM
في معهد العالم العربي


في شهر غشت من هذا العام 2014 ، كنت أطارد كل ما يثير فضولي العلمي في مدينة الجن و الملائكة ، على متن السيارة عبر شوارعها الكبرى ، أو عبر سفن (الباطو موش) التي تمخر عباب نهر(السين) في رحلات منتظمة ، أو بالإنتقال عبر مترو الأنفاق التي تمثل عالم ما تحت الأرض بزخمه ونظامه .
في أنفاق المترو ودهاليزه ... وعبر ممراته المضيئة تشاهد اللوحات الإعلانية والإشهارية تشد الأنظار ، وفجأة صدمتني لوحة إعلانية مكتوب عليها ...(الحج HAJJ، في معهد العالم العربي) .


فتوقفت لبرهة فعلمت أن معرضا خاصا بالحج إلى البقاع المقدسة منظم في (معهد الوطن العربي) وهو في آخر أيامه . فهل تغربت أرض الحرمين إلى باريس؟ ، أم حج المعهد لبلاد الحجاز ؟
فبدأت وسوسة البحث ، وزادة الرغبة والفضول لمعرفة هذا الصرح الثقافي بما يحويه ، فبرمجت زيارة لهذا الفضاء المعروف هنا بفرنسا اختصارا ب/ IMA ومعناها institut de monde arabe



°°نمت ليلتي وأنا أرسم في مخيلتي الصورة التي سأجد فيها هذا الصرح الثقافي في فرنسا ، من يشرف عليه ؟ و هل سأجد أثرا أو رمسا لوطني الجزائر في معروضاته ؟ أسئلة كثيرة راودتني وحفزتني.... لا شك وأنني لا أجد لها جوابا إلا وأنا في أحضان هذا المعهد .

°° في الصباح .... دخلت مترو الأنفاق باتجاه محطة (jussieu ) وهي المحطة الأقرب للمعهد بعد مسير بالأرجل عبر شارع jussieu ثم rue des fosse’ saint –bernard وبنهاية هذا الشارع أصدمت فجأة بمعهد العالم العربي المطل على نهر السين .

الواحهة الأمامية لمبنى (معهد العالم العربي )



في حقيقتي صدمت لأول نظرة لهذه الواجهة التي أراها غريبة عن حضارة العرب والمسلمين ، فهي واجهة معدنية بثقب عدة لم أفهم بعد مغزاها ، وكنت أتصور أن أجد بناية بالطراز الإسلامي على شاكلة ما شاهدته في مسجد باريس الكبير ، أو واجهة البريد المركزي بالعاصمة ، غير أن توجساتي بدأت في التبخر عند فهم مغزى تلك الهندسة البديعة التي أبدع في تصميمها المهندس الفرنسي جان نوفيل (Jean Nouvel) ، فالمعهد في حقيقته فرنسي ، وبرئاسة فرنسية ، وبتمويل مشترك ساهمت فيه كل الدول العربية ، وقد أنجز في عام 1980 من أجل إحداث تقارب فرنسي عربي اسلامي عبر تعريف الفرنصيص بحضارة المسلمين وثقافتهم ، فهو فضاء متعدد الإختصاصات ، مكتبة ، قاعات للمحاضرات ، متحف دائم ، وأخرى موسمية ، فهو قد برمج العديد من النشاطات في مجالات عدة ، التحف الفنية ، الشعر ، القصة ، السينما الكتاب الخ ,
وقد حضرت لأحدى تلك الفعاليات الممتمثلة في ( التعريف بالحج ) الذي استقطب العديد من الوجوه لمن فيهم الرئيس الفرنسي الحالي الذي أشرف على تدشينه .
الرئيس الفرنسي هولاند يدشن معرض الحج ، وإلى شماله رئيس المعهد ( جاك لانج) .



°°°معهد العالم العربي ... إبداع هندسي متميز .

لم أفهم مغزى تلك الهندسة المعمارية فحسبتها من جملة المسخ الغربي ، أو أنها تأثر مفرط بالهندسة الفرنسية شكلا ومضمونا ، غير أن صدامي مع الواقع وفهم مدلولات الأشياء أبان لي بأن العمل فيه أناة وتفكير ، فيه مزج بين القديم والجديد ، فالبناء في شكله الخارجي المعدني المستطيل حداثي لكنه مستوحى من تراثنا الإسلامي ( المشربيات ) ، وبداخله مكتبة مستوحاة من مئذنة سر من رأى ، فالمهندس الفرنسي قد وفق إلى حد بعيد في تجسيد التراث الإسلامي بنظرة حديثة ؟!
°المشربية الإسلامية التي استوحى منها المهندس الفرنسي واجهة المعهد العربي بباريس .


°مئذنة سامراء حاضرة بقوة داخل مسار مكتبة معهد العالم العربي .



فالمهندس ( جان نوفيل Jean Nouvel ) طارت شهرته في الأفاق بفضل تصميمه لمعهد الوطن العربي ، فأصبح محل طلب كبير في انجاز أعمال هندسية ذات مغزى حضاري وتميز ، وله انجازات عدة عبر العالم .
فالمشربية في التراث الإسلامي تحمي الديار من نظرات الغريب ، وتقلل من حجم الإنبعاث الضوئي ، وتسمح بتسلل الهواء العليل ، فهي رمز المدائن الإسلامية من أصفهان إلى مراكش مرورا ببغداد ودمشق والقاهرة وتونس و القصبة بالجزائر ، وقد عمد المهندس إلى تحديث صناعة ( المشربيات ) بأدوات حديثة وفي عاصمة فرنسا ، وبتقنية علمية أوتوماتيكية تنفتح وتنغلق الفتحات المعدنية تبعا لأشعاع الشمسي ، بنفس خاصية عمل كميرات التصوير التي استلهمت بدورها من ملاحظات ( ليوناردو دافنشي) لبؤبؤ العين فهو يزدادا اتساعا بنقص الضوء ويضيق عند سطوعه .
°لا حظوا كيف تعمل (مشربيات) (معهد الوطن العربي ):




سيتبع .
التعديل الأخير تم بواسطة الأمازيغي52 ; 10-11-2014 الساعة 09:41 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
صوفيا22
زائر
  • المشاركات : n/a
صوفيا22
زائر
  • ملف العضو
  • معلومات
الأمازيغي52
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-08-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,351

  • وسام اول نوفمبر وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • الأمازيغي52 will become famous soon enough
الأمازيغي52
شروقي
... في معهد العالم العربي بباريس.
16-11-2014, 05:59 PM
......تابع لما سبق

°°°الزائر لمدينة الأنوار يصاب بالذهول من حجم النشاط الثقافي والعلمي ، ومعهد العالم العربي واحد ى من ألمع المراكز التي أوكلت لها مهمة ربط جسور التقارب بين الإسلام والغرب ، وقد نشط هذا المعهد المستقل عن السياسة برئاسة ( جاك لانغ ) وخطط لتظاهرات ناجحة منها قطار الشرق السريع ، ومعرض الحج في طبعته الخصوصية ... الخ ، .
لا شك وأن المعهد قابع في باريس ، وأن سدنته من الفرنسيين يريدون أن يخدموا شعبهم المسلم الذي تشكل جاليته ما يقارب الستة ملايين من الأنفس (6مليون نسمة [1]) ، لكن بمنظور فرنسي ، فالغالية حسب ما يبدوا هو ابراز الوجه التسامح الفرنسي العلماني مع الأديان بما فيها الإسلام الذي يعد الديانة الثانية فيها بعد المسيحية .

°°°زرت هذا المعرض في أيامه الأخيرة ، حيث شهد زخما اعلاميا كبيرا ، ورصدت له إمكانات لوجيستية معتبرة ، فقد ضاقت باحات المعهد بالزوار من كل حدب وصوب ، ومُددت الأيام .... وزادت أوقات المعرض لفترات متأخرة من الليل استجابة للطلب المتزايد .......... فالغالبية مسلمون من العالم العربي وآسيا وافريقيا......... ، فحيثما كان الإسلام فثمة من يمثله في هذا الفضاء الديني الروحاني ، فالزائر لهذا المكان وبهذه المناسبة يتذكر قيم المحبة بين المسلمين جميعا ، وإن اختلفوا في اللون والمظهر واللغة فالرابطة الدينية تسموا على كل الروابط مهما كانت قوية ، فالحضور فيهم فرنسيون جاءوا للتعرف والإطلاع على أحد أركان الإسلام ،فشهدتهم زمرا يتابعون باهتمام كبير جل المعروضات التي جاءت ثمرة تعاون بين معهد العالم العربي و إدارة مكتبة الملك عبد العزيز .

°°شاهد جانب من المعروضات :


°°°الطواف بهذ المعرض الذي أُعد بفنية عالية تتمتزج فيه الألوان ، و الأصوات الخفية ، وفق ثلاثة مسارات أساسية:

°°المسار الأول /

غايته التعريف بالحج منذ عهد نبي الله إبراهيم عليه السلام ، وبناء الكعبة المشرفة ،و التعريف بالطرق التي كان يسلكها الحجاج قديما من بلدانهم باتجاه مكة المكرمة ، ففي هذا المسار يحس الإنسان بأن ما مسلم إلا وفكر في أداء فريضة الحج ولو لمرة واحدة على الأقل ، فمكة المكرمة هي نواة الجذب الروحي للمسلمين ، فلقد وفق الفنان السعودي ( أحمد ماطر) في تبيان ذلك الإنجذاب الروحي في لوحة متميزة جعل مكة كمغناطيس تنجذب إليها برادة الحديد من كل الجهات .


حجاج في طريقهم إلى مكة ... بريشة الرسام الفرنسي (ليون بيليLéon Belly (1861).




ستارة المحمل المصري 1867-1876



خريطة قديمة بعنوان ( أسفار الحجاج باتجاة البقاع ىالمقدسة ) .



°°المسار الثاني/

الحج باعتباره تجربة إيمانية وإنسانية ، ويتضمن شرحا لمفهوم الحج وشعائره ومناسكه.
عندما مررت في هذا المسار شعرت بقوة روحانية جاذبة فتحس كأنك في مكة تؤدي مناسك الحج عبر مؤثرات صوتية (الآذان الخافت ، التسبيح ، التكبير ، الدعاء ) وأخرى ضوئية خافتة تحسس المار بقدسية المكان ، فأعمال الحج الأكبر موضحة بالرسم والصورة في لوحات غاية الدقة ، هنا طواف القدوم ، والسعي بين الصفا والمروة ، وهناك الوقوف بعرفة ، ثم زيارة المشعر الحرام في المزدلفة ، رمي الجمار والوهدي في منى ، ثم طواف الإفاضة .
وعُرضت في هذا المسار كذلك ، مختلف أنواع كسوات الكعبة ،ولباس الإحرام الحلبي ( المصنوع في حلب )ولوحة حمزة في طريقه إلى الحج، ولوحة المسجد الحرام الخزفية، ونقش سورة الإخلاص ، وحزام الكعبة باسم السلطان سليم الثاني، وصور وشروحات الطواف والسعي، وحقيبة مفتاح مكة ولوحة زمزم لأحمد ماطر( فنان سعودي)، وباب حجرة قبر النبي، وكل فصول وأوجه ملحمة الحج الإيمانية.
وكل ذلك دعوة ايمانية صريحة للتعبير عن حاجة المسلم لاستكمال واحد من أركان الإسلام المهمة .

°°المسار الثالث / تم التركيز فيه على أهمية مكة المكرمة، بوصفها مدينة عالمية مقدسة، ويلقي الضوء على التطور الكبير الذي شهدته مكة المكرمة خلال المائة عام الماضية بما في ذلك المشروعات الكبرى التي نفذتها الدولة السعودية لخدمة وراحة الحجيج .

°°° المعروضات .

المعروضات في مجملها من مصدرين رئيسيين ، عمومي وخواص ، و من مختلف بقاع العالم الإسلامي حتى من ( تمبكتو) النيجر ية العريقة بإشراف مؤسسة (ماما حيدرة ) ، وقد حرص الفرنسيون على إبانة جهدهم في إقامة هذه الشعيرة عبر الدور الذي لعبته فرنسا في الحج منذ القرن الـ19 بواسطة قطع خرجت لأول مرة أيضا من الأرشيف الدبلوماسي ، فعرض المصاحف المختلفة النوع والخط ذات المصادر المختلفة كالهند والصين وتركيا ، وبلاد المغرب الإسلامي بخطه المغربي الأخاذ ،و في المعرض وجدنا (كسوة الكعبة الساحرة المطرزة بالذهب والفضة)، ومؤشر القبلة لبيرم بن إيلياس ،ومجسم الكرة السماوية المعمول بتقنية الحفر المقعر، وخارطة شبه الجزيرة المأخوذة من كتاب المسالك والممالك لابن حوقل، ولوحة سيدنا إبراهيم يضحي بابنه للرسام ( بيار بول روس)..
وهناك أيضا مخطوط حساب أوقات الصلاة ، ولوحة ضخمة لحجاج يتوجهون إلى مكة للرسام الفرنسي ليون بيلي ( الموضحة في أعلى المقال) والمحمل الذي استعمله الملك الظاهر بيبرس لأول مرة على ظهر جمل على رأس قافلة متوجهة إلى الحج من القاهرة، وصورة الحرم المكي ، والكعبة المشرفة للرسام (ما تشاو) ومقتطفات من القرآن الكريم، ووثيقة التصديق على (معاهدة تفاهم وصداقة بين جمهورية فرنسا ومملكة الحجاز) ونجد وملحقاتها، ولوحة حجاج من جدة لشارل-(فوكوريه) الخ ..

°°°لم يقتصر المعرض على عرض وجهة نظرة تقليدية للحج ، بل كانت نظرة الحداثة قائمة وبارزة في أعمال فنانين مسلمين عديدين ، استوقفي نموذجين منها وهما : لوحتا الفنان السعودي( أحمد ماطر ) والفنان الجزائري ( قادير عطية).

°°° ف(أحمد ماطر ) ، عرض لوحة فنية رائعة ترمز إلى حنين المسلمين لزيارة مكة ، وانجذابهم الروحي إلى الكعبة الشريفة ، فحاول أن يوضح ذلك الإنجذاب بمقاربة انجذاب برادة الحديد باتجاه المغناطيس .
أنظر الصورة :


°°° أما مواطننا الجزائري ( قادير عطية) ، فقد عرض لوحة فنية متميزة بالحبر الطبيعي الأسود ، وهي عبارة عن رسم للكعبة بقوة صاعدة نحو الأ على كأنها الصاروخ ، كأنه يريد أن يقول بأن ( الكعبة وحرمها ) موحّدان لشعور الأمة الإسلامية ، فهي رمز وحدتهم و قوتهم في توحيد عظمة الله سبحانة وتعالى بنظرة تشبه نظرة الحاج تضرعا نحو السماء العليا .
أنظر الصورة :



°°°انهيت زيارتي لهذا المعرض التي ترك في نفسي ذكريات لن تمح بالطواف في صالة خاصة تسجل فيها آراء الزوار واقتراحاتهم وتُمكنُ الزائر من الإطلاع على شهادات سابقة موثقة لمن زاروا البقاع المقدسة وأدوا فريضة الحج في جو الخشوع والمهابة ، ولعل الزائر لهذا العمل الفني الإبداعي سيترك في نفس الزائر حنينا لزيارة أو ( لإعادة زيارة) لأطهر بقاع العالم لأداء الركن الخامس للإسلام .

ثنميرت من عند مخرج ( معهد العالم العربي)
بتاريخ 10 غشت من عام 2014 .

  • ملف العضو
  • معلومات
الأمازيغي52
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-08-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,351

  • وسام اول نوفمبر وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • الأمازيغي52 will become famous soon enough
الأمازيغي52
شروقي
فرعون في ( كوليج دو فرانس )؟!
22-11-2014, 11:15 AM
فرعون في (كوليج دو فرانس) ؟!


°°°الضاحية الباريسية الخامسة غنية بمرافقها التاريخية والعمرانية والعلمية ، فكنت من التواقين لزيارة (جامعة السربون) ،و (الكوليج دوفرانس )، سرت في هذا الحي اللاتيني البهيج متبعا خطوات الفنان المصري (هشام جاد ) ، فأثناء مروري بأحد مداخل الكوليج دوفرانس لا حظت وجود تمثال ل(فرانسوا شامبليون ) يدوس برجله على رأس الفروعون ( أخناتون ) المصري .

استغربت وجود هذا التمثال في أرقى الجامعات الفرنسية وأقدمها ( القرن 16م) بشعاراتها العلمية و الإنسانية ، ف(العلم بلا قيود) هو رمز الجامعة وعنوانه البارز .

°°° فالفنان المصري ( هشام جاد ) سبق له وأن زار المكان وسجل ملاحظاته و استنكاراته في هذا اليوتوب بعنوان : (فرعون في السربون) .



ملاحظة : التمثال موجود في جامعة ( الكوليج دو فرانس) وليس في (جامعة السربون) . فالسربون ليست الكوليج دو فرانس

°°° ف(هشام جاد ) انتبه لهذا التمثال ، وسجل استنكاره هذا في نوفمبر 2O12 ، والتمثال بعمر 136 سنة ، ونشرته وسائل الإعلام المصرية ، وتحركت السياسة وزارة الخارجية للضغط على فرنسا لإزالة هذا التمثال المسيء للمصريين ولأعرق حضارة في العالم ، وصل حد التراشق السياسي واللفظي ، فقد هددت (عبلة الرويني) ومجموعة من النحاتين بإنجاز تمثالين كبيرين لفرعون مصري يدوس بقدمه على رأس شامبليون ، وآخر لفرعون يدوس برجله على رأس نابليون ، ويوضعا أمام سفارة فرنسا بالقاهرة كرد فعل طبيعي على ما شهدناه .... لكن لا شيء تحقق ، فالتمثال بقي على حاله شامخا في يوضح العلاقة المتينة بين الغازي والمغزو ، بين الحضارة والتوحش ، بين الشمال والجنوب .

°°° بين شامبليون ... وبارثولدي .


فرانسوا شامبليون معروف عند المصريين ، فهو الذي فك رموز الخط المعبدي الهيروغليفي ، وقرأ أسماء الفراعنة وملاحم تاريخها المدون في جدارايات القبور في الكرنك وابو سمبل وأهرامات الجيزة .... الخ ، وبالمختصر المفيد ، لولا شامبليون لما كان هناك تاريخ مصري قديم ، ولما عرفنا حقيقة الحضارة الفرعونية ، فشمبيليون جدير بحمل لقب أول عالم للمصريات ، ( ةgyptologue ) ، وقد عرفنا أنه يحمل تقديرا عظيما للشعب المصري أثناء إقامته باحثا فيها ، فكيف إذا يقف بشموخ على رأس أحد الفراعنة المكسور .

فشامبليون مات في ريعان شبابه ، في عام 1832 وفي وجدانه اعجاب وتقدير لمصر الفرعونية ، و جاء من بعده مواطنه النحات بارثولدي Frédéric Barthold صاحب الروائع النحتية ، فهو منجزُ العشرات من المنحوتات الذائعة الصيت في العالم منها ، ( تمثال الحرية ) المنصوب في مدخل مدينة نيويورك ، و(أسد بلفور) .... الخ ، وهذا التمثال الذي نحن بصدد الحديث عنه هو من نحته الذي أنهاه في عام 1875 م ،
وبارثولدي كان له اتصال عميق بمصر زمن السلطان الخديوي اسماعيل باشا ، وكانت له نية انجاز تمثال الحرية على مدخل الأسكندرية علي هيئة فلاحة مصرية حاملة بيدها مشعل ضوئي منير يرشد السفن ليلا ، غير أن عوز السلطة والعجز على الإنفاق حول الحلم .... إلى (تمثال للحرية) نصب على مدخل مدينة نيويورك الأمريكية .
°°° فتمثال شامبليون القابع في إحدى ساحات جامعة ( الكوليج دو فرانس) هو من إبداع وتخيلات وتفسيرات ( بارثولدي) ، وليس ل(شامبليون) أية مشاركة فيه ، ويبدو أن ( بارثولدي ) يريد أن يقول شيئا ما من الوجهة الفنية والحضارية والثقافية ، لم نهضمها نحن بمفاهيمنا الراسخة تجاه الفكر والفن الغربيين ، أو أنه يحمل في جوانحه الفنية أبعادا عديدة منها البعد ( السّادي ) في نظرته الدونية لعالم الجنوب خاصة وأنه من العسكريين الضباط في الجيش الفرنسي ، فالغربيون عموما والفرنسيون خصوصا مصابون بداء الفنتازيا والقدرة على التلون تبعا للأهواء والمواقف التي يتعرضون لها ، فقد سبق لهم أن أهانوا مدفع ( بابا مرزوق ) الذي كان عصيا عليهم في الدفاع عن المحروسة ، وكانت فوهته قد قذفت قنصلها تجاه خليج الجزائر ، فأطلقوا عليه اسم ( le consulaire ) فكانوا يحملون حقدا على المدفع وأهله..... ، فعندما احتلوا العاصمة في 5جويلية 1830 ، استولوا عليه ونقلوه إلى فرنسا ، و نصبوه بعد سنوات في إحدى ساحات مدينة ( بريست brest )الأطلسية منكسا ، فوهته نحو الأسفل وقاعدته نحو الأعلى فوقها الديك الرومي .
أنظر الصورة :


°°° حتى لا ننخدع بمظاهر السلوك الإنساني الفرنسي ، يجب التذكير بأن فرنسا الإستدمارية قد حافظت على جماجم بعض زعماء المقاومة الشعبية الجزائرية ، فجماجم كل من محمد لمجد بن عبد المالك المعروف باسم شريف [بوبغلة] و[لشيخ بوزيان] قائد مقاومة الزعاطشة (بمنطقة بسكرة في سنة 1849) و[موسى الدرقاوي] ..... وغيرهم فهي محفوظة في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي بباريس ، هذا كله في بلد الحريات والحقوق والمساواة .....


°°°أنا لحد الآن لم أفهم دواعي وتبريرات انجاز تمثال شامبليون المعروض في ساحة (ايكول دوفرانس) ، فهل هي لتبيان فضل شامبليون أم أنه بنظرة دونية تجاه الآخر الخاضع ، ولو كانت النية ليست خبيثة لرسم النحات تمثالا لشامبليون يمد يده لإخراج الفرعون من ذاكرة النسيان التي أطالته لكان التمثال أبلغ تعبيرا .



تحياتي لكم من أمام الكوليج دوفرانس في الحي اللاتيني من الضاحية الباريسيىة الخامسة .



التعديل الأخير تم بواسطة الأمازيغي52 ; 25-11-2014 الساعة 07:49 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص
مشرفة
  • تاريخ التسجيل : 05-07-2007
  • الدولة : بلجيكا
  • المشاركات : 32,966
  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • إخلاص is a jewel in the roughإخلاص is a jewel in the roughإخلاص is a jewel in the roughإخلاص is a jewel in the rough
الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص
مشرفة
رد: يوميات زائر لمدينة (الجن والملائكة).
22-11-2014, 11:17 AM
السّلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أستاذي الفاضل قلت:°°°انهيت زيارتي لهذا المعرض التي ترك في نفسي ذكريات لن تمح بالطواف في صالة خاصة تسجل فيها آراء الزوار واقتراحاتهم وتُمكنُ الزائر من الإطلاع على شهادات سابقة موثقة لمن زاروا البقاع المقدسة وأدوا فريضة الحج
فهل لك أن تكتب لنا ما كتبته من آراء؟
كانت رحلة موفّقة و شهادات حيّة أمتعتنا بها أيّها الفاضل
فجزاك الله خيرا
تحيّة تليق

جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
  • ملف العضو
  • معلومات
أم زيد
مشرفة شرفية
  • تاريخ التسجيل : 09-06-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 5,671
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • أم زيد is a jewel in the roughأم زيد is a jewel in the roughأم زيد is a jewel in the rough
أم زيد
مشرفة شرفية
رد: يوميات زائر لمدينة (الجن والملائكة).
22-11-2014, 01:54 PM
معهد العالم العربي معلم آخر من معالم باريس الثّقافية

بارك الله فيك على الدقة في السّرد.


عندما أرى حسرة أطفال مالي و حرائر سوريا في شوارعنا

أشكر الله ألف مرة على نعمة الأمن و الأمان في بلدي

اللهم أدمها نعمة و امنعها من الزّوال.
  • ملف العضو
  • معلومات
هدئ ناصر
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 19-05-2018
  • المشاركات : 8
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • هدئ ناصر is on a distinguished road
هدئ ناصر
عضو نشيط
رد: يوميات زائر لمدينة (الجن والملائكة).
30-05-2018, 08:50 AM
مبرررررررررروك على المولود الجديد ويترابا في عزكم
وان شاالله متابعين ومنتظرين للتكملة الاسبوعية
التعديل الأخير تم بواسطة هدئ ناصر ; 30-05-2018 الساعة 08:51 AM سبب آخر: خطئ املائي
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية دائمة الذكر
دائمة الذكر
مشرفة منتديات الشروق
  • تاريخ التسجيل : 29-03-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 40,692

  • زسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    10

  • دائمة الذكر is a jewel in the roughدائمة الذكر is a jewel in the roughدائمة الذكر is a jewel in the rough
الصورة الرمزية دائمة الذكر
دائمة الذكر
مشرفة منتديات الشروق
رد: يوميات زائر لمدينة (الجن والملائكة).
30-05-2018, 12:29 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هدئ ناصر مشاهدة المشاركة
مبرررررررررروك على المولود الجديد ويترابا في عزكم
وان شاالله متابعين ومنتظرين للتكملة الاسبوعية
من تقصدين يا سيدتي ؟؟؟؟؟؟
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 06:32 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى