تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
مملكة الإسلام
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 16-10-2018
  • المشاركات : 80
  • معدل تقييم المستوى :

    2

  • مملكة الإسلام is on a distinguished road
مملكة الإسلام
عضو نشيط
زوجات الرسول
08-10-2019, 08:07 AM
1.خديجة بنت خويلد
تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في خمس وعشرين من عمره، وهي في الأربعين، وهي أولى زوجات الرسول، ولم يتزوج عليها غيرها في حياتها.

والسيدة خديجة أم أولاد رسول الله كلهم سوى إبراهيم من السيدة مارية. ثم بعد وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها تزوج النبي صلى الله عليه وسلم بأكثر من امرأة،‏ وهي خير نساء الأمّة، واختلف في تفضيلها على السيدة عائشة-رضي الله عنهن-، وهي أوّل امرأة آمنت بالله ورسوله من هذه الأمّة، وهي لم تسؤه قطّ ولم تغاضبه ولم ينلها منه إيلاء ولا عتب قطّ ولا هجر، وكفى به منقبة وفضيلة. وقد بعث الله سبحانه إليها السّلام مع جبريل عليه السّلام، فبلّغها رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ذلك، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: « أَتَى جِبْرِيلُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ: هَذِهِ خَدِيجَةُ قَدْ أَتَتْ مَعَهَا إِنَاءٌ فِيهِ إِدَامٌ، أَوْ طَعَامٌ أَوْ شَرَابٌ، فَإِذَا هِيَ أَتَتْكَ فَاقْرَأْ عَلَيْهَا السَّلاَمَ مِنْ رَبِّهَا وَمِنِّي وَبَشِّرْهَا بِبَيْتٍ فِي الجَنَّةِ مِنْ قَصَبٍ-أي: قصب اللؤلؤ المجوف كالقصر المنيف- لاَ صَخَبَ فِيهِ- أي: لا صوت مرتفع -، وَلاَ نَصَبَ-أي: لا مشقة وتعب-» (متفق عليه). .
التعديل الأخير تم بواسطة علي قسورة الإبراهيمي ; 08-10-2019 الساعة 12:45 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
مملكة الإسلام
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 16-10-2018
  • المشاركات : 80
  • معدل تقييم المستوى :

    2

  • مملكة الإسلام is on a distinguished road
مملكة الإسلام
عضو نشيط
رد: زوجات الرسول
08-10-2019, 08:26 AM
زهد رسول الله
زهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في ملبسه
ومع قدرته صلى الله عليه وسلم على أن يتّخذ من الثياب أغلاها إلا أنه زهد فيها، دخل أبو بردة رضي الله عنه إلى عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها فأخرجت كساءً ملبدًا وإزارًا غليظًا، ثم قالت: «قُبِضَ رُوحُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فِي هَذَيْنِ» (رواه البخاري).

وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: «كُنْتُ أَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَعَلَيْهِ بُرْدٌ نَجْرَانِيٌّ غَلِيظُ الْحَاشِيَةِ» (رواه البخاري).

وكان أحد الصحابة يمشي بالمدينة فإذا رجل، قال: «ارْفَعْ إِزَارَكَ؛ فَإِنَّهُ أَبْقَى وَأَتْقَى، قال: «فَنَظَرْتُ فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقُلْتُ: «يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّمَا هِيَ بُرْدَةٌ مَلْحَاءُ»، قَالَ: «أَمَا لَكَ فِيَّ أُسْوَةٌ؟، فَنَظَرْتُ، فَإِذَا إِزَارُهُ عَلَى نِصْفِ السَّاقِ» (رواه النسائي).

قال النبي صلى الله عليه وسلم : «اللهم أحيني مسكينًا، وأمِتْني مسكينًا، واحشرني في زمرة المساكين يوم القيامة» (رواه الترمذي وابن ماجه).

هل مفهوم الزهد في الإسلام ينافي طلب السعي في الدنيا واهتمام الإنسان بأن يظهر بمظهر حسن؟ دلل على ما تقول.
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 06:55 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى