ــ كَــلّــزي الـونــدة يــا سُــعـــاد ؟!
16-07-2016, 06:47 PM
«... الموضوع الذي أريد أن أشير إليه يتّصل بالمُغـتربين
والتّـأثرات التي تصيبهم هناك ،والتي تُشوه أحيانا لغـتهم ،
إلى حدّ أنّهم لا يستطيعـون أن يعـبروا إطلاقا ، فيبقون مذبذبين
لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء ، وهو ما يُسميه الفرنسيون
( الشـرابيه ) ، أي لا هي فرنسية ولا هي عـربية !!
... ومثل هذا ما حكاه لي أحد السّفراء في لندن أخيرا عـن جنوب
اليمن ، عـن دكتور طبيب أظنه أحد المسؤولين الكبار سابقا في
اليمن ، فقال له : « ذهبتُ إلى عَـدن بعـد غـياب طويل عـن
البلاد ودعـاني شخص وزوجته كانا يعيشان مع أولادهما في
كرديف بإنجلترا ، دعـواني إلى الغـداء ، وفي أثناء الحديث
قال الرجل لزوجته : « قومي كلّزي الونده ! » فبدأتُ أتساءل :
هؤلاء من بلادي ، من منطقتي ، من محافظتي ، ومن ولايتي ،
من جهتي بالضبط ،إذن من أين هذه اللغـة ؟
لو كانوا من جهة أخرى مثلا ، لو كانوا هم من الجنوب وأنا
من الشمال أو العـكس ،أو من جهة أخـرى بعـيدة لان هناك مبرّر، ولكنهم من قريتي !
من أين أتى هذا الخلاف ؟
لم أفهم لأول وهلة إطلاقا ، فهمتُ الفعـل ( قومي ) ، ولكن
لم أفهم ( كـلّزي الونده ) إلاّ عـندما رأيتُ المرأة تتجه إلى النافذة
وتـغـلقها ، عـملا بأمر زوجها ،إذّاك فقط فهمتُ إذن ( كلّزي
الونده ياسُعـاد ) جاءت من : close the window
بمعنى أغـلقي النافذة ! ( كلّزي الونده ) !
كما نقول نحن في الجزائر : ( نجيبوا البوادن ) ( انروحو للمرشي ) ( جاو الشوافرة ) ... !!
وغـيرها من التعـابير لا العـربية ولكن ( الشرابيه ) كتلك
القشتالية لدى الأندلسيين في آخـر أيامهم بأرض أبي عـبد الله
الخليع ،آخر ملوك بني الأحمر !
( كــلّــزي الـونــده يـا سُـــعـــاد ) » !!

ــ منقول بتصرّف عـن كتاب ( إنّية وأصالة )
للأستاذ مولود قاسم نايت بلقاسم رحمه الله .



« رَبِّ اغْـفِـرْ لِي وَلِأَخِي وَأَدْخِلْنَا فِي رَحْمَتِكَ وَأَنْتَ أَرْحَـمُ الـرَّاحِمِينَ »
التعديل الأخير تم بواسطة ** رشاد كريم ** ; 13-02-2017 الساعة 01:45 PM