بدوي: هؤلاء فقط يحقّ لهم الإنتخاب بالوكالة في الرئاسيات
17-02-2019, 05:09 AM





أعلن وزير الداخلية نور الدين بدوي، السبت، عن استمرار الفترة القانونية لتحرير الوكالات بالنسبة للناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية الخاصة بالرئاسيات المقبلة، حتى ثلاثة أيام قبل يوم الاقتراع.
وذكرَ وزير الداخلية في منشور له، السبت، على صفحته الرسمية على تويتر بمضمون أحكام القانون العضوي 16- 10، الذي ينص على الفئات المخول لها التصويت عن طريق الوكالة، ويتعلق الأمر بكل من المرضى المتواجدين في المستشفيات أو الذين يعالجون في منازلهم، ذوي العطب الكبير أو العجزة، بالإضافة للعمال والمستخدمين الذين يعملون خارج ولاية إقامتهم أو الذين هم في تنقل، والذين يلازمون أماكن عملهم يوم الاقتراع، والطلبة الجامعيين، والطلبة في طور التكوين، الذين يدرسون خارج ولاية إقامتهم، والمواطنين الموجودين مؤقتا في الخارج، فضلا عن أعضاء الجيش والأمن الوطني والحماية المدنية، وموظفي الجمارك الوطنية، ومصالح السجون، الذين يلازمون أماكن عملهم يوم الاقتراع.
وأكد بدوي على مرافقة كل المواطنات والمواطنين في أداء واجبهم الانتخابي، من خلال تقديم كل التسهيلات وتخفيف الإجراءات، حيث أوضح من خلال منشوره كيفية الحصول على الوكالة والعمل بها، لافتا إلى أن الفترة القانونية، لتحرير الوكالات بالنسبة للناخبين المسجلين انطلقت خلال الـ15 يوما الموالية لتاريخ استدعاء هيئة الناخبين، وستنتهي 03 أيام قبل تاريخ الاقتراع.
وأوضح الوزير أنه لا يكمن للوكيل أن يحوز أكثر من وكالة واحدة فقط، مع اشتراط تمتعه بحقوقه المدنية والسياسية، كما يتم تحرير عقد الوكالة بالنسبة للمعاقين والمرضى الذين يتعذر عليهم التنقل أمام أمين اللجنة الإدارية الانتخابية الذي يتنقل إليهم بناء على طلبهم، وأمام مدير المستشفى بالنسبة للمرضى المتواجدين في المستشفيات، أما بالنسبة لمنتسبي الجيش والأمن والجمارك والحماية المدنية، فيتم تحرير عقد الوكالة الخاص بهم، أمام قائد الوحدة أو مدير المؤسسة.