تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
19-05-2014, 04:13 PM
آمال : ابنتي الفاضلة ألف شكر لك .

وفقك الله لكل خير وجعلك الله من أهل الخير , آمين .

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
التعديل الأخير تم بواسطة رميته ; 19-05-2014 الساعة 04:32 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
23-06-2014, 08:43 PM
198 - قلبُ المرأةِ ( من الحكم والأمثال ) :
1- "بإمكان الرجل تحطيم قلب المرأة , لكنها هي قادرةٌ على تحطيم عقله ".
2- " عبقريةُ المرأة في قلبها ".
3-" قد يُغني جمالُ المرأة عن ذكائها , ولكنه لا يُغني أبدا عن قلبها ".
4-" قلب المرأة أضعفُ الأشياء".
5-"فرحُ قلب المرأة يجعل الوجه جميلا ". وهذا أمرٌ يلاحظه الأزواجُ على زوجاتهم أكثر مما يلاحظه آخرون .
6-"قلب المرأة يبصر أكثر من عينيها , ويسمع أكثر من أذنيها , ويذكر أكثر من عقلها ".
7-" عقل المرأة مخدوعٌ غالبا من قلبها ".
8- " غالبا ما تفكر المرأة بقلبها : ومن هنا نتج ثلثُ أخطائها ومتاعبها ".
9- " مادام عقل المرأة صافيا فلا خطر على قلبها ".
10- " تهديدات المرأة وقذائف لسانها لا تكسر العظام ", لأن لسانها في واد وقلبها في واد آخر , ولأن لسانها مهما كان سيئا فإن قلبها في كثير من الأحيان طيبٌ وحسنٌ بإذن الله .
11- " يؤثِّرُ الإحسانُ في قلب المرأة الحنون أكثر مما يؤثر في عقل الرجل " .
12- " عندما تكره المرأة رجلا لا تعترف له حتى بفضائله ", لأنها إذا أحبت أحبَّت بقوة , وإذا كرهت فإنها تكره بقوة كذلك ".

199- ما الذي تنصح به الأم لتعين ابنتها على التخلص من عادة نتف شعر الرأس الذي يأتي من التوتر ؟:
1- لتكن إرادتك وعزيمتك قوية في الوقوف مع ابنتك في محنتها ولتكن ثقتك كبيرة جدا في الله أولا ثم في نفسك .
2- أبعديها عن الموضوع الذي يقلقها قدر الإمكان ولا تتركيها تفكر فيه ، وذلك بإشغالها بنشاطات يكون مردودها نافعا لها كقراءة القصص أو الانشغال بالكتابة التي ترغب فيها ( دينية أو دنيوية ) .
3-كوّني علاقات صداقة معها , وأفهميها أنه ليس هناك أحن من قلب الأم على ابنتها .
4-دعيها تنام بشكل منتظم ، وتأخذ كفايتها من النوم .
5- لتكن علاقتها مع أفراد العائلة معتمدة على الحب والتعاون والتضحية , وأعلميها أن أحسن ما يمكن أن يحصل عليه المرء من حب وشفقة إنما يكون من أفراد عائلته ، واجعليها تتأكد بأن عائلتها لن تتوانى في مساعدتها .
6- أبعديها عما يسبب لها التوتر مثل الأصوات المزعجة،والمشاحنات اليومية … الخ.
7- دعيها تستمتع بالطبيعة والخضرة والمياه الجارية إن أمكن , وتأخذ نفسا عميقا وتحتفظ به للحظات ثم تطرحه.وتكرر العملية عدة مرات في اليوم .
8- حاولي أن تضفي السعادة عليها واجعليها تبتسم للحياة كي تبتسم لها .
9- حاولي أن تلبسيها غطاء للرأس حتى ولو كانت في البيت بعيدا عن الأجانب عنها من الرجال بحيث يغطي الشعر بشكل كامل كي يكون حاجزا مانعا بين يديها وشعرها .
10- اجعليها تقيم الصلاة التي تمنعها لفترة من عادة نزع الشعر التي تتسلط عليها ، واشغليها بقراءة القرآن الذي يُضفي الراحة النفسية عليها من ناحية ويشغلها عن ممارسة عادة نزع الشعر من ناحية أخرى .
11- دعيها تنشغل بأعمال الإبرة والحياكة والنقش والرسم وما إلى ذلك من نشاطات ، بحيث تشغلين يديها بأشياء تلهيها عن ممارسة جر الشعر على أن تكون ممارسة تلك النشاطات بشكل مستمر إلى أن تجعلها تنسى تلك العادة .
12- اشغليها بزراعة النباتات إن كان ذلك ممكنا , لأن الأتربة التي تتراكم على يديها تمنعها من تقريبهما إلى شعرها .
13- اجعليها تهتم بجمال شعرها الذي يضفي عليها الزينة والجمال.
14- لا تقلقي على الشعر المنزوع , وسيرجع نمو شعرها بعد الشفاء بعون الله تعالى كما كان سابقا أو أجمل وستستعيد بالتالي هذا الجانب من الجمال .
15- ادعي ربك بالشفاء لها فهو قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه .
16- حاولي أن تجعليها تضفي السعادة على حياتها المدرسية والعائلية والاجتماعية قدر الإمكان, وذلك بالاستمتاع بمباهج الحياة التي أحلها الله سبحانه وتعالى لنا،وكم هي كثيرة .
17- حاولي أن تنمي ثقتها بنفسها وبالآخرين .
18- حاولي أن تبعديها عن الغيرة الشديدة إن كانت لديها.
19- استعملي لها مقويات للشعر مثل الحناء وذلك لتقوية بصلات الشعر ولمساعدتها على النمو والعودة كما كانت،وحذريها من استعمال أصباغ الشعر التي كثيرا ما تسبب سقوط الشعر .

20- وأخيرا لا تجبريها على شيء لا تريد عمله ( إلا أن يكون واجبا شرعيا أصرت على تركه ) وإنما رغبيها فيه .

200- قال " لي 10 أبناء كأنهم من جيلين مختلفين "!!! :
ملاحظات أساسية أذكرها في البداية :

1-أنا ما قلتُ ولن أقول أبدا بأن وسائل العلم والتكنولوجيا وكذا أدوات المدنية المعاصرة هي كلها شر , ولكنني أؤكد على أن فيها خير , ولكن فيها شر كبير كذلك .
2- ما قلتُ أبدا بأن أغلبَ الناس أخذوا من هذه المدنية شرها ولم يأخذوا منها خيرها , ولكنني أؤكد على أن بعضا من الناس لم يكد يأخذ منها إلا شرها فقط للأسف الشديد .
3- أنا ما قلتُ أبدا بأن الكلام الذي سأنقله بعد قليل عن إمام فاضل , هو ينطبق على كل أو على جل العائلات , ولكنني على يقين من أنه ينطبق على نسبة لا بأس بها من العائلات عند عرب ومسلمي اليوم .
ثم أقول : في مناسبة غذاء له صلة بعقد زواج شرعي التقيتُ
( 30/4/2009 م ) بإمام وخطيب جمعة فاضل , قال لي من ضمن ما قال لي :

" لي 10 أبناء مع أنهم ولدوا جميعا خلال حوالي 30 سنة فقط , ومع ذلك يبدو عليهم وكأنهم أبناء جيلين لا أبناء جيل واحد :

أولا
: أما ال 5 أبناء الأوائل فعاشوا بعيدا عن الكمبيوتر والأنترنت , وبعيدا عن القنوات التلفزيونية الفضائية , وبعيدا عن الكم الهائل من المجلات والجرائد اليومية والأسبوعية , وبعيدا عن المسجلة وجهاز الفيديو وال VCD والأقراص المضغوطة CD أو DVD وبعيدا عن الهاتف النقال وبعيدا عن " الجال Gel " وما شابهه , وبعيدا عن ... فكانوا :
ا- قمة في الأدب والخلق مع الناس ومع الوالدين ومع الإخوة والأخوات ومع ...
ب- مثالا طيبا في السلوك المستقيم مع زملائهم وزميلاتهم في الدراسة وكذا مع الإدارة في المؤسسة التعليمية , سواء في المرحلة الابتدائية أو في المتوسطة أو في الثانوية أو في الجامعة .
جـ - مثالا جيدا في الاجتهاد في الدراسة , ومنه فكلهم واصلوا الدراسة حتى تخرجوا من الجامعة متفوقين وبعضهم تَخـرَّج متفوقا من جامعات أجنبية , عربية أو فرنسية أو أنجليزية .
د- منضبطين في البيت في أكلهم وشربهم بحيث يأكلون ما يقدم لهم ويشكرون الله ثم الوالدين على ذلك , ويتناولون طعامهم مع الوالدين في أوقات معينة ومضبوطة ومحددة ومتفق عليها .
هـ - منظمين في جميع شؤون حياتهم والتي منها أدواتهم المدرسية وفراشهم وغطائهم ولباسهم و...
و- كان الواحد منهم قنوعا إلى درجة كبيرة , المال القليل يكفيه سواء المتعلق باللباس أو الأكل والشرب أو الأدوات المدرسية أو وسائل الترفيه أو ... , وهو يحب دوما أن يخفف عن الأب ماديا ما استطاع إلى ذلك سبيلا .

ثانيا
: وأما ال 5 أبناءالذين ولدوا بعد ذلك , والذين عاشوا مع الكمبيوتر والأنترنت , والقنوات التلفزيونية الفضائية , والمجلات والجرائد اليومية والأسبوعية , والمسجلة وجهاز الفيديو وال VCD والأقراص المضغوطة CD أو DVD والهاتف النقال والـ " الجال Gel " وما شابهـه ... وهؤلاء هم اليوم :
ا- عندهم من سوء الأدب والخلق ما عندهم ( مع كل ما بذلناه أنا وزوجتي معهم من أجل حسن تربيتهم ) سواء مع الوالدين والإخوة والأخوات , أو مع من يحيط بهم من الناس في أي مكان .
ب- مثال سيء في السلوك المـعوج مع زملائهم وزميلاتهم في الدراسة , وكذا مع الإدارة في المؤسسة التعليمية في المراحل الأولى من التعليم .
جـ - مثال سيء في الدراسة من خلال التكاسل والتهاون فيها , ومنه فجلهم توقفوا عن الدراسة في المراحـل الأولى من التعليم , وحتى من وصل منهم إلى الجامعة , فإنه وصل بشق الأنفس , ووصل إلى الجامعة ثم توقف عن الدراسة لأنه أصبح مشغولا في الجامعة باللهو والعبث واللغو في القول والفعل والأكل والشرب واللباس والجال والجوال أكثر بكثير مما هو مشغول بالدراسة والتحصيل العلمي .
د- غير منضبطين في البيت في أكلهم وشربهم بحيث لا يأكلون إلا ما يحلو لهم , ولكل واحد منهم أكل خاص وغَذاء خاص وعشاء خاص , ولا يشكرون الله ولا يشكرون الوالدين على ذلك , ويتناول كل واحد منهم طعامه متى شاء وكيفما شاء , ويتناوله وحده وفي الوقت الذي يريد هو لا الذي تريده العائلة !.
هـ - غير منظمين في أغلب شؤون حياتهم والتي منها أدواتهم المدرسية وفراشهم وغطائهم ولباسهم و ... إنهم يعيشون في عالم أغلبه فوضى حتى أصبحت الفوضى كأنها تسري في دمائهم . والعجيب أن الواحد منهم ينظر إلى الأكبر منه على أساس أن الولد يفهم كل شيء وأن الآخر لا يفهم شيئا , أو كأن الولد متحضرٌ وأن الآخر متخلفٌ جدا ورجعي للغاية !.
و- متكالبون على الدنيا ومتاعها الزائل إلى درجة كبيرة , المال الكثير لا يكفي أي واحد منهم سواء المتعلق باللباس أو الأكل والشرب أو الأدوات المدرسية أو وسائل الترفيه أو ... , وكل واحد منهم يحب دوما أن يستمتع بالدنيا كما يشاء هو , ولا يهمه أبدا أن يكون الأب قادرا على تكاليف ذلك أم لا ؟.
فإنا لله وإنا إليه راجعون " .


يتبع : ...

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية مُسلِمة
مُسلِمة
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 04-09-2012
  • المشاركات : 4,414
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • مُسلِمة has a spectacular aura aboutمُسلِمة has a spectacular aura about
الصورة الرمزية مُسلِمة
مُسلِمة
شروقي
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
23-06-2014, 08:56 PM
السلام عليكم

عمي رميتة هذه حال عائلتنا بالضبط جيلين متمايزان عن بعضهما البعض الفرقة الأولى تعلمت و تخرجت و تزوجت و استقرت و لها من الأدب و النظام و الصبر و الحرص على العلاقات واحترامها
أما الفرقة الثانية فيسبوكية متدبذبة فوضوية كثيرة العلاقات الإفتراضية بعيدة عن العلاقات الاسرية قليلة الصبر ولا داعي للمزيد من الشرح فقد كفيت ووفيت في مقالك بارك الله فيك

ابنتك مسلمة بين الجيلين تحاول خلق اتزان

حقيقة مقالاتك رائعة وخواطر بحاجة إلا مواضيع منفصلة أستاذي الكريم
وفقك الله
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
23-06-2014, 10:30 PM
مسلمة : شكرا جزيلا لك ابنتي الفاضلة .

بارك الله فيك على التعليق الطيب .

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما , آمين .

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
16-07-2014, 04:02 PM

201- سن اليأس :
قيل " أظلم تسمية نُـسِبتْ للمرأة بعد فترة الإخصاب هي سنُّ اليأس" . والله تعالى قال " واللائي يئسن من المحيض من نسائكم " , أي اللواتي توقف نزول دم الحيض عندهن في سن ما بين ال 45 وال 55 سنة , ولم يذكر اللهُ ولا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أبدا مصطلح ( سن اليأس ) . وقيل " قلما تشعرُ المرأة باكتمال أنوثـتـها إلا حين تصلُ إلى سن ال 40 ". وقيل " عندما تُضاعف المرأةُ المساحيقَ وتُقصِّر في لباسها , فافهم من ذلك أنها يائسة ".
وباستطاعة المرأةِ الاستمتاعُ بحياتها بعد ال 40 سنة استمتاعا طبيعيا ولا حدود له . إن المرأةَ غير الواعية هي التي تصنـعُ اليأسَ في ذهنها , وهي التي تفكرُ فيه , وهي التي تجعلُـه يسيطر على أفكارها وجوارحها , فيكون التعبيرُ عنه في ملامحها وتصرفاتها وهندامها غيرَ خفي عن العيان . إن على المرأة ألا تهتمَّ بهذه التسميات الظالمة : ففي سن الـ 40 يُقال عنها ( صبية أو شابة أو فتاة ناضجة أو... ) , وما أن تتعدى هذا السن بقليل حتى يُقال عنها ( يائسة ) , فأين المرأةُ من هذا الكائنِ إذنْ !؟. إن سن ال 40 للمرأة هو في الحقيقة بداية حياة جديدة , بعد التوقف عن الولادة وتربية الصغار , التي قد تصرف عن المتعة الزوجية , وما على المرأة إذن إلا أن تُـبعد عنها الأفكار الخاطئة عما يُسمى بسن اليأس أو سن ما بعد ال40 أو ما بعد ال 50 , وتعتني بملابسها وهندامها وتتفرغ لنفسها ولزوجها من جديد . إن من النساء من تموت في الثلاثين
( ميتة معنوية بسبب تشاؤمها على اعتبار أنها كبُـرت وشابت , فتضعفُ معنوياتُـها ونفسيتُـها ) , ولكنها لا تُدفنُ إلا في الستين " من عمرها , أي حين تموتُ الميتة الحقيقية . إن المرأةَ يمكن أن تستمتعَ بحياتها حتى آخر لحظة . ويمكن كذلك للمرأة أن تكون جذابة ومرغوبا فيها حتى آخر سنوات حياتها , بشرط إبعاد التشاؤم , وكذا بشرط الاهتمام بالصحة والرشاقة والسلامة النفسية .
قيل" إن الزوجةَ الجديدةَ جديدةٌ بتجديدها ولو بعد قِدمِ أبنائها " . ومنه فإن المرأة الطائعة لربها ثم لزوجها , الحيوية النشيطة , الكيسة الفطنة , الجذابة والنظيفة , ... تبدو بإذن الله تبارك وتعالى شابة وجديدة حتى ولو بلغت الستين من عمرها.وأما الأخرى التي تفتقر إلى الصفات السابقة فإنها تظهر وكأنها عجوزٌ أو شبهُ عجوز حتى ولو بلغت فقط من السن الثلاثين . إذن سنُّ اليأس لا وجود له لا عند الرجال ولا عند النساء , ومنه فهو ليس حسنة للرجل ولا هو سيئة للمرأة . والله وحده أعلم بالصوابِ.
202- قالوا : الرجلُ أفضلُ من المرأةِ , لأنه بمجردِ وفاةِ زوجته يمكنُ أن يتزوجَ هوَ ولو بعد 24 ساعة فقط :
( هذا إن فرضنا بأنه لم يتزوجْ على زوجته وهي حية ) . وأما المرأةُ فإنها – عندما يموتُ زوجها – تنتظرُ انتهاءَ عِدتها , ثم تنتظرُ – بعد ذلكَ - من يخطبُـها . وقد يأتي هذا الخاطبُ بعد انتهاءِ العِدة مباشرة وقد لا يأتي أبدا .
ج : إن كنتم تتحدثُون عن الأفضليةِ انطلاقا من كونِ المرأة لها عِدة والرجل ليست له عدة (!) , ومن كونِ الرجل خاطِب والمرأة مخطوبة , والرجل طالِـب والمرأة مطلوبة ( ! ) , فإنكم بهذا تـتـهمون اللهَ وشريعةَ اللهِ وحُكمَ اللهِ بالظلمِ , وهذا ما لا أظنكم تقصدونه ( حاشاكم ! ) . أما إن قصدتم أمرا آخرَ فهذه حسنةٌ من حسناتِ المرأةِ لأنَّ الرجلَ أنانيٌّ , والمرأة أقلُّ أنانية منه . إنه في ال10 نساء اللواتي ماتَ عنهن أزواجُهن تجد حوالي واحدة تتزوج بعد ذلك وحوالي 9 نساء يرفضن الزواج من أجل أولادهن . وأما على مستوى الرجال فالعكسُ هو الصحيح في الكثير من الأحيان , أي أن واحدا أو اثنين يرفضان الزواج خوفا من ضياع الأولاد وأما حوالي 8 أزواج فيتزوجُ الواحدُ منهم بامرأة ثانية بعد موتِ الزوجة الأولى مباشرة بأسابيع أو شهور ( أو أحيانا بعد أيام فقط ) . وهذه حسنةٌ من حسناتِ المرأةِ وهي في المقابل سيئةٌ من سيئاتِ الرجلِ .
203- الرجل أفضل من المرأة , لأنه يعبر عن الحب بطريقة أسهل :
قالوا : الرجلُ أفضلُ من المرأةِ لأنه يُـعبرُ عن حبِّه للمرأة متى شاءَ وبأسهلِ الطرقِ والأساليبِ , والمرأة – في المقابِلِ وبسببِ خجلها – لا تستطيعُ أن تُعَـبِّـرَ للرجلِ عن حبِّـها إلا قليلا , وإلا بصعوبة !.
ج : هذا كلامٌ غريبٌ وعجيبٌ ومضحكٌ في نفسِ الوقتِ , وذلك لأن هاتين حسنتان للمرأة وليستا حسنة واحدة فقط , وليستْ من باب أولى سيئة ولا تُشبهُ السيئةَ لا من قريب ولا من بعيد .
أولا : أما كونُ المرأة تمتنعُ عن تعلمِ أحكام معينة من دينِـها متعلقة بالمرأةِ المسلمة باسمِ الحياءِ , فهذا كلامٌ وادعاءٌ باطلٌ , لأن هذا الامتناعَ – في رأيي- خجلٌ وليس حياء . ولكن هذا شيءٌ وموضوعُ حديثِـنا هنا شيءٌ آخر . إن امتناعَ المرأةِ عن التعبيرِ عن حبِّـها ورضاها وقبولها للرجلِ الذي يريد أن يتزوجَ بها , هو حياءٌ وليسَ خجلا , ومنه فالبكرُ عندنا تُستأذن عندما تُطلبُ للزواج , و" إذنُـها صماتها ". " لا تنكح الأيم حتى تستأمر , ولاتنكح البكرُ حتى تستأذن قالوا : يا رسول الله وكيف إذنها ؟ قال : أن تسكت". ولو لم يكن صمتُها محمودا ما جعله الله شرعا . وهذه إذن حسنةٌ أولى للمرأة .

ثانيا : المرأةُ أكثرُ وفاء في الحبِّ من الرجلِ . لا أقولُ هي دوما صادقة , ولا أقول كل النساء نظيفات , ولكنني أؤكدُ على أن المرأةَ – عموما - أكثرُ وفاء وصدقا في الحبِّ من الرجلِ في كل زمان ومكان . إن قلبَ المرأة لا يـنطوي – غالبا - على حب لأكثر من رجل واحد . وأما الرجلُ فهو مستعدٌّ – بشكل عام , خاصة إن كان لا يخافُ الله , وخاصة مع غير الزوجة – أن يدَّعيَ لمائة امرأة ولو في 24 ساعة ( إن أُتيحتْ له الفرصةُ لذلكَ ) بأنه يحبهن حبا جما : كلُّ واحدة يقولُ لها " أنتِ أحبُّ امرأة إلي . ما أحببتُ في حياتي إلا أنتِ , أنتِ حياتي كلُّـها , ما أحببتُ غيرَكِ ولن أحبَّ غيركِ , ...وهكذا..." , وهو معهن جميعا كاذبٌ

و" ستين كاذبٌ ". وهذه حسنةٌ ثانيةٌ من حسناتِ المرأة لأنها هي الأصدقُ وهو الأكذبُ .

204- قالوا : الرجلُ أقوى بدنيا من المرأةِ , ومنه فهو يغلبُـها . وهذهِ حسنةٌ من حسناتهِ هوَ ! :

ج : الأولادُ الصغارُ هم الذين يتنافسون عادة من أجلِ معرفةِ الأقوى بدنيا , وكذلك الحيواناتُ – أكرمكم اللهُ تعالى - . أما البشرُ بشكل عام - والمؤمنون خصوصا - فيتنافسون في فعل الخيرات وفي الإيمان والتقوى وفي الأدب والخلق و ...وشعارهم هو دوما " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " لا أقواكم بدنيا .

إن المرأةَ المؤمنة التقية النقيةَ : يغلبُها زوجُها بدنيا , ولكنها هي تغلبُهُ ب" الوداعةِ ". ثم إنَّ الزوجةُ المطيعةَ هي التي تتحكمُ بزوجها , أي أنها إذا أطاعتهُ ملكتهُ , فإذا ملكتهُ أصبحتْ ملكة عليه (حتى ولو كان هو أقوى منها بدنيا) . وما أبعدَ الفرق بين القوةِ البدنية عند الرجلِ وقوةِ الوداعة والطاعة من الزوجةِ المؤمنة المحسنة !.

ووداعةُ المرأةِ وحسنُ طاعتِـها لزوجِها حسنةٌ عظيمةٌ للمرأة هي أكبرُ وأعظم وأجلُّ بكثير من حسنةِ الرجلِ التي تتمثلُ في قوته البدنيةِ .

205-قالوا : مهمةُ الرجلِ في الحياةِ بـ" العمل خارج البيت " أشرفُ من مهمةِ المرأةِ بالاستقرارِ في البيت :

ج : هذه نكتةٌ " بايخة " يا ليتها تُضحكُ , إنها لا تُضحكُ , بل ربما مِـلنا عند سماعِها إلى البكاءِ بسبب تفاهتها . لماذا ؟ لأن هذه حسنةٌ من حسناتِ المرأةِ بكلِّ تأكيد . إن مهمةَ تربيةِ الأولاد – خاصة - وكذا رعايةَ الزوجِ وخدمةَ البيتِ مهمةٌ أعظمُ شأنا بكثير من مهمةِ الرجلِ , إن حكَّمنا الإسلامَ لا الهوى والنفسَ والشيطانَ . إن الرجلَ خارجَ البيتِ يتعاملُ مع الأشياءِ أو مع الجماداتِ , أما المرأةُ في البيتِ فهي تتعاملُ مع الطفلِ أي مع البشرِ الذين همْ أفضل مخلوقاتِ الله إلى اللهِ تعالى . وما أبعدَ الفرق بينَ هذه المهمة وتلك , أي بين من يتعامل مع جماد ومن يتعامل مع أعظم مخلوق خلقه الله !.

ما أبـعدَ الفرق كما قال بنُ باديس رحمه الله تعالى بين مهمةِ الطيارِ الذي يصنعُ الطائرةَ ومهمةِ المرأةِ التي ربت هذا الطيار .

ومن الاتفاقاتِ الجميلةِ هنا بالنسبةِ للمرأةِ , أن مهمةَ المرأةِ أعظمُ شأنا من مهمةِ الرجلِ , ولكنهُ في المقابلِ هو الذي يشقى ويتعبُ أكثر . قال تعالى " وقلنا يا آدم إن هذا عدوٌّ لك ولزوجك , فلا يُخرجنكما من الجنة فتشقى" , والشقاء ُ هنا معناه الألـمُ والتعب والنصب والمشقة , أي فتتعب أنتَ يا آدم بالدرجة الأولى . إذن شقاءُ الرجلِ أكبرُ , ولكن مهمةَ المرأةِ أجلُّ قدرا , وهذه رحمةٌ من رحماتِ الله بالمرأةِ .

إذن هل هذه حسنةٌ للمرأةِ أم للرجلِ ؟ . هداني الله وإياكم .


يتبع : ...

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
05-09-2014, 08:56 AM


206- " ماخلا رجل بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثَـهما " :
قالوا [ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " ماخلا رجل بامرأة إلا كان الشيطانُ ثالثَـهما " .
وهذه سيئةٌ من سيئات المرأة لأن وجودَها هو الذي أحضرَ الشيطانَ لعنهُ اللهُ ] .
ج : هذا كلامٌ مُضحِكٌ لأن الشيطان حضرَ بسبب الخلوة التي تتحققُ بالرجلِ والمرأة على حد سواء .
ومع ذلك فالمؤكدُ أن الذي يُخافُ منهُ – عادة - أن يعتديَ على الآخرِ من خلال الخلوةِ هو الرجلُ لا المرأة , والذي يُخافُ عليه هي المرأةُ لا الرجل . وهذا أمرٌ معلومٌ ومعروف ومفهوم , لأننا وفي كل زمان ومكان
(وحتى الكفار مع الكفار ) نخاف على المرأةِ من الرجل ولا نخاف على الرجلِ من المرأة . ولو سمعنا رجلا يوصي ابنه عندما يخرج من البيت في الصباح " يا بني انتبه من نفسك واحذر أن تهجمَ عليك امرأةٌ !" , ربما اتهمنا الرجلَ في عقله لأنه يقول كلاما بعيدا جدا عن الواقعِ المُعاشِ . نعم قد يحدثُ أن تعتديَ امرأةٌ على عرضِ رجل لكنَّ هذا نادرٌ جدا , وهو أمر شاذٌّ يُحفظُ ولا يُقاسُ عليه .
207- قالوا : المرأة تتعبُ كثيرا مع الحمل والولادة ثم الإرضاع , أما الرجلُ فهو مُـعـفى من كل ذلك :
وهذه حسنة من حسنات الرجل بالمقارنة مع المرأة !.
ج : أنتم مشكورون جدا لأنكم هنا تذكرون – بدون أن تشعروا - حسنة من أعظمِ حسناتِ المرأة وميزة من أعظم ميزاتها وخاصية من أعظم خصائصها , لا سيئة من سيئاتها . وأنا أتحدث بطبيعة الحال عن الحسنة دينيا لا دنيويا . إن المرأة – بسبب الحمل والولادة والإرضاع – قيل عنها " الأم هي المرأةُ التي تُغفرُ فيها أخطاء المرأة " , أي أن فضلَ المرأة كأم يغطي بإذن الله على الكثير من سيئاتها .
وقال عنها الشاعر حافظ إبراهيم :
الأم مدرسةٌ إذا أعددتها أعددتَ شعبا طيبَ الأعراق
ولم يقل " الأب مدرسةٌ ".
وقيل " المرأةُ تصنعُ الأبطالَ في بطنها الصغير , ثمَّ تقدمهم شهداءَ في وطنها الكبير ".
وقيل " النساءُ اللاتي حُرمن من عناية الأمهات هنَّ دائما ضعيفات " , لأن القوة – أغلب القوة - تأخذها البنتُ بالدرجة الأولى من تربية أمها لا من تربية أبيها , أو قبل أن تأخذها من تربية أبيها .
وقيل" لو جردنا المرأةَ من كل فضيلة ... لكفاها فخرا أنها تُـمثِّـلُ شرفَ الأمومة ".
وقيل " تأثيرُ الأم في الأولاد أقوى من تأثير الأب , حتى ولو كانت الأم عاصية ومنحرفة ".
وقيل " يمكنُ هجرُ الأب ولو كان قاضيا , ولا يمكن هجرُ الأم ولو كانت مُتسوِّلة ".
وقيل " يكونُ الرجلُ في كِـبـرهِ كما هيأتـهُ أمهُ في صغرِه " .
وقيل " مستقبلُ الولدِ من صنعِ أمه " .
208- قالوا : الأبُ أعرفُ بمصلحةِ الإبنِ من الأمِّ ! :
ج : هذا ليس صحيحا البتة . إن كلَّ واحد منهما يعرفُ مصلحةَ الابن ويسعى من أجل تحقيقِـها بشكل , وكلٌّ من الأب والأم مكملان لبعضهما البعض . هو يركزُ على العقلِ الذي لا بد منه , وهي تركزُ على العاطفةِ التي لا تستقيمُ التربية إلا بها . هي تحبُّ برقة وهو يُحبُّ بحكمة , وفي كل خير بإذن الله .
ولكن يضافُ إلى ذلك كحسنة للمرأة لا للرجل أنَّ :
1- "ولدٌ بدون أب نصفُ يتيم , ولكنَّ الولدَ بدون أم فهو يتيمٌ كاملٌ " .
2-" لا تـفترسُ النمِـرَةُ أشبالها " , أي أن المرأةَ لا تُـفرِّط أبدا في أولادها مهما وقع منهم ولهم , وهذا على خلاف الرجل .
3- " عندما تفقِد أمكَ تفقِد والديكَ " .
4- " إذا مات الأبُ فحضنُ الأم وسادتُـك , وإذا ماتت الأمُّ ستنامُ على عتبة الدار ِ".
5- " في أيام اليسرِ ليس لكَ غيرُ الأبِ , وفي أيام العُسرِ ليس لك غيرُ الأمِّ ".
6-" أهونُ على الإنسان أن يفقِد أبا غنيا من أن يفقِدَ أما فقيرة " .
7- " يدُ الأمِّ حلوةٌ ولو ضربتْ " .
8- " إن أعذبَ ما تتفوهُ به الشفاهُ البشرية هو لفظةُ الأم " .
9- " لو أن العالم كله في كفة وأمي في الكفة الأخرى , لرجحتْ كفةُ أمي ".
والله وحده أعلم بالصواب . نسأل الله أن يبارك في الكل آباء وأمهات , آمين .
209 - قالوا : الرجلُ مُتعلقٌ بالمرأة أكثرَ , أو هو يحبها أكثر مما تحبه هي :
ج : قد تكون هذه حسنة للرجلِ , ولكن المؤكدَ أنه تُقابلها حسنةٌ مؤكدةٌ وأكبرُ للمرأة . وتتمثلُ حسنةُ المرأةِ في أنَّ الرجلَ يريدُ من المرأة – عادة – جسدَها , وأما المرأةُ فتريدُ من الرجلِ الأمومةَ , ومنه قيل " كلُّ حبٍّ من المرأة للرجلِ يظل في نظر المرأة ناقصا حتى تُباركَه الأمومةُ ( أي حتى ينتهي بالزواج ثم بالأمومة ) " . وهذا هو السرُّ في أن المرأةَ لا تشعرُ بالسعادة المطلقة في الحبِّ المحرم مع رجل أبدا , وهذا على خلاف الرجل الذي يتعلق بالمرأة تعلقا كبيرا ولو في الحرام . وما أبعد الفرقَ بين هذا وذاك , إنه كالفرق بين الثرى والثريا .
210- المتزوجة والتربية الروحية :
التربية الروحية , بالصلاة والصيام والذكر والدعاء وقراءة القرآن والمطالعة الدينية وعيادة المريض والصدقة على الفقير خصوصا والإنفاق في سبيل الله عموما و ... , هذه التربية الروحية مهمة جدا للمرأة قبل زواجها وتصبح أكثر أهمية بعد الزواج , حيث تصبح المرأة مشغولة كثيرا بالزوج والدار والأولاد .
وإذا نقص اهتمام المرأة بالتربية الروحية بعد الزواج بسبب أنها أصبحت مشغولة كثيرا , فيجب أن يبقى عندها على الأقل الحد الأدنى من الاهتمام الذي يزيد من أجرها عند الله ويُعينها على القيام بوظيفتها كزوجة وكأم وكربة بيت كما يحب الله ورسوله .


يتبع

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
07-09-2014, 11:39 AM

211 - عشرة عيوب لا يطيقُها الرجالُ في زوجاتهم :
* النقار ( أي كثرة الشكوى ) .
* الإسراف .
* إهمال شؤون المنزل .
* الرغبة في السيطرة .
* الثرثرة والأحاديث التافهة .
* كثرة الصداقات .
* عدم الاستقلال عن الأم .
* الإسراف في الزينة والملبس .
* التشكل وتغيير الرأي في كل وقت وعدم الثبات على رأي معين بسبب وبدون سبب .
* الغيرة المبالغ فيها بدون داع يدعو إليها .
ومن أنواع النساء السيئة :
* امرأة عقلها أكبر من سنها , لا تعرف متى تتكلم ومتى تسكت وماذا تتكلم ؟.
* امرأة تستقبل زوجها بالثياب التي تفوح منها رائحة الطهي وتظهر عليها بقع الطعام.
* امرأة تجلس أمام التلفزيون لمتابعة المسلسلات ( الفارغة غالبا ) حتى إذا ما جاء زوجها من الخارج وطلب إحضار الطعام تمهلته ريثما تنتهي الحلقة حتى تعلم آخر ما حدث في المسلسل .
فانتبهي لهذا أيتها الزوجة الفاضلة .
212-قد يغفر لآخرين ولكنه لا يغفر لوالديه أبدا :
قد يغفر الطفل للآخرين أن يكذبوا أو يغشوا أو يسرقوا , وقد لا يتأثر بهم إلا قليلا , وقد لا يتأثر بذلك إطلاقا . ولكن لن يغفر بأي حال من الأحوال لوالديه أن يفعلا شيئا من ذلك . وليعلم الوالدان أنه لا يمكن أن يمر شيء من ذلك على الولد بدون تأثير عميق في نفسه قد يبقى في نفسه بقية العمر بدون أن يتغير , فليحذرا ذلك حذرا شديدا .
213 -مما يراعى في التعامل مع الطفل عند الامتحان :
خاصة في الفترة التي نتحدث عنها , أي ما قبل سن ال 14 سنة :
1- ينبغي أن يكون موقف الأسرة باعثا على الاستقرار والأمان النفسي .
2- يجب أن نخفف من إلقاء الأوامر المستديمة على الطفل بالمذاكرة .
3- يُطلَـب من الوالدين أن يبعدا الصغيرَ عن المشاكل الأسرية .
4- ينبغي عدم المبالغة في الحديث عن مكافئات النجاح لأننا بذلك نزيد من شعوره بالخوف والرهبة من الامتحان من حيث نظن أننا نفعل العكس . ومن الأفضل أن يُشعَر الطفل أن الامتحان ما هو إلا ثمرة طبيعية لمجهوده الشخصي ولتحصيله الخاص طوال العام الدراسي , وأن يتم إفهامه مع ذلك أن بيده الأسباب وأن النتائج على الله وحده .
5- تجنب- أيها الأب وأيتها الأم - أن تسأل طفلك خلال أيام الامتحان تفصيلا عن إجاباته ثم تأنيبه على ما يمكن أن يكون قد قصَّر فيه ، ولكن شجعه دائما وبُثَّ في مشاعره الثقة في نفسه الصغيرة , وعليك بالاكتفاء بسؤال قصير وبسيط عن الامتحان , فإذا أجاب بأنه أخطأ في بعضه ، فشجعه على أن يعوض ما فاته في الامتحان التالي .
214- هناك حدة الطبع تظهر بأشكال مختلفة عند كثير من الأولاد :
فيثور فيهم طبعهم ويصيحون ويلطمون رؤوسهم ويرفسون بأرجلهم ويتصرفون وكأنهم مجانين ( ولحسن الحظ أنهم صغار يقبل منهم ما لا يقبل من الكبار ) .
ولمعالجة موقف كهذا يجب القيام بهذه الخطوات :
1- إما أن تهجره الأم , بأن تغادر الغرفة التي هو فيها وتتركه لنفسه , فيهدأ حالا لأنه ليس هناك ولد يحبُّ القيام بهذه الحركات العنيفة وليس أمامه أحد .
2- وإما أن يُضربَ على الإلية أو القفا .
3- وإما إذا كانت الثورة بسيطة , فإنه من الأفضل تجاهل الولد في ثورته وتركه لنفسه , فيتعلم أن هذه الثورة لن تنيله شيئا مما يريد , وأنه لن يجني منها سوى الانعزال والانطواء , فضلا عن أنه يمكن أن يكتسب مع الوقت عادة رذيلة .
215-للقضاء على الحسد عند الطفل :
على الأبوين أن يسعيا بكل ما أوتيا من نضوج وحكمة إلى القضاء على بذور الحسد في ذاتية طفلهما ، وذلك بعدم حرمان الطفل من مطالب الحياة الضرورية , ولو بذلا في ذلك أقصى الجهد - طبعا بدون أن يكلفا نفسيهما ما لا يطيقان - . وبالعدل بين الإخوة وعدم تفضيل أحدهم على الآخر سواء بالعطية أو المديح أو المحبة .
وتقوية العقيدة الدينية عند الطفل يفيد كذلك في التخلص من الحسد وأسبابه . فإذا ما ألقي في روع الطفل أن الله تعالى هو مصدر النعم ، ورسخ ذلك في وجدانه وضميره , كان ذلك حافزا قويا له في الحاضر والمستقبل على السعي والتحصيل , والله أعلم بالصواب .

يتبع

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2006
  • الدولة : مدينة ميلة , ولاية ميلة , الجزائر
  • العمر : 63
  • المشاركات : 5,284
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • رميته will become famous soon enough
الصورة الرمزية رميته
رميته
رئيس الهيئة الاستشارية
رد: خواطر لها صلة بالمرأة ( مئات المواضيع ) :
23-06-2015, 11:39 PM

216- النساء ضعيفات :
1- المرأة ضعيفة مطلوب منها أن تتقوى , وضعيفة مطلوب منا أن نحسن إليها وأن نراعي ضعفها ".
من يقول لها " ضعيفة " ليسخر منها ويحط من كرامتها ويستهزئ بها , نقول له "قف مكانك !. إن المرأة التي أعزها الله لا يمكن ولا يجوز لك أو لغيرك أن تأتوا أنتم لتُذلوها ", ولكن من يقول لها " أنت ضعيفة " ليقويها على الشيطان ثم ليحسن هو إليها متى استطاع , فهو مشكور جدا منها ومنا معاشر الرجال ومن الله قبل وبعد ذلك .
2- و" النساء شقائق الرجال "حديث شريف . وهن شقائق بمعاني كثيرة منها : إنهن أخوات في الإنسانية وفي الدين , وإنهن مساويات للرجال في الحقوق والواجبات , وإنهن ضعيفات يحتجن إلى تقوية الرجال لهن على الشيطان , وإنهن ... ولكنهن لسن شقيقات بمعنى أن لهن نفس قوة الرجل الدينية والبدنية والنفسية والعقلية . إن من يقول لهن ذلك ليعين الشيطان عليهن , هو يكذب عليهن ويغشهن ويخدعهن و... ومنه يجب أن نقول له جميعا " قف مكانك فلا مكان لكاذب بيننا يا هذا ! " .
3- و " المرأة خلقت من ضلع أعوج , وإن أعوج ما في الضلع أعلاه , فإن ذهبت تقيمه كسرته , وإن تركته لم يزل أعوج. فاستوصوا بالنساء خيرا " كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم . ومنه فإن الذي يقول لها " لا فرق بينك وبين الرجل " يكذبُ عليها لأن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قال " خلقت من ضلع أعوج ", ومن قال " إظلموا المرأة واعتدوا عليها وأسيئوا إليها " يكذب عليها لأن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام قال " فاستوصوا بالنساء خيرا " .
217-المرأة لا بد لها من رجل تحبه , وليس شرطا أن تخبره بذلك(من الحكم والأمثال):
1-" جلُّ ما تعاني منه المرأة من وجع القلب ووجع الدماغ مصدره الرجال , ولكن مع هذا لا غنى للمرأة عنهم : إما في صورة أب أو أخ أو إبن أو زوج ".
2-"من الصعب أن تقول المرأة لرجل : أحبك , حتى ولو كانت تحبه أكثر مما يحبها ".
3- " المرأة التي تترامى على قدمي رجل لن تفوز بحبه أبدا " , أي أن المطلوب منها أن تظهر له بعض الحب فقط لا كل الحب .
4- " المرأة التي حُرمت من أبيها في الطفولة تحتاج لقوي يحميها , والتي حُرمت من أمها في الصغر تحتاج لرقيق يعرف كيف يرعاها ".
5-" المرأة المثالية ذكية , بحيث تفهم أن ملاحقتها للرجل والتداعي المستمر عليه يقضي على شوق الرجل الداخلي نحوها , لأنها إن فعلت ذلك فماذا يبقى له أن يفعل معها أو لها , وما هو المجهود الذي سيبذله , وما هي الفرصة التي تركتها له لكي يطلبها ؟! "... عثمان الخشب .
6-"المرأة إن جهلت كل شيء فلا يمكن أن تجهل الرجل بأي حال من الأحوال "...حسن رجب.
7-" المرأة تجذبك إليها بقدر ما تحاول أنت الابتعاد عنها ".
8- " المرأة زهرةٌ في بستان , وزوجُها المخلص قطراتُ الندى , وبدونه لا تحيا ".
9-" المرأة في سعيها للحصول على زوج , إنما تريد الحصول على بطاقة تموين مجانية مدى الحياة ".
10-" تظل حياة المرأة فارغة حتى يملأها الرجل المناسب في الوقت والمكان المناسب "...مارك توين.
11-" ما أتعس الغسيـل حيث لا قميص رجل فيه ".
12- " يبقى الصبي إبنـك حتى زواجه , وتبقى الفتاة ابنتك حتى عتبة قبرك ".
13-" الويل للبيت الذي تصيح الدجاجة فيه ويصمت فيه الديك ".
14- " إمرأة دون رجل سفينة بلا دفة ".
15-" يُعرف الحصانُ من خياله , والمرأةُ من رجُلها ".
218- المرأة -على عكس الرجل- تريد ما لا تستطيع الحصول عليه (من الحكم والأمثال) :
1-" ماذا تريد المرأة ؟! . إنها تريد وبـبـساطة كل ما لا تستطيع الحصول عليه ".
2-" المرأة لا ترى البتة ما نفعل من أجلها . إنها لا ترى إلا ما لا نفعل من أجلها " للأسف الشديد .
3- " المرأة السعيدة ( وجودها قليل للأسف الشديد ) هي التي لا تطلب ما تعلم أنها لا تستطيع الحصول عليه ".
4- " المرأة تحب الشيء الذي تريده ( حتى ولو كانت غير قادرة على الحصول عليه ) , بينما الرجل يحب الشيء الذي يملكه بالفعل ". ومن هنا فإن الرجل واقعي أكثر من المرأة بشكل عام .
5- " الرجل يطلب من المرأة أن تقدم له ما تقدر عليه , وأما المرأة فتريد – غالبا - من الرجل ما لا يقدر على تقديمه لها "...
6-" المرأة والقناعة- غالبا ولا أقول دوما - خطان متوازيان "...
7- " يا ليت زوجتي تقول ما أقول عنها : أجمل امرأة في الدنيا هي زوجتي " , أي يا ليتها تعتز بي كما أعتز أنا بها , وتقول عني " زوجي أجمل أو أقوى رجل في الدنيا كلها " .
219- المرأة متـرددة ( من الحكم والأمثال ) :
ملاحظة : نذكر سيئات المرأة ونحن نحب لها الخير , ونذكر سيئات الرجل ونحن نحبله الخير كذلك .
وأنا أقول دوما : لا أحد منهما أفضل منالآخر , وإنما كل منهما مكمل للآخر .
أو : الرجل أفضل من المرأة في أشياء وهي أفضل منه فيأشياء أخرى .
ومن أسباب ضعف الواحد منا - رجلا أو امرأة - أنه لا يحب في كثير من الأحيان أن يُـنبه إلى سيئات جنسه ( رجلا أو امرأة ) ليتغلب عليها , فتبقى عندئذسيئاته مع الوقت كما هي , إن لم أقل بأنها تزداد وتستفحل مع الأيام .
1- " المرأة – عموما- أقل بكثير ثقة في نفسها ( من الرجل ) "...
2-" ليس أشق على المرأة من اتخاذ قرار نهائي ".
3- " للمرأة 70 رأيا في وقت واحد ".
4- " تعجَّب عندما تثبتُ المرأةُ على رأي , لا عندما تُغيـرُ من رأيـها مرات ومرات في وقت قصير جدا"...
5- " لا شيء يتغير أكثر من الوقت والنساء ".
6- " المرأة أشد تقلبا في آرائـها من الرجل ".
7- " للمرأة طبيعةُ البحر المتقلبة ".
8-"بيـن ( نعم ) المرأة و( لاء ) المرأة , لا يمكننا إدخال ولو رأس إبرة ".
ثم أقول : المرأة - بصفة عامة - كثيرة التردد وأقل ثقة في نفسها من الرجل . وهذا أمر مؤكد 100 % ولا خلاف فيه بين اثنين من علماء الإسلام أو من الأطباء أو من علماء النفس . ولا فرق في ذلك بين مثقفة أو غير مثقفة . وهذا كلام لا نقصد به أبدا الإنقاص من شأن المرأة وإنما نقوله للرجل ليحتاط وهو يتعامل مع المرأة ( زوجة أو أما أو بنتا أو أختا أو ... ) , ونقوله كذلك للمرأة لتراقب نفسها أكثر ولتضبط نفسها أكثر حتى تقلل من التردد في حياتها ما دام ذلك ممكنا لها .
220 -التزوج من لقيط :
أولا : أما الشرع فيقول لنا " يجوز لك أن تتزوج كما يجوز لك أن لا تتزوج بلقيط أو لقيطة".إذن من الناحية الشرعية الكل جائز , ولا لوم على أحد الفريقين .
ثانيا : ما دامالشرع مرنا في هذه المسألة إذن لكل منا رأيه الذي لا يُلام عليه سواء وافق أواعترض.
ثالثا : نحن هنا نتحدث عن لقيطجاء من زنا رجل بامرأة غلبهما الشيطان والنفس والهوى . زنيا مرة واحدة أم عشرات أممئات أم آلاف المرات , ونحن لا نتحدث عن حالات خاصة .
رابعا : لا خلاف في أن اللقيط لا ذنب له من الناحيةالشرعية , وأنه" إن أكرمكم عند الله أتقاكم".
خامسا : أنا من زمانأرفض وبشدة أنأتزوج بلقيطة , كما أنصح من أحب من الرجال أو من النساء أن يتزوج , بعدم التزوج منلقيط أو لقيطة .
أنا أرفض ثم أرفض أي زواج من لقيطة أو من لقيط .
لماذا ؟ :
أولا : لأن اللقيط يمكن جدا أن يظهر عليه - خِلقيا أو خُلقيا - ما لايعجبُ بعد الزواج وفي يوم من الأيام . والأمثلة على ذلك كثيرة من واقع الناس .
ثانيا : وإذا لم يظهر على اللقيط شيء , يمكن جدا أن يظهر ما لا يُعجب على أولاده أو بناتهفي المستقبل. والأمثلة على ذلك كثيرة كذلك من واقع الناس.
ثالثا : لأن الإسلام طلب منا أن نختار المرأة الطيبة المنبت , لأن ( العرق دساس ) كماأخبر النبي صلى الله عليه وسلم , ومنبت هذه ليس طيبا .
رابعا : لأن الرجل سيجد نفسه محرجا أمام أولاده - إذا لم يجد حرجا لنفسهأمام الناس - في المستقبل عندما يسألونه عن أب أمهم وعن أم أمهم .
وإذا قاللي أحدهم " ومن يتزوج باللقيط إذن ؟!". أجيبه بجوابين :
الأول : يتزوج باللقيطمن يخالفني في الرأي , لأنه يستحيل أن يوافقني في الرأي كلُّ الناس.
الثاني : هوأنني مسئول عن سلامتي أنا وأولادي ومنه فلا أتزوج بلقيط , وأما اللقيط الذي لم يجدمن يتزوجه فأنا لست مسئولا عنه , وإنما المسئول الأول عنه أمام الله هو الزانيوالزانية.
وأما أنا فلست مسئولا عنه , لأن الله لم يقل لي ورسول الله صلى اللهعليه وسلم لم يقل لي صراحة "يا مؤمن تزوج بلقيط يكن لك الأجر الكبير" .
قد تكون هذه أنانية , لكنها أنانية جائزة شرعا بكل تأكيد .
والله أعلم .


يتبع : ...

اللهم اغفر لأهل منتديات الشروق وارحمهم واجعلهم جميعا من أهل الجنة
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 09:05 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى