تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
عبد العزيز شرفوح
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 09-09-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,596
  • معدل تقييم المستوى :

    8

  • عبد العزيز شرفوح will become famous soon enough
عبد العزيز شرفوح
شروقي
حرية المرأة في الإسلام
09-05-2015, 07:29 AM
بسم الله الرحمان الرحيم

الحمد لله كثيرا وكفى والصلاة والسلام على المصطفى

وعلى آله وصحبه ومن اقتفى







حرية المرأة
في الإسلام

جاء الإسلام ليرقي بالإنسان من مستوى الإنحطاط إلى مستوى الرقي الديني و الأخلاقي و السلوكي

جاء الإسلام بمبادئ ثابتة واضحة لا تقبل تشكيك و لا زحزحة





جاء الإسلام ليعلي من كرامة ومستوى الإنسان بما فيه الذكر والأنثى على حد سواء
فشرع للرجل قوانين ومبادئ توافق تكوينه الجسماني والعقلي والنفسي
وشرع للمرأة قوانين ومبادئ توافق تكوينها الجسماني و العقلي و النفسي
وفرق الإسلام بين حقوق و واجبات كل من الطرفين على حد سواء
وما سنتطرق له في موضوعنا هو حرية المرأة كحق مشروع من حقوقها وأثاره في المجتمع الإسلامي وكيف فهمت الحرية بطريقة خاطئة وكيف استغل أعداء الدين هذا المفهوم ليقودوا المرأة
إلى الهلاك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



تحرير المرأة ليس شىء خارج عن الإسلام ،بل إن تحرير المرأة
من أولويات الحقوق فى ديننا الحنيف ومن يرى غير ذلك فهو ضعيف البصر والبصيرة

إن الإسلام قد حرر المرأة
منذ أكثر من أربعة عشر قرناً فقد حررها أولا ًمن عبودية غيرالله -وكفى بها حرية-


و من الدلائل على حرية المراة فى الاسلام
،جاءت فتاة إلى النبي صلى الله عليه وسلم تقول : إن أبي زوّجني من ابن أخيه ؛ ليرفع بي خسيسته، وأنا كارهة . فدعا رسول الله أباها، وجعل الأمر إليها ، فقالت : يا رسول الله قد أجـزت ما صنع أبي ؛ ولكن أردت أن تعلم النساء أنْ ليس للآباء من الأمر شيء. رواه أحمد والنسائي.




ثم حررها من سلطة الأب والأخ والزوج فى مالها الخاص أو فى الإرث
وهل يخفى على أحد أن الإسلام قد أعطاها غاية ما يتمناه أى إنسان ألا وهو (الحياة)؟؟؟!!!!
ألم يأتي الإسلام ليحرم وأد البنات ودفنهن أحياء خوفا من العار والسبة أبد الدهر
ألم يغير الإسلام هذا المفهوم الجاهلي إلى أن إكرامهن وحسن تربيتهن سبب فى دخول الجنة
ومما لا يدع مجالاً للشك أن الأمر بالتستر والعفاف هوقمة الحرية ،حتى أنها كانت الحرة تعرف عن الأمة بالحجاب



هذا هو المفهوم الصحيح الذى وضعه الشارع الحكيم ،أما ما يطلقون عليه هذه الأيام (حرية المراة )فهذا سوق واسع للنخاسة تعرض فيه المرأة
بلا ثمن فقد توقعوا أن يجنوا منها ولو ثمناً بخساً.




مما لا شك فيه ان للمرأة حرية يجب ان تأخذها و لكن هذه الحرية ليست اى حرية و ليست الحرية التى نراها اليوم فنحن نرى الحرية فى الملابس التى لا تليق بالشريعة الإسلامية و فى التبرج الذى نهانا الله عنه و لقد نهانا الله عن كل هذه الأشياء للحفاظ على المرأة و هذه كرامة للمرأة فلما اختى المسلمة لا تلتزمى بقول و تعاليم الله سبحانه وتعالى فحرية المرأة
في ظل سلطان الولي ( الوالدوغيره ) ، يقول النبي صلى الله عليه وسلم :[ استأمروا النساء في أبضاعهن ] ، قيل : فإن البكر تستحي أن تَكَلمّ ؟ قال: [ سكوتها إذنها ] . رواه أحمد والنسائي .



وإن فهم حرية المرأة
الخاطئ له أثر على المجتمع من مفاسد الشباب فنحن نرى الآن حوادث كثيرة منها حوادث الاغتصاب و هذا كله من الحرية التي تؤدى إلى الانفلات و التبرج الذي اصبحت فيه كثير من المسلمات فحافظي أختاه على نفسك جيدا كى تنالي رضا الله و تتجنبي المخاطر التى نراها اليوم

كم تحيا الحياة بنور الإسلام ويشع ضوء الإيمان في دياجير الظلام تتجمع الأهداف و تختلط المفاهيم وترحل المبادئ ولكن نسعى ونحن متمسكين مرسخين احكام عقائدنا في انفسنا
فو الله لو حيينا بعقيدة الإيمان لحلت كل مشاكلنا وزال الخلل من أنفسنا
وللأسف هاهم الآن يسبقونا إلى تطبيق ضوابط الله ونحن نردد اين حرية المرأه؟؟؟؟
ولكن ايما حريه؟؟؟؟
حريتها من تدنيس شرفها تحررها بالرذيلة التي تصارعها وتفتك بطهرها ورقة ذلك المخلوق النزيه
ومن هذا المنطلق أقول أختي المسلمة اثبتي على دينيك وتقيدي بمنهج الإسلام ولا تتركي أعدائنا
يتخذو سبل الوصول الينا ليس حبا فينا
بل هم أعداء الإسلام
فماذا قالوا::

((ننزع الحجاب والغطاء من المرأه))


فنهاية المجتمع وهلاكه بعد الله بيد المرأة

كما تعلمونالمرأه في مجتمعنا وديننا ومبادئ حياتنا

هي الجزء الثاني وهي الدور الأكبروالأجل
والاسمي فهي مربية الأجيال وخلف كل رجل عظيم امرأه عظيمه
ويحملن في كفوفهن رياحين السعادة او التعاسة لمحيطهن
اختصارا هي الجوهرة الثمينة
نعم اذا ضاع حياء المرأة
وبدأت تخالط الرجال في كل مكان ستقل أهميتها ويزيد الاحتكاك منها
فبذلك تكون عرضه للتلاعب بها وبمشاعرها والسخرية بكيانها

((فالوردكلما تكرر لمسه ذبل))

لذلك الله سبحانه وتعالى حماها بتاج العفاف ورفع مكانتها وحد حدودا لها وللرجل
ولكن تختلف هذه الضوابط وهذه الأحكام بمعايير ومقاييس خاصة بالرجل ومقاييس خاصة بالمرأة
فأنا أتعجب حقيقة ممن يطالبون بمساواة المرأة
بالرجل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كيف نساوي اثنان يختلفان في التركيب والمضمون والمفهوم والدراية ومن نواحي عديدة
؟؟؟؟

اليس من العقلانيه ان نضع حدودا تراعي حفظ حقوقهم فالله سبحانه يوم ان انزل شرعه وكتابه امر المرأه بالحجاب وامر الرجل بغض البصر
امر المرأه برعاية الزوج وحفظ اهله وماله وولده وامر الرجل بالاحسان اليها والرفق بها،كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: فيما معناه((خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي))
امر المرأه بالقرار في بيتها ولم ينهاها عن العمل او الترويح عن نفسها ولكن العمل ليس من واجباتها
وامر الرجل بالنفقه عليها والزمه بذلك فالنفقه من واجباته
((الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبماانفقوا))
وهناك امثله عديده
اليس في هذه الاحكام عدل رباني يتجلى في حكمه سبحانه
والكثير في احكامه جلا في علاه فلا بد من الضوابط حتى لا تنقلب الدنيا رأسا على عقب وتدنو الأخلاق ويشع ضوء السكينه
ولكن هم بعد ان سقطوا بالهاويه ورست على افئدتهم الحسرات ورأو امامهم الويلات وانهم سائرون في طريق ليس فيه رجعه ارادوا ان يأخذوا معهم من استطاعوا من ابناء جلدتنا فهم حقا دعاة على ابواب جهنم

(( وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وان كان مكرهم لتزول منه الجبال فلا تحسبن الله مخلف وعده رسله ان الله عزيز ذوانتقام))

يريدون
تحرير المراة من حيائها وعفتها ودينها من اجل ان تصبح مطمعا لقلوبهم المريضه
قال تعالى((والله يريد ان يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما))لذلك رب العزه والجلال حافظ على المرأه وصانها
لانه سبحانه اعلم بمن تأججت في قلوبهم المريضه تلك الشهوات السقيمه
قال الله تعالى ((ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض))
انظري الى عظمة الله تعالى اليس كل هذا من علو قيمتها ومكانها الا يدل هذا على اهميتها الفذه

ايتها المرأه
سيري بطهرك رغم الحقود وقولي لهم انتي الظافره
انا النور في حالك المظلمات انا قصة العز الناصره
انا وردة من قطاف العفاف تدل بروعته العاطره

(أحبتى فى الله ......
إن حرية المرأة كمايزعمون هى هدم للمجتمع بكل فئاته و طبقاته فلنتأمل معا ً صورة المرأة
فى مجتمع متخلف -عفواً -أقصد متحرر فهى تجلس مع هذا وتضحك مع ذاك ، تخلع حجابها أمام هذا ،وتخلع ثيابها خارج بيتها ،تخالط الرجال ، تتسكع فى الشوارع والأسواق
يراها البرو الفاجر . يتمتع بجمالها المسلم والكافر ، يشتهيها كل غادر ................
فهى بهذا(التحرر) قد فتنت الرجال المسلم وغير المسلم على حد ٍسواء، وقد فتن بها من قلدها من النساء ، أضلت غيرها من المؤلفة قلوبهم بمظهرها وتصرفاتها ،أضاعت جيل كامل إذا كانت أماً ، صدت كثير من الناس عن الدخول فىزمرة المسلمين أهذا هو التحرر؟؟؟؟؟؟؟

هل هذا هوالتقدم ؟؟؟؟؟؟إن كان هذا هو التقدم فى رأيهم فهنيئاً لنا التخلف .. ويا له من تخلف راقى لا يسعه إلا عقل مؤمن بالله يرضى بشرعه ويسيرعلى نهجه
أنار الله طريقنا جميعا ووفقنا إلى ما يحبه ويرضى
وجعلنا ممن قالوا سمعنا و أطعنا
  • ملف العضو
  • معلومات
تأمل عقل
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,871
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • تأمل عقل will become famous soon enough
تأمل عقل
مشرف سابق
رد: حرية المرأة في الإسلام
14-05-2015, 04:10 PM
جزاك الله خير الجزاء اسهبت في الموضوع ،وقد نوعت المصادر والحجج ،لكنك تجاهلت أن المشكلة فينا ليست في النصوص الدينية ولا في سيرة رسول الله صلى الله عايه وسلم ،فقد كانت تلك النصوص مقارنة مع عصرها مقدمة جدا ،وفي مستوى راق جدا ،فهي نصوص تجاوزت عصر العرب وحكم القبيلة الذكورية ...لكن الواقع التاريخي للمراة عند من يحمل عنوان مسلمين محافظين فقط استغل الرجل الذكر وحتى بعض الفقهاء والأئمة للأسف ،بعض الآيات القرءانية وأحاديث تنسب للرسول عليه الصلاة والسلام....جعلوا المراة المسلمة مجرد جارية خادمة تابعة للرجل زوجا أخا ابا ...وحتى خالا وجارا....
فالمساجد مثل المقاهي والملاعب هي للرجال،وغن وضع لها مكان يمون منعزل بعيد عن الإمام ،وتمنع من أن تكون اماما ومدنة ومقدمة دروس وخطيبة جمعة ....حتى الصلاة في المسجد يقال لها الجمعة ليست فرضا عليك ...كأنه رجل قاصر له عذر غياب الجمعة ....
وخطاب الله للمراة في القرءان نادرا مايكون مباشرا- لحكمة يعرفها هو - وحتى في سورة النساء الخطاب للرجال ،وكذلك أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم...لابد من اعادة قراءة القرءان بعقول عصرنا ومن النساء خاصة ،فلاتنتظرن من الرجال فقهكن...والغرب مهما كانت سلبياته فلا يمكن أنكار انه تجاوز المسلمين كثيرا في كرامة المرأة ،ومن استغلها فليس لأن القيم الغربية تدعوا الى ذلك بل لأن بعض رجال الغرب مثل رجال الشرق لازالت تسيطر عليهم فكرة الإنسان هو الذكر نوالمراة انثى خادمة الرجل,,,الفرق في النصوص بين تشريع الهي خالق الإنسان بظرة مطلقة قد نكون مقصرين في الصول اليها ،وبين نظرة بشرية ترى المساواة ارقى مستوى العلاقات بين النساء والرجال.
أنهي بالتمييز بين علاقة أفضلية وعلاقة تكامل وعلاقة مساواة وهي مواقف متناقضة كل واحدصحيح في سياقه خاطء في سياق غيره.
  • ملف العضو
  • معلومات
عبد العزيز شرفوح
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 09-09-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,596
  • معدل تقييم المستوى :

    8

  • عبد العزيز شرفوح will become famous soon enough
عبد العزيز شرفوح
شروقي
رد: حرية المرأة في الإسلام
14-05-2015, 04:36 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تأمل عقل مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير الجزاء اسهبت في الموضوع ،وقد نوعت المصادر والحجج ،لكنك تجاهلت أن المشكلة فينا ليست في النصوص الدينية ولا في سيرة رسول الله صلى الله عايه وسلم ،فقد كانت تلك النصوص مقارنة مع عصرها مقدمة جدا ،وفي مستوى راق جدا ،فهي نصوص تجاوزت عصر العرب وحكم القبيلة الذكورية ...لكن الواقع التاريخي للمراة عند من يحمل عنوان مسلمين محافظين فقط استغل الرجل الذكر وحتى بعض الفقهاء والأئمة للأسف ،بعض الآيات القرءانية وأحاديث تنسب للرسول عليه الصلاة والسلام....جعلوا المراة المسلمة مجرد جارية خادمة تابعة للرجل زوجا أخا ابا ...وحتى خالا وجارا....
فالمساجد مثل المقاهي والملاعب هي للرجال،وغن وضع لها مكان يمون منعزل بعيد عن الإمام ،وتمنع من أن تكون اماما ومدنة ومقدمة دروس وخطيبة جمعة ....حتى الصلاة في المسجد يقال لها الجمعة ليست فرضا عليك ...كأنه رجل قاصر له عذر غياب الجمعة ....
وخطاب الله للمراة في القرءان نادرا مايكون مباشرا- لحكمة يعرفها هو - وحتى في سورة النساء الخطاب للرجال ،وكذلك أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم...لابد من اعادة قراءة القرءان بعقول عصرنا ومن النساء خاصة ،فلاتنتظرن من الرجال فقهكن...والغرب مهما كانت سلبياته فلا يمكن أنكار انه تجاوز المسلمين كثيرا في كرامة المرأة ،ومن استغلها فليس لأن القيم الغربية تدعوا الى ذلك بل لأن بعض رجال الغرب مثل رجال الشرق لازالت تسيطر عليهم فكرة الإنسان هو الذكر نوالمراة انثى خادمة الرجل,,,الفرق في النصوص بين تشريع الهي خالق الإنسان بظرة مطلقة قد نكون مقصرين في الصول اليها ،وبين نظرة بشرية ترى المساواة ارقى مستوى العلاقات بين النساء والرجال.
أنهي بالتمييز بين علاقة أفضلية وعلاقة تكامل وعلاقة مساواة وهي مواقف متناقضة كل واحدصحيح في سياقه خاطء في سياق غيره.
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

يا أخي الكريم هل أفهم من خلاصة حديثك أن الإسلام لم يعطي للمرأة المسلمة حقها بالكامل لكن القوانين الغربية الحالية أدركت و أعطت كل حقوق المرأة .
متابع أخي للنقاش بالعقل و الدليل إن شاء الله
ننتظر الرد
بعد 20:00 إن شاء الله
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: حرية المرأة في الإسلام
15-05-2015, 10:52 AM
دعني أطرح عليك بعض الأسئلة :


أولا :

اذا كان الاسلام قد حرر المرأة فلماذا توجد الجواري و الاماء و السبايا و السراري و ملكات اليمين ؟؟

ثانيا :

هل ال
تكوين الجسدي للأمة و الجارية مختلف عن الحرة حتى يفرض الاحتشام فقط على الحرة دون الأمة ؟؟

ثالثا :


اذا كان الأمر بالتستر غرضه العفة و الاحتشام فلماذا يجبر الشرع الاماء و الجواري على تعرية صدورهن و كشف رؤسهن في الساحات و الأماكن العامة ؟؟؟
و لماذا تعتبر عورة الجارية مثل الرجل حتى في الصلاة كما هو موثق في كتب التاريخ الاسلامي و في الكتب الدينية... ؟؟؟
رابعا :

هل الجارية مخلوق انساني أم حيواني أم هي جماد أو مخلوق من جنس اخر لا يشبه البشر ؟أخيرا أحيلك الى الرابط التالي :

http://montada.echoroukonline.com/sh...d.php?t=300598


التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 15-05-2015 الساعة 11:30 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
عبد العزيز شرفوح
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 09-09-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,596
  • معدل تقييم المستوى :

    8

  • عبد العزيز شرفوح will become famous soon enough
عبد العزيز شرفوح
شروقي
رد: حرية المرأة في الإسلام
15-05-2015, 02:54 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrina88 مشاهدة المشاركة
دعني أطرح عليك بعض الأسئلة :



أولا :

اذا كان الاسلام قد حرر المرأة فلماذا توجد الجواري و الاماء و السبايا و السراري و ملكات اليمين ؟؟


ثانيا :


هل ال
تكوين الجسدي للأمة و الجارية مختلف عن الحرة حتى يفرض الاحتشام فقط على الحرة دون الأمة ؟؟

ثالثا :

اذا كان الأمر بالتستر غرضه العفة و الاحتشام فلماذا يجبر الشرع الاماء و الجواري على تعرية صدورهن و كشف رؤسهن في الساحات و الأماكن العامة ؟؟؟
و لماذا تعتبر عورة الجارية مثل الرجل حتى في الصلاة كما هو موثق في كتب التاريخ الاسلامي و في الكتب الدينية... ؟؟؟
رابعا :

هل الجارية مخلوق انساني أم حيواني أم هي جماد أو مخلوق من جنس اخر لا يشبه البشر ؟أخيرا أحيلك الى الرابط التالي :






ماهي حقوق الجارية في الإسلام ؟

الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فتتلخص حقوق الجارية المملوكة في الإسلام وغيرها من الرقيق في الإحسان إليهم وعدم تكليفهم من العمل ما لا يطيقون، وقد وردت في ذلك أحاديث كثيرة منها: قول النبي صلى الله عليه وسلم في أخر وصاياه وهو على فراش الموت: الصلاة وما ملكت أيمانكم، الصلاة وما ملكت أيمانكم، فجعل يرددها حتى ما يفيض بها لسانه. رواه أحمد والنسائي وابن ماجه وابن حبان عن أنس.

وقوله صلى الله عليه وسلم: هم إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم. رواه الشيخان عن أبي ذر.
وورد الأمر بالإحسان بصفة خاصة إلى الجواري المملوكات، كما في قوله صلى الله عليه وسلم الذي رواه الشيخان عن أبي موسى الأشعري وهذا لفظ مسلم: ..... ورجل كانت له أمة فغذاها فأحسن غذاءها ثم أدبها فأحسن أدبها ثم أعتقها وتزوجها فله أجران.
والله أعلم.


  • ملف العضو
  • معلومات
عبد العزيز شرفوح
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 09-09-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,596
  • معدل تقييم المستوى :

    8

  • عبد العزيز شرفوح will become famous soon enough
عبد العزيز شرفوح
شروقي
رد: حرية المرأة في الإسلام
15-05-2015, 02:59 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrina88 مشاهدة المشاركة




سؤال وجيه
إن كنت مسلمة أذكري ماهي الأيات القرآنية و الأحاديث النبوية التي قصرت في حق المرأة بالنسبة لك
***
إن شاء الله بدون غضب
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: حرية المرأة في الإسلام
16-05-2015, 09:29 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزيز رستمي مشاهدة المشاركة


ماهي حقوق الجارية في الإسلام ؟

الإجابــة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فتتلخص حقوق الجارية المملوكة في الإسلام وغيرها من الرقيق في الإحسان إليهم وعدم تكليفهم من العمل ما لا يطيقون، وقد وردت في ذلك أحاديث كثيرة منها: قول النبي صلى الله عليه وسلم في أخر وصاياه وهو على فراش الموت: الصلاة وما ملكت أيمانكم، الصلاة وما ملكت أيمانكم، فجعل يرددها حتى ما يفيض بها لسانه. رواه أحمد والنسائي وابن ماجه وابن حبان عن أنس.

وقوله صلى الله عليه وسلم: هم إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم فأعينوهم. رواه الشيخان عن أبي ذر.
وورد الأمر بالإحسان بصفة خاصة إلى الجواري المملوكات، كما في قوله صلى الله عليه وسلم الذي رواه الشيخان عن أبي موسى الأشعري وهذا لفظ مسلم: ..... ورجل كانت له أمة فغذاها فأحسن غذاءها ثم أدبها فأحسن أدبها ثم أعتقها وتزوجها فله أجران.
والله أعلم.


اذن تتلخص حقوق الجارية عندك في الطعام و عدم تكليفها ما لايطاق...ما الفرق بينها و بين الحمار اذن ؟ الحمار أيضا يطعمونه العلف و لا يحملونه ما لا يطاق ؟؟؟

هل غاية الانسان هو الطعام و الشراب ؟ اذا كان كذلك حسب ما تقول فلماذا ثرنا ضد الاستعمار الفرنسي...فقد كنا نأكل و نشرب طيلة فترة الاستعمار فما الذي دفعنا لنثور ؟؟
و في اضراب الثمانية أيام كان الفرنسيون يجبرون الشعب الجزائري على تناول الطعام و لكن الشعب أبى ..برأيك لماذا ؟؟

أين الحقوق الأساسية كالكرامة و الحرية الانسانية التي هي أغلى ما في الوجود أليس لها أي اعتبار ؟؟

هل ترى هذه الصور شيء عادي طبيعي و لا يستحق الادانة ؟؟




و هذه


التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 16-05-2015 الساعة 10:32 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
sabrina88
زائر
  • المشاركات : n/a
sabrina88
زائر
رد: حرية المرأة في الإسلام
16-05-2015, 10:31 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزيز رستمي مشاهدة المشاركة
سؤال وجيه
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عزيز رستمي مشاهدة المشاركة
[/CENTER]
إن كنت مسلمة أذكري ماهي الأيات القرآنية و الأحاديث النبوية التي قصرت في حق المرأة بالنسبة لك
***
إن شاء الله بدون غضب


لماذا تشككون في اسلام كل من يسلط الضوء على الممارسات و التناقضات التي تعج بها كتب التراث ؟؟ اذا كنت قد أشرت الى حقائق و ممارسات وجدت فعلا و دونت في بطون الكتب الدينية و التاريخية فما ذنبي أنا ؟؟؟ اذا كانت الحقيقة التاريخية مخالفة لتصوراتك المثالية عن الاسلام فهل هذا يمنحك الحق أن تشكك في عقيدتي ؟؟؟؟

هل لجوؤك للتشكيك في ديانتي ينفي الحقائق و الممارسات التي حدثت في الماضي و مازالت تحدث الى يومنا هذا ؟؟

كل ما فعلته هو كشف الجوانب السلبية في الموروث الاسلامي و غرضي من ذلك هو ازالة هالة القداسة عن النصوص التي شرعت لتلك الممارسات اللاانسانية و اللاأخلاقية و التي قدمت المبرر لكل من يسعى لاعادة احيائها تحت شعار تطبيق الشريعة الاسلامية مثلما تفعل داعش و شباب النصرة و غيرهم من سفراء مملكة الفناء و الخراب الناعقين على الأطلال و الخرائب...

ان سكوتنا على هذه الأشياء و اعتبارنا لها أمرا عاديا و طبيعيا لا ييثير أي استغراب و لا يمس ظمائرنا و حسنا الأخلاقي و الانساني هو الذي جعل هذه الممارسات مستمرة الى يومنا هذا و هذا ما جعل البعض يتجرأ على المطالبة باعادة احياء أسواق النخاسة مثل الشيخ الحويني الذي يجيب عن سؤال صحفي قائلا :

"لما أكون عايز ملك يمين أروح السوق واختار اللى تعجبنى واشتريها وكأنها زوجتى بدون عقد.. وأمريكا "تسترق" دولاً بأكملها ولا تأخذوا كلامى من خصومى"

و اخر "سيد أحمد مهدي " يكتب مقالا عنوانه :

ماذا خسر المسلمون بإلغاء الرق؟ هاهو الرابط للاطلاع عليه :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=190790

و يكفي فقط أن أشير الى سبي الفتيات الذي تقوم به داعش و شباب النصرة و بوكو حرام التي اختطفت المئات من التلميذات و هذا حصل حتى في عقر دارنا مع الارهابيين أثناء العشرية الحمراء ، مازالت الكثيرات من النساء تعانين من تداعيات سبيهن من طرف جرذان الجبل و يكفي فقط أن تشاهد هذه الصور التي لا علاقة لها بالأخلاقيات و لا الانسانية فتيات و طفلات مقيدات بالأغلال في وضع هو أسوء من وضع الحيوانات...انهم كالعبابيد و كالمحكوم عليهم بالنفي و السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة :







أما بخصوص النصوص التي طلبتها فراجع هذا الرابط :

http://montada.echoroukonline.com/sh...d.php?t=300598


أنت لم ترد على أي سؤال من أسئلتي التي طرحتها عليك عموما أنا في انتظار أجوبتك
التعديل الأخير تم بواسطة sabrina88 ; 16-05-2015 الساعة 10:48 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
عبد العزيز شرفوح
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 09-09-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,596
  • معدل تقييم المستوى :

    8

  • عبد العزيز شرفوح will become famous soon enough
عبد العزيز شرفوح
شروقي
رد: حرية المرأة في الإسلام
16-05-2015, 09:16 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sabrina88 مشاهدة المشاركة


لماذا تشككون في اسلام كل من يسلط الضوء على الممارسات و التناقضات التي تعج بها كتب التراث ؟؟ اذا كنت قد أشرت الى حقائق و ممارسات وجدت فعلا و دونت في بطون الكتب الدينية و التاريخية فما ذنبي أنا ؟؟؟ اذا كانت الحقيقة التاريخية مخالفة لتصوراتك المثالية عن الاسلام فهل هذا يمنحك الحق أن تشكك في عقيدتي ؟؟؟؟

هل لجوؤك للتشكيك في ديانتي ينفي الحقائق و الممارسات التي حدثت في الماضي و مازالت تحدث الى يومنا هذا ؟؟

كل ما فعلته هو كشف الجوانب السلبية في الموروث الاسلامي و غرضي من ذلك هو ازالة هالة القداسة عن النصوص التي شرعت لتلك الممارسات اللاانسانية و اللاأخلاقية و التي قدمت المبرر لكل من يسعى لاعادة احيائها تحت شعار تطبيق الشريعة الاسلامية مثلما تفعل داعش و شباب النصرة و غيرهم من سفراء مملكة الفناء و الخراب الناعقين على الأطلال و الخرائب...

ان سكوتنا على هذه الأشياء و اعتبارنا لها أمرا عاديا و طبيعيا لا ييثير أي استغراب و لا يمس ظمائرنا و حسنا الأخلاقي و الانساني هو الذي جعل هذه الممارسات مستمرة الى يومنا هذا و هذا ما جعل البعض يتجرأ على المطالبة باعادة احياء أسواق النخاسة مثل الشيخ الحويني الذي يجيب عن سؤال صحفي قائلا :

"لما أكون عايز ملك يمين أروح السوق واختار اللى تعجبنى واشتريها وكأنها زوجتى بدون عقد.. وأمريكا "تسترق" دولاً بأكملها ولا تأخذوا كلامى من خصومى"

و اخر "سيد أحمد مهدي " يكتب مقالا عنوانه :

ماذا خسر المسلمون بإلغاء الرق؟ هاهو الرابط للاطلاع عليه :

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=190790

و يكفي فقط أن أشير الى سبي الفتيات الذي تقوم به داعش و شباب النصرة و بوكو حرام التي اختطفت المئات من التلميذات و هذا حصل حتى في عقر دارنا مع الارهابيين أثناء العشرية الحمراء ، مازالت الكثيرات من النساء تعانين من تداعيات سبيهن من طرف جرذان الجبل و يكفي فقط أن تشاهد هذه الصور التي لا علاقة لها بالأخلاقيات و لا الانسانية فتيات و طفلات مقيدات بالأغلال في وضع هو أسوء من وضع الحيوانات...انهم كالعبابيد و كالمحكوم عليهم بالنفي و السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة :







أما بخصوص النصوص التي طلبتها فراجع هذا الرابط :

http://montada.echoroukonline.com/sh...d.php?t=300598


أنت لم ترد على أي سؤال من أسئلتي التي طرحتها عليك عموما أنا في انتظار أجوبتك


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

اقتباس:
لماذا تشككون في اسلام كل من يسلط الضوء على الممارسات و التناقضات التي تعج بها كتب التراث ؟؟ اذا كنت قد أشرت الى حقائق و ممارسات وجدت فعلا و دونت في بطون الكتب الدينية و التاريخية فما ذنبي أنا ؟؟؟
في بادئ الأمر أنا لا أعرفك حتى أتأكد أنك مسلمة أو لا
و لهذا إني أتعامل معك على حسب الطرح دون المساس فيما لا يخصني ، أما بالنسبة فيما يخص الممارسات و التناقضات (كما وصفت) و التي هي في كتب التراث ...الخ

الجواب
الذي يملك إيمان قناعي و وراثي و برهاني في نفس الوقت أدركي أنه لا تتزعزع نفسه من ناحية الإيمان و لا يمكنه أن يرتد لأنه يعلم أن الإسلام من الديانات السماوية و من معجزاته أنه لا يحرف بدون الدخول في براهين علميا أخرى هنا هذا الإنسان يدرك تمام الإدراك ما هو الإسلام و ما هو المسلم و جواب الصحيح لقول النبي محمد صلى الله عليه و سلم [ افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي. وفي بعض الروايات: هي الجماعة ]
و على حسب الصور التي نقلتيها لنا من العراق و لا أدري إن كان أصحابها شيعة أو سنة و يمكن أن تكون حتى فرق إرهابية لا أدري .المهم بحديث الرسول صلى الله عليه و سلم يكون الجواب الوافر لك و بمفهومه المنطقي و إن كنت تشكي في قول الرسول الكريم سيدنا محمد و هذا يعني أن القرآن بالنسبة للذي يكفر به يمكن أن يراه كتاب مألف و ليس منزول لكن تفضلي هذا الرابط الذي يعطي بإثباتات العلمية عن القرآن .
اقتباس:
كل ما فعلته هو كشف الجوانب السلبية في الموروث الاسلامي و غرضي من ذلك هو ازالة هالة القداسة عن النصوص التي شرعت لتلك الممارسات اللاانسانية و اللاأخلاقية و التي قدمت المبرر لكل من يسعى لاعادة احيائها تحت شعار تطبيق الشريعة الاسلامية مثلما تفعل داعش و شباب النصرة و غيرهم من سفراء مملكة الفناء و الخراب الناعقين على الأطلال و الخرائب...
هنا صراحة أرى أنك تخلطي الأمور
تأتيني بصور و أمثال على إرهاب و الذين في وقت مضى ذبحوا حتى الرضع في الجزائر و إن كنت لم تعيشي هذه الحقبة قولي فقط الحمد لله ، و الله العلي العظيم كنت أنتظر منك أرقى من هذا ، أنك تعطيني أدلة و إثباتات ذات مستوى سامي لكن إن كان الموروث الإسلامي لك هو داعش فإني أقول لك و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته..
و أعيد سؤالي لك و أنتظر الجواب
((إن كنت مسلمة.. أذكري لي ماهي الأيات القرآنية و الأحاديث النبوية التي قصرت في حق المرأة بالنسبة لك))
و جزيل الشكر على الإثراء
متابع
التعديل الأخير تم بواسطة عبد العزيز شرفوح ; 16-05-2015 الساعة 09:19 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
تأمل عقل
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,871
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • تأمل عقل will become famous soon enough
تأمل عقل
مشرف سابق
رد: حرية المرأة في الإسلام
20-05-2015, 06:14 AM
هل أفهم من خلاصة حديثك أن الإسلام لم يعطي للمرأة المسلمة حقها بالكامل لكن القوانين الغربية الحالية أدركت و أعطت كل حقوق المرأة .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
ليست المشكلة في الإسلام نصوصا قطعية الثبوت والدلالة، فالله عادل في تحديد الحقوق والواجبات ،ومفهوم الحق نسبي ،لكن القراءات السائدة الى الآن هي تراثية ناتجة عن اوضاع اجتماعية تاريخية تختلف جذريا عن أوضاعنا مثلا تجريم ضرب المرأة من طرف زوجها ،مع أنه في ظاهره مخالف لنص الهي لكنه في واقعه مجسدا للمقاصد العليا في الإسلام ،حفظ كرامة الإنسان،،فالضرب اهانة ،ووجوده نصا دينيا كان لوضع اجتماعي عند العرب في العلاقات الزوجية التي كانت في غالبها علاقة عبودية ،ولكن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام الذي هو قرءان يمشي على الارض لم يثبت أنه أهان اي امراة ولو بكلمة ،وحتى في عز الأزمة الزوجية لديه....اي نحن رجالا ونساءا لابد من استخدام عقولنا في شريعتنا ولانسقط فتاوي تراثية لموتى -عاشوا واقعا غير واقعنا- ،على المرأة المعاصرة المسلمة وغيرها،مثل تعدد الزواجات مع أن النص القرءاني اشترط العدل الذي صرح باستحالة تحقيقه....وبالتالي منع التعدد الا للضرورة افجتماعية الملحة (أزمة العنوسة بعد الحروب مثلا) أي حسب الأولويات.فلا بد من التمييز الواضح بين الإسلام نصوصا قطعية الدلالة والثبوت ،وبين واقع المسلمين وفرقهم المتناقضة وفقه العلماء من جانب آخر.
أما الغرب بعد عصر التويو أسقط اللله وشراعه في حياته وتجاوز الفكر اليوناني الذي كان يحتقر المرأة ،بفضل فلاسفة حركة التنوير اعتبر المرأة والرجل متساويين في كل الحقوق والواجبات ،وأن المراة مثل الرجل لها كامل الحرية الفردية في التصرف بجسدها و....هذا نظريا محدد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ،وواقعيا لازالت المرأة تعاني من النظرة الذكورية الأبوية اليها واعتبارها مجرد مجال اشباع غرائز الرجل فالخليلات بدلا عن تعدد الزوجات،والأم العازبة أصبحت ظاهرة اجتماعية ....وهنا تظهر حقوق الطفل....
فلانقول الإسلام أعطى الحقوق للمراة كاملة مطلقا ولانقول الغرب فعل ذلك ،بل لكل حقيقته ،وشخصيا أتصر أن مشكلة المرأة لاتحل بالجدال من أعطى للمرأة حقوقا اكثر ،بل كيف نتعامل واقعيا مع المرأة هل نتعامل معها انسانا عاقلا كامل الوجود وليست مجرد وسيلة اشباع غرائزي أم ننظر اليها النوع الأدى من البشر فهي قليلة العقل قاصرة تحتاج الى وصي عليها ؟
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 11:02 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى