“الخضر” قادرون على تكسير النحس… الحظوظ متساوية وبلايلي مفتاح المنتخب
18-11-2018, 02:46 AM





عبر دوليون سابقون عن تفاؤلهم بقدرة الخضر على تكسير الديناميكية السيئة لهم في مختلف الملاعب الإفريقية التي لازمتهم على مدار 30 شهرا، حيث لم يتمكنوا من العودة بفوز، هذا وفتح بعضهم النار على لاعب بورتو البرتغالي ياسين براهيمي الغائب عن لقاء اليوم، واصفين إياه بالأناني في لعبه، لأنه يكثر حسبهم من المراوغات الزائدة والمملة، وقالوا إن غيابه نعمة للخضر وسيعبد الطريق للوافد الجديد يوسف بلايلي للتألق والمساهمة في إعادة رد الاعتبار لمحاربي الصحراء من بوابة الصقور، كما اعترفوا بصعوبة المهمة التي تنتظر زملاء النشيط يوسف عطال، جراء الأرضية المهترئة التي عليها ملعب لومي الذي يحتضن اللقاء، رغم أن الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم نبهت شهر جوان الماضي نظيرتها الطوغولية إلى الحالة السيئة للعشب الاصطناعي وغياب منطقة لإجراء الإحماء، حتى إن زملاء العقل المدبر لفريق الصقور إيمانويل أديبايور رفضوا اللعب فوقه، ولولا تدخل مدربهم كلود لوروا أو الساحر الأبيض الذي أقنعهم بالاستجابة لنداء الوطن، وقالوا إن يوسف بلايلي يعتبر مفتاح التأهل للكان، وكشفوا أن الصقور فريق متواضع لكنهم حذروا من فردياته الخطيرة في صورة العقل المدبر ونجم نادي إسطنبول بي بي التركي إيمانويل أديبايور وآخرين.


فضيل مغارية:

الحظوظ متساوية والصقور لهم أفضلية الملعب


قال المدافع الدولي السابق للخضر فضيل مغارية إن حظوظ المنتخبين الوطني والطوغولي متساوية، مع منح أفضلية ملعب لومي لفريق الصقور المتعودين على أرضيته المعشوشبة اصطناعيا، وقال إنها ستصعب من مأمورية زملاء هداف الدوري القطري بغداد بونجاح المطالبين بالفوز وهذا لإزالة كل الشكوك وضمان تأشيرة التأهل لكان 2019 بالكاميرون، وأضاف اللاعب السابق لجمعية الشلف أن ذلك في متناولهم جراء تواضع المنافس، وتوقع اللاعب السابق للنادي الإفريقي التونسي أن مباراة الصقور ستكون بمثابة مفتاح التأهل للكان ونتيجتها ستكون محفزة للناخب الوطني جمال بلماضي الذي يسعى إلى تكسير الديناميكية السيئة للمنتخب الوطني في مختلف الملاعب الإفريقية، الذي لم يحقق أي انتصار منذ 30 شهرا في أدغال إفريقيا، كما حذر في الوقت نفسه من خطورة مهاجمي الفريق الطوغولي الذي حضر بجدية لهذا اللقاء، ونصح زملاء رايس وهاب مبولحي باحترام المنافس الذي سيطبق خطة هجومية يقودها العقل المدبر لفريق الصقور إيمانويل أديبايور، وطالب بضرورة شل كل تحركاته، وطمأن أنصار محاربي الصحراء بعودتهم من سفريتهم الصعبة من لومي بكامل الزاد.
حميد مراكشي:
الصقور أحد أصعب منتخبات المجموعة الرابعة



اعتبر الدولي السابق للخضر حميد مراكشي المنتخب الطوغولي أحد أصعب منتخبات المجموعة الرابعة لتصفيات كأس إفريقيا التي تجري نهائياتها بالكاميرون العام المقبل، كيف لا وهو العائد بقوة في الجولة الماضية، حيث حقق فوزا ثمينا على حساب غامبيا أحيى به آماله لخطف تأشيرة التأهل للكان المقبل وتوقع قلب الهجوم السابق لمولودية وهران مواجهة قوية بين الخضر والصقور مساء اليوم على أرضية لومي المعشوشبة اصطناعيا برسم الجولة الخامسة، وتوقع الدولي السابق المقيم بفرنسا معركة ساخنة لكون المنافس يحلم بكسب تأشيرة التأهل، ويتمتع بمستوى فني عال، كما يعد لاعبه إيانويل أديبايور من أفضل لاعبيه والعقل المدبر لفريق الصقور، وتتمثل قوته أيضا في سرعة هجماته المعاكسة، ويتعين على لاعبينا رفع مستوى فعالية الهجوم وعدم الاعتماد فقط على اللاعب بغداد بونجاح للتسجيل، والمسؤولية ستكون ثقيلة على الجناحين للتسجيل في هذه المقابلة، لأنه في حال عدم مساهمة كل المهاجمين في التسجيل، فإن الفوز على المنتخب الطوغولي سيكون صعبا، لكنه طمأن الأنصار بأن الخضر مرشحون للفوز، خاصة أن المنافس متواضع جدا، وقال إن خطة بلماضي التي سينتهجها مناسبة لتحقيق الفوز وبالتالي فهو قادر على تحقيق التأهل دون انتظار لقاء الجولة الأخيرة ضد غامابيا.
حسان غولة:
يوسف بلايلي مفتاح المنتخب الوطني للتأهل للكان



أبدى المدافع الدولي السابق حسان غولة تفاؤله بقدرة أشبال بلماضي على فك عقدة الملاعب الإفريقية التي لازمت الخضر منذ مدة، حيث لم يتمكنوا من العودة بفوز، وأضاف المدافع السابق لفريق شباب قسنطينة أنهم قادرون على العودة من ملعب لومي بكامل الزاد وتحقيق انتصار كانوا يبحثون عنه لمدة 30 شهرا، كما اعترف ابن حي تيبسبست بتقرت بصعوبة المهمة التي تنتظر زملاء الوافد الجديد إلى المنتخب الوطني يوسف بلايلي، جراء الأرضية السيئة التي عليها ملعب لومي الذي يحتضن اللقاء، حتى إن زملاء العقل المدبر لفريق الصقور إيمانويل أديبايور رفضوا اللعب فوقه، ولولا تدخل مدربهم كلود لوروا أو الساحر الأبيض الذي أقنعهم بالاستجابة لنداء الوطن.
وأضاف المدرب السابق للفريق الوطني لأقل من 15 سنة أن يوسف بلايلي يعتبر مفتاح التأهل للكان وتوقع أنه سيعطي الإضافة لخط الهجوم وسيكون خير خلف لخير سلف، ويرى أن غياب براهيمي بداعي الإصابة لن يؤثر على المجموعة في ظل تألق بلايلي مع ناديه التونسي وإحرازه كأس رابطة أبطال إفريقيا على حساب الأهلي المصري، وختم المدافع السابق لشباب قسنطينة حديثه إلى “الشروق” قائلا: “أتوقع أن يكون اللقاء صعبا للغاية لأن الصقور سيلعبون ورقتهم الأخيرة، لأن التعثر لا يخدمهم وعليه يجب الحذر منهم والتحضير لهم جيدا”.

عبد القادر تلمساني:
براهيمي أناني في لعبه وغيابه يعبد الطريق لبلايلي للتألق



فتح المهاجم السابق للمنتخب الوطني عبد القادر تلمساني النار على لاعب نادي بورتو البرتغالي ياسين براهيمي الغائب عن لقاء اليوم برسم الجولة الخامسة للتصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2019 بالكاميرون حيث وصفه بالأناني في لعبه، لأنه يكثر حسبه من المراوغات الزائدة والمملة، وقال إن غيابه نعمة للخضر وسيعبد الطريق للوافد الجديد يوسف بلايلي للتألق والمساهمة في إعادة رد الاعتبار لمحاربي الصحراء من بوابة الصقور، واعتبر اللاعب السابق لاتحاد بلعباس مواجهة اليوم مصيرية لكلا الطرفين، لأن الخاسر سيودع المنافسة، وطالب زملاء شوشو الجماهير الجزائرية يوسف عطال بأن يكونوا محاربين فوق أرضية ملعب دي كوجو بلومي ولن يتحججوا بصعوبتها لأن معظمهم لعبوا على الطارطون منهم تايدر، وبن زية، وفيغولي، ومبولحي، وغيرهم 3 لقاءات على أرضيات معشوشبة اصطناعيا خلال 4 سنوات الأخيرة بكل من ملعب بلانتير بمالاوي، وفيكتوريا بالسيشل، ولوزوطو، حيث إنهم أخذوا فكرة عنها وأنهم يعرفونها جيدا ولا مجال للتحجج، ورغم ذلك فأنا متفائل بوجود بغداد بونجاح وعطال وبلايلي في المنتخب، وتوقع خريج مدرسة رائد وهران أن الخضر سيعودون من لومي بتأشيرة التأهل لأنهم في أحسن أحوالهم وفورمة عالية.