زطشي يُطالب الطوغوليين بِفرض إجراءات أمنية صارمة
18-11-2018, 02:57 AM






طالب خير الدين زطشي رئيس الفاف مسؤولي اتحاد الكرة الطوغولي، بِحماية لاعبي “الخضر” وفرض إجراءات أمنية صارمة، قبل وخلال وبعد مواجهة المنتخبَين بِالعاصمة لومي مساء هذا الأحد.


وقالت الفاف في بيان لها، السبت، إن الإتحاد الإفريقي لكرة القدم أدرج مواجهة “الخضر” والمضيف الطوغولي، ضمن خانة المواجهات القوية، التي يجب أن تُرافقها ترتيبات أمنية مُشدّدة. وأضافت أن “الكاف” أوفدت محافظ أمن ليبيري بِهذا الصدد.
فضلا عن ذلك قلّص اتحاد الكرة الطوغولي عدد التذاكر، حيث طرح في السوق 12 ألف بطاقة، عِلما أن الملعب البلدي للعاصمة لومي يتّسع لِزهاء 15 ألف مُتفرّج. كما ستجلب السلطات الأمنية 200 رجل شرطة ودرك إلى ميدان المواجهة.
ويُريد الرئيس زطشي تفادي سيناريو مباراة “الخضر” في غامبيا شهر سبتمبر الماضي، حيث اجتاح الجمهور أرضية الميدان، ورفض الصعود إلى المدرجات. وتأخّر انطلاق اللقاء بأزيد من ساعة من الزمن، وكان يُمكن حينها أن يتعرّض زملاء النجم رياض محرز للأذى والإعتداءات “الوحشيَين”.
وتكتسي المباراة أهمية بالغة، قبل جولة من نهاية تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019. حيث يتأهّل المنتخب الوطني قبل الآوان إذا فاز في الطوغو، فيما تعني خسارة المُنافس خروجه من السباق.
هذا وسيرتدي أشبال الناخب الوطني جمال بلماضي اللباس الأبيض، بينما يدخل الطوغوليون أرضية الميدان بِزيّ أصفر. بعد اجتماع وتشاور بين مسؤولي الفاف ونظرائهم من اتحاد الكرة لِهذا البلد الذي يقع في غرب القارة السمراء، صباح السبت بِالعاصمة لومي.
للإشارة، فإن وفد المنتخب الوطني الجزائري حلّ بِالعاصمة الطوغولية لومي، مساء الجمعة.