تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
Narimène 09
مشرفة
  • تاريخ التسجيل : 19-05-2009
  • الدولة : ولاية البيـــــــض
  • العمر : 25
  • المشاركات : 1,764
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • Narimène 09 will become famous soon enough
Narimène 09
مشرفة
اليوم نعرفكم على بلادي
16-05-2016, 01:17 PM
نبذة عن ولاية البيض
البيـــض مدينة جزائرية تحيط بها الجبال من الجنوب والشمال والشمال الشرقي عدد سكانها حوالي مأتى ألف ساكن تضم 22 بلدية و08 دوائر تمتاز ببردها الشديد في الشتاء و حرها في الصيف تجمع بين كونها تطل على الصحراء وكونها تعتبر من مناطق الهضاب العليا التى تتميز بجو بارد جدا تصل درجات الدنيا إلى اقل من 9 درجات مؤية و تساقط كميات ثلوج تجعل من المنطقة تظهر بمنظر خلاب تعتمد على الرعي و الزراعة و تزخر المنطقة بالاغنام و الماشية ذات الجودة الرفيعة.

كان سكان المنطقة يطلقون عليه اسم "لودي البيض" تصغيرا لكلمة "واد الأبيض" و المكان كان عبارة عن صبخة ملحية تنمو حوله أشجار القصب الكثيفة و النباتات المالحة تجري به بعض ينابيع المياه، و بمرور الزمن اقتصرت التسمية على البيض و هناك رواية أخرى تقول أن أصل التسمية مأخوذة من شهرة المنطقة بالثلوج. و هناك من يرجع هذه التسمية لوجود تربة ذات لون أبيض كانت تستعمل لغسل الألبسة البيضاء مثل (البرنوس) و يطلق على هذه التربة اسم [البيضاء].

ولاية البيض هي جزء لا يتجزأ من منطقة السهوب والسهول المرتفعه في جنوب غرب الجزائر ، وهي محدودة بعدة ولايات هي كالتالي : في الشمال : ولاية سعيدةو ولاية تيارت . شرق وجنوب شرق : ولاية الاغواط ، وادرار و غرداية. الغرب والجنوب الغربي : سيدي بلعباس ، والنعامةو بشار . مساحتها هي :71697 كيلومترا مربعا ، اي ما يعادل 3 ٪ من التراب الوطني. وعلى المستوى الاداري : الولايه تتكون من 08 دوائر و 22 بلدية

ولديها ثلاث مناطق رئيسية متميزه : في الشمال : السهول المرتفعه مربع 8778 كيلومتر في المركز : مربع 11846 كيلومتر في الجنوب : الصحاري مربع 51073 كيلومتر


المناطق
المنطقة -1 -- (شمال) -- السهول المرتفعه يتألف من 06 البلدات : بوقطب ، الخيثر ، تيسمولين ، الكاف الأحمر ، الرقاصة ، الشقيق

المنطقة -2 -- (المركز) -- اطلس الصحراوي يتألف من 13 بلدبة : بلدية البيض ، بوعلام ، سيدي عمر ، سيدي طيفور ، سيدي سليمان ، استيتن ، الغاسول الكراكدة، اربوات ، عين العراك ، الشلالة ، المشرية وبوسمغون.

المنطقة -3-- (المركز) -- الصحاري يتألف من 03 البلدات : الأبيض سيدي الشيخ ، البنود وبريزينة.

منطقة البيض ضاربة في التاريخ فالحفريات الموجودة بالمنطقة تدل على أنها كانت مأهولة منذ أمد بعيد ، ومن الأماكن التي تتواجد فيها الحفريات والنقوش الحجرية نذكر بلديات : بريزينة ، بوسمغون ، سيدي أعمر ، آرباوات ، بوعلام ، الكراكدة ، الغاسول ، الشقيق .

وأهم الحفريات ما اكتشفه الجيولوجي الفرنسي فلاموند flamland سنة 1898 المنشور من طرف الأكاديمية للبحث في الفنون الجميلة بباريس في 12/06/1899 . ويأخذ هذا الاكتشاف أهمية بالغة كونه همزة وصل ما بين الحضارة المغاربية القديمة والحضارة الفرعونية متمثلا في رمز اله القوة "أمون" . هذا كله عن البيض ما قبل التاريخ . ومن القصور التي تشهد على البيض في العصر ما قبل الاسلام قصر بوسمغون الذي بني قبل 17 قرنا ، قصر استيتن جنوب جبل كسال أشهر جبال منطقة البيض .

بعد الاسلام خضعت المنطقة إلى الدولة الرستمية 776-908 ثم دولة الزيانيين ثم المرينيين . في عهد الاستعمار الفرنسي كانت تسمى مديتة البيض ب : جيري فيل Geryville .وعرفت المنطقة مقاومات شعبية أهمها ثورات أولاد سيدي الشيخ ، لاسيما ثورةالشيخ بوعمامة .وبعد التحرير ضمت البيض إلى ولاية سعيدة وفي سنة 1984 مع التقسيم الاداري صارت البيض ولاية تحمل الرقم 32 .


دائرة الأبيض سيدي الشيخ

بلدية الأبيض سيدي الشيخ
الأبيض سيدي الشيخ ،،، أهم وأقدم مدن الجنوب الغربي ،،، تاريخ وحضارة. تعريف المدينة : مدينة الأبيض سيدي الشيخ ، تأسست بعد وفاة الأب الروحي لأولاد سيدي الشيخ في بداية القرن العاشر ، وهذا لا يعني أنها نشأت في هذا العهد فقط بل كانت قبل هذا تتوفر على مصلى وبئر أسسه سيدي سليمان بن بوسماحة حوالي منتصف القرن التاسع ، بحيث أصبح كل من البئر والمصلى مقر لقاء تجار الجنوب وتجار الشمال للتبادل التجاري بين سكان أتوات وسكان مدن التل كتيارت التي كانت مشهورة بالفلاحة. كما بدأ بعض مواطني أتوات وغيرها من التمركز في السهل لممارسة الفلاحة ، فنشأ أول قصر (قصر أولاد بودواية و أولاد سيد الحاج بن الشيخ) على الضفة الغربية من السهل. وما أن مات سيدي الشيخ سنة 940هـ 1616م حتى أصبحت القصور تشيد على شكل حصون متوزعة على أربعة (القصر الغربي ـ قصر أولاد سيد الحاج بحوص ـ قصر الرحامنة وقصر أولاد سيد الحاج أحمد) و تمركز أولاد ومحبي ومجدوبي و مريدي الطريقة الشيخية بالأبيض سيدي الشيخ بها. و من لم يستقر أصبح ملزما بالقدوم سنويا إلى الأبيض سيدي الشيخ لإقامة ركب سيدي الشيخ

ركب سيدي الشيخ
حتى نعرف مغزى هدا الركب لا بد من ذكر العوامل الأساسية التي جعلت منه ركبا سنويا. إن مفهوم الركب تأسس بوفاة الأب الروحي و الديني سيدي الشيخ بنواحي الكراكدة .و نتيجة الوصية التي أعدها بعد شعوره بقروب الأجل بسبب الجراح التي أصابته و هو يحارب الأسبان في شواطىء وهران. فاضطر سكان استيتن و الكراكدة إلى نقل جثمانه الطاهرة إلى الأبيض تلبية لطلبه في موكب جنائزي سمي الركب. فأصبح هؤلاء السكان مجبرون لإحياء ذكرى وفاة الشيخ سنويا تكريما و تخليدا لروحهالطاهـــرة الأبيض سيدي الشيخ المدينة المعروفة تاريخيا بأنها كانت منبع المقاومات الشعبية. فمنها كان سيدي حمزة ومنها اشتعلت نار المقاومة بقيادة أولاد سيدي الشيخ : سليمان بن حمزة ، محمد بن حمزة ، احمد بن حمزة ، سليمان بن قدور ، قدور بن حمزة ، سيد لعلى ، سيد الشيخ بن الطيب ، الشيخ بوعمامة من 1864م إلى وفاته في 07/10/1908. تعرضت مدينة الأبيض إلى التخريب و الحرق وقطع أكثر من 3000 نخلة. ونقل رفاة الشيخ سيدي عبد القادر بن محمد في صندوق إلى البيض وفجر ضريحه في 14 15 16 أوت 1881م انتقاما للهزائم التي لحقت بجيش الإستعمارمنذ مقتل بوبريط إلى هزيمة الكولونيل أنو ساتي بعين تازينة في 19 مي 1881 بقيادة الشيخ بوعمامـــة.

منح الكولونيل نيقري سيف الشرق على تفجير القبة وتخريب البلدة المقدسة لأولاد سيدي الشيخ والذي يقول فيها الشاعر محمد بلخير : من تطياح القبة ما بقى عار ولا ابقى واحد في السدات محروم كانشي من لبطال أولاد بكار لا تخلوا نجع السلطان مقسوم أما زاوية الأبيض فكانت أكثر أهمية بنشاطاتها الإنسانية و تعليمها الديني للطلبة الداخليين الكثر الذين كانوا يتوافدون إليها من كل مكان . ذلك التعليم الذي يضاف إلى المساعدات المادية التي كانت تقدمها للمحرومين، كل هذا كان يضمن لها شهرة مكّنتها من استقبال الهبات والعطاءات البِرّية (الإحسان) من القبائل المنضمّة و من عابري السبيل . هذه العطاءات المختلفة وغير المقيّدة تعطى بكل رضى عينا أو نقدا، كانت و ما تزال واجبة الدفع للزاوية باستثناء الأقارب و الأبناء و الأحفاد . لم تلبث أن أصبحت إلتزاما روحيا موسميا أو ظرفيا حتى أطلقت عليها تسميات مخصّصة منها : الغفارة : وهي مساهمة تدفع سنويا من قبل الأتباع تؤخذ من أملاكهم الخاصّة (الماشية أو الزراعة ).المسيرة : تتألّف من الخيل و الإبل و الغنم تهدى من طرف أبناء و أحفاد سيدي الشيخ و المنضمّين إلى الطريقة ،يسوقونها بأنفسهم إلى القُبّة المشيدة على ضريحه . و الزيارة : و هي هبة يقدمها الزائرون و خاصة خلال المناسبة السنوية المسّماة بالركب . والمهيبة :وهي عطاء استثنائي خاص(المناقب ص46-99-94-73-24 إلخ ) .


الجانب التاريخي
إن تاريخ أي أمة من الأمم هو كنزها الذي لا يضيع و رصيدها الذي لا يفنى ، فكلما وقعت واقعة أو حدثت حادثة إلا زادت قيمتها و عظمت مكانتها ،وذهل العقل عند معرفة هذا التاريخ الغابر ، فمدينة الأبيض سيدي الشيخ لقد صنعت كغيرها من البلدان عبر القطر الجزائري أحداثا تاريخية يشهد لها الزمان و الأقوام ، فمنذ اندلاع مقاومة أولاد سيدي الشيخ سنة 1861 ـ 1881 و انتفاضة الشيخ بوعمامة و المعارك التي قيدت في مطلع فجر أول نوفمبر و بعده كمثل معركة جبل الوتير بجانب تامدة و كذا معركة جبل تامدة ، جبل سباع ، أم القراف ، أرصاف الصابون ، الواد الطوبل، إلا و التاريخ يسجل روائع ضرب الأعداء وزعزعة صفوفهم و إحباط مخططاتهم بجميع أشكالها ، فلهذا و الكلام عن مقاومة أولاد سيدي الشيخ ومقاومة الشيخ بوعمامة أصبحا يستدعيا الوقوف وقفة إجلال و تقدير و توقير على معرفة هذان العالمان الجليلان ثم بعد ذلك نتطرق للمعارك التي دارت في هذه المنطقة.

وهذه بعض الصور








الحمد لله
  • ملف العضو
  • معلومات
moh_aaa
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 23-09-2009
  • الدولة : annaba_algerie
  • المشاركات : 5,474
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • moh_aaa is on a distinguished road
moh_aaa
شروقي
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 06:05 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى