تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,864
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • طَيْفٌ رَحَلْ will become famous soon enough
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
[[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
02-01-2016, 09:53 AM

الجزء 01 ..



في بيداء قاحلة .. لمحت هناك قافلة ... قافلة قلوب مسافرة ..
تسير في تناغم كأنها تطير .. على موجات الأثير ..

كأنها سرب من الطيور المهاجرة ..


فتساءلت ؟؟

إلى أين هي سائرة .. ؟ في هذه الفيافي المقفرة .. !

اقتربت منها لأرى عن كثبْ .. فإذا حاديها طيف .. يغني لها لتسير .. وتحث المسير ..

أحسست أنها مفعمة بالأمل .. لكن يعتصرها الألم .. يسوقها الوَجْدُ والشوق ..

وتساءلت مرة أخرى إلى أين هي راحلة ..؟ وما وجهتها المقبلة ... ؟

فتبعت الحادي وهو يرتجزُ والقافلة تتبعه و القلوب تردد خلفه :

مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..

نَحِلُّ نَرْتَحِلْ ..

وَكُلُّنَا أَمَلْ ..

بِأَنََّنَا عَمََّا قَرِيبٍ نَلْتَقِي بِحِبِّنَا ..

لُقْيَا بِهَا القُلُوبُ تَنْتَشِي..

بِهَا العُيُونُ تَكْتَحِلْ ..

وَتَمْسَحُ الدُّمُوعَ وَ الأَلَمْ ..

مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..

نَحِلُّ .. نَرْتَحِلْ .. وَكُلُّنَا أَمَلْ ..


يتبع ...

كتيتها يوم 09/09/2015

التعديل الأخير تم بواسطة طَيْفٌ رَحَلْ ; 02-01-2016 الساعة 12:23 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,864
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • طَيْفٌ رَحَلْ will become famous soon enough
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
02-01-2016, 11:55 AM

الجزء 2 ..


إقتربت من الطيف .. فقال: " مرحبا بالضيف .. "


نظرت إليه ... فإذا جماله مُبهِرْ ، يعبق بالطيب .. كانه مسك أَذْفَرْ ، على رأسه تاج من ورد أحمر .. وفي يده صولجان ذهب اصفر ..

قلت: " مرحبا أيها الحادي .. معذرة يا طيب الإنشادِ ... إلى أين المسير في هذا الوادي .. !

فأنشد :



مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..

نَحِلُّ نَرْتَحِلْ ..

وَكُلُّنَا أَمَلْ ..

بِأَنََّنَا عَمََّا قَرِيبٍ نَلْتَقِي بِحِبِّنَا ..

لُقْيَا بِهَا القُلُوبُ تَنْتَشِي..

بِهَا العُيُونُ تَكْتَحِلْ ..

وَتَمْسَحُ الدُّمُوعَ وَ الأَلَمْ ..

مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..

نَحِلُّ .. نَرْتَحِلْ .. وَكُلُّنَا أَمَلْ ..

*****

ثم التفت إلي وقال: " أما عرفتني أيها الضيف ...؟ "


يتبع ..
التعديل الأخير تم بواسطة طَيْفٌ رَحَلْ ; 02-01-2016 الساعة 12:22 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,864
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • طَيْفٌ رَحَلْ will become famous soon enough
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
02-01-2016, 12:21 PM

الجزء 3 ..

ثم التفت إلي الطيفْ وقال: " أمَا عرفتني ..أيها الضيفْ .. ؟ "

أجبتُ: إِنَّ خَافِقِي قدْ سَاقنِي إلى هُنَا !

أخالُ أني قدْ أُجنْ .. قلبِي بِكَ قَدِ افْتُتِنْ ! مالِي أراه لكَ يحنْ؟ كأنه أَسِيرٌ .. مرتهنْ !

معذرةً أَنْ أَجْهَلَكْ .. ! بِرَبِّكَ ... أين أنَا ..؟

فقالَ لِي: " الخيرُ لكْ .. قد قدمتَ إلى الهنَا .. "

قلتُ لهُ: " أنتَ مَلِكْ .. ! أو رُبمَا أنتَ مَلَكْ ..! اشفِي غليلِي .. الفضلُ لكْ .. "

أجاب في ثباتِ : " هَذِي لَكَ بعضُ صِفَاتِي .. مِنْ بَعدِهَا مُسَمَّيَاتِي .. ؛ لِيَ القلوبُ تستكينْ .. يَهُدُّهَا لِيَ الحنينْ .. أُسَبِّبُ الجُنونَ و الحَزَنْ.. ! وَلَوْعَةَ الألمْ .. واللاَّعِجَ الشَّديدَ والكَمَدْ ! ولهفةَ اللقاءِ .. والشوقَ .. و السَّهَدْ ، وغيرهَا كثيرةٌ. صِفاتِي لا تُعَدْ. "

واسترسل : " أُسمَّى بالهوى و الوَجدِ و الشَّغَفْ ، كذلك الهُيَامْ ، أسمى بالجَوَى والعِشْقِ و الدَّنَفْ .. ، كذلكَ الغَرَامْ .. ، أسمى بالخَبَلْ أو صَبْوَةٍ صَبَابَةٍ كَلِفْ .. ، كذَا تَتَيُّمٌ وَلَعْ .... و مُقَّةٌ لِمَنْ عَرَفْ .. ، والشَّجْوَ والشَّجَنْ .. و الوُدَّ و الوَلَهْ .. ، و الشَّوقَ والوَهَلْ .. ، وغيرهَا كثيرةٌ .. لِمنْ عَقلْ "

ثم قال : "
لَكِنَّ لِي مُسَمًى .. أعظمَا ..
قَدْ حوَى .. لِكُلِّ ما تقدمَا .. ، أدخُلُ على القلوبِ .. دونَ أنْ أُسَلِّمَا .. لا أطرقُ الأبوابَ .. ، لستُ مُرْغَمَا .. الكلُّ دانَ لي .. طائعًا و مُسَلِّمَا .. الأحرارُ و العبيدُ و الإِمَا .. كلهمْ بلمستِي .. مُتَرَنِّمَا .. سكرانَ منْ سُقْيَايَ .. فكأنمَا .. يطفُو مع السحابِ .. أو يُدانِي الأَنْجُمَا .. فَكِّرْ على مَهَلْ .. "

ثم سكت لحظة و قال : "
هل عرفتَ منْ أكونُ يا بطلْ .. ؟ "

أجبته : " الحبُّ أنت ... سيدي .. خذ بيدي ... "

وفاضت أدمعي ..


قال لي: " لا تجزعِ .. أنت في بلادي .. في هذه البوادي ..
أنا للأرواح حادي .. للحبِّ و الِّلقَا .. و الوصلِ.. و الوِدَادِ .. وأنشد وهو يسير .. وخلفه القلوب .. تجد في المسير .. :


مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..

نَحِلُّ نَرْتَحِلْ ..

وَكُلُّنَا أَمَلْ ..

بِأَنََّنَا عَمََّا قَرِيبٍ نَلْتَقِي بِحِبِّنَا ..

لُقْيَا بِهَا القُلُوبُ تَنْتَشِي..

بِهَا العُيُونُ تَكْتَحِلْ ..

وَتَمْسَحُ الدُّمُوعَ وَ الأَلَمْ ..

مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..

نَحِلُّ .. نَرْتَحِلْ .. وَكُلُّنَا أَمَلْ ..


يتبع ...

التعديل الأخير تم بواسطة طَيْفٌ رَحَلْ ; 02-01-2016 الساعة 12:26 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية سيدة الدفتر
سيدة الدفتر
مشرفة ( سابقة )
  • تاريخ التسجيل : 17-06-2012
  • الدولة : جزائري الحبيبة
  • المشاركات : 2,034
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • سيدة الدفتر is on a distinguished road
الصورة الرمزية سيدة الدفتر
سيدة الدفتر
مشرفة ( سابقة )
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
15-01-2016, 08:44 PM
بدون تعقيب سانتظر للنهاية

في ذاك الحين ترفع الى اعلى
تقديري
صفحتي الخاصة أبث فيها حرفي و كلماتي لست بشاعرة إنما يكتبني الحرف ذات لحظة ذات جرح ذات أمنية .شكرا مسبقا فزيارتكم تسرني



https://www.facebook.com/%D8%B3%D9%8...5365742627866/
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,864
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • طَيْفٌ رَحَلْ will become famous soon enough
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
15-01-2016, 10:19 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيدة الدفتر مشاهدة المشاركة
بدون تعقيب سانتظر للنهاية

في ذاك الحين ترفع الى اعلى
تقديري
شكرا أختي الكريمة سيدة الدفتر لرفع وتثبيت الموضوع ..

البقية جاهزة وسأدرج جزئين لاحقا.

تحياتي الخالصة


  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 03-12-2015
  • المشاركات : 1,864
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • طَيْفٌ رَحَلْ will become famous soon enough
الصورة الرمزية طَيْفٌ رَحَلْ
طَيْفٌ رَحَلْ
مشرف سابق
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
16-01-2016, 06:35 PM


الجزء 4



وبعدَ مدةٍ منَ السَّفَرْ .. أعلنَ الحادِي الخَبرْ : قدً بَلغنَا واحةً فَاسْتبشِرُوا .. بِهَا قلوبٌ تنتظرْ قُدومَكمْ وتَصْطَبِرْ .. فانْطَلِقُوا إلى تلكَ الجِنَانْ مُوَفَّقِينَ ..

امضُوا في أمانْ ..





فَحَلَّقَتْ كُلُّ القلوبِ التي كانت في القافلة نحو تلك الواحة ..فكانَت منهَا قلوب تعارفتْ ..تآلفتْ .. تَعانقتْ ..

تلك قلوب وُفِّقَتْ .. رحلتها ثَمَّ انتهت ..

فألقتِ الزهورُ عِطرهَا ..وزغردتْ لهَا الطُّيُورْ ..

الكُلُّ في سعادةٍ ..الكلُّ في حُبُورْ ..




لكن بعض القلوب .. حلقت .. وحلقت و فتشت ..

لكنها لمْ تلقَ حظهَا هُناكْ ..

فغادرتْ مع الصباح ..

كَسِيرَةَ الجَناحْ ..


وفاضَ حُزنهَا ..



وعادت إلى القافلة محبطة كَأنَّمَا
هَلاكُهَا مُؤَكَّدٌ وَشيكْ ..

فناداها الحادِي المَليكْ :

أيتهَا القُلوبُ أقبلِي .. لا تعجلِي .. هذه مَحَطَّةٌ على الطريقْ ..

واسترسل منشدًا :

مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..
نَحِلُّ نَرْتَحِلْ ..

وَكُلُّنَا أَمَلْ ..

بِأَنََّنَا عَمََّا قَرِيبٍ نَلْتَقِي بِحِبِّنَا ..

لُقْيَا بِهَا القُلُوبُ تَنْتَشِي ..

بِهَا العُيُونُ تَكْتَحِلْ ..

وَتَمْسَحُ الدُّمُوعَ وَ الأَلَمْ ..

مِنْ وَاحَةٍ لِوَاحَةٍ ..
نَحِلُّ .. نَرْتَحِلْ .. وَكُلُّنَا أَمَلْ ..




فتبعناه ..


يتبع ...
التعديل الأخير تم بواسطة طَيْفٌ رَحَلْ ; 16-01-2016 الساعة 07:50 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
أمير جزائري حر
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 05-05-2020
  • المشاركات : 82
  • معدل تقييم المستوى :

    2

  • أمير جزائري حر is on a distinguished road
أمير جزائري حر
عضو نشيط
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
24-05-2020, 05:41 PM
تحية طيبة...

/
هذا هو الشكل النهائي لهذه القصّة الخيالية..
أو الأوبيرات...



...


قلوب مسافرة...
&

بينما أنا أسير في بيداء قاحلة، لمحت هناك قافلة تسير في تناغم؛ كأنّها تطير على موجات الأثير، مثل الطّيور المهاجرة..
لكنْ! إلى أين هي سائرة ؟ في هذه الفيافي المقفرة !
اِقتربت منها لأرى عن كثبْ، فإذا حاديها طيفٌ يغنّي لها لتسير وتحثّ المسير. أحسست أنها مفعمة بالأمل، يعتصرها الألم، ويسوقها الشّوق. وتساءلت إلى أين هي راحلة وما هي وجهتها المقبلة؟
تبعت الحادي وهو يُنشد:

من واحة لواحة نسيرْ..

من دوحة لدوحة نطيرْ..

نحلّ نرتحلْ..

وكلّنا أملْ..

بأنّنا عما قريبْ..

سنلتقي الحبيبْ..

لُقيا بها القلب يطيبْ..

بها العيون تكتحلْ..

من واحة لواحة نسيرْ..

من دوحة لدوحة نطيرْ..

نحل نرتحلْ..

وكلنا أملْ..

...
اِقتربت من الطّيف، فقال: مرحبًا بالضّيف. نظرت إليه فإذا جماله مُبهِر، يعبق بالطّيب، كأنّه مِسكٌ أَذْفَرٌ، على رأسه تاجٌ من وردٍ أحمر، وفي يده صولجانُ ذهبٍ أصفر..
قلت: مرحبا أيّها الحادي، معذرةً يا طيّب الإنشادِ، إلى أين المسير في هذا الوادي؟
فترنّم بحدائه العذب:

من واحة لواحة نسير (تكرار المقطع الإنشادي)

...
ثم اِلتفت إليَّ الطّيف وقال: أما عرفتني أيها الضّيف ؟
أجبتُ: إنَّ خَافِقِي قدْ سَاقنِي إلى هُنَا، أخالُ أني قدْ أُجنّ، قلبِي بِكَ قَدِ افْتُتِنَ، مالِي أرى بأنّهُ لكَ يحنّ؟ لك أَسِيرٌ مرتهنٌ !معذرة أَنْ أَجْهَلَك، بِرَبِّكَ أين أنَا؟ فقالَ لِي: الخيرُ لكْ، قد قدِمتَ إلى الهنَا..
قلتُ لهُ: أنتَ مَلِكْ؟ أو رُبّمَا أنتَ مَلَكْ ! اِشفِ غليلِي الفضلُ لكْ
أنشد في ثباتٍ:

إليك بعضًا من صِفَاتِي..
مِنْ بَعدِهَا مُسَمَّيَاتِي..
لِيَ القلوبُ تستكينْ..
يَهُدُّهَا الحنينْ..
أُسَبِّبُ الجُنونَ والحَزَنْ..
وَلَوْعَةَ الألمْ..
واللاَّعِجَ الشَّديدَ و الكَمَدْ !
ولهفةَ اللقاءْ..
والشوقَ والسَّهَدْ..
وغيرهَا..
كثيرةٌ صِفاتِي..
فلا تُعَدّ..
...
وهذه مسمّياتي:
عُرِفتُ بالهوى..
و الوَجدِ و الشَّغَفْ..
كذلك الهُيَامْ..
سٌمّيتُ بالجَوَى..
والعِشْقِ و الدَّنَفْ..
كذلكَ الغَرَامُ والخَبَلْ..
وصَبْوَةٌ صَبَابَةٌ كَلِفْ..
كذَا تَتَيُّمٌ وَلَعْ..
ومُقَّةٌ لِمَنْ عَرَفْ..
والشَّجْوَ والشَّجَنْ..
والوُدَّ والوَلَهْ..
والشَّوقَ و الوَهَلْ..
وغيرهَا كثيرةٌ لِمنْ عَقلْ..
...
أنا الّذي عُرفتُ باسمٍ أعظمَ..
وقدْ حوَى لِكُلِّ ما تقدمَ..
أنا الّذي لا أطرقُ الأبوابَ..
لستُ مُرْغَما..
وأدخُلُ القلوبَ دونَ أنْ أُسَلّمَ..
الكلُّ دانَ لي وسَلّمَ..
أحرارُ أو عبيدُ أو إِمَـا..
فكلّهمْ بلمستِي تَرَنَّمَ..
سكرانَ منْ سُقْيَايْ..
كأنّمَا يطفُو مع السّحابِ.. (م)
أو يُدانِي (الاَنْجُمَا )..
فَكِّرْ على مَهَلْ..
أما عرفتَ منْ أكونُ يا بطلْ؟
...
أجبته :
الحبُّ أنت سيدي خذ بيدي. واِغرورقت مدامعي.
فقال لي: لا داعي للجزعِ، فأنت في بلادي؛ في هذه البوادي. أنا للأرواح حادي، للحبِّ و اللّقَاءِ والوصلِ و الوِدَاد.
...
وأنشد وهو يسير، وخلفه القلوب تجد في المسير:

من واحة لواحة نسير.. (تكرار المقطع الإنشادي)
...

وبعدَ مدةٍ منَ السَّفَرْ أعلنَ الحادِي الخَبرْ:
قدً بَلغنَا واحةً فَاسْتبشِرُوا، بِهَا قلوبٌ تنتظر قُدومَكم وتَصْطَبِرْ، فانطلقُوا إلى تلكَ الجِنَانِ موَفَّقِينَ. اِمضُوا في أمانٍ.
...
فَحَلَّقَتْ كُلُّ القلوبِ في المكانِ..
فكانَ منهَا مَنْ تعارفتْ.. (م)
قلوبٌ وُفِّقَتْ..
تآلفتْ تَعانقتْ..
فألقتِ الزهورُ عِطرهَا..
وزغردتْ لهَا الطُّيُورُ في سعادةٍ وفي حُبُورْ..
وللأسفْ !
فبعضهَا لمْ تلقَ حظّها هُناكْ..
فغادرتْ كَسِيرَةَ الجَناحْ..
وفاضَ حُزنهَا..
كَأنَّمَا هَلاكُهَا مُؤَكَّدٌ وَشيكْ..
فأنشدَ الحادِي المَليكْ:
أيَا قُلوبُ أقبلِي..
لا تعجلِي..
فذي مَحَطَّةٌ على الطّريقْ..
...
واِسترسل منشدا:
من واحة لواحة نسير (تكرار المقطع الإنشادي)
...
سارت مع مليكها القلوبُ من حَرِّ حزنها تكاد أن تذوبَ. سألته عن المصير: إلى متى نتابع المسير؟
أجابني:
من واحة لواحة نسير، لوجهةٍ جديدةٍ وواحة بعيدة. من كان حظّه في هذه الدنيا سعيدًا؛ سيلتقي بِحُبِّهِ، وعنه لا يحيد، لكن بعضكم يفوته اللِّقَاءُ مع الحبيبِ، وعند ربكم يكون الملتقى، فهل وعيتَ أيها الغريب.
هذي الفيافي عمركم، والحبّ واحةٌ في قفركم.
ومضى المليكُ منشدا يردد النشيد...
../


رابط صفحتي عن الأمثال الشعبية على فايس بوك:

التعديل الأخير تم بواسطة أمير جزائري حر ; 24-05-2020 الساعة 07:17 PM سبب آخر: تصحيح هفوة إملائية...
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية Ayate.dz
Ayate.dz
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 27-03-2017
  • الدولة : الجزائر (جيجل)
  • المشاركات : 2,091
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • Ayate.dz will become famous soon enough
الصورة الرمزية Ayate.dz
Ayate.dz
شروقي
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
24-05-2020, 06:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عيد سعيد ومبارك أخي أمير ..

كلمات متألقة تفيض بالمشاعر الجياشة ..
شكرا لك ..دمت ودام قلمك..


تحياتي../

" لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد
وهو على كل شيئ قدير"
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية صفْـوةُ النّفـسْ~
صفْـوةُ النّفـسْ~
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 10-01-2009
  • الدولة : ~¤جزائِر النّقاء¤~
  • المشاركات : 1,954
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • صفْـوةُ النّفـسْ~ will become famous soon enough
الصورة الرمزية صفْـوةُ النّفـسْ~
صفْـوةُ النّفـسْ~
شروقي
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
31-05-2020, 07:57 PM
السّلام عليكم


كالمعتاد، تتفنّن في رصْفِ كلمات الحُبّ..
بل ولها من الإغراءِ ما يوحي بِعِظمِ ملكتِك
وإن كان الحبُّ -من منظوري الخاصّ- لا يحتاج لرحلةِ بحْثٍ
ببساطة، لأنه شعورٌ يقعُ دون سابق انذار
دون تخطيطٍ
الحبُّ ونظرةُ النّقاء متشابهان [نظرةُ المشتاق التي تستقرّ في الأعماق..فلا يضعفها القربُ، ولا يحجبها بعد أو شقاق]
الحبّ يتعدّى الإعجاب بالجسَد..، يتخطّى صعوبة الظّروف، يتصدّى لسوء الظّنون، يحتمي بحسن النّوايا وصْدق التّضحية والعطاء الجميل...

غير هذا فالحبُّ مجرّد كلمات وأحلام لا يتوقّف الخيال عن صُنعها.


من يعلم أين المُستقر؟

فقد نلتقي بمقامٍ يجمعُنا
حيثُ لا سوادَ ولا كدَر

  • ملف العضو
  • معلومات
أمير جزائري حر
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 05-05-2020
  • المشاركات : 82
  • معدل تقييم المستوى :

    2

  • أمير جزائري حر is on a distinguished road
أمير جزائري حر
عضو نشيط
رد: [[ رحلة البحث عن الحب .. ]]
03-06-2020, 10:54 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ayate.dz مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عيد سعيد ومبارك أخي أمير ..
كلمات متألقة تفيض بالمشاعر الجياشة ..
شكرا لك ..دمت ودام قلمك..
تحياتي../

أهلا بك آية ..
كل الشكر على التفاعل
ودمتم وسلمتم وكل عام وأنتم بألف خير ..
رابط صفحتي عن الأمثال الشعبية على فايس بوك:

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 01:01 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى