تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
أبو المجد مصطفى
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 28-03-2016
  • المشاركات : 191
  • معدل تقييم المستوى :

    6

  • أبو المجد مصطفى is on a distinguished road
أبو المجد مصطفى
عضو فعال
الاعتقــــــــــــــــــــــــــــــال
11-05-2020, 11:27 AM
استيقظ على وجع جديد و فشل بغيض و نكسة حزينة.
- باااااااااااااااااااااااااااااااااااااااف – تلقى لطمة قوية مباشرة على عينه .
تخيل أنوارا ملونة تحوم حول عينيه من اثر اللطمة.
مع كل لطمة جديدة كان يفقد ما تبقى من كرامته و رجولته و رباطة جأشه...
و صاح ضابط الشرطة مثل ثور هائج هرب للتو من الحرث :
- المدعو مبروك. تقني سامي في مصلحة البريد. متزوج و لك ثلاثة ابناء. ليس لك سوابق قضائية صحيح؟؟-
- أجل حضرة الضابط – أجاب الشاب متألما و هو يمسك عينه اليمنى .
شعر أن كتلة من اللهب تحترق وسط قرنية عينه.
- لمصلحة أي جهة قمت بتعليق منشورات تحرض على الاضراب ؟؟؟-
هرش مبروك جمجمته المرهقة بآلاف الأفكار و الذكريات و النكسات . و فكر قليلا...
منذ أسبوع حين كان عائدا من مصلحة البريد استوقفه بيان معلق على حائط في شارع "الاستقلال" في وسط المدينة...مكتوب عليه بخط عريض و مرتبك قليلا " اشعار بإضراب عام ".
كان الوقت قبيل مغيب الشمس. و بمجرد أن قرأ الحروف الأولى. توقفت في المكان دورية الشرطة و احتملوه عنوة و انصرفوا كأن شيئا لم يحدث.
سبعة ايام كاملة و هو يتلقى نفس اللكمات و نفس الأسئلة و نفس الاهانات. حتى سئم الحياة و كره نفسه و تمنى الالتحاق بالاموات وسط المقابر.
في الزنزانة و مع شروق شمس كل يوم كان مبروك يحس بأنه ينحدر نحو هاوية سحيقة...
لكن الكارثة العظمى حين يصلون أطرافه و لسانه بأسلاك الكهرباء ليتمدد التيار الكهربائي في أوصاله و جسده و يعبث به كما يشاء و لا يتوقف العذاب حتى تتدفق الدماء من منخريه.
في الليلة المنصرمة أرسلوا اليه في الزنزانة وجبة عشاء "فاخرة".
رغيف يابس و مرق دسم يسبح فيه صرصور قذر.
- باااااااااااااااف – تلقى مبروك ضربة اخرى و زمجر الضابط مرة اخرى:
- أتلوذ بالصمت كلما سألتك ايها الوغد؟؟-
- لقد أجبتكم للمرة الألف أنه لا علاقة لي بالمنشور. كنت أقرأ البيان مثل أي مواطن عادي –
صاح الضابط و هو يلوح بالسوط في الفضاء :
- لا تتفوه بكلمة الوطن يا خائن . أمثالك يبيعون البلاد بحفنة من الدولارات –
أرسلوه مرة اخرى الى زنزانته ليؤنس وحشة الصراصير و الجرذان.
أسلم مبروك جسده المثخن بالجراح و الرضوض و الكدمات الى أرض مترعة بالرطوبة و البرد.
و شعر كأنه رجع للتو من جبهة القتال ضد العدو.
في الزنزانات المجاورة كان ينصت الى أنين المعتقلين مثله بدون سبب. و فكر :
- لو أن الحكومة تنفق هذا الجهد في اعتقال الرجال في حرب ضد عدو حقيقي لكان الأمر هينا و مفهوما –
و فكر مبروك في زوجته و اولاده و وظيفته و رفاق المقهى و ذرف دموعا حارة رغما عنه.
منذ سبعة أيام و هو يحيا مثل كلاب البرية .كأنه في كوكب آخر منقطع عن كوكب الأرض. لا اخبار و لا حرية و لا كرامة و لا انسانية...
يوميات رهيبة و مفعمة باللكمات و الشتم و الاستنطاق و تيار الكهرباء.... و اشياء اخرى.
و عندما يستسلم للاجهاد و التعب يحملوه أخيرا ليعانق بلاط الزنزانة البارد.
لم يحفل مبروك يوما بالسياسة و أصحابها . لقد كان بينه و بين اهل السياسة خمسون سنة ضوئية...
بل كان يصفهم مازحا بـ " الفاسدين و المرتشين".
مبروك لا يملك في جيبه بطاقة انتخاب . و ليس له انتماء حزبي و لا نقابي. و لم يدلي بصوته في الانتخابات قط.
كان ينفق ساعات النهار بين مصلحة البريد و السوق و مقهى الحي حيث يجتمع بالرفاق و يلعبون " الدومينو " أو يتحدثون عن النسوة و الرياضة و لا شيء غير ذلك.
في صباح اليوم الثامن أقبل حارس الزنزانة نحو مبروك و رافقه الى مكتب الضابط.
مبروك كان يعلم علم اليقين. أن هذا اليوم سوف يكون شبيها بالأمس و ربما أسوأ.
لم يكن يدري من أين جاؤوا بذلك الضابط البغيض...لقد كان بذيئا و شرسا و غليظ القلب و كأنه تدرب على يدي الصهاينة.
هش ضابط الشرطة للقاء السجين و سلم عليه بحرارة قائلا:
- مرحبا بضيفنا الكبير مبروك –
وقف مبروك ذاهلا أمام هذا التحول الجذري الذي طرأ على الضابط. و فكر :
- يجب علي أن أكون حذرا من ألاعيب الشرطة و دهاءهم –
و قطع عليه الشرطي خيط التفكير و همس في سمعه:
- تفضل بالجلوس يا مبروك –
و أمر له بقدح دافيء من الشاي و أشعل له سيجارة و قال بنبرة المنتصر في معركة:
- عزيزي مبروك لقد تمكنت الشرطة من القبض على شبكة المحرضين على الاضراب. و بعد تحريات معمقة تبين لنا أنه لا علاقة لك بالموضوع. يمكنك أن تخرج الى الحرية و تلتحق ببيتك -
التعديل الأخير تم بواسطة أبو المجد مصطفى ; 13-05-2020 الساعة 10:50 AM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أَنْفَاسُ الإِيمَانْ
أَنْفَاسُ الإِيمَانْ
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 10-02-2012
  • الدولة : || غِــلِيــزَانْ ..
  • المشاركات : 5,268
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • أَنْفَاسُ الإِيمَانْ will become famous soon enough
الصورة الرمزية أَنْفَاسُ الإِيمَانْ
أَنْفَاسُ الإِيمَانْ
شروقي
رد: الاعتقــــــــــــــــــــــــــــــال
12-05-2020, 09:31 PM
ساخرة جدا... تلك العبارة الأخيرة..
غير أني تساءلت بأسى:
- كم عدد أولئك الذين تشابهت أيامهم في السجن إلى الأبد ظلما؟


(قصة حزينة، نبشت في القلب جراحا..)
،،
أجدت رص الكلمات هنا بلغة سلسة رائعة،
فسلم اليراع
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية Mavi gül
Mavi gül
مشرفة (سابقة )
  • تاريخ التسجيل : 28-09-2009
  • المشاركات : 2,043
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • Mavi gül is on a distinguished road
الصورة الرمزية Mavi gül
Mavi gül
مشرفة (سابقة )
رد: الاعتقــــــــــــــــــــــــــــــال
12-05-2020, 09:38 PM
لم اجد ما أقوله سوى الله يفرج على كل المظلومين وأحرار الأراء .. ذكرتني ف صديق لي هو من الابطال وصوته ذا حنجرة وعقل ذا رزانة منذ بداية الحراك وهم وراءه لاتفه الاسباب تم سجنه عدة مرات وخرج قبل شهر وقبل أمس أعادو ارسال استدعاء لحضوره الى مركز الامن الغرفة 16 بسبب انه مجموعة من البلطجية قد هددوه و حاولو اقتحام بيته ف ظهر ف اللايف الخاص به ليشكو هذا الظلم الذي يعانيه .
لاسف هذا واقعنا من سنّ صوت الحق قُطع لسانه

إني اذوب في الجحيم صديقي أو ما أطلقته عنك الوتين ..أراني أنحدر في الهاوية أتمنى يا صديقي أن تغفر لي الندوب الظاهرة واللاظاهرة لم أتعمد إحداث كل هذه الكوارث العابرة لديك .

كنت تظن بانك تستطيع إخفاء الوجع لكنك مخطئ، مثلما أخطأُتُ_أنا_كثيرا يوم هربت و مازلت أهرب ظنّا مني أن ما نهرب منه لا يظهر على أجسادنا ، و أنه يمكننا أن نُخفي كل الثقوب بثوب أو قطعة قماش أو حتى كريم من كريمات التجميل القذرة.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة
مشرف ( سابق )
  • تاريخ التسجيل : 28-03-2012
  • الدولة : وهران
  • المشاركات : 3,086
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أبوهبة will become famous soon enough
الصورة الرمزية أبوهبة
أبوهبة
مشرف ( سابق )
رد: الاعتقــــــــــــــــــــــــــــــال
12-05-2020, 11:08 PM


السلام عليكم
بداية نشكركم على هذا الطرح القيم ,إلا أنه إختلط عليا الفهم هل شخصية أسي مبروك عاشت في فترة الإستعمار أم اليوم ؟ أنا الذي أعرفه اليوم هناك من السراق يرغبون حياة في السجن على الخارج كما نسمع هناك من أنجح البكالوريا وهو في السجن وغيرها من النمادج التي تدل على أن الوضع عادي والحقوق مكفولة.
لهذا أنا أستغرب أنه حدث كل هذا التعذيب وهو في السجن في يومنا هذا وشكرا.
-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا . ولا تؤمنوا حتى تحابوا . أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم ؟ أفشوا السلام بينكم .
التعديل الأخير تم بواسطة أبوهبة ; 12-05-2020 الساعة 11:11 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية Ayate.dz
Ayate.dz
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 27-03-2017
  • الدولة : الجزائر (جيجل)
  • المشاركات : 2,091
  • معدل تقييم المستوى :

    7

  • Ayate.dz will become famous soon enough
الصورة الرمزية Ayate.dz
Ayate.dz
شروقي
رد: الاعتقــــــــــــــــــــــــــــــال
13-05-2020, 12:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تبا لهم..عن ماذا يعتذرون؟ عن الضرب أم التعذيب والإهانة أم سجنه خطئا ، ؟ ذنبهم لا يغتفر ..
شكرا لك أخي على هذه القصة المؤثرة ..

تحياتي../

" لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد
وهو على كل شيئ قدير"
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 01:15 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى