تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > منتدى العلوم والمعارف > منتدى النقاش العلمي والفكري

> مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟

  • ملف العضو
  • معلومات
Abd El Kader
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 26-04-2007
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,762
  • معدل تقييم المستوى :

    17

  • Abd El Kader will become famous soon enough
Abd El Kader
شروقي
رد: مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
16-07-2009, 06:15 PM
الحمد لله
اقتباس:
لاتنسى أن في الجزائر بالذات ,وفي الكثير من المجتعات الإسلامية نسبة كبيرة من المتفلسفين واساتذة في الثانويات أو دكاترة في الجامعات وتوجههم إسلامي رباني وقدوته رسول الله صلى الله عليه وسلم
لا أشك في ذلك ولي معرفة شخصية ببعض من أشرت وإن كان هناك من يرفع هذا الشعار مسلم وإسلامي وهو من أعتى الملاحدة الطاعنين في الكتاب والسنة
ولا أظن أن صاحب مقالك ينهج نهجا إسلاميا سليما ليكون قدوته رسول الله صلى الله عليه وسلم

اقتباس:
وافضل وسيلة للتغلب على الخصم بالحجة هي معرفة كل أسرار حججه,ونقاط قوتها وضعفها ،مع التواصل معهم وليس التسرع في تكفيرهم وعدم السلام عليهم ،المعملة الحسنة والحضارية تجعل الحجة التي يقدمونها تنقلب ضدهم,وليس منع دراسة الفلسفة والفلاسفة باعتبار الكثير منهم ملاحدة
أوافقك على هذا الكلام السليم إلا في نقطة تكفير الملحد والسلام عليه فمن أعظم المصائب تكفير المسلمين ولا يقل عنها مصيبة عدم تكفير الملحد.
فقط أظن انه لا يمكن ان ادرس شابا لم يتجاوز العشرين كل الأفكارالملحدة أوالمنحرفة عن الإسلام وهو لا يعرف شيئا من علوم الإسلام فغالب هؤلاء لا يسلم إما يصاب قليلا أو كثيرا كما هو مشاهد. فلا بد أن تكون له حصانة علمية بحيث يكون متضلعا في علوم الكتاب والسنة. وهذا الذي لاأراه في بلادي
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية تقاة
تقاة
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 03-07-2009
  • المشاركات : 2,169
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • تقاة is on a distinguished road
الصورة الرمزية تقاة
تقاة
شروقي
رد: مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
17-07-2009, 09:34 AM
جزاكم الله خيرا ..............الاسلام أعز المرأة و رفع مكانتها و هذا هو المهم .لكن للأسف المرأة الآن هي من حطت من كرامتها و قيمتها في المجتمع الاسلامي و ليس العكس
  • ملف العضو
  • معلومات
Abd El Kader
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 26-04-2007
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 2,762
  • معدل تقييم المستوى :

    17

  • Abd El Kader will become famous soon enough
Abd El Kader
شروقي
رد: مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
17-07-2009, 06:30 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zoulikha2 مشاهدة المشاركة
وفق الله على هذا التحليل المعتمد على العقل وليس على النقل هذا هو الفقه النزيه فقه المقاصد الذي علمنا اياه فقهاء النزاهة امثال الفقيه الشاطبي والفيلسوف ابن رشد وغيرهما من المتمكنين من العلم والتحليل اتمنى ان يقرا الموضوع اخواننا هذا الموضوع القيم الرافض لما لا يسير مع المبدا العام للاسلام.فشكرا وشكرا...zoulikha2
الآن فقط قرأت هذه المشاركة في موضوع مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
فأقول والله المستعان
إذا ذكرنا النقل مع العقل فالنقل يقصد به الكتاب والسنة ولا ادري إن كانت تعني الاخت شيئا آخر
ومادام انك قد عقبت على الأخت موافقا فيما أظن بقولك
اقتباس:
لاشكر على واجب الأخت زليخة
كل مغالاة في استخدام ي وسيلة نتيجته احكام ذاتية.
فقه المقاصد ,ووضع سلم الأولويات,والتركيز على مصدري التشريع ’القرءان الكريم ,السنة النبوية الشريفة الصحيحة(ومن معايير الصحة عدم مناقضتها القرءان الكريم).أما ما أتي من الفقهاء يبقى إجتهاد مايصلح لزمان ومكان قد لايصلح لزمان آخر ومكان آخر.
جزاك الله خير الجزاء على التعليق
فيا حبذا لو غيرت العنوان فجعلته مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين العقول والنقول؟

الموضوع تناولته شريعة الاسلام فهو شرعي ديني
وبما أننا مسلمون مختلفون متنازعون في مسألة شرعية فلقد قال تعالى في القرآن
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا

هل أمرنا القرآن إذا اختلفنا نرد إلى الله والرسول أم إلى تأملات العقول؟
ثم أي عقل نعتمده ؟ عقل المعتزلي أم عقل الحداثي أم عقل العلماني أم عقل ...؟
عقل أركون أم الجابري أم ابن رشد أم عبدالرزاق أم ....

لا زلت تردد الحديث لا يكون صحيحا حتى لا يكون مخالفا للقرآن، فاقول لك لن تجد حديثا صحيحا يخالف القرآن بل ستجده يخالف فهمك للقرآن فيبقى المشكل في فهمك لا في الحديث واحسن مثال مقال صاحب الذي يضعف بجهل الاحاديث المتفق عليها كالجمع بين المرأة وخالتها وحديث تولية المرأة لا لشيء أنه لايوافق مايهواه من فهم للقرآن في ما يدعي.
ولما تاتيه آية الشهادة في الدين فإذا به يصول ويجول ويطيل راجعا إلى تحليل الأحاديث التي لا أدري كيف علم بصحتها وهي تخالف الآية التي أراد تحريف معناها.
وهذا هو عين اتباع الهوى. ولا أظن أحدا يضعف الأحاديث الصحيحة عند أهل التخصص (وهو أمي فيه) بحجة مخالفة القرآن إلا لأحد سببين أحلاهما مر :
لأنه جاهل او لأنه صاحب هوى (وخلفية فكرية أو مذهبية) وقفت امامه الأحاديث كالجبل الراسي فأراد تحطيمها ولم يشفق على رأسه وإن كان له عبرة فليعتبر بمن سبقه في القرون الخالية وصدق الله إذ يقول إن شانئك هو الأبتر.

أما فقهاء النزاهة فلم أسمع يوما ببلدي الجزائر أحدا ينفي عن مالك والشافعي وإخوانهم ، الفقه النزيه أو فقه المقاصد فلم فقط الفيلسوف ابن رشد كما سمته من قبل سيد العقلاء.
وإن كان عند المسلمين سيد العقلاء في الأمة رسول الله ثم أبو بكر لا ابن رشد.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية elhekma
elhekma
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 19-09-2008
  • المشاركات : 111
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • elhekma is on a distinguished road
الصورة الرمزية elhekma
elhekma
عضو فعال
رد: مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
20-07-2009, 02:26 PM
السلام عليكم
اشكر جميع من رد على هذه الشبهات التافهة
و لو سالوا المراة الغربية العاقلة لوجدوها تتمنها ان يعاملوها كما تعامل المراة المسلمة
وهذه أربع أمنيات لأربع نساء أوربيات ( بريطانية . ألمانية . إيطالية . فرنسية)

الأولى بريطانية وكتبت أمنيتها قبل مائة عام !
قالت الكاتبـة الشهيرة آتي رود - في مقالـة نـُشِرت عام 1901م - :
لأن يشغل بناتنـا في البيوت خوادم أو كالخوادم ، خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن في المعامل حيث تـُصبح البنت ملوثـة بأدرانٍ تذهب برونق حياتها إلى الأبد

أربع أمنيات لأربع نساء أوربيات ( بريطانية . ألمانية . إيطالية . فرنسية)

الأولى بريطانية وكتبت أمنيتها قبل مائة عام !
قالت الكاتبـة الشهيرة آتي رود - في مقالـة نـُشِرت عام 1901م - :
لأن يشغل بناتنـا في البيوت خوادم أو كالخوادم ، خير وأخفّ بلاءً من اشتغالهن في المعامل حيث تـُصبح البنت ملوثـة بأدرانٍ تذهب برونق حياتها إلى الأبد .
ألا ليت بلادنا كبلاد المسلمين ، فيهـا الحِشمة والعفاف والطهارة
إنه لَعَـارٌ على بلاد الإنجليز أن تجعـل بناتَهـا مثَلاً للرذائل بكثرة مخالطـة الرجال ، فما بالنا لا نسعى وراء مـا يجعل البنت تعمل بمـا يُوافـق فطرتها الطبيعيـة من القيـام في البيت ، وتـرك أعمال الرجال للرجال سلامةً لِشَرَفِها .

والثانية ألمانية
قالت : إنني أرغب البقاء في منزلي ، ولكن طالما أن أعجوبة الاقتصاد الألماني الحديث لم يشمل كل طبقات الشعب ، فإن أمراً كهذا ( العودة للمنزل ) مستحيل ويا للأســــف !
نقلت ذلك مجلة الأسبوع الألمانية .

والثالثة إيطالية
قالت وهي تـُخاطب الدكتور مصطفى السباعي – رحمه الله – : إنني أغبط المرأة المسلمة ، وأتمنى أن لو كنت مولودة في بلادكم .

والرابعة فرنسية
وحدثني بأمنيتها طبيب مسلم يقيم في فرنسا ، وقد حدثني بذلك في شهر رمضان من العام الماضي 1421هـ, حيث سأَلـَـتـْـه زميلته في العمل - وهي طبيبة فرنسية نصرانية - سألته عن وضع زوجته المسلمة المحجّبة !
وكيف تقضي يومها في البيت ؟ وما هو برنامجها اليومي ؟
فأجـاب : عندما تستيقض في الصبـاح يتم ترتيب ما يحتاجـه الأولاد للمـدارس ، ثم تنام حتى التاسعـة أو العاشـرة ، ثم تنهض لاستكمال ما يحتاجـه البيت من ترتيب وتنظيف ، ثم تـُـعنى بشـؤون البيت المطبخ وتجهيزالطعام .
فَسَألَـتْهُ : ومَن يُنفق عليها ، وهي لا تعمل ؟!
قال الطبيب : أنا .
قالت : ومَن يشتري لها حاجيّاتها ؟
قال : أنا أشتري لها كلّ ما تـُـريد .
فـَـسَأَلَتْ بدهشة واستغراب :
تشتري لزوجتك كل شيء ؟
قال نعم :
قالت : حتى الذّهَب ؟!!! يعني تشتريه لزوجتك
قال : نعم .
قالت : إن زوجــــتـك مَـــلِــــكــــــة !!
وأَقْسَمَ ذلك الطبيب بالله أنهـا عَرَضَتْ عليه أن تـُطلـِّـق زوجها !! وتنفصل عنه ، بشرط أن يتزوّجهـا ، وتترك مهنة الطّب !! وتجلس في بيتها كما تجلس المرأة المسلمة !
وليس ذلك فحسب ، بل ترضى أن تكون الزوجة الثانية لرجل مسلم بشرط أن تـقـرّ في البيت .
هذه بعض الأمنيات لبعض الغربيات وفضـّـلت أن أنقل أمنية أكثر من امرأة
من جنسيات مختلفة ، وما هذه إلا نماذج . ومن عجبٍ أننا نرى بعض المسلمات – أو من ينتسبن للإسلام – يُحاولن السير على خـُطى الغربيات وتقليدهن في كل شيء .
وأحيانا أخرى يُراد ذلك لهنّ ، وأن يدخلن جحر الضب الذي يُمثـّـل شِدّة
الانحدار مع الالتواء والتـّـعرّج ، وهذا السرّ في تخصيص جحر الضب .
فمهما كان سبيل اليهود والنصارى ( الغرب ) منحدرا نحو الهاوية وملتويا
ومتعرّجا فإن فئاماً من هذه سيتبعون أثره ويقتفون خطوه

وهنا قد يرد السؤال :
هل هذا القول صحيح ؟
وهل يُمكن أن يكون في بلاد الحضارة المادية ؟
فأقول إنه نداء الفطرة التي فطر الله الناس عليها فالمرأة مهما بلغت فهي امرأة .
لها عواطفها وحاجاتها الأنثوية لها عاطفة الأمومة فهي امرأة وإن استرجلت !!!
وإن قادت الطائرة ... وإن ركبت أمواج البحر ... وإن لعبت كرة السلة !!! أو كرة المضرب الأرضي !!! أو صارت سبّاحة ماهرة ...

حكيم من يقول الحكمة *** والأحكم منه من يعمل بها
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية sawbaha
sawbaha
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 22-11-2008
  • المشاركات : 824
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • sawbaha is on a distinguished road
الصورة الرمزية sawbaha
sawbaha
عضو متميز
رد: مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
20-07-2009, 03:09 PM
علمتنى الحياه أن أجعل قلبى مدينه ..بيوتها الحب وطرقها التسامح
وأن أعطى ولا أنتظر الرد على العطاء أن أفهم نفسى.
.قبل أن أطلب من أحد أن يفهمنى وأن أتلقى الهزيمه بصدر رحب..حتى يتلقانى النصر


أحب ربى حبا يفوق كل حب ، وأحب رسولى حبا اعظم من حب كل البشر ،

وأحب دينى حبا يعصمنى من كل شر ، وأحب قرآنى حبا يرشدنى لكل خير،

فياالهى أرجوك أحبنى وأحشرنى يوم القيامة مع رسولك الذى أحببت
  • ملف العضو
  • معلومات
تأمل عقل
مشرف سابق
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2009
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 1,871
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • تأمل عقل will become famous soon enough
تأمل عقل
مشرف سابق
رد: مكانة المرأة في المجتمع الإسلامي بين النصوص والتاريخ؟
22-07-2009, 10:30 AM
لو سالوا المراة الغربية العاقلة لوجدوها تتمنها ان يعاملوها كما تعامل المراة المسلمة
هل المقصود معاملة المسلمين للمراة عبر التاريخ أم تقصد معاملة الإسلام ورسول الله صلى الله صلى الله عليه وسلم للمرأة؟ النماذج الأربعة لسن مقياسا ،بل مجرد آراء فردية.

إن كان الجواب الثاني فنعم,افضل من عامل بالحسنى النساء من الرجال هو رسول الله صلى الله عليه وسلم وبتوجيه من الله وحيا.
أما غيره من المسلمين ,فلا أتصور لامراة حرة عاقلة تتمنى لو تعامل كجارية،أو خادمة,قيمتها في مدى اشباع حاجات سيدها الغريزية.وحريم ,جواري السلاطين نموذجا.
أما أمنيات تلك الغربيات ,فهن لم يعشن ,بل سمعن,كيف تعيش المسلمة مع زوجها(دون تعميم الحكم).فليس الرجل المسلم هو الرسول الكريم ,بل الكثير من الرجال استخدم الدين وسيلة لنزع حقوق المرأة التي كفلها الشرع لها,سمح لنفسه بالطلاق لأي سبب,وتعدد الزوجات لنزوات,ومنع المراة من حق الإرث...
هذا لايدل على ان المرأة الغربية في سعادة ,بل القضية فردية نسبية ,لازال معظم الرجال مجرد ذكور حيوانية ,ومعظم النساء مجرد إناث ,العلاقة بينهما لازات تحت خوف الغريزة والفحشاء,والثالث الشيطان,بدلا من الإنسانية ,والمحبة والصداقة والثالث الله.
لنميز بين شرع الله العادل ,وتاريخ المسلمين الجائر.
حزاك الله خيرا على تدخلك ,ووضوح وجهة نظرك.
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 08:30 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى