فضائل يوم الجمعة المُبارك
25-01-2019, 07:32 AM
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله

يوم الجُمعة : هو يوم عيد المسلمين ،و الجمعة الى الجمعة كفارة لما بينهما ، خير يوم طلعت فيه الشمس

فيه ساعة استجابة للدعاء .

صلاة الجُمعة :

سُنن آداب صلاة الجمعة :
حكمها : صلاة الجمعة واجبة على كل مسلم ذكر بالغ عاقل مقيم ويأثم بتركها دون عذر قال الله تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىظ° ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ غڑ ذَظ°لِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ} - سورة الجمعة

العدد الذي تنعقد به الجمعة :

قال الايمام ابن تيمية -رحمه الله- وتنعقد الجمعة بثلاثة واحد يخطب و اثنان يستمعان وهو احدى الروايات عن أحمد وقول طائفة من العلماء وقد يقال بوجوبها على الاربعين لانه لم يثبت وجوبها على من دونهم وتصح لمن دونهم . إهــ من الفتاوى .

آدابها و سننها : الاغتسال و التطيب و التطهر ، التبكير الى المسجد ، عدم تخطي رقاب المصلين ،صلاة ركعتين خفيفتين لمن دخل المسجد و الامام يخطب،الاستماع و الانصات لخطبة الامام ، صلاة أربع ركعات في المسجد بعدها أو ركعتين في البيت .

حُكم إفراد يوم الجمعة بصيام وليلتها بالقيام :

يكره إفراد يوم الجمعة بالصيام إلا ان وافق صيام كأن يوافق يوم عرفة أو عاشوراء أو قضاء أو نظر -ويكره إفراد ليلتها بالقيام . عن ابي هريرة -رض الله عنه - عن النبي -صلى الله عليه وسلم - قال " لاتختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ، ولا تخصوا يوم الجمعة بصيام من بين الايام إلا ان يكون في صوم يصومه آحدكم . " -رواه مُسلم .

عن سلمان الفارسي -رضي الله عنه - قال : قال النبي -صلى الله عليه وسلم - : " لايغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طُهر ،ويدهن من دهنه أو يمس من طيب ثم يخرج فلا يفرق بين اثنين ثم يصلي ما كُتب له ثم ينصت إذا تكلم الامام ، إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الاخرى ." -رواه الإمام البخاري .
حسابي على الفيسبوك للمتابعة
https://web.facebook.com/B.Houarii