تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > نقاش حر

> !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون

موضوع مغلق
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ammar
ammar
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 19-06-2007
  • المشاركات : 70
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • ammar is on a distinguished road
الصورة الرمزية ammar
ammar
عضو نشيط
!! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
22-10-2008, 11:40 AM
لا ولن ننسى الدور المخزي الذي لعبته أنظمة العمالة في العالم العربي والإسلامي في إحتلال بلادي المسلمين في العراق و أفغانستان ومن قبلهما فلسطين..لن ننسى الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته دويلات الخليج للأمركان برا وبحرا وجوا !! بل لن ننسى الفتاوي المفضوحة التي أقدم عليها مشايخ آل سعود في وجوب الإستعانة بالكفار لتدمير العراق مرتين وقتل مئات الألاف من المسلمين في بلاد الرافدين وأستعمال ابطش الأسلحة المحرمة دوليا كالقنابل العنقودية واليورانيوم المخضب والذي أدى إلى تشويه الكثير من أبناء المسلمين في العراق...وحتى لما قامت ثلة من الشباب للدفاع عن شرف الأمة من هذا الإستدمار والخراب أرسلت عليهم حمم ونيران الفتاوي المفرخة سعوديا بتحريم الجهاد في العراق وأفغانستان إرضائا لسيدهم بوش حتى يضمنوا بقائهم في السلطة !! واليوم يعيد التاريخ نفسه ويبدأ آل سعود طبخة جديدة ويتم تفريخ فتوى جديدة للتحالف مع الصهاينة هذه المرة !!! ألم تسمعوا عن لقاء الأمير فيصل التريكي مع الصهاينة ومغازلة الصهاينة لمبادرة الملك فهد بعد أيام من دعوة دمية البحرين إلى تحالف عربي صهيوني بقشور تركية إيرانية !!! الصهاينة يكررون يوميا أن القدس عاصمة أبدية لدويلتهم اللقيطة أما الدمى العربية فهم يتسابقون يوميا للعق أحذية بني صهيون والتبرك بنعالهم وقبلاتهم ...فبعد إعانة الأمركان في إحتلال العراق وأفغانستان هل جاء الدور لتحالف جديد مع حفدة القردة والخنازير لإحتلال أرض إسلامية جديدة...وبعد فتاوي شيوخ القصور بجواز الإستعانة بالكفار !! هل من فتوى جديدة بجواز التحالف مع الصهاينة !!؟ كل شيء ممكن من حكامنا الأقزام وأشباه الرجال وكل شيء جائز من مشايخ الإرتزاق ( دعاة على أبواب جهنم ) الذين جعلوا من أنفسهم جسورا لعبيد بوش وبني صهيون.. لقد فضح الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله شيوخ آل سعود في فتواهم الأولى فمن سوف يفضحهم في فتواهم اللاحقة إستمع إلى الشيخ وهو يفضح مشايخ بوش في الرابط التالى على اليوتوب !!! ولله في خلقه شؤون وحسبنا الله ونعم الوكيل
******* أحل الله البيع و حرم الربا *******
***** لعن الله الراشي والمرتشي والرائش *****
******* لن يدخل الجنة ديوث *******
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جابر الجزائري
جابر الجزائري
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 14-09-2008
  • الدولة : الجزائر بدعة الفاطر
  • المشاركات : 5,260
  • معدل تقييم المستوى :

    17

  • جابر الجزائري will become famous soon enough
الصورة الرمزية جابر الجزائري
جابر الجزائري
شروقي
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية ammar
ammar
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 19-06-2007
  • المشاركات : 70
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • ammar is on a distinguished road
الصورة الرمزية ammar
ammar
عضو نشيط
Re: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 09:58 AM
شكرا للأخوين جابر وبويدي على المرور
******* أحل الله البيع و حرم الربا *******
***** لعن الله الراشي والمرتشي والرائش *****
******* لن يدخل الجنة ديوث *******
  • ملف العضو
  • معلومات
يزيد
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 20-05-2007
  • المشاركات : 622
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • يزيد is on a distinguished road
يزيد
موقوف
رد: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 11:04 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ammar مشاهدة المشاركة
لا ولن ننسى الدور المخزي الذي لعبته أنظمة العمالة في العالم العربي والإسلامي في إحتلال بلادي المسلمين في العراق و أفغانستان ومن قبلهما فلسطين..لن ننسى الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته دويلات الخليج للأمركان برا وبحرا وجوا !! بل لن ننسى الفتاوي المفضوحة التي أقدم عليها مشايخ آل سعود في وجوب الإستعانة بالكفار لتدمير العراق مرتين وقتل مئات الألاف من المسلمين في بلاد الرافدين وأستعمال ابطش الأسلحة المحرمة دوليا كالقنابل العنقودية واليورانيوم المخضب والذي أدى إلى تشويه الكثير من أبناء المسلمين في العراق...وحتى لما قامت ثلة من الشباب للدفاع عن شرف الأمة من هذا الإستدمار والخراب أرسلت عليهم حمم ونيران الفتاوي المفرخة سعوديا بتحريم الجهاد في العراق وأفغانستان إرضائا لسيدهم بوش حتى يضمنوا بقائهم في السلطة !! واليوم يعيد التاريخ نفسه ويبدأ آل سعود طبخة جديدة ويتم تفريخ فتوى جديدة للتحالف مع الصهاينة هذه المرة !!! ألم تسمعوا عن لقاء الأمير فيصل التريكي مع الصهاينة ومغازلة الصهاينة لمبادرة الملك فهد بعد أيام من دعوة دمية البحرين إلى تحالف عربي صهيوني بقشور تركية إيرانية !!! الصهاينة يكررون يوميا أن القدس عاصمة أبدية لدويلتهم اللقيطة أما الدمى العربية فهم يتسابقون يوميا للعق أحذية بني صهيون والتبرك بنعالهم وقبلاتهم ...فبعد إعانة الأمركان في إحتلال العراق وأفغانستان هل جاء الدور لتحالف جديد مع حفدة القردة والخنازير لإحتلال أرض إسلامية جديدة...وبعد فتاوي شيوخ القصور بجواز الإستعانة بالكفار !! هل من فتوى جديدة بجواز التحالف مع الصهاينة !!؟ كل شيء ممكن من حكامنا الأقزام وأشباه الرجال وكل شيء جائز من مشايخ الإرتزاق ( دعاة على أبواب جهنم ) الذين جعلوا من أنفسهم جسورا لعبيد بوش وبني صهيون.. لقد فضح الشيخ ناصر الدين الألباني رحمه الله شيوخ آل سعود في فتواهم الأولى فمن سوف يفضحهم في فتواهم اللاحقة إستمع إلى الشيخ وهو يفضح مشايخ بوش في الرابط التالى على اليوتوب !!! ولله في خلقه شؤون وحسبنا الله ونعم الوكيل
شكرا على الموضوع اخي
قد افتوا بجواز اقامة علاقة مع الصهاينة منذ مدة طويلة وهم شبهوا الصهاينة باليهود في ايام النبي صلى الله عليه وسلم..
لن اعلم اخي وليعلم الكل الكيان الصهيوني سوف يزول ان شاء الله ولن نتفع فتاوي بوش ولا فتاوي حكام ال سلول الاجناس..
لان هذه الامة لاتجتمع على ضلالة والحمد لله اعداد صغيرة جدا من يؤمن بجواز اقامة العلاقات مع الصهاينة
  • ملف العضو
  • معلومات
بويدي
مستشار
  • تاريخ التسجيل : 21-01-2007
  • المشاركات : 3,462
  • معدل تقييم المستوى :

    17

  • بويدي is on a distinguished road
بويدي
مستشار
رد: Re: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 11:39 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ammar مشاهدة المشاركة
شكرا للأخوين جابر وبويدي على المرور
العفو أخي عمار ...
بعض الفتاوى مع الأسف أضحت فتاوى أمريكوصهيونية 100 بالمئة ....
أعتقد أنها صادرة مما يعرف باسم أشباه العلماء .....

أي أن الـكاركاس نتاع عالم ... ولكن مخ نتاع حركي ...
وهذا لا يعني عدم وجود علماء محترمين لا يفتون بمثل فتاوى أمريكوصهيونية بل هم كثير والحمد لله.... حفظهم الله من سلول وآله.

ولكن نحن أيضا ماذا قدم علماءنا في هذا الباب ؟؟؟
تحية.
دمتم في رعاية الله وحفظه
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2008
  • الدولة : البليدة
  • العمر : 32
  • المشاركات : 7,183
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • جمال البليدي is on a distinguished road
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
رد: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 07:46 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:

بداية قبل أن أعلق على ما طرحه أخونا الفاضل"عمار" جزاه الله خيرا يجدر بي أن أطرح هذه المقدمات الأساسية التي يغفل عنها الكثير من طلاب العلم فضلا عن غيرهم من العوام

المقدمة الأولى:إرضاء الكفار في قضية تعود بالنفع للمسملين لا يلزم منه المولاة ولا النصرة لهم ومما يدل على ذلك قوله تعالى {ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا له عدوا بغير علم} إن سب آلهتهم يسخطهم ويؤذيهم لكننا نهينا عن ذلك لأن فيه تعديا على الله جل جلاله وعظم سلطانه فإذن لا يكفى أن ننظر إلى مدى تأثر الكفار فحسب بل لا بد أن نجمع معه ما مصلحة المسلمين من هذا الفعل ويدل عليه أيضا أن الله أذن لنبيه فى صلح الحديبية أن يعاهد المشركين ذاك العهد الذى إذا تلاه الإنسان ظن أن فيه خذلانا للمسلمين كثير منكم يعرف كيف كان صلح الحديبية حتى قال عمر بن الخطاب يا رسول الله ألسنا على الحق وعدونا على الباطل؟ قال: بلى قال: فلم نعطى الدنية فى ديننا فظن أن هذا خذلان ولكن الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم ما فى شك أنه أفقه من عمر وأن الله تعالى أذن له فى ذلك وقال: «إنى رسول الله ولست عاصيه وهو ناصري».

المقدمة الثانية:الرد على المخالف وبيان خطأه لا يقتضي فضحه كما ادعى أخونا من فتوى الألباني ضد حكم الإستعانة بالأمريكان بدليل أن الصحابة كانوا ينتقدون بعضهم البعض وكذلك الأئئمة الأربعة وكذلك نقد علمائنا لسيد قطب أو القرضاوي فإنه لا يلزم منه الحط من قدره أو التعرض لشخصه أو الحكم عليه بالنار أو الجنة فإن أحكام الدنيا تختلف عن أحكام الآخرة.

المقدة الثالثة : لا علاقة للعلماء بأخطاء حكامهم وإلا لحملنا الحسن البصري بما فعله الحجاج خاصة وأن أغلب الأمراء بعد عهد يزيد حاشا عمر ابن عبد العزيز كانوا ظلمة بل ومنهم من وقع في الكفر الصريح كخلق القرآن ومع هذا سيرة العلماء معهم هي السمع والطاعة في المعروف والنصيحة لهم بالسر والدعاء لهم بالخير ولم نسمع أي أحد من المعترضين من وصفهم بعلماء السلطان مع أن بعض السلف كانوا يقبلون يد السلطان فضلا عن طاعته وكل هذا من التوقير التي جاءت فيه الأحاديث إنما الخطا يكمن في طاعتهم في المعصية وإعانتهم على الظلم أما إعانتهم على البر كمسابقات القرآن وتشجيع المصلين وغير ذلك فهذا جائز عند الجمهور.
المقدمة الرابعة: العلماء ينطلقون من قواعد محكمة، لا عواطف مدمِّرة، والواقع يشهد بصحة اجتهادهم, أما الذين ادعوا ويدعون فقه الواقع بينت الأحداث جهلهم بالواقع في كثير من الأحيان لأنهم إنما بنوه كما تقدم على وسائل ليس معتمدة في نقل الواقع وأضرب مثالين ظاهرين لذلك:

المثال الأول:حرب الخليج الثانية التي حصلت بسبب غزو صدام وزمرته لأرض الكويت والتي كان من نتائجها الاستعانة بالقوات الأجنبية لإخراج صدام وزمرته من الكويت، فبين علماؤنا جواز الاستعانة بهؤلاء الكفار لدفع ما هو أشر وأضر، وحينها خرج فقهاء الواقع ليصوروا للناس أن الواقع الظاهر غير الباطن وأن هذه القوات إنما جاءت لتبقى لا لتخرج أو أنهم جاؤوا ليفرضوا علينا ثقافاتهم وسيغيرون المناهج، ورموا علماءنا بأنهم لا يفقهون الواقع وأخرجوا البيانات والكتب وذكروا بوعد كسنجر كما فعل الدكتور سفر الحوالي –هداه الله-، وقال قائلهم وهو الدكتور سلمان العودة –هداه الله- لما سئل عن الحرب التي جاءت من أجلها القوات: هل ستقوم؟ فقال مقولته المشهورة: أبشر بطول سلامة يا مربع. فماذا كانت النتيجة؟! لقد فقه علماؤنا المسألة حق الفقه، فوقعت الحرب، وطرد صدام، ورجعت الكويت لأهلها، ولم تحتل بلادنا، ولم تغير المناهج بل صارت إلى الأحسن، ككتاب التوحيد في الثانوي كان من تأليف محمد قطب، وهو رجل لم يعرف بعلم، ومن حزب الإخوان المسلمين، فغير إلى كتاب للعلامة الفوزان حفظه الله، ورجع في النهاية الأمريكان، فهل من معتبر.

المثال الثاني: الصلح مع إسرائيل، لما أفتى الإمام ابن باز بجواز الصلح مع إسرائيل قامت قيامة فقهاء الواقع فأرعدوا وأزبدوا ورموا الشيخ كما هي العادة بعدم فقه الواقع وجاءوا إليه وناقشوه وأرسلوا إليه، حتى سمعت أحدهم وهو يناقش الشيخ في هذه المسألة يقول للشيخ: إن الذين لهم حماسة وصراحة من الدعاة أمثال القطان والعودة والزنداني يحذرون من هذا الصلح، وأنه عند التمحيص في الأمر أن فيه ضرراً على المسلمين وتقوية لليهود، فقال الشيخ باللهجة العامية: ما عندهم خبر كررها ثلاث مرات – أي لا علم لديهم-، ثم مضت الأيام فإذا بالذين أنكروا على الشيخ فتواه، إذا بهم يسوغونها ويجيزونها فقد خرج الدكتور سفر الحوالي في قناة المجد ولم يستنكر على حماس السعي في الصلح مع إسرائيل واعتبرها مسألة راجعة إليهم ولم نسمع لأحدهم ولو همساً إنكاراً لما يدور بين حماس وإسرائيل عبر وساطة مصرية أو غيرها للقيام بالصلح بينهما، فمن الذي صار فقيها للواقع حقاً؟! أليس هو ابن باز الذين رجعوا إلى قوله وتركوا قولهم.

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2008
  • الدولة : البليدة
  • العمر : 32
  • المشاركات : 7,183
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • جمال البليدي is on a distinguished road
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
رد: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 07:52 PM
بداية الرد على أخونا الفاضل "عمار"

اقتباس:
ولن ننسى الدور المخزي الذي لعبته أنظمة العمالة في العالم العربي والإسلامي في إحتلال بلادي المسلمين في العراق و أفغانستان ومن قبلهما فلسطين..لن ننسى الدعم المادي والمعنوي الذي قدمته دويلات الخليج للأمركان برا وبحرا وجوا !!
هذه لا نقاش فيها فأغلب الحكومات أصبحت مسيرة لأمريكا نسأل الله السلامة والعافية
لكن قولك"أيدتها بالدعم المادي" فيه نظر فهل هذه الدولة الطاغية أمريكا تحتاج لدعم مادي أصلا ؟؟وما دليلك على هذا بارك الله فيك

اقتباس:
بل لن ننسى الفتاوي المفضوحة التي أقدم عليها مشايخ آل سعود في وجوب الإستعانة بالكفار لتدمير العراق مرتين وقتل مئات الألاف من المسلمين في بلاد الرافدين وأستعمال ابطش الأسلحة المحرمة دوليا كالقنابل العنقودية واليورانيوم المخضب والذي أدى إلى تشويه الكثير من أبناء المسلمين في العراق
1-قولك((مشايخ آل سعود)) كلام مجمل قد يحتمل حقا كما قد يحتمل باطلا فما مقصودك بهذا الكلام؟؟؟
آ تقصد أنهم يفتون حسب أهواء علمائهم ويداهنونهم في ذلك؟؟؟
إن كان هذا قصدك فما أجرأك على الكذب إذ أن الواقع يكذب قولك فالمعروف والمشاهد أن العلماء يصدرون الفتاوى على حسب ما يدل عليه الدليل من القرآن والسنة دون تقيد بمذهب معين .
ونطالب كل من يدعي أن العلماء مضغوط عليهم من ولاة الأمر أن يذكروا مثالاً واحداً أفتى فيه أهل العلم بسبب الضغط عليهم ،ولكن هيهات ،هيهات .
وقدسئل الشيخ الفوزان – حفظه الله تعالى - : قبل فترة وزع شريط ، والشريط يتكلم فيه أحد قواد إحدى الجماعات في الأردن ، يتكلم عن هيئة كبار العلماء - عندنا في البلاد السعودية - والشريط فيه نوع خبيث ، الذم فيما يشبه المدح يتكلم ويمدح أهل العلم عندنا ، ويقول أما ما يوجد عندهم من أخطاء في بعض الفتاوى فإنما صدرت بسبب الطغوطات من ولاة الأمر في تلك البلاد والشريط وزع فلعلكم تلقون الضوء حول هذا ؟
فأجاب – حفظه الله تعالى - : الحمد لله أنه اعترف بالحق وبين فضل هؤلاء العلماء . أما قوله : أنهم يفتـون بسبب ضغوطـات فهو قول باطل وعلماء هذه البلاد - ولله الحمد - هم أبعد الناس عن المجاملات فهم يفتون بما يظهر لهم أنه هو الحق . وهذه فتاواهم موجودة - ولله الحمد - ومدونة وأشرطتهم موجودة ، فليأتنا هذا المتكلم بفتوى واحدة تعمدوا فيها الخطأ بموجب ضغط وأنهم أجبروا على هذا الشيء . أما الكلام والدعاوى واتهام الناس فهذا لا يعجز عنه أحد كل يقوله لكن الكلام في الحقائق( ) .

أم أنك تقصد أنهم يعيشون تحت سلطتهم وسلطانهم فإن كان كذلك فقد صدقت وهذا لا يعد عيبا ألبتة فحتى الحسن البصري كان يعيش تحت سلطة الحجاج والكثير من العلماء عاشو تحت سلطة الملوك الظالمين وغيرهم ومع هذا لم يخرجوا عليهم ولا يطعنوا فيهم لأنه منهج السلف التي دلت عليه الأدلة الصريحة التي لا غبار عليها.

أم أنك تقصد أنهم يعاملونهم بما دلت عليه النصوص من الكتاب والسنة كالسمع والطاعة في المعروف والدعاء لهم بالخير ومعاونته في البر والنصح لهم في السر دون العلن مع إبراز محاسنتهم وكتم عيوبهم وتجميع الرعية لهم حتى لا يختل الأمن كما هو معهود في القرون السالفة فإن كان هذا قصدك فهم كذلك والحمد لله والمنة .

2-أنت تخلط بين الإستعانة بالأمريكان وقت أزمة الخليج وبين دخول الأمريكان للعراق بعد أزمة الخليج بعدة سنوات فأما أزمة الخليج فحقا لقد أفتى علمائنا الاجلاء وعلى رأسهم سماحة الوالد عبد العزيز بن باز بجواز الإستعانة بالامريكان لطرد صدام من الكويت خاصة وأنه كان يجهز الجيوش ليدخل السعودية وفي هذه الفترة لم يمت طفلا كافرا فضلا عن مسلما وأحداث الحرب لم تجري داخل العراق أصلا إنما داخل الكويت وعلى حدودها فانهزم صدام وعاد الامن للبلاد أما أبناء العراق فلا علاقة لهم بالحرب أصلا فالعراقيون كانوا في عراقهم والمحتلون من الجنود كانوا في الكويت فلماذا الربط بين حرب الخليج وبين حرب الفلوجة التي أنكرها علمائنا أشد إنكار ؟؟؟؟؟؟
إليك إستنكار من تسميهم مشايخ آل سعود:

بيان اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بشأن ما يتعرض له المسلمون في العراق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه وبعد:


فإن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية تستنكر أشد الاستنكار ما يتعرض له الإخوة المسلمون في العراق وبصفة خاصة في مدينة الفلوجة من قتل وترويع للآمنين وتدمير للممتلكات وهدم للمساجد على رؤوس المصلين على يد القوات المحتلة لهذا البلد المسلم وتعتبر ما يتعرض له المسلمون في العراق من أشد أنواع الظلم والعدوان .

وإن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء إذ تستنكر هذا العمل الإجرامي الذي تجاوز كل الحدود لتدعو كل منصف في العالم من المسلمين وغيرهم إلى استنكار هذه الهجمة الشرسة والعمل بشتى الوسائل والسبل على إيقافها ومعاقبة المسئولين عنها .
كما تحث اللجنة الإخوة في العراق على الصبر والمصابرة وتوحيد الكلمة وإخلاص نيتهم لله عز وجل نصرة لدينه وإعلاء لكلمته وتطبيقا لشريعته وليثقوا بنصر الله عز وجل حيث وعد عباده بالنصر والتمكين ووعده صادق لا يخلف وان تأخر وقوعه يقول عز من قائل (يا أيها الذين أمنوا إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم) ويقول (ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز) ويقول عز وجل (وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا يعبدونني لا يشركون بي شيئا) .
نسأل الله العلي القدير أن ينصر دينه ويعلي كلمته وأن يحفظ العراق وأهله وجميع بلاد المسلمين من كل سوء ومكروه .
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ,,,
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
عضو صالح بن فوزان الفوزان
عضو عبدالله بن عبدالرحمن الغديان
عضو عبدالله بن محمد المطلق
عضو عبدالله بن علي الركبان
عضو أحمد بن علي سير المباركيبيان


3-أما عن تسميتك لفتوى الإستعانة بالامريكان لطرد الطاغية صدام من الكويت والسعودية بالفتاوى المفضوحة فلا أرى في ذلك مبررا لهذه التسمية لأن مسألة إستعانة المسلم بالكافر مسألة خلافية فقد ذهب فيها الإمام الشافعي - رحمه الله - . - والشيخ أبو القاسم الخِرقي - رحمه الله - . والشيخ أبو الحسن السندي - رحمه الله - . والإمام ابن باز - رحمه الله - . والإمام ابن عثيمين - رحمه الله - . كما ذهب آخرون كالإمام أحمد و الألباني بالمنع
قال الشيخ ابن قدامة - رحمه الله - ( المغني 13/98 ) :
« فصلٌ :
ولايُستعان بمشرك ؛ وبهذا قال ابن المنذر والجوزجاني وجماعة من أهل العلم . وعن أحمد ما يدلّ على جواز الاستعانة بهم - وكلامُ الخِرقي يدلّ عليه أيضا - عند الحاجة ؛وهو مذهب الشافعيّ
. . . » انتهى .

وقال الإمام النووي - رحمه الله - ( شرحه ، جزء 11 – 12 ، ص 403 ، تحت الحديث رقم : 4677 ) :
« قوله - صلى الله عليه وسلم - ( ارجعفلن أستعين بمشرك ) ؛
وقد جاء في الحديث الآخر أن النبي - صلى الله عليه وسلم - استعان بصفوان بن أمية قبل إسلامه . فأخذ طائفة من أهل العلم بالحديث الأول على إطلاقه ؛
وقال الشافعي وآخرون : إن كان الكافر حسَن الرأي في المسلمين , ودعت الحاجة إلى الاستعانة به ؛ استُعين به . وإلافيكره . وحَمَلَ الحديثين على هذين الحالين
» انتهى .

وقال الشيخ الخِرقي - رحمه الله - في مختصره ( المغني 13/97 ، مسألة رقم : 1651 ) :
« ويُسهَمُ للكافر إذا غزا معَنا » انتهى .

وقال الشيخ السنديّ - رحمه الله - في شرحه لحديث ( إنا لا نستعين بمشرك ) من سنن ابن ماجه ( 3/376 ، تحت الحديث رقم : 2832 ) :
« يدلّ على أن الاستعانة بالمشرك حرام . ومحلُّه عدم الحاجة؛ إذ الحاجة مستثناةٌ . فيُحمل ما جاء من ذلك على الحاجة . فلا تعارض » انتهى .

وقال الإمام ابن عثيمين - رحمه الله - عن الكفار ( الباب المفتوح 3/20 ، لقاء 46 ، سؤال 1140 ) :
« . . . وأما الاستعانة بهم فهذا يرجع إلى المصلحة ؛ إن كان في ذلك مصلحة : فلا بأس ؛ بشرط أن نخاف من شرّهم وغائلتهم وألاّ يخدعونا . وإن لم يكن في ذلك مصلحة فلا يجوز الاستعانة بهم ؛ لأنهم لا خير فيهم » انتهى .
ومنه فالمسألة خلافية وأنا على الرأي الذي يقول بالجواز عند الحاجة .

التعديل الأخير تم بواسطة جمال البليدي ; 23-10-2008 الساعة 07:54 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2008
  • الدولة : البليدة
  • العمر : 32
  • المشاركات : 7,183
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • جمال البليدي is on a distinguished road
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
رد: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 07:58 PM
الجهاد في العراق بين فتاوى المهيجين والعلماء الراسخيين


اقتباس:
وحتى لما قامت ثلة من الشباب للدفاع عن شرف الأمة من هذا الإستدمار والخراب أرسلت عليهم حمم ونيران الفتاوي المفرخة سعوديا بتحريم الجهاد في العراق وأفغانستان إرضائا لسيدهم بوش حتى يضمنوا بقائهم في السلطة.

تحريم الجهاد في العراق وأفغستان(غير جهاد دفع الصائل) لهو عين الصواب في هذا الزمن لضعف المسلمين عن ذلك وعدم توفر القدرة فمن الأصول المعروفة عند علماء الأمة أنَّ الوجوب مشروط بالقدرة، وأنّه لا واجب مع العجز، وأنّه لا بدَّ من النظر في المصالح والمفاسد عند التعارض والتزاحم؛ وهذا الأصل لا يخرج عنه شيء من الواجبات ، قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى: (( فمن استقرأ ما جاء به الكتاب والسنة تبين له أن التكليف مشروط بالقدرة على العلم والعمل؛ فمن كان عاجزاً عن أحدهما سقط عنه ما يعجزه، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها)) [مجموع الفتاوى 2\634]

وقال رحمه الله تعالى: ((أنَّ الأمر بقتال الطائفة الباغية مشروط بالقدرة والإمكان، فليس قتالهم بأولى مِن قتال المشركين والكفار؛ ومعلوم أنَّ ذلك مشروط بالقدرة والإمكان؛ فقد تكون المصلحة المشروعة أحياناً هي التألف بالمال، والمسالمة، والمعاهدة كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم غير مرة، والإمام إذا اعتقد وجود القدرة ولم تكن حاصلة كان الترك في نفس الأمر أصلح)) [مجموع الفتاوى 4\442]، فقيَّد رحمه الله تعالى الجهاد بالقدرة والنظر إلى المصالح والمفاسد,وهذا ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم
وهذا ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم
يقول شيخ الإسلام ابن تيمية(فكان النبي صلى الله عليه وسلم في أول الأمر مأموراً أن يجاهد الكفار بلسانه لا بيده؛ فيدعوهم ويعظهم ويجادلهم بالتي هي أحسن ويجاهدهم بالقرآن جهاداً كبيراً قال تعالى في سورة الفرقان وهي مكية الآية: "وَلَوْ شِئْنَا لَبَعَثْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ نَذِيرًا. فَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَجَاهِدْهُمْ بِهِ جِهَادًا كَبِيرًا".
وكان مأموراً بالكف عن قتالهم لعجزه وعجز المسلمين عن ذلك، ثم لما هاجر إلى المدينة وصار له بها أعوان أُذِنَ له في الجهاد، ثم لما قووا كُتِبَ عليهم القتال، ولم يكتب عليهم قتال مَنْ سالمهم لأنهم لم يكونوا يطيقون قتال جميع الكفار، فلما فتح الله مكة وانقطع قتال قريش ملوك العرب ووفدت إليه وفود العرب بالإسلام أمره الله تعالى بقتال الكفار كلهم إلا من كان له عهد مؤقت وأمره بنبذ العهود المطلقة
)) [الجواب الصحيح ص237].

وقد دلَّ على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم في خبر الدجال: ((فَبَيْنَمَا هُوَ كَذَلِكَ إِذْ بَعَثَ اللَّهُ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ فَيَنْزِلُ عِنْدَ الْمَنَارَةِ الْبَيْضَاءِ شَرْقِيَّ دِمَشْقَ بَيْنَ مَهْرُودَتَيْنِ وَاضِعًا كَفَّيْهِ عَلَى أَجْنِحَةِ مَلَكَيْنِ إِذَا طَأْطَأَ رَأْسَهُ قَطَرَ وَإِذَا رَفَعَهُ تَحَدَّرَ مِنْهُ جُمَانٌ كَاللُّؤْلُؤِ فَلَا يَحِلُّ لِكَافِرٍ يَجِدُ رِيحَ نَفَسِهِ إِلَّا مَاتَ وَنَفَسُهُ يَنْتَهِي حَيْثُ يَنْتَهِي طَرْفُهُ فَيَطْلُبُهُ حَتَّى يُدْرِكَهُ بِبَابِ لُدٍّ فَيَقْتُلُهُ.
ثُمَّ يَأْتِي عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ قَوْمٌ قَدْ عَصَمَهُمْ اللَّهُ مِنْهُ فَيَمْسَحُ عَنْ وُجُوهِهِمْ وَيُحَدِّثُهُمْ بِدَرَجَاتِهِمْ فِي الْجَنَّةِ فَبَيْنَمَا هُوَ كَذَلِكَ إِذْ أَوْحَى اللَّهُ إِلَى عِيسَى إِنِّي قَدْ أَخْرَجْتُ عِبَادًا لِي لَا يَدَانِ لِأَحَدٍ بِقِتَالِهِمْ فَحَرِّزْ عِبَادِي إِلَى الطُّورِ، وَيَبْعَثُ اللَّهُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ فَيَمُرُّ أَوَائِلُهُمْ عَلَى بُحَيْرَةِ طَبَرِيَّةَ فَيَشْرَبُونَ مَا فِيهَا وَيَمُرُّ آخِرُهُمْ فَيَقُولُونَ لَقَدْ كَانَ بِهَذِهِ مَرَّةً مَاءٌ وَيُحْصَرُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ حَتَّى يَكُونَ رَأْسُ الثَّوْرِ لِأَحَدِهِمْ خَيْرًا مِنْ مِائَةِ دِينَارٍ لِأَحَدِكُمْ الْيَوْمَ فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ فَيُرْسِلُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ النَّغَفَ فِي رِقَابِهِمْ فَيُصْبِحُونَ فَرْسَى كَمَوْتِ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ ثُمَّ يَهْبِطُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى الْأَرْضِ فَلَا يَجِدُونَ فِي الْأَرْضِ مَوْضِعَ شِبْرٍ إِلَّا مَلَأَهُ زَهَمُهُمْ وَنَتْنُهُمْ فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللَّهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى اللَّهِ فَيُرْسِلُ اللَّهُ طَيْرًا كَأَعْنَاقِ الْبُخْتِ فَتَحْمِلُهُمْ فَتَطْرَحُهُمْ حَيْثُ شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ يُرْسِلُ اللَّهُ مَطَرًا لَا يَكُنُّ مِنْهُ بَيْتُ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ فَيَغْسِلُ الْأَرْضَ حَتَّى يَتْرُكَهَا كَالزَّلَفَةِ
...)) رواه مسلم.
ففي الوقت الذي يستطيع به نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه من قتال الدجال وأعوانه وجب عليهم القتال، بينما في الوقت الذي لا يستطيعون فيه قتال قبائل يأجوج ومأجوج سقط عنهم القتال بوحي من الله تعالى، وأمره جلَّ وعلا أن يسحب أصحابه ويتركوا أرضهم ويعتصموا بالطور لئلا يصيبهم الأذى من هذا العدو الطاغي الذي لا قدرة لأحد على قتاله.
فهل يعترض معترض على تركهم للقتال، بالطبع لا، وإلا كان رداً لأمر الله تعالى، فلماذا لم يعمل نبي الله عيسى عليه السلام بآيات الجهاد ضد يأجوج ومأجوج، وهو لا يحكم في آخر الزمان إلا بشرع النبي صلى الله عليه وسلم كما لا يخفى؟!!

الجواب: أنَّ ترك القتال في وقت الاستضعاف هو شرع النبي صلى الله عليه وسلم أما من يريد القتال في حال الضعف فهو يقود الأمة إلى الهلاك الذي هو أشد جرما من الإنبطاح.
ولهذا أفتى العلماء قديماً بوجوب القتال مع الأفغان ضد الروس؛ لما كان المسلمون يمتلكون القدرة عليه؛ فالدول العربية – بل والغربية – كانت تمدّهم بالأسلحة الثقيلة والمتطورة، وأغلب الدول كانت تدعمهم للقضاء على الروس، وقد حصل التمايز بين الصفَّين، ولهذا وجب عليهم – وعلى غيرهم آنذاك – دفع هذا العدو الكافر، وحقاً استطاعوا دفعه ودحره.
أما لأهل فلسطين فلم يفتِ أهل العلم بالجهاد لهم ولا لغيرهم معهم، بل أفتى بعضهم بالهجرة لمن لم يستطع أن يقيم دينه في تلك الأرض، وأفتى الآخر بقيام صلح أو هدنة مع اليهود؛ وذلك لعدم توفر الأسباب التي وفِّرت للأفغان، ولأنَّ اليهود عدو يدعمه الغرب الصليبي بكلِّ ما أوتي من قوة، أما موقف الدول العربية منه فلا يخفى على أحد.

هل القول بإيقاف القتال فى العراق يعتبر حبا لأمريكا؟
كلا و الذى لا إله إلا هو لو كان لنا من الأمر شيئ ما ترددنا ساعة بل لحظة فى إبادة هذه الطاغية الظالمة الكافرة لكن ليس لنا من الأمر من شيء وليس معنى الدعوة إلى إيقاف الحرب أنه تأييد لهذه الكافرة الفاجرة!! إنما هو دعوة لحقن دماء إخواننا المسلمين وتقليل الخسائر من الحرث والنسل والأموال والأنفس قدر الاستطاعة فلما قال الله جلا وعلا {ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا له عدوا بغير علم} [الأنعام: 801] فليس معناه أن الله يأمرنا أن نحب آلهة الكفار وإنما هذا حفظ لعظيم وجلال الذات الإلهية أن لاتدنس بسب ولعلى أقرب هذا بمثال: لو أن رجلا طاغية يعيش مع أناس مستضعفين فى بيت فقام أحدهم وضرب هذا الطاغية على حين غفلة فقام هذا الطاغية وضرب الذى ضربه وضرب الآخرين بل وقتلهم وبقى منهم مجموعة لم يقتلوا فأتينا وقلنا يا هذا إياك والاعتداء على هذا الطاغية وأنت مجرم وظالم باعتدائك على هذا الطاغية لأنك تسببت في قتل إخواننا هل يعتب انكارنا هذا تأييدا لذاك الطاغية؟ كلا والله وانما يشدد النكير على الرجل فى ألا يهيج الطاغية حتى لا يقتل ويؤذي بقية إخواننا فدافع الإنكار هو حقن دماء إخواننا وحفظ أعراضهم وأموالهم ودينهم لا التأييد لدولة الكفر أمريكا أخزاها الله . فلابد أن يفهم هذا الأمر لأن بعض المتحمسين يتلاعب بهم بعض الحركيين من الحزبيين فيقولون إن هؤلاء الذين يدعون إلى إيقاف الحرب تجاه إمريكا هم فى الواقع مؤيدون ومحبون لأمريكا وهذا من لبس الحق بالباطل حتى يصفو لهم ما يريدون اسأل الله عز وجل أن يعاملهم بعدله وأن يعلى كلمته وأن ينصر السنة بمنه وفضله.

التعديل الأخير تم بواسطة جمال البليدي ; 23-10-2008 الساعة 08:00 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 07-05-2008
  • الدولة : البليدة
  • العمر : 32
  • المشاركات : 7,183
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • جمال البليدي is on a distinguished road
الصورة الرمزية جمال البليدي
جمال البليدي
شروقي
رد: !! بعد إعانة الأمركان جاء دور إعانة بني صهيون
23-10-2008, 08:05 PM
حول فتوى الصلح ونبز العلماء الربانيين بعلماء القصور

اقتباس:
واليوم يعيد التاريخ نفسه ويبدأ آل سعود طبخة جديدة ويتم تفريخ فتوى جديدة للتحالف مع الصهاينة هذه المرة !!! ألم تسمعوا عن لقاء الأمير فيصل التريكي مع الصهاينة ومغازلة الصهاينة لمبادرة الملك فهد بعد أيام من دعوة دمية البحرين إلى تحالف عربي صهيوني بقشور تركية إيرانية !!! الصهاينة يكررون يوميا أن القدس عاصمة أبدية لدويلتهم اللقيطة أما الدمى العربية فهم يتسابقون يوميا للعق أحذية بني صهيون والتبرك بنعالهم وقبلاتهم ...فبعد إعانة الأمركان في إحتلال العراق وأفغانستان هل جاء الدور لتحالف جديد مع حفدة القردة والخنازير لإحتلال أرض إسلامية جديدة.

كل ماذكرته يتعلق بآل سعود وليس بالعلماء الذين تسميهم مشايخ آل سعود ولا علاقة بين أخطاء الحكام وبين علمائهم كما بينت لك في المقدمة الثالثة فلتراجع
قال شيخنا الألباني مالنا ومال آل سعود أناس جرفتهم السياسة .
وللمزيد راجع موضوعي: الصواعق الرعود على من برط بين السلفية والسعودية وآل سعود

اقتباس:
.وبعد فتاوي شيوخ القصور بجواز الإستعانة بالكفار !! هل من فتوى جديدة بجواز التحالف مع الصهاينة !!؟
1-قولك عن علمائنا "شيوخ القصور" قول ساقط؛ لأنه لا يلزم من ذلك أن يكون العالم ممن يبيع دينه بيعًا رخيصًا.
ثم هل ثبت أن هؤلاء العلماء الكبار خالفوا الحق الجلي طمعًا في رضى السلطان ؟! سُبْحَانَكَ هَذَا بُهْتَانٌ عَظِيمٌ  (]).
وأما أنهم خالفوا فَهْمَ الشباب المتهور؛ فلا يلزم من ذلك أنهم خالفوا الحق، فإن الأدلة النقلية، والعقلية، والتاريخية تدل على صحة مذهب هؤلاء العلماء، وصدق من قال:

فلا تَطَلَّبْ ليَ الأعواض بعدهمُ فإن قلبي لا يرضى بغيرهـمُ


هذا، مع أن كثيرًا من علماء السلف - رحمهم الله تعالى -كانت لهم أرزاق من بيت مال المسلمين، وذلك في أزمنة شاع فيها الظلم من كثير من الحكام وعُمّالهم، وعظمت فيها البلية باتباع الهوى، وإعجاب كل ذي رأي برأيه، واختلط الحلال بالحرام في بيوت الأموال، ومن تنـزه من العلماء عن أخذ شيء من بيت المال آنذاك؛ لم يطعن فيمن أخذ، أو يُزَهِّد الناس فيه بسبب ذلك، ولو كان ماقاله هذا القائل معتبرًا؛ لشاع تحذير الأئمة من ذلك، ولذاع اختلافهم وتفرقهم بسبب ذلك!!
وأيضًا: فهؤلاء المنحرفون عن العلماء لم يقبلوا فتاوى بعض كبار العلماء الذين لم يأخذوا معاشًا ولا راتبًا من الدولة، بل ما سَلِموا من أذى وطَرْد بعض الحكام لهم!! كما هو حال محدث العصر، وريحانة الزمان، صاحب الفضيلة شيخنا محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله تعالى – فلم يكن له معاشٌ ولا وظيفة في الدولة، فهل شفع ذلك له عند هؤلاء الشباب الثوريين ؟! هل قالوا: إنه عالم مطرود من بلده، ومضيَّق عليه في الخطب والمحاضرات، وقد سُجن حيثُ سُجن شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله تعالى - وليس له معاش من حكام زمانه، فكل هذا يُسَوِّغ لنا الأخذ عنه ؟! هل راجعوا أنفسهم بهذه الأمور، أم أنهم لا يبالون بمن خالف فهمهم الفاسد، ولن يعجزوا عن إظهار علة - في نظرهم ونظر أتباعهم - تنفر الناس عن الأخذ من هذا الإمام وإخوانه أئمة الزمان ؟!

2-أما عن التحالف مع الصهاينة وهل من فتوى جديدة كما تقول فإن الصلح مع الصهاينة إن دعت إليه الحاجة وكان فيه مصلحة للمسلمين فلا يعد عيبا ألبتة بل هو من تمام الحكمة بدليل أن نبينا عليه الصلاة والسلام أيضا صالح قريش الكفار لمصلحة تعود للمسلمين ولا يلزم من هذا المولاة أو النصرة ومما يدل على أن الصلح مع الكفار من اليهود وغيرهم إذا دعت إليه المصلحة أو الضرورة لا يلزم منه مودة ، ولا محبة ، ولا موالاة : أنه صلى الله عليه وسلم لما فتح خيبر صالح اليهود فيها على أن يقوموا على النخيل والزروع التي للمسلمين بالنصف لهم والنصف الثاني للمسلمين ، ولم يزالوا في خيبر على هذا العقد ، ولم يحدد مدة معينة ، بل قال صلى الله عليه وسلم : ( نقركم على ذلك ما شئنا ) . وفي لفظ : ( نقركم ما أقركم الله ) .

فلم يزالوا بها حتى أجلاهم عمر رضي الله عنه .

وروي عن عبد الله بن رواحة رضي الله عنه : أنه لما خرص عليهم الثمرة في بعض السنين ، قالوا : إنك قد جرت في الخرص . فقال رضي الله عنه : ( والله إنه لا يحملني بغضي لكم ومحبتي للمسلمين أن أجور عليكم ، فإن شئتم أخذتم بالخرص الذي خرصته عليكم ، وإن شئتم أخذناه بذلك ) .

وهذا كله يبين أن الصلح والمهادنة لا يلزم منها محبة ولا موالاة ولا مودة لأعداء الله ، كما يظن ذلك بعض من قلَّ علمه بأحكام الشريعة المطهرة .

موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 06:58 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى