تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > نقاش حر

> هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا

  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية salima -D
salima -D
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 09-11-2008
  • المشاركات : 39
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • salima -D is on a distinguished road
الصورة الرمزية salima -D
salima -D
عضو نشيط
هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 02:42 PM





رأيت ان معظم الدول العربية تشيد وتغني لرؤسائها في كل الأحوال و المناسبة ورغم الظروف القاسية التي تعيشها بعض الدول إلا انهم يعنون لهم في كل المحافل والمناسبات و يفخرون بهم في كل مجلس وكل مقام ومقال , فلما نحن الجزائري كلما حكمنا رئيس نسبه و لا يعجبنا و نبحث فقط عن عيوبه وننسى أن له إيجابيات , دائما نركز وبسطحية على السلبيات , أو أننا نتبع كل ما قيل عنه فنصدقه .




اليوم وبما أننا بصدد الانتحابات الرئاسية فأردت أن أكتب نبذة عن رئيسنا





الرئيس الجزائري




عبد العزيز بوتفليقة









من النضال في صفوف المقاومة الجزائرية وتولي مناصب قيادية في الدولة الجزائرية بعد الاستقلال، ظل عبد العزيز بوتفليقة يرتقي في سلم الوظائف إلى أن صار رئيس الدولة عام 1999.




المولد والنشأة



ولد يوم 2 مارس/ آذار 1937 ولم يكمل دراسته الثانوية، ليلتحق بصفوف جيش التحرير الوطني وهو ابن تسع عشرة سنة وذلك عام 1956.



في المقاومة



كلف بوتفليقة أثناء المقاومة بمهمات منها:


  • مراقب عام للولاية الخامسة خلال سنتي 1957 و1958.
  • ضابط في المنطقتين الرابعة والسابعة بالولاية الخامسة، وقد ألحق على التوالي بهيئة قيادة العمليات العسكرية بالغرب، وبعدها بهيئة قيادة الأركان بالغرب، ثم لدى هيئة قيادة الأركان العامة، وذلك قبل أن يوفد عام 1960 إلى حدود البلاد الجنوبية لقيادة "جبهة مالي".
  • انتقل عام 1961 بشكل سري إلى فرنسا واتصل بالزعماء التاريخيين المعتقلين بمدينة "أولنوا".
بعد الاستقلال






أصبح بوتفليقة بعد استقلال الجزائر عام 1962 عضو أول مجلس تأسيسي وطني، كما انتخب عام 1964 عضوا باللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير وعضوا بالمكتب السياسي. وقد أصبح من أبرز الوجوه السياسية في عهد الرئيس الأسبق هواري بومدين، وقد أسندت إليه وظائف تنفيذية خلال تلك الفترة هي:


  • وزير الشباب والسياحة عام 1962.
  • وزير الخارجية عام 1963 حتى وفاة بومدين 1978، وقد نشطت الدبلوماسية الجزائرية في تلك الفترة وارتبط اسمها بالدفاع عن قضايا العالم الثالث والوقوف إلى جانب حركات التحرر.


الابتعاد ثم العودة



بعد وفاة الرئيس الجزائري هواري بومدين يوم 28 ديسمبر/ كانون الأول 1978 غادر بوتفليقة الجزائر عام 1981، وقد أثيرت حينها قضية ارتباطه بالفساد ثم أسدل الستار على تلك القضية ولم يعد إلى بلاده إلا في يناير/ كانون الثاني 1987، وكان من موقعي "وثيقة الـ18" التي تلت وقائع الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 1988، وشارك في مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني عام 1989 فانتخب عضوا في للجنة المركزية.




رئاسيات 1999




في ديسمبر 1998 أعلن عن نية الدخول في المنافسة الانتخابية الرئاسية بصفته مرشحا حرا , و ترشح الرئيس بوتفليقة لرئاسيات الجزائر إلى جانب ستة مرشحين انسحبوا قبل يوم من موعد إجراء الاقتراع في 15 أبريل/ نيسان 1999، وحصل بوتفليقة بحسب الأرقام الرسمية على 70% من أصوات الناخبين، ليصبح الرئيس الجزائري السابع منذ حصول البلاد على استقلالها عام 1962.



جدد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حال توليه مهامه، تأكيد عزمه على إخماد نار الفتنة و إعادة الآمن و السلم و الاستقرار. و باشر في سبيل ذلك مسارا تشريعيا للوئام المدني حرص على تكريسه و تزكيته عن طريق استفتاء شعبي نال فيه مشروع الوئام أزيد من 98 % من الأصوات.


و لما اخذ الأمن يستتب تدريجيا، تأتى للرئيس بوتفليقة الشروع، على المستوى الداخلي، في برنامج واسع لتعزيز دعائم الدولة الجزائرية من خلال إصلاح كل من هياكل الدولة و مهامها، و المنظومة القضائية و المنظومة التربوية، واتخاذ جملة من الإجراءات الاقتصادية الجريئة شملت، على وجه الخصوص، إصلاح المنظومة المصرفية قصد تحسين أداء الاقتصاد الجزائري ؛ مما مكن الجزائر من دخول اقتصاد السوق و استعادة النمو و رفع نسبة النمو الاقتصادي . كما قرر رئيس الجمهورية خلال عهدته الاولى ترسيم الاعتراف بتمازيغت كلغة وطنية.






على الصعيد الدولي، استعادت الجزائر تحت إشراف الرئيس بوتفليقة و بدفع منه دورها القيادي، حيث يشهد على ذلك دورها الفعال الذي ما انفك يتعاظم على الساحة القارية في إطار الإتحاد الإفريقي و الشراكة الجديدة من أجل تنمية إفريقيا (نيباد) التي كان الرئيس الجزائري أحد المبادرين بها.





و على المستوى المتوسطي، أبرمت الجزائر اتفاق شراكة مع الإتحاد الاوروبي في 22 افريل 2001 .





كما تشارك الجزائر التي أصبحت شريكا مرموقا لدى مجموعة الثمانية، في قمم هذه المجموعة بانتضام منذ سنة 2000.





و موازاة لذلك، لا يدخر الرئيس بوتفليقة جهدا من أجل مواصلة بناء اتحاد المغرب العربي.





رئاسيات 2004





وفي 22 فبراير 2004، أعلن عبد العزيز بوتفليقة عن ترشحه لعهدة ثانية وقبيل ترشح الرئيس بوتفليقة الرسمي لانتخابات أبريل/ نيسان 2004 أعلن عن مساندته له تحالف سياسي تم تشكيله في فبراير/ شباط 2004، عرف باسم "التحالف الرئاسي". ويضم حزب التجمع الوطني الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء الحالي أحمد أويحيى، وحزب حركة مجتمع السلم ذي التوجه الإسلامي بزعامة أبو جرة سلطاني، وما يسمى بالحركة التصحيحية لحزب جبهة التحرير الوطني بزعامة وزير الخارجية عبد العزيز بلخادم، فضلا عن مساندة اتحاد العمال الجزائريين له وهو أكبر نقابة في الجزائر. وبرغم ذلك سيواجه بوتفليقة منافسة صعبة خاصة من علي بن فليس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني أكبر حزب سياسي في البلاد رغم قرار القضاء تجميد أنشطة الحزب وأرصدته، ومن سعد عبد الله جاب الله رئيس حزب حركة الإصلاح الوطني ذي التوجه الإسلامي.





وقد قاد حملته الانتخابية مشجعا بالنتائج الايجابية التي حققتها عهدته الأولى و مدافعا عن الأفكار و الآراء الكامنة في مشروع المجتمع الذي يؤمن به و لاسيما المصالحة الوطنية، و مراجعة قانون الأسرة ، و محاربة الفساد، و مواصلة الإصلاحات. أعيد انتخاب الرئيس بوتفليقة يوم 8 ابريل 2004 بما يقارب 85 % من الأصوات.





مرض الرئيس





أصيب بوعكة صحية غير خطيرة في 26 نوفمبر2005 ونقل لمستشفى فرنسي، وبدون وجود نائب رئيس وقعت البلاد في فوضى إعلامية، وكان إن سمع الجزائريون الأخبار شبه الرسمية عن صحة حاكمهم من أحد مغني الراي. خرج بعدها من المستشفى في 31 ديسمبر2005.





طبيعة المرض الرسمية تقول بأنها قرحة معدية، وإتهمت أجهزة التلفاز الرسمية أوساط أجنبية بإثارة الشائعات في وقت نسبت الصحف الفرنسية لمرافقة نيكولا ساركوزي إنه كان بخطر واضح كاد يؤدي بحياته في ساعات.





محاولة الاغتيال





في 6 ديسمبر2007 تعرض لمحاولة اغتيال في باتنة (400 كم عن العاصمة) حيث حصل إنفجار قبل 40 دقيقة من وصوله للمنصة الشرفية خلال جولة له شرق البلاد، وقد خلف الحادق 15 قتيل و71 جريح.





التفجير تم بواسطة إنتحار يحمل حزام ناسف أين تم إكتشاف أمر من طرف شرطي أين هرب إلى الجمهور الذين ينتضرون الرئيس ففجرة نفسه في الحشود





زار الرئيس مباشرة ضحايا الإعتداء، و أطل على الشاشة منزعجا، قائلا أن لا بديل عن سياسة المصالحة، متهما أيضا جهتين وراء الحادث.









النشاطات التي قدمها الرئيس بوتفليقة خلال مدة 10 سنوات لرئاسته للجزائر:





1 جانفي 2000





1 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل السيد إبراهيم عبد العزيز السهلاوي، سفير دولة القطر.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة أخوية من الشيخ حمد بن خليفة الثاني، أمير دولة القطر.





رئيس الجمهورية يطلق اسم العقيد عبد الحفيظ بوصوف على مطار تيارت ومصطفى بن بولعيد على مطار باتنة.



رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من السيدة نيكول فونتان، رئيسة البرلمان الأوروبي، لزيارة البرلمان الأوروبي أول أشهر عام.




رئيس الجمهورية يوجه رسالة تهنئة لياسر عرفات، رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس السلطة الفلسطينية، بمناسبة الاحتفال بذكرى اندلاع الثورة الفلسطينية.





رئيس الجمهورية يوجه رسالة تهنئة للسيد فلاديمير بوتين ، الرئيس بالنيابة للفدرالية الروسية.





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من الرئيس القواتيمالي ، لحضور مراسيم تنصيب الرئيس الجديد يوم 14 يناير ، الرئيس المنتخب السيد ألفارو أرزو .





رئيس الجمهورية يتلقى رسائل من :





- عبد المجيد سيدي أحمد ، أمين عام بالنيابة للاتحاد العام للعمال الجزائريين ،





- مارك لتام ، ممثل برنامج الأمم المتحدة للتنمية بالجزائر.





رئيس الجمهورية يوجه رسائل تهنئة بمناسبة الأعياد الوطنية :





- عمر حسن البشير ، رئيس جمهورية السودان ،





- فيدال روز كاسترو ، رئيس جمهورية كوبا .





بيان رئاسة الجمهورية بخصوص قمة محتملة أفرو – أوروبية .





03 يناير





رئيس الجمهورية يترأس بالمسجد الكبير مراسيم تسليم الجوائز للفائزين في المسابقة الوطنية لقراء القرآن الكريم ، المنظمة من قبل وزارة الشؤون الدينية والأوقاف .





رئيس الجمهورية يعين سفير الجزائر بالولايات المتحدة الأمريكية ، إدريس الجزائري ، ممثل ومبعوث خاص لرئيس الجمهورية ، لحضور الدورة 30 لمنتدى دافوس بسويسرا من 27 يناير إلى 1 فبراير.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من الفرع 11 لمنظمة العفو الدولية (زيلندا الجديدة).





04 يناير





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من الجمعية الدولة للإعاقة .





عبد القادر مساهل ، المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية يستقبل من طرف رئيس دولة ساحل العاج العميد روبير قيي .





05 يناير





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من السيدة اوديل سورقو مولينيي ، مديرة مكتب برنامج الأمم المتحدة للتنمية ، لحضور منتدى الاتحاد العالمي للمدن ضد الفقر بجنيف سويسرا .





رئيس الجمهورية يوجه رسالة تهنئة لجواكيم ألبرتو شيسانو ، بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للموزمبيق .





07 يناير





رئيس الجمهورية يؤدي صلاة عيد الفطر بالمسجد الكبير بالجزائر العاصمة.





رئيس الجمهورية يتلقى تهاني شخصيات سياسية وتاريخية وطنية وأجنبية بقصر الشعب بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر .





08 يناير





رئيس الجمهورية يجري حوارا مع اليومية الوطنية HORIZONS .





رئيس الجمهورية يوجه برقية تعزية لعائلة المرحوم البشير تيجاني ، شيخ الزاوية التيجانية .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، رئيس مجلس الوزراء بالنيابة ووزير الشؤون الخارجية لدولة الكويت .





09 يناير





رئيس الجمهورية يوجه رسالة للوزير الأول البريطاني توني بلير ، على إثر برنامج بريطانيا لتخفيف المديونية الموجه لمحو ديون البلدان الفقيرة الأكثر مديونية.





رئيس الجمهورية يتحدث مع خافيير سلونا ، ممثل سامي للسياسة الخارجية والأمن المشترك للاتحاد الأوروبي ، بخصوص القمة الأفرو – أوروبية المزمع عقدها في القاهرة يومي 3 و 4 أبريل .





10 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل السيد محمد عبد العزيز ، يمضي مرسوما رئاسيا لاستتباب الوئام المدني للعفو على كل أفراد الجيش الإسلامي للإنقاذ الذي قام بحل نفسه .





12 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل بمقر رئاسة الجمهورية السادة :





- محمد عبد العزيز ، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية والأمين العام البوليزاريو ،





- جربان ميحيزن ، سفير هولندا بعد انقضاء عهدته بالجزائر ،





- جوزي سيزار أقوستو ، سفير أنغولا ، بعد انقضاء عهدته بالجزائر ،





رئيس الجمهورية يتلقى ميدالية و شهادة شرفية لرجل سنة الذي سلمه له المجلس الوطني لجمعيات المحافظة على الشباب .





رئيس الجمهورية يلقي كلمة بمناسبة تسليمه ميدالية و الشهادة الشرفية لرجل سنة من طرف المجلس الوطني لجمعيات رعاية الشباب .





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من الرئيس الناميبي سام نجوما لحضور احتفالات الذكرى العاشرة لاستقلال ناميبيا ، يوم 21 مارس .





السيد عبد اللطيف رحال يلقي كلمة رئيس الجمهورية أمام المؤتمر الدولي لليونسكو حول موضوع "من أجل إسلام للسلام ".





بيان رئاسة الجمهورية بخصوص مذكرة قمة منظمة الوحدة الإفريقية – الاتحاد الأوروبي المزمع عقدها يومي 3 و 4 أبريل .





13 يناير





رئيس الجمهورية يترأس مجلس الوزراء .





14 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل السيد رابح بيطاط و يعينه مبعوثا خاصا له لتمثيله في المراسيم الرسمية تنصيب الرئيس جواكيم ألبرتو شيسانو بمناسبة إعادة انتخابه رئيسا للموزمبيق .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ، وزير الدفاع والملاحة الجوية ومفتش عام للمملكة العربية المتحدة .





15 يناير





رئيس الجمهورية يقدم مساهمته في المؤتمر الدولي لليونسكو حول موضوع "من أجل إسلام للسلام " (وزعت أثناء أشغال المؤتمر).





رئيس الجمهورية يعين مستشارين اثنين لديه :





- ميسوم سبيح،





- عبد الوهاب قرادشي.





رئيس الجمهورية يوجه " مذكرة تكميلية " بخصوص قمة منظمة الوحدة الإفريقية – الاتحاد الأوروبي ، المزمع عقده في 3 و 4 أبريل بالقاهرة ، لرؤساء الدول والحكومات الأوروبية ، لرؤساء الدول الإفريقية ، للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ، السيد كوفي عنان ، السيد سليم أحمد سليم الأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية ، السيد عصمت عبد المجيد الأمين العام لجامعة الدول العربية ، عز الدين العراقي ، أمين عام لمنظمة المؤتمر الإسلامي ، وإلى أعضاء مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة .





رئيس الجمهورية يتلقى مكالمتين هاتفيتين من:





- الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والملاحة الجوية ومفتش عام للمملكة العربية المتحدة.





- العميد شيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من محمد عبد العزيز ، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، والأمين العام للبوليزاريو ، معلنا قراره لعدم المشاركة في قمة منظمة الوحدة الإفريقية – الاتحاد الأوروبي ، المزمع عقده في شهر أبريل .





رئيس الجمهورية يوجه رسالة لمحمد عبد العزيز ، رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وأمين عام البوليزاريو ، بخصوص قمة منظمة الوحدة الإفريقية والاتحاد الأوروبي إجابة على رسالته .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من كوفي عنان ، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بخصوص الوضعية في جمهورية إفريقيا الوسطى .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من أولو سيجان أوبسانجو ، قائد القوات المسلحة للجمهورية الفيدرالية النيجيرية ، يدعوه للمشاركة في قمة رؤساء الدول الإفريقية حول الحمى القلاعية المزمع عقدها في أبوجا من 23 إلى 26 أبريل .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من محمد الشبوكي .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من الكاردينال فرنسيس أرنزي ، رئيس مجلس بابوين من أجل الحوار بين الأديان .





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من رئيس الكنفدرالية السويسرية ، السيدة روث دريفوس ، للمشاركة في الدورة الاستثنائية للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة ، المزمع عقدها بجنيف من 26 إلى 30 يونيو.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من محمد خاتمي ، رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية ورئيس منظمة المؤتمر الإسلامي بخصوص شيشينيا .





16 يناير





رئيس الجمهورية يوجه برقية تعزية لرئيس إفريقيا الجنوبية تابو مبيكي ، على إثر وفاة ألفريد نزو ، مناضل المؤتمر الوطني الإفريقي ووزير سابق للشؤون الخارجية لجمهورية إفريقيا الجنوبية .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من الملك محمد السادس ، ملك المغرب ، إجابة على تهاني رئيس الجمهورية.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة تهنئة من أحمد علي بن احمد يمباي ، شيخ الزاوية التيجانية بالوادي ، بمناسبة حلول الألفية الجديدة.





17 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل السيد يوسف يوسفي ، وزير الشؤون الخارجية ومبعوث خاص رئيس الجمهورية إلى مصر والبرتغال.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من جيمس همرون رئيس البنك الأمريكي EXIM-BANK .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من السيد سيرج سترحمان عزيز ، مستشار بلدي ، مندوب الديمقراطية المحلية والاتصال ببلدية كليشي .





18 يناير





رئيس الجمهورية يوجه رسالة للمؤتمر التاريخي المنظم بالمتحف الوطني للمجاهد ، في إطار الاحتفال بالذكرى 45 لوفاة العقيد ديدوش مراد.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من سليم أحمد سليم الأمين العام لمنظمة الوحدة الإفريقية.





رئيس الجمهورية يوجه رسالة إلى الحاج عمر بناجو ، رئيس جمهورية الغابون .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة تهنئة من جوزيف ديس ، مستشار فدرالي سويسري .





19 يناير





زيارة إلى الجزائر تدوم يوم واحد لأمير قطر ، الأمير شيخ حمد بن خليفة آل ثاني.





رئيس الجمهورية يستقبل في مطار هواري بومدين أمير دولة القطر ، الأمير شيخ حمد بن خليفة آل ثاني ، في زيارة إلى الجزائر.





مأدبة فطور رسمية ،





محادثات بين الرئيسين ،





عودة أمير دولة القطر .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من أمير دولة القطر على الزيارة التي قام بها إلى الجزائر.





20 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل السيد ميشال كمديسوس ، مدير عام الصندوق النقدي الدولية في زيارة إلى الجزائر .





رئيس الجمهورية يجري حوارا مع الإذاعة الدولية الفرنسية RFI .





21 يناير





رئيس الجمهورية يتلقى رسائل تهنئة من :





- ياسر عرفات ، رئيس دولة فلسطين ، رئيس اللجنة التنفيذية لتحرير فلسطين ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية.





- هيجو شافيز ، رئيس جمهورية فنزويلا ،





- قلارفوس كليريدي ، رئيس جمهورية قبرص.





22 يناير





رئيس الجمهورية يوجه رسالة للرئيس محمد حسني مبارك ، رئيس الجمهورية المصرية بخصوص القمة الأفرو-أوروبية المزمع عقدها بالقاهرة يومي 3 و 4 أبريل.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من ملكة إنكلترا ، الملكة إليزابيث 2.





23 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل الدكتور تسفاي قرمازوي ، أمين عام وزارة الشؤون الخارجية الإرترية ، في زيارة رسمية إلى الجزائر ، في إطار مخطط السلام المنتظر بين إرتريا وإثيوبيا المؤطر من طرف منظمة الوحدة الإفريقية.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من الرئيس إسياس أفوركي ، رئيس جمهورية إرتريا بخصوص مخطط السلام بين إرتريا وإثيوبيا المؤطر من طرف منظمة الوحدة الإفريقية من خلال الدكتور تسفاي قرمازوي ، أمين عام وزارة الشؤون الخارجية الإرترية.





رئيس الجمهورية يستقبل السيد أتو سيوم مسفان ، وزير شؤون خارجية إثيوبيا ، في زيارة رسمية إلى الجزائر ، في إطار مخطط السلام بين إرتريا وإثيوبيا المؤطر من طرف منظمة الوحدة الإفريقية.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من الوزير الأول الإثيوبي ميلاس زيناوي بخصوص مخطط السلام بين إرتريا وإثيوبيا المؤطر من طرف منظمة الوحدة الإفريقية من خلال الدكتور تسفاي قرمازوي ، أمين عام وزارة الشؤون الخارجية الإرترية.





24 يناير





رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من العقيد معمر القذافي قائد الثورة الليبية .





رئيس الجمهورية يوجه برقية تعزية للرئيس اللبناني إميل لحود ، على إثر وفاة الوزير الأول السابق السيد سعيد سالم.





25 يناير





السيد عبد اللطيف رحال يلقي كلمة باسم رئيس الجمهورية في أشغال اجتماع مجلس أمن منظمة الأمم المتحدة المخصص للنزاع في جمهورية كونغو الديمقراطية .


رئيس الجمهورية يستقبل السيد عمارة إيسي ، وزير دولة وزير الشؤون الخارجية ومبعوث خاص لرئيس ساحل العاج العميد روبير.






رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من رئيس ساحل العاج العميد روبير.





رئيس الجمهورية يستقبل السيد أرمندو منشيرو ، نائب الوزير الكوبي للشؤون الخارجية.





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من الرئيس الكوبي فيدال كاسترو، للمشاركة في أشغال مؤتمر الجنوب الذي سيعقد في هفانا / كوبا من 10 إلى 14 فبراير بمساهمة مجموعة الدول 77 والصين .





26 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل السيد يوسف يوسفي ، وزير الشؤون الخارجية إثر عودته من باريس ، أين قام بزيارة رسمية مدتها ثلاثة أيام من 24 إلى 26 يناير.





رئيس الجمهورية يتلقى مكالمة هاتفية من السيد كرستيان بونسليه ، رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي .





السيد عبد اللطيف رحال ، مستشار ديبلوماسي لدى رئيس الجمهورية يسلم رسالة بخصوص الوضعية في جمهورية كونغو الديمقراطية ، من رئيس الجمهورية إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة السيد كوفي عنان .





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من مسؤولي ومنظمي القمة حول إفريقيا المزمع عقدها من 16 إلى 20 فبراير بواشنطن .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من رئيس جمهورية كرواتيا بالنيابة والناطق الرسمي للبرلمان الوطني الكرواتي ، الأكاديمي فلاتكو بفلتيك .





28 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل وزير الشؤون الإفريقية الماليزي السيد سيد حميد البار.





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من شبكة كنغولية للترقية والدفاع عن حقوق الإنسان والحريات الأكاديمية ، مانحة إياه شهادة شرفية لترقية السلم خلال ربع القرن الأخير بتاريخ 22 يناير .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة من عضو المجلس الأمريكي للعلاقات الخارجية ، السيد هاني فندكلي .





29 يناير





رئيس الجمهورية يلقي كلمة في افتتاح الدورة 17 لمجلس الوزراء العرب المنعقد بالجزائر.





رئيس الجمهورية يمنح وسام مجلس وزراء الداخلية العرب من طرف الأمير نايف بن عبد العزيز ، وزير داخلية المملكة العربية السعودية ورئيس شرفي للدورة.





رئيس الجمهورية يستقبل وزير الداخلية السيد نايف سعود القاضي والممثل الخاص لملك الأردن عبد الله الثاني .





رئيس الجمهورية يقيم حفل استقبال على شرف وزراء الداخلية العرب.




وصول رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية ،




محادثات على انفراد بوتفليقة كبيلا ،





مأدبة فطور رسمية.





رئيس الجمهورية يوجه رسالة لأشغال المؤتمر الأول الأفريقي والشرق أوسطي حول أمراض الجهاز الهضمي المنظم من طرف المنظمة العالمية أمراض الجهاز الهضمي بالجزائر .





رئيس الجمهورية يتلقى رسالة شكر من رئيس سري لانكا السيد سندار بندار إنيكي كومارتونكا .





30 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل وزراء الداخلية العرب المشاركين في دورة مجلس وزراء الداخلية العرب :





- الأمير نايف بن عبد العزيز ، وزير داخلية المملكة العربية السعودية ورئيس شرفي للمجلس.





- الدكتور محمد أعراب ، وزير داخلية اليمن ، وحامل رسالة من الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ،





- محمد بن سعيد البادي ، وزير داخلية الإمارات العربية المتحدة ،





- عبد الرحيم محمد حسين ، وزير داخلية السودان .





رئيس الجمهورية يتلقى دعوة من السيدة أدريان كلاكسون المحافظة العامة لكندا ، للقيام بزيارة ودية إلى كندا في ربيع سنة .





وصول الرئيس المالي ألفا عمر كوناري ،





محادثات على انفراد بين الرئيسين،





محادثات موسعة للوفدين الجزائري والمالي،





مأدبة غذاء على شرف الرئيس المالي والكنغولي، وكذا وزراء الداخلية العرب.





31 يناير





رئيس الجمهورية يستقبل وزير شؤون الخارجية البولندي السيد جرميك برونسلاو.





محادثات على انفراد بوتفليقة كوناري،





محادثات بوتفليقة، كبيلا و كوناري،





ذهاب لورون دزيري كابيلا،





بيان مشترك جزائري مالي،





مغادرة الرئيس المالي ألفا عمر كوناري.





يناير 2001 قام بتعيينات





08/ 01 تعيينات على مستوى المديرية العامة للجمارك، المديرية العامة للحماية المدنية، محافظة الطاقة الذرية و في مراكز إدارية بسوناطراك





09 /01 على مستوى حركة في المصالح الخارجية للدوائر الوزارية





21 /01 على مستوى مجلس الوزراء.





21 / 01 تسلم الميدالية الإفريقية للسلام 2000 الممنوحة من طرف عدة منظمات غير حكومية إفريقية.






يـناير 2002





قام بنشاطات مختلفة





- الدورة التاسعة عشر لمجلس وزراء الخارجية لدول اتحاد المغرب العربي المنعقدة بالجزائر





- الندوة الوطنية حول مبادرة الشراكة الجديدة من اجل تنمية إفريقيا بقصر الأمم.






يناير 2003





- مأدبة غذاء على شرف الوزراء السادة وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي.


- حفل الاستقبال بالمطار الدولي هواري بومدين السيد يون إلييسكو، رئيس جمهورية رومانيا - (زيارة رسمية)


- 22/ 01 تدشين مطار باسم "مولاي أحمد مدغري" ولاية الأغواط - زيارة تفقد و عمل و تدشين مرافق ذات طابع تربوي، جامعي و اقتصادي و وضع حجر الأساس لمشروع بناء مركز تكوين المعوقين. و زيارة وحدة اقتصادية بالعسافية و زيارة للدفعة الأولى من الحجاج المتوجهين إلى البقاع المقدسة انطلاقا من مطار الأغواط .






يناير 2004





- 04 - 05 / 01 استقبال جماهيري في ولاية جيجل (زيارة عمل و تفقد)؛ وضع حجر الأساس لتزويد بلديتين بالغاز الطبيعي بجيجل؛ تدشين المقر الجديد لبلدية الأمير عبد القادر بجيجل؛تدشين عدة منشآت جامعية؛تفقد عدة مشاريع خاصة بالطرقات؛ زيارة مزرعة خاصة "للأخوة دراجي"؛ زيارة ورشة إنجاز 200 سكن بصيغة البيع و الإيجار بحي الأخوة عسوس؛ تدشين 620 وحدة سكنية بتازروت، بلدية الميلية؛ تدشين 80 سكن اجتماعي و انحراف طريق ببلدية الميلية؛ الإشراف على تشغيل شبكة توزيع الغاز الطبيعي ببلدية سطارة.


- 08/ 01 بيان تعيين أعضاء مجلس الأمة برسم التجديد الجزئي.


- 14 /01 افتتاح أشغال الجلسات الوطنية للمؤسسات الصغيرة و المتوسطة.


- 24 /01 تلقي جائزة "الميثاق الذهبي" من جمعية اتحاد اللاعبين الأفارقة.






JANVIER 2005





- Présentation des vœux de hauts responsables de l’Etat, des membres du Gouvernement, du corps diplomatique des pays musulmans accrédité à Alger et de citoyens au Président de la République.


- l’occasion de l’attribution de la médaille d’or de l'Unesco au Président Bouteflika


Présentation des vœux de hauts responsables de l’Etat, des membres du Gouvernement, du corps diplomatique des pays musulmans accrédité à Alger et de citoyens au Président de la République.






يناير 2006





2009/3/17رئيس الجمهورية يتلقى أوراق اعتماد سفيران :السيد ماتيي ل. هوفمان، سفير لجمهورية ألمانيا الفدرالية و السيد دو ترونغ كوونغ، سفير لجمهورية فيتنام الاشتراكية


- رئيس الجمهورية يستقبل السيد أحمد قذاف الدم، المبعوث الخاص للعقيد معمر القذافي، قائد الثورة الليبية








2009/3/4 زيارة عمل و تفقد في ولاية سيدي بلعباس


2009/2/23 رئيس الجمهورية يدشن الصالون الوطني للتشغيل.


-رئيس الجمهورية يستقبل السيد كريستوفر روس، المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية.


2009/2/24 زيارة عمل و تفقد في ولاية وهران.









يناير 2007





2007/1/9 - رئيس الجمهورية يترأس الندوة الجهوية الإفريقية حول الطاقة النووية





2007/1/13 - الإفتتاح الرسمي لسنة الجزائر، عاصمة الثقافة العربية





2007/1/21 - رئيس الجمهورية يشرف على افتتاح الصالون الوطني الأول للتشغيل





2007/1/22 - الوزير الأول البرتغالي يحل بالجزائر في زيارة عمل





















يناير 2008






2008/1/8 - رئيس الجمهورية يقوم بزيارة عمل و تفقد في عين صالح





2008/1/7 - رئيس الجمهورية يقوم بزيارة عمل و تفقد في ولاية تمنراست











يناير 2009






2009/1/16 - رئيس الجمهورية يشارك في قمة الدوحة




















2009/2/23 - رئيس الجمهورية يدشن الصالون الوطني للتشغيل



























و مــــــــــازال مشوار الرئيس متواصلا و قائما إلا نهاية عهدته أو بداية لعهدة جديدة له .







لقد قد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الكثير للجزائر و عانى الكثير من أجل رقيها وتطورها وإزدهارها في المحافل السياسية والدولية , كما أنه أرجع للجزائر هيبتها و إحترامها ومكانتها بين الدول بعدما صار الكل يخاف من الجزائر سابقا لقلة الهدوء وكثر الإرهابين و عدم توفر أبسط شروط الحماية والأمان لا على مستوى الوطني و لا السياسي و الاجتماعي .






لقدم قد الرئيس بوتفليقة ما يحتاجه كل بلد من رقي وتقدم و أمن وإستقرار , لا ننكر انه بشر و فيه سلبيات أو أخطاء فالبشر بضبعهم خطاؤن حيت أنه قام بتعديل الدستور ليخدم مصالحه الخاصة أو يمكن أنه رأى من يخدم الجزائر بنظرة مستقبلية بعيدة , لكن هناك إيجابيات لا ننكرها أبدا فنحن شعب لسنا بناكري الجميل أو يعض اليد التي تقدم له العون أبدا بل نحن شعب له عزة نفس و غيور على بلده بقدر ما يحب بلده و يخاف على مصالحه , نحن لم نشارك مع الرئيس في الاستعمار او في أخذ الإستقلال للجزائر , كان ضمن من جهادوا من أجل هذا البلد الثائر و كافح مع من إستشهدوا من أجل الجزائر .






لكن الشعب لا يعجبه العجب فلو أشعل الرئيس أصابعه كلها شمع من أجل أن ينير الجزائر لقيل انه غرضه شخصي او انه انتهازي أو مخرب مثل باقي المخربين الذين سبقوه.






لو استبدلنا الشعوب اخذنا شعب الجزائر للمغرب مثلا او مصر .... و أتين بشعب المغرب أو مصر..... ليعيشوا في الجزائر و ليحكمهم رئيسنا على انهم جزائريين لعرف الشعب الجزائري معاناتهم و لعرفوا أيضا لما ضحى آبائنا و أجدادنا من أجل هذا البلد ألا وهو







الجــــــــــــزائر









لذلك أقول و أكرار






نحن شعب الجزائر و الشعب هنا له سيادته الخاصة نحن دولة ديمقراطية لها حكم ديمقراطي وليس بملكي للشعب حق في تقرير مصيره كما له الحق في إختيار الأنسب لبلده .






نحن شعب ذو عزة وكرامة لا نرضى الذل ولا المهانة سلطتنا بين يدينا ومصيرنا نحن من نقرره لا نرضى بغير الحق و كملة الحق فوق كيد الظالمين فنرفع صوت الحق فقط وضميرنا وعقولنا هي من تقرر من الأصلح لبلدنا و لا نصدق الوعود الكاذبة بل نرى فقط الأجدر لبلدنا







رئيسنا عبد العزيز بوتفليقة قدم الكثير للجزائر ونطمح أيضا بتقديم الكثير و الكثير من الانجازات , ونأمل ان تكون هذه العهدة كبداية أيضا جديد ومثمرة للجزائر كما ان تكون اشد قوة بأكبر الانجازات .







أنا شخصيا مع الرئيس بوتفليقة














إذا انتم ماذا قررتم ؟؟











فليكن صوتكم هو القرار الصائب لكم








اتمنى ان ينال الموضوع إعجابكم
التعديل الأخير تم بواسطة salima -D ; 25-03-2009 الساعة 03:26 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
أبوعثمان
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 20-04-2007
  • الدولة : بومرداس - الجزائر
  • العمر : 35
  • المشاركات : 604
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • أبوعثمان is on a distinguished road
أبوعثمان
عضو متميز
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 03:20 PM
يعطيكي الصحة سلمية لكن نسيت شيئ مهم جدا
- و هو نسبه : هو عبد العزيز ابن علي ابن عبد القادر ابن محمد ابن زهير ابن فاطمة ابن قدور ابن....ابن عبدالله ابن محمد ابن ادريس الاكبر ابن.........ابن.......... الحسين ابن ( فاطمة بنت رسول الله ) و ابن علي ابن ابي طالب
ماستنتجته من مرجئة العصر أذناب الطواغيت : مرجئة ليبيا لا يكفرون رئيسهم و مرجئة العراق كذلك ومرجئة الشيشان كذلك و مرجئة تونس كذلك و مرجئة سوريا كذلك و مرجئة لبنان لا يرون الخروج؟؟ ومرجئة فرنسة لا يرون الخروج؟ و مرجئة المملكة المتحدة تحت حكم ملكة يستبشرون خير؟؟ مرجئة الولايات المتحدة الأمريكية لا يرون حاكمهم محارب؟؟؟
- و ما يجمعهم هو سب وشتم و نبز وتضليل المجاهدين و العلماء و الدعاة و الأئئمة....
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية سيف الدين القسام
سيف الدين القسام
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 17-04-2008
  • الدولة : قسنطينة العاصمة المستقبلية
  • العمر : 33
  • المشاركات : 4,343
  • معدل تقييم المستوى :

    18

  • سيف الدين القسام is on a distinguished road
الصورة الرمزية سيف الدين القسام
سيف الدين القسام
شروقي
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 04:04 PM
سلام الله عليك اختاه وبعد....
هذا هو الفرق بين النخب الواعية وبين البقية ممن يتبعون كل ناعق فانطبق عليهم ما يسميه علماء الاجتماع ب القطيع .
انصار بوتفليقة كلهم ودون استثناء يناصرون رجلا وفردا لذاته ولانجاواته المدعاة...أما الاحرار الواعون في مختلف أرجاء العالم فلا يهمهم الفرد بقدر ما يهمهم البرنامج ...أنصار بوتفليقة حاليا يعدون نموذجا جيدا لأتباع الكاريزما والسرعية الثورية التي انفرط عقدها في العالم الا في بلدنا ومثيلاثه .
أنصار بوتفليقة يعدونه المهدي المنتظر الذي لولاه لانمحت الجزاءر وأيظا لولاه ستزول مستقبلا....يربطون مصير بلد ذو تاريخ عميق ومجد تليد وامكانيات مادية وطبيعية خارقة للعادة...يربطونه بقدرة فرد ...أما الاحرار الواعون لسنن الله في خلقه والعارفون بنفسيات الامم فانهم يراهنون على الامة بمجموعها الكلي وان كان هذا لا ينفي مكانة واهمية القاءد فيها...لكن هل حقا تتوفر في بوتفليقة ما صدع أنصارنا رؤوسنا به...
هم يقارنون الجزاءر بغيرها من الدول المتخلفة التي لم ينعم الله عليها بمثل ما أنعم علينا...أما الصفوة المحبة حقا للبلد فتقارنه بدول كانت في السبعينات وراءنا وهي الان قد سبقتنا بسنين ظوءية...
وهذه احدى الاخفاقات الكبرى لبوتفليقة...فالسياسي الذي يكون مناصروه من قبيل ما حدث في احدى تجمعاته عندما هاجمهم لانهم يصفقون كثيرا فاذا بهم يصفقون على انتقاده لهم...
الجزاءر أعظم وأكبر بكثير من بوتفليقة ومن جميع أنصاره وأتباعه ومتمليقيه وزمرته...الجزاءر لم ينقذها المولى ببوتفليقة ولكن ربما ابتلاها به وبمؤيديه...فصبر جميل والله المستعان على ما يصفون ويرتكبون في حق هذا البلد
بوركتي اختاه
يا من يذكرني بعهد أحبتي طاب الحديث عنهم و يطيب
أعد الحديث علي من جنباته إن الحديث عن الحبيب حبيب
ملأ الضلوع و فاض عن أجنابها قلب إذا ذَكَرَ الحبيبَ يذوب
icon36
  • ملف العضو
  • معلومات
diego
زائر
  • المشاركات : n/a
diego
زائر
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 05:46 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salima -d;5527

[right
المولد والنشأة[/right]



ولد يوم 2 مارس/ آذار 1937 ولم يكمل دراسته الثانوية، ليلتحق بصفوف جيش التحرير الوطني وهو ابن تسع عشرة سنة وذلك عام 1956.
ما لم افهمه بما انك تحبين رئيسك لهذه الدرجة و تفتخريين به لماذا تخجليين من ذكر مكان المولد هل تخجليين من كتابة انه ولد بوجدة و الله عيب ان تخجل جزلائرية وطنية مثلك بمسقط راس رئيسها فكل الناس تفتخر بمسقط راسها و لكن لا اعرف لماذا كلكم تريد اخفاء مسقط راسه وجدة وجدة.كلازم تذكري الموطن ديال الملك .
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية translatorzaki
translatorzaki
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 03-09-2008
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 372
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • translatorzaki is on a distinguished road
الصورة الرمزية translatorzaki
translatorzaki
عضو فعال
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 06:07 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salima -d مشاهدة المشاركة

رأيت ان معظم الدول العربية تشيد وتغني لرؤسائها في كل الأحوال و المناسبة ورغم الظروف القاسية التي تعيشها بعض الدول إلا انهم يعنون لهم في كل المحافل والمناسبات و يفخرون بهم في كل مجلس وكل مقام ومقال
الدول العربية وليست الدول المحترمة
clap



  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية normal-dz
normal-dz
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2008
  • الدولة : سري للغاية.
  • المشاركات : 2,463
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • normal-dz will become famous soon enough
الصورة الرمزية normal-dz
normal-dz
شروقي
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 06:33 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة diego مشاهدة المشاركة
ما لم افهمه بما انك تحبين رئيسك لهذه الدرجة و تفتخريين به لماذا تخجليين من ذكر مكان المولد هل تخجليين من كتابة انه ولد بوجدة و الله عيب ان تخجل جزلائرية وطنية مثلك بمسقط راس رئيسها فكل الناس تفتخر بمسقط راسها و لكن لا اعرف لماذا كلكم تريد اخفاء مسقط راسه وجدة وجدة.كلازم تذكري الموطن ديال الملك .
ملاحظة في محلها أخي.
ليس عيبا أن يولد في المغرب أو في غيره من البلدان طبعا فهذا لا يقدح فيه.
لكن العبرة بالأفعال و الأخلاق التي هردتها علينا .
أهلا و سهلا
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية جميلة باب الواد
جميلة باب الواد
شروقية
  • تاريخ التسجيل : 08-09-2007
  • الدولة : جزائر يا بدعة الفاطر
  • المشاركات : 5,616
  • معدل تقييم المستوى :

    19

  • جميلة باب الواد will become famous soon enough
الصورة الرمزية جميلة باب الواد
جميلة باب الواد
شروقية
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 06:42 PM
لا عليك اختي فانا مثلك افتخر برئيسي لانه فعلا يستحق الاحترام
و لو لم يفعل شيئا سوى عودة الامن للوطن لاخترته رئيسا
شكرا على الموضوع القيم
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية سفيان الوسيم
سفيان الوسيم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 07-02-2009
  • الدولة : facebook sifou siane
  • العمر : 33
  • المشاركات : 2,930
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • سفيان الوسيم is on a distinguished road
الصورة الرمزية سفيان الوسيم
سفيان الوسيم
شروقي
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 07:24 PM
لقد بدأت الحملة الانتخابية في المنتدى!
لِيسَ مِنْ المُهِم أنَ تَمتلكَ الجَمالّ ؛ بَلْ الأهَمُ أنَ تَمتلكَ الجَاذِبيةّ، وَأرقَىْ أنَواع الجَاذِبيةّ هِيَ جَاذِبيةّ الآخَلآقْ
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية normal-dz
normal-dz
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 28-12-2008
  • الدولة : سري للغاية.
  • المشاركات : 2,463
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • normal-dz will become famous soon enough
الصورة الرمزية normal-dz
normal-dz
شروقي
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 07:26 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفيان الوسيم مشاهدة المشاركة
لقد بدأت الحملة الانتخابية في المنتدى!
لكنها رديئة جدا جدا و فاشلة. و السبب أن المنتدى ما شاء الله فيه حرية أين يعبر الجزائيون عن آارائهم دون أن يتحرش بهم زرهوني.
أهلا و سهلا
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية hamidou.h21
hamidou.h21
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 19-12-2008
  • المشاركات : 2,172
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • hamidou.h21 is on a distinguished road
الصورة الرمزية hamidou.h21
hamidou.h21
شروقي
رد: هــــــــــذا مـــــا لا يعــرفه البعض عن رئيسنا
25-03-2009, 07:40 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الدين القسام مشاهدة المشاركة
سلام الله عليك اختاه وبعد....



هذا هو الفرق بين النخب الواعية وبين البقية ممن يتبعون كل ناعق فانطبق عليهم ما يسميه علماء الاجتماع ب القطيع .


انصار بوتفليقة كلهم ودون استثناء يناصرون رجلا وفردا لذاته ولانجاواته المدعاة...أما الاحرار الواعون في مختلف أرجاء العالم فلا يهمهم الفرد بقدر ما يهمهم البرنامج ...أنصار بوتفليقة حاليا يعدون نموذجا جيدا لأتباع الكاريزما والسرعية الثورية التي انفرط عقدها في العالم الا في بلدنا ومثيلاثه .
شدتني جملة كلهم ودون استثناء


لن أقول كل الأنصار، لكني أقول أغلب أنصار بوتفليقة، ناصروه ليس لشخصه، أو لأنه بوتفليقة الرجل ذو التاريخ السياسي، لكنهم أيدوه لأنهم لمسوا في عهده تغييرا خاصة في المجال الامني والاستقرار، هكذا سيرد عليك أي شيخ، وأي رجل وأي إمرأة، كانت هناك 10 سنوات جعلت من بوتفليقة محل ثقة عندهم.


الاحرار الواعون في مختلف أنحاء العالم عندما ينتقدون الرئيس، فإنهم لا يهربون من الاعتراف على أي إنجاز من إنجازاته، هؤلاء الاحرار الواعون دائما، إذا أرادوا الانتقاد فإنهم يضعون بدائل وحلول، وليس كلامهم كلهم إنتقاد في إنتقاد، وبعد ما يفرغون من إنتقاد الرئيس يحولون إهتمامهم إلى الشعب لانتقاده هو كذلك، ثم ينتقدون كل الاحزاب، وحتى بعض أحزاب المعارضة، والائمة، والشيوخ ، و و و ..... ولا يسلم أحد من إنتقادهم




اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الدين القسام مشاهدة المشاركة
أنصار بوتفليقة يعدونه المهدي المنتظر الذي لولاه لانمحت الجزاءر وأيظا لولاه ستزول مستقبلا....يربطون مصير بلد ذو تاريخ عميق ومجد تليد وامكانيات مادية وطبيعية خارقة للعادة...يربطونه بقدرة فرد ...أما الاحرار الواعون لسنن الله في خلقه والعارفون بنفسيات الامم فانهم يراهنون على الامة بمجموعها الكلي وان كان هذا لا ينفي مكانة واهمية القاءد فيها...لكن هل حقا تتوفر في بوتفليقة ما صدع أنصارنا رؤوسنا به...

على الاقل لم أعرف شخصا وصفه بالمهدي المنتظر
ربما لدرجة تشبث الكثير من الناس به تتصور أنهم يرون فيه المهدي المنتظر.


صحيح أن الاحرار الواعون يراهنون على الامة، وبعد كل ما حدث لنا، بعد العشرية الحمراء، وبعد الانشقاق الذي حصل والذي لا زال حاصلا داخل هذا المجتمع ، فرهاننا على أن تعود هذه الامة إلى بعضها وإلى وحدتها، لا زالت هناك الكثير من الجروح، وإلتئامها يحتاج إلى بعض الوقت، وإذا أراد البعض أن يرسم لنا طريق آخر غير الطريق الذي نمشي فيه نحن، فوجب عليه أن يراعي ما عاشته الامة من أزمات، لذلك يجب أن يكون طريقه واضحا مطمئنا، نستطيع أن نمشي فيه بكل ثقة، ودون خوف من العودة الى الماضي.


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الدين القسام مشاهدة المشاركة
هم يقارنون الجزاءر بغيرها من الدول المتخلفة التي لم ينعم الله عليها بمثل ما أنعم علينا...أما الصفوة المحبة حقا للبلد فتقارنه بدول كانت في السبعينات وراءنا وهي الان قد سبقتنا بسنين ظوءية...

وهذه احدى الاخفاقات الكبرى لبوتفليقة...فالسياسي الذي يكون مناصروه من قبيل ما حدث في احدى تجمعاته عندما هاجمهم لانهم يصفقون كثيرا فاذا بهم يصفقون على انتقاده لهم...


الذي جعل دولا تسبقنا بعد أن كانت ورائنا، هي ما عشناه وذقناه من سياسات فاشلة طيلة 20 سنة (الثمانينات والتسعينات)، لا يجب أن ننسى هذا أبدا.



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الدين القسام مشاهدة المشاركة
الجزاءر لم ينقذها المولى ببوتفليقة ولكن ربما ابتلاها به وبمؤيديه...


حكم ذلك عند الله سبحانه
تواضع تكن كالنجم لاح لناظر.... على صفحات الماء وهو رفيع
ولا تكن كالدخان يعلو بنفسه ... على طبقات الجو وهو وضيع
التعديل الأخير تم بواسطة hamidou.h21 ; 25-03-2009 الساعة 08:28 PM
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع
ثلاثة أعضاء معنا في المنتدى قد يغيب عن البعض منا حقيقتهم وخطرهم
الساعة الآن 05:29 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى