‎شكى شخص الى أحد الشيوخ,,,,
13-12-2018, 05:53 AM
السلام عليكم


‎شكى شخص الى أحد الشيوخ
‎فقال له: ياشيخ لماذا لا أجد الا الغدر والخيانة ممن أحسن اليهم
‎الشيخ : لا يجيب
‎السائل: لماذا أجد الجفاء ممن أحببتهم وأخلصت لهم
‎الشيخ : لا يجيب
‎السائل: لماذا مات أحبتى ولم يبقى إلا أعدائي
‎الشيخ : لم يجيب
‎السائل أخذ يبكى ويسأل: لماذا اشعر بالوحده والغربة في هذه الحياة
‎الشيخ : لم يجيب
‎السائل : لماذا لا يحسن الناس الظن بي
‎الشيخ : لا يتكلم
‎السائل : لماذا يكذبُ من اُصدّقهم ، ويقسو
‎علي من احنو عليهم ويرحل عني من اعانقهم
‎الشيخ : لايتكلم
‎السائل : لماذا يدى ممتدة بالخير وايدى الناس ممتدة لي بالشر ويقابلوا محبتى بفجور وليس بالود واخذ يبكى
‎فقام الشيخ
‎ووضع يده على قلب الرجل وقال له:
‎ يا أخى لا أدري لماذا أحبك الله كل هذا القدر
‎ ربما انت ممن قال عنهم الله
‎( أولئك هم المحسنون) أصحاب مراتب الصبر والإحسان
‎فاعلم ياأخي أنك جئت تشكو لي حب الله لك
‎فسكت السائل ونظر للأرض وعينه تدمع فرحا
‎وقال للشيخ
‎أصبت فرميت القلب
‎أصبت فبينت الدرب
‎ليس بالضرورة ان يكون اذى الناس لك ابتلاء فقد تكون انت من اهل الإحسان وانت لاتدري
‎فلا ينال مرتبة الاحسان الا أنقياء القلوب
‎اللهم افرغ علينا الصبر والاحتساب .
‎واجعلنا من المحسنين .
‎ فمن صبر اجره على الله (انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب ).