تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية سيف الحق
سيف الحق
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 23-08-2009
  • الدولة : ***مملكة العزوبية***
  • المشاركات : 6,610
  • معدل تقييم المستوى :

    16

  • سيف الحق is on a distinguished road
الصورة الرمزية سيف الحق
سيف الحق
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 04:50 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mounalala مشاهدة المشاركة
قال الجندي لرئيسه: صديقي لم يعد من ساحة المعركةسيدي أطلب منكم الذهاب للبحث عنه... الأذن مرفوض وأضاف الرئيس قائلا:لا اريدك ان تخاطر بحياتك من أجل شخص من المحتمل انه قد مات الجندي دون ان يعطي اهمية لرفض لرئيسه ذهب وبعد ساعات عاد وهو مصاب بجرح مميت حاملا جثة صديقه كان الرئيس معتزا بنفسه: لقد قلت لك انه قد مات ..... قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثته؟؟؟ اجاب الجندي محتضرا : بكل تأكيد سيدي.. عندما وجدته كان لا يزال حيا واستطاع ان يقول لي: كنت واثقا بأنك ستأتي الصديق هو الذي يأتيك حتى عندمايتخلى الجميع عنك. وكل عام وانتوا بالف خير وسلامة.

وانتم بالف خير منى
واتمنى ما يخلوا الموضوع من اسهاماتك
.
.
.
سيفووووووو*

*****
.
.
.
سيفو*
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 04:54 PM
حدث هذا في أحد البيوت حيث كان هناك امرأة مع ابنتها هند في البيت ومعهما الخادمة ففي النهار أوقعت الخادمة صحناً مزخرفاً غالي الثمن فكسرته فصفعتها صاحبة البيت صفعة قوية فذهبت إلى غرفتها تبكي ومر على ذلك الحدث سنتان وقد نسيت الأم الحادثة ولكن الخادمة لم تنسى وكانت نار الانتقام تشتعل داخلها وكانت الأم تذهب كل صباح للمدرسة وتأتي وقت الظهيرة وتبقى ابنتها هند مع الخادمة وبعد أيام قليلة أحست الأم أن ابنتها في الليل تنام وهي تتألم فقررت الأم أن تتغيب عن المدرسة وتراقب الخادمة مع هند سمعت هند تقول : لا أريد اليوم هذا مؤلم , فلما دخلت الأم علهما فجأة فوجئت بما رأته رأت الخادمة تضع لهند الديدان في أنفها فأسرعت وأخذت ابنتها إلى الطبيب ماذا حدث بعد ذلك ؟ لقد ماتت هند , فانظروا صفعة واحدة نتيجتها حياة طفلة بريئة .
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 04:56 PM
هذه قصة يحكيها ضابط عراقي يقول : كان هناك رجل يعمل جزاراً كل يوم يأخذ الماشية ويذبحها كل يوم على هذه الحال وفي يوم من الأيام رأى امرأة في الشارع مطعونة بسكين فنزل من سيارته ليساعدها وأخرج السكين منها ثم أتى الناس ورأوه فاتهموه أنه هو الذي قتلها وجاءت الشرطة لتحقق معه فأخذ يحلف لهم بالله أنه ليس الذي قتلها لكنهم لم يصدقوه فأخذوه ووضعوه في السجن وأخذوا يحققون معه شهرين ولما حان وقت الاعدام قال لهم : أريد أن تسمعوا مني هذا الكلام قبل أن تعدموني , لقد كنت أعمل في القوارب قبل أن أصبح جزاراً أذهب بالناس في نهر الفرات من الضفة إلى الضفة الثانية وفي أحد الأيام عندما كنت أوصل الناس ركبت امرأة جميلة قد أعجبتني فذهبت لبيتها لأخطبها لكنها رفضتني وبعد ذلك بسنة ركبت معي نفس المرأة ومعها طفل صغير وكان ولدها , فحاولت أن أمكن نفسي منها لكنها صدتني وحاولت مراراً وتكراراً ولكنها كانت تصدني في كل مرة فهددتها بطفلها إذا لم تمكنيني من نفسكِ سأرميه في النهر ووضعت رأسه في النهر وهو يصيح بأعلى صوته لكنها ازدادت تمسكاً وظللت واضع رأسه في الماء حتى انقطع صوته فرميت به في النهر وقتلت أمه ثم بعت القارب وعملت جزاراً , وها أنا ألقى جزائي أما القاتل الحقيقي فابحثوا عنه.
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 04:59 PM
ذهبت مدرسة للبنات في رحلة بالحافلة إلى مواقع أثرية فنزلوا وأخذت كل واحدة منها ترسم أو تكتب وتصور وذهبت إحدى الفتيات في مكان بعيد عن الآخرين فجاء وقت الرحيل وركبت البنات الحافلة فلما سمعت تلك البنت صوت الحافلة ألقت كل ما بيدها وراحت تركض خلفها وتصرخ ولكنهم لم ينتبهوا لها فابتعدت الحافلة , ثم أخذت تسير وهي خائفة ولما حل الليل وسمعت صوت الذئاب ازدادت خوفاً ثم رأت كوخاً صغيراً ففرحت وذهبت إليه وكان يسكنه شاب فقالت له قصتها , ثم قال لها : حسناً نامي اليوم عندي وفي الصباح أذهب بك إلى المكان الذي جئتي منه لتأخذك الحافلة أنتِ نامي على السرير وأنا سأنام على الأرض وكانت خائفة جداً فقد رأته كل مرة يقرأ كتاباً ثم يذهب الشمعة ويطفأها بأصبعه ويعود حتى احترقت أصابعه الخمسة وظنت أنه من الجن , وفي الصباح ذهب بها وأخذتها الحافلة فلما عادت إلى اليبت حكت لأبيها كل القصة , ومن فضول الأب ذهب إلى الشاب لماذا كان يفعل ذلك فذهب إليه ورأى أصابعه الخمسة ملفوفة بقطع قماش فسأله الأب : ماذا حصل لأصابعك ؟ فقال الشاب : بالأمس حضرت إلي فتاة تائهة ونامت عندي وكان الشيطان كل مرة يأتيني فأقرأ كتاباً لعل الشيطان يذهب عني لكنه لم يذهب فأحرق أصبعي لأتذكر عذاب جهنم ثم أعود للنوم فيأتيني الشيطان مرة أخرى وفعلت ذلك حتى احترقت أصابعي الخمسة , فقال له الأب : تعال معي إلى البيت , فلما وصلا إلى البيت أحضر ابنته وقال : هل تعرف هذه الفتاة ؟ الشاب : نعم , هذه التي نامت عندي بالأمس فقال الأب : هي زوجة لك , فانظروا كيف أبدل الله هذا الشاب الحرام بالحلال
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 05:05 PM
تقول هذه الفتاة عن نفسها في رسالتها ..
تعرفت على صديقة سيئة في الجامعة عرفتني بدورها على شاب كانت مؤهلاته الأناقة والوسامة وأصول الإتيكيت كما يقال بيننا معاشر الفتيات وأنه رومانسي لايوجد مثله استطاع أن يصطادني بأسلوبه وخفة دمه ولقد كنت أتحدث إليه عن طريق الهاتف الساعات الطويلة وأعلل ذلك لوالدي أمام فاتورة الهاتف الباهظة بأنها صديقتي ولن أعود لتكرار مافعلت فكان يعاتبني وما أسرع ما يتسامح ويعفو لكن في لحظة غفلة مني علمت ( أمي) بذلك وأني على علاقة برجل غريب فنهرتني وحذرتني بل هددتني بإخبار والدي إن لم أقلع عن ذلك لكني رفضت لعلمي بضعف أمي وأنها لاتستطيع إخبار أبي فأنا أعرفها جيداً وبم تفكر فأعادت التحذير لكني رفضت وطالبتها بعدم التدخل كثيراً في شؤوني الخاصة وفي يوم من الأيام اتصل بي الشاب على الجوال وكنت بعيدة عنه فأخذته أمي وردت عليه وهو ساكت لم يتحدث لأن الصوت مختلف فأيقنت أنه هو فردت عليه بكلام جارح وأسلوب قاسي فأخبرني هو بذلك فصدقته تحت ضغط الحب الزائف والتعلق المزعوم .
نعم أنا أحبه آنذاك ولا استطيع الإبتعاد عنه وبسبب ذلك ذهبت لأمي رافعة صوتي عليها بكلام لا أستطيع البوح به الآن في رسالتي وأطلب من الله السماح والعفو والصفح فبكت أمي وجثت على ركبتيها وقالت: بنيتي ما بك ؟؟ اتق الله ؟؟ أنا أمك ..أنا أمك ..أنا أمك.., فقلت اتركيني ولا علاقة لك بي !! اتركيني وشأني !!لكن وفي لحظة تسلط الشيطان علي , نادتني أمي بصوت مرتفع فنهرتها ومضيت وتركتها فقالت:اسمعي مني فالتفت إليها ونظرتها بنظرات غاضبة وقبح الله تلك النظرات التي أرسلتها لأعظم مخلوق يحبني ويخاف علي رفعت يديها أمي وعيناها تذرفان بالدمع وقالت بصوت متقطع: (اللهم اسألك أن تكفيني شرها ) ونسيت أمي أن تدعو لي بالصلاح والهداية نسيت أن تدعو لي بالستر وعدم الفضيحة لقد دعت أمي علي فأصابتني في مقتل فهذه الدعوة سلاح فتاك سريع الأثر كيف لا وهي دعوة الوالدة على بنتها ومن قلب غاضب عليها لتخرج فتخترق الحجب والسحب والسماء فتصل إلى الله السميع البصير !!
( تطورت العلاقة) مع هذا الشاب حتى قويت الصداقة أكثر ونحن ننتظر الفرصة المناسبة للخروج معاً ضاربة بتهديد أمي لكني كنت خائفة من دعوتها خوفاً يجعلني في قلق دائم مما أفعله وكان الشيطان يستدرجني بتعلقي بهذا الشاب وفي لحظة غفلة من أهلي وخاصة (أمي) خرجت معه مرات عديدة لتقع المصيبة الكبرى الجريمة العظمى (الزنا) وبعد أشهر حملت منه سفاحاً فأخفيته عن أهلي لنتفق سوياً على إيجاد حل لهذه الكارثة , ودعوة أمي ما تزال بين عيني لا تفارقني ومنظرها وهي رافعة يديها تدعو علي مشهد لا يتوقف ... اتفقنا سامحنا الله على إجهاضه وقتله وهو من لا ذنب له ولا خطيئة وتحت جُنح الظلام ورمال المعصية وصحراء الخطيئة أُجهض الحمل وأُسقط في حفرة الذل والانحطاط لكن الله كان لنا بالمرصاد فهو الذي يمهل ولا يهمل فكشف الله الجريمة على يد رجال الأمن ليخرج الصباح وتشرق الشمس وتستيقظ الأسرة على مصيبة تنوء بحملها الجبال الراسيات بكيت كثيراً وأنا في السجن أتذكر دعوة أمي التي قتلتني فالحادثة مهولة والنهاية فاجعة بالنسبة لي ولأهلي وأقول بمرارة وألم :
بأي وجه أقابل أمي الحنون!!
وبأي حال أقابل أبي الكريم!!
وهو مطأطئ الرأس مسود الوجه قد ذبحته بغير سكين كيف لا!!والجريمة بشعة والمصير السجن لا محالة ,,,
تقول هذه الفتاة في نهاية رسالتها ......
أودعت السجن جزاء سلوكي السبل الممنوعة والطرق الشيطانية لقد تورطت بذلك في علاقات سلبت مني كرامتي وعفافي وأهدرت بأقل ثمن بل وبدون مقابل إلا شهوة دقائق ونشوة عابرة ما أسرع ما انتهت وبقيت اتجرع آلامها شهوراً طويلة عشت أيامها في السجن أعد الأيام عداً وأتجرع لوحدي الأسى والأسف وأتنفس الهم والشجن عشت في سجن ضاق بي وضاقت معه أنفاسي فلم يعد بمقدوري أن أتحمل بُعدي عن أمي التي تزورني من وقت لآخر وهي تدعو لي لكن بعد فوات الأوان ,,,
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 05:14 PM
سوء التربية
- منزل جديد وأثاث جديد ، بذل الرجل فيه جل ماله حتى جعله زهرة في الجمال والحسن ، ثم ذهب بالزوجة فرأته وفرحت به جداً ثم انتقلوا إليه
ذهب الرجل إلى عمله صباحاً مخلفاً الزوجة والأولاد ، فقام أحدهم بعبث وشقاوة الأطفال وأخذ سكيناً وبدأ يلعب بالأثاث فخرق كنباً وكرسياً هناك
جاء الأب من عمله ، وعندما رأى عبث الأطفال غضب جداً وأخذ أكبرهم وربطه من يديه ورجليه بالحبال وأوثقه
ظل الطفل يبكي ويتوسل ولكن دون جدوى مع أب أعماه الغضب
حاولت الأم إطلاق ابنها فقال الأب : إن فعلت فأنت طالق .
وظل الطفل يبكي ويبكي حتى أعياه البكاء فاستسلم إلى ما يشبه النوم العميق
وفجأة .. بدأ جسمه يتغير ويتحول إلى اللون الأزرق
خاف الأب ففك قيد الطفل ثم سارع بنقله إلى المستشفى لأنه كان في غيبوبة
بعد فحوص سريعة قرر الأطباء أنه لا بد من بتر أطراف يديه ورجليه حيث إن الدم تسمم ، وفي حالة وصل الدم إلى القلب فإنه قد يموت
قرروا البتر فوقَّع الأب على القرار وهو يبكي وبعد أن أفاق الطفل
نظر لوالده وقال : أبي لن أفعل شيء مرة أخرى ولكن أعد يدي " شريط : يا أبت "
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أميرة الحب
أميرة الحب
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 20-05-2009
  • الدولة : within every heart ..knows love
  • العمر : 26
  • المشاركات : 1,676
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • أميرة الحب is on a distinguished road
الصورة الرمزية أميرة الحب
أميرة الحب
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 08:19 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mounalala مشاهدة المشاركة
قال الجندي لرئيسه: صديقي لم يعد من ساحة المعركةسيدي أطلب منكم الذهاب للبحث عنه... الأذن مرفوض وأضاف الرئيس قائلا:لا اريدك ان تخاطر بحياتك من أجل شخص من المحتمل انه قد مات الجندي دون ان يعطي اهمية لرفض لرئيسه ذهب وبعد ساعات عاد وهو مصاب بجرح مميت حاملا جثة صديقه كان الرئيس معتزا بنفسه: لقد قلت لك انه قد مات ..... قل لي أكان يستحق منك كل هذه المخاطرة للعثور على جثته؟؟؟ اجاب الجندي محتضرا : بكل تأكيد سيدي.. عندما وجدته كان لا يزال حيا واستطاع ان يقول لي: كنت واثقا بأنك ستأتي الصديق هو الذي يأتيك حتى عندمايتخلى الجميع عنك. وكل عام وانتوا بالف خير وسلامة.

قصة رائعة طالما قراتها لان الوفاء جوهرها
مشكورة
وكل عام وانتم بخير
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أميرة الحب
أميرة الحب
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 20-05-2009
  • الدولة : within every heart ..knows love
  • العمر : 26
  • المشاركات : 1,676
  • معدل تقييم المستوى :

    12

  • أميرة الحب is on a distinguished road
الصورة الرمزية أميرة الحب
أميرة الحب
شروقي
رد: مختارات مما راق لي.....[ متجدد ]
18-08-2012, 08:20 PM
عيــــــــــــــــــدكم سعييييييييييييييييييييييييييييد وكل عام وأنتم بخير
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 16-06-2012
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 3,595
  • معدل تقييم المستوى :

    11

  • mounalala is on a distinguished road
الصورة الرمزية mounalala
mounalala
شروقي
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 11:57 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى