لماذا نهين انفسنا بأنفسنا...؟
26-08-2009, 08:25 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الكاتب
عبد القادر بشارف
خريج معهد علوم الاعلام و الاتصال الجزائر

الانسان لأخوه الانسان في الدين و الدنيا تجمعهما الآدمية و تحتويهم العقلانية
فتفرقهم عن البهائمية و الحيوانية و هنا يميز الله خلقه بعضهم عن بعض و يخص كل خلق بصفات و مزايا
لا تعد و لا تحصى خلق الانسان ذا العقل فأكرمه و توجه ملكا سيدا على باقي الكائنات التي سخرها له زادا و متاعا
ليحيا حياة كريمة لبها روح التسامح و التآخي لما يحب الله و يرضى حمدا له و شكرا .
اكرمنا الله عز و جل بنعمة العقل و فطرة الاسلام و عزة الانتماء فتوجنا كخير خلقه و من علينا بجزيل عطائه
و بعث من بيننا رسولا عربيا عظيما شفيعا لنا يوم لا شفيع الا هو .
أردت ان أقول بقلب محب و قصد شريف نقي أننا نحن كعرب اليوم فرقتنا الخطوب و مزقتنا الحروب و عششت في أفكارنا
الفتن و المحن لتسلب منا مكارم الاخلاق و نخوة الاسلام و عزة الانتماء فتجد الأخ يكن لأخيه كل أشكال العداوة و أسباب الفرقة.
و نحن خلف اليقين عمي البصائر نتبجح بأرذل الكلمات و العبر فنرسم بالكراهية صورا سوداء مليئة بالشوائب و العيوب
و نخط بانحطاطنا منهجا غير سوي يعج بالنكبات و العثرات فأصبحنا أشباه بشر صدأت أرواحنا من النفاق و تحجرت قلوبنا من الكرايهة
و خرت قوانا أمام القيم السامية و انشغنا بقشور الدنيا و زيف اغرائها فتهنا بشرورنا و سوء فعلنا وسط غياهب و عوالم الشيطان
الذي يستحي ان يسلك مسلكنا اتجاه اخواننا و هو الذي كل همه ان تزغ قلوبنا صوبه و يبعدها عن الصراط القويم
كم هي الكلمات التي خطت ها هنا و كم هي المواضيع التي فصلت بين ثنايا منتدانا الغالي و كم من أخ خلف الشاشة ينتظر جاهدا ليحصد
الجفاء و يستغبي النفس التي غلبت عليه كم من أخ افترسته كلماتك و كلماتي ؟ كم من عربي نفيت عنه انتمائه ؟ كم من مسلم
طعنت في عرضه و شرفه و قدحت في عزته ؟ هل ملكتك نفسك هل تتبعها أم تتبعك؟ هل انت خادم للشيطان أرتشاك لتخدمه أم لتعدمه باللعن
و الطرد؟ هل انت الخالد ام للفنى وجدت؟ كلمة آسف ما اجملها من معنى و ما اعظمها من قيمة لكنها تكاد تكون غائبة عن قاموس حياتنا
كبيرة في تفاصيلها ووقعها على النفس كبلسم للجروح يشفي ما لا دواء له. آسف يا اخي لكني أستحي ان أقولها أمامك او أمام من قطعت وصالك أمامه.
آسف بيني و بينك خجلا من الاعتراف بالخطيئة و عظيم ما اقترفت في حقك آسف و لو أني غير آبه بقولها لأنها كأي كلمه تقال بلا معنى .
لا يا أخوان نحن قبل كل شيء اخوة في الدين و العروبه أكرمنا الله بدين الحق و لنا فيه خير العبر نحن من نتسابق لنصل من قطعنا
و نحن من يقول آسف يا أخي أمام الناس و أمام الله بكل حب و اعتزاز لأنها صادرة من صميم الفؤاد.
معبرة عن الشعور بالذنب و حجم الاذى الذي نالك.
اخواني لا تدعو أقلامكم تصيب اخوانكم و تطلقو العنان لألسنتكم , ألجموها و كما يقال لسانك حصانك ان لم تلجمه فضحك
اجعلو من مواضيعكم منبرا للتآخي و المحبة في الله و نحن في هذا الشهر الفضيل و لا تنساقوا خلف رذائل الأمور
بارك الله فيكم و أنا شديد الأسف على الاطالة
أمانينا تسبق ليالينا و فرحتنا تسبق تهانينا و الشهر مبارك عليكم و علينا
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته