تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > أرشيف > المنتدى الاسلامي العام

> الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه

 
  • ملف العضو
  • معلومات
saber1978
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-12-2007
  • المشاركات : 208
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • saber1978 is on a distinguished road
saber1978
موقوف
الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 03:18 PM
اعتقد ان هذا الموضوع لا بد ان يحمل طابعا خاصا واختصاصيا ليتم عرضه كموضوع منفصل تماما لما يحويه من أهمية.

سأبدأ بأغرب فتوى من الفتاوى الاسلامية التي نشرت وهي :

الغلس .. في تحريم الجرس !!!
شبكة سحاب السلفية يعرضون فيه الأدلة على تحريم الجرس من مصاردهم الخرندعية ، و الطريف أننا وجدناهم قد حرموا حتى منبه الساعة و جرس إنذار الحريق و جرس المدرسة ! فقالوا بالحرف الواحد :
( فإن هذه الأحاديث تدل على تحريم الجرس لا كراهته فقط وهو الراجح وعلمنا مما تقدم أيضاً صفة الجرس المنهي عنه وأنه الناقوس أو الوعاء من معدن والذي بداخله لسان يصطك بجوانب الوعاء ويحدث صلصلة وأنه لا فرق بين الصغير والكبير وطرق التشغيل له ما دام صفة الصوت واحدة فقد يظن البعض أن هذه الأجراس المعاصرة المخترعة : كجرس الحصص الدراسية بالمدارس ــ والجرس المنبه في الساعة ــ وجرس إنذار الحريق ــ وجرس التنبيه على مجاوزة السرعة في السيارات أنها لا تدخل في التحريم وهذا خطأ والصواب أنها تدخل في التحريم لأن صفة الصوت الصادر عنها هو نفسه الصادر عن المنهي عنه والذي كان في زمن النبي كما تقدم فلا يمنع اختلاف الأشكال من توحيد الحكم )

و انظروا هنا للعقلية العنجهية و كيف يفكر هذا الشيخ مستمرا في حديثه حول مكبرات الصوت
( فهذا المُخرج لصوته بمكبرات الصوت لاينبغي أن يأمن على نفسه الفتنة وهو يعلم أن الشيطان يجري من بن آدم مجرى الدم .فهو يعلم أن نساء الحي وغيرهن يسمعونه فترى الشيطان والنفس الأمارة والهوى يدعوانه للتصنع في القراءة لإطرابهم ليقولوا قارئ حسن الصوت ولقد حدثت عن هذا الإمام نفسه أنه يلتفت بوجهه عن القبلة أثناء الصلاة إلى مكبر الصوت ليضع فمه عليه ليحسِّن قراءته وقد ركَّب على مأذنته ثمانية مكبرات واشترى جهازاً بالآلاف الريالات حتى أفزع بعض أطفال الحي وأيقظهم من النوم ولا حول ولا قوة إلا بالله . )
( وكذلك قد يأتي زمن ينسى فيه العلم إذا حفظت صور العلماء والمشايخ في الأشرطة وغيرها يقول الشيطان للأجيال إن آباءكم ما حفظوها إلا أنهم يعبدونها فتعرض للعبادة نسأل الله العافية . ).
( وينبغي النظر في أجراس البيوت الخاصة بالزائر وغيرها من أجراس اللعب والهواتف فما كان على الصفة المذكورة في البحث فهو المنهي عنه وما كان على غير تلك الصفة فهو المباح وبالله التوفيق. ) !!

فلمن أراد الاطلاع على هذا البحث الطريف :
اضغط هنا لتنزيل نسخة من الكتاب من موقع شبكة سحاب السلفية
http://www.sahab.net/sahab/attachment.php?s=&postid=351263
فتوى تحرّم كرة القدم وتثير جدلاً سعودياً


في ما يلي نص الفتوى التي تحرم كرة القدم الا بضوابط خاصة:

نُشرت في صحيفة الوطن السعودية..

"أولاً: تلعبون الكرة بدون الخطوط الأربعة لأنها من صنيع الكفار والقانون الدولي لكرة القدم الذي أمر بوضعها ورسمها عند اللعب بالكرة. ثانياً: ألفاظ القانون الدولي الذي وضعه الكفار والمشركون كالفاول والبنلتي والكورنر والقُول والآوت كل هذه الألفاظ وغيرها تُترك ولا تقال. ومَنْ قالها منكم يُؤدب ويُزجر ويُخرج من اللعب. ويقال له علانية: إنك قد تشبهت بالكفار والمشركين، وهذا حرام عليك.


ثالثاً: من سقط منكم أثناء اللعب وكسرت يده أو قدمه أو مست الكرة يده فلا يقال فاول ولا يُوقف اللعب من أجل سقوطه، ولا يعطى من كسره وأسقطه ورقة صفراء ولا حمراء.. بل الأمر لتحكيم الشرع عند الكسور والجروح، فيأخذ اللاعب المكسور حقه الشرعي كما في القرآن وأنتم يجب عليكم أن تشهدوا معه على أن فلاناً تعمد كسره.


رابعاً: لا تُوافقوا الكفار واليهود والنصارى وخاصة أميركا الخبيثة بالعدد. بمعنى ألا تلعبوا أحد عشر شخصاً. بل تزيدون على هذا العدد أو تقلُّون.


خامساً: تلعبون بثيابكم أو ثياب النوم وغيرها، بدون السراويل الملونة والفنايل المرقمة حيث إن السراويل والفنايل ليست من ملابس أهل الإسلام بل هي ملابس الكفار والغرب فإياكم والتشبه بلباسهم.


سادساً: أن يُقصد من لعبكم بالكرة إذا طبقتم الشروط والضوابط تقوية البدن بنية الجهاد في سبيل الله تعالى والاستعداد له في وقتٍ يُنادى للجهاد. لا لضياع الأوقات والأعمار والفرح بالفوز المزعوم.


سابعاً: لاتجعلوا وقت لعبكم [45 دقيقة]، كما هو الوقت المرسوم عند اليهود والنصارى وجميع دول الكفر والإلحاد وكذا هو الوقت المعمول به عند نوادي الضلال، فعليكم بمخالفة الكفار والفساق وعدم مشابهتم بشيء.


ثامناً: لا تلعبوا على مدار شوطين، بل شوط واحد كما تسمونه، أو ثلاثة أشواط حتى تتم مخالفتكم للكفار والمشركين والفساق والعصاة.


تاسعاً: إذا لم يغلب أحدكم الآخر وينتصر عليه كما تسمونه ويُدخل الجلد بين الأخشاب أو الأحجار، فلا تضعوا وقتاً (إضافياً) أو (بنلتيات) حتى يحصل الفوز، لا، بل انصرفوا مباشرة إذ الفوز بهذه الطريقة هو عين التشبه بالكفار وهو عين تطبيق القانون الدولي لكرة القدم.


عاشراً: إذا لعبتم الكرة فلا تضعوا أثناء لعبكم شخصاً يتابعكم تسمونه حكماً، إذ بعد إلغاء القوانين الدولية كالفاول والبنلتي والكورنر وغيرها يكون وجوده لا داعي له. بل وجوده تشبه بالكفار وباليهود والنصارى ووجوده طاعة في تنفيذ القانون الدولي.


الحادي عشر: لا يجتمع عليكم أثناء لعبكم مجموعة من الشباب لينظروا إليكم، إذ أنتم اجتمعتم من أجل الرياضة وتقوية أبدانكم كما تزعمون، فلماذا هؤلاء ينظرون إليكم. فإما أن تجعلوهم يشاركونكم في تقوية الأبدان والاستعداد للجهاد كما تزعمون، وإما أن تقولوا لهم اذهبوا للدعوة إلى الله تعالى ومتابعة المنكرات في الأسواق والصحف ودعونا نقوي أبداننا.


الثاني عشر: إذا فرغتم من اللعب بالكرة فإياكم أن تتحدثوا عن لعبكم، وأننا أحسن لعباً من الخصم الآخر، أو أن فلاناً يُحسن اللعب وهكذا. بل يكون همكم وحديثكم عن أبدانكم وقوتها وعضلاتها، وأننا ما لعبنا إلا لقصد التدرب على الجري والكرّ والفرّ استعداداً للجهاد في سبيل الله تعالى.


الثالث عشر: من أدخل الكرة منكم بين الأخشاب أو الحديد ثم أخذ يجري لكي يتبعه أصحابه ويُعانقوه كما يُفعل باللاعب في أميركا وفرنسا، فهذا يُبصق في وجهه ويُؤدب ويزجر، إذ ما علاقة الفرح والمعانقة والتقبيل بالرياضة البدنية التي تدعونها.


الرابع عشر: الأخشاب أو الحدائد الثلاث التي تضعونها لتدخل الكرة فيها ينبغي أن تجعلوها خشبتين بدلاً من ثلاثة، بمعنى أنكم تنـزعون الخشبة أو الحديدة الفوقية، وكذلك تُنقصون من ارتفاع الأخشاب أو الحديد حتى لا تشبه طريقة الكفار وحتى تتم مخالفة القانون الدولي الطاغوتي لنظام كرة القدم.


الخامس عشر: لا تجعلوا ما يسمى بـ (الاحتياط) وهو ما إذا تعثّر أحدكم أدخلتم بدلاً عنه. إذ هذا هو صنيع الكفار في أميركا وغيرها.


هذه بعض الشروط والضوابط، حتى لا يقع شباب الصحوة في التشبه بالكفار والمشركين في لعبهم بالكرة. وأنا أعلم أن هذه الشروط والضوابط لن يُطبقها إلا الصادق من شباب الصحوة والذي يخشى أن يموت وهو قد تشبه باليهود والنصارى والكفار وسعى إلى التحاكم إلى القانون الدولي بدلاً من القرآن عند الكسور والجروح من حيث لا يشعر. بل وتشبه بأميركا الذي يصرح ببغضها وعداوتها ليلاً ونهاراً لأن التشبه بأعداء الدين وتقليدهم من ضعف توحيد العبد لربه.


ولست هنا أدعو إلى تطبيق هذه الشروط والضوابط ثم اللعب بالكرة، ولكن هذا لمن لا تسعه الرياضات الشرعية التي سبق ذكرها، وإلا فالمؤمن الصادق يكفيه ما ذكرنا من الأدلة النقلية والعقلية على أن اللعب بالكرة تشبه صريح لاغبار عليه، وأن العبث بها يزلزل بُغض الكفار من القلوب، لكن شباب الصحوة يحسبون الأمر مجرد لعب ومرح (وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم....) فيا للحسرة لمن مات وهو يلعب كرة القدم على نظام القانون الدولي الذي وضعته دول الكفر وعلى رأسها أميركا قاتلها الله.


وأخيراً أسأل الله عز وجل أن ينفع بهذه الرسالة وأن يجعلها نافعة لشباب الصحوة وغيرهم.


ونسأله جل شأنه أن يُرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه. اللهم آمين"


استمتعوا ايها الأخوة بالقراءة على هذا الرابط...

الرابط :
http://www.elaph.com/ElaphWeb/Sports/2005/8/87047.htm
ما حكم الأكل بالملعقة.؟
http://www.al-jama3a.com/vb/showthread.php?t=546
ما هو أصل وتاريخ ( ربطة العنق ) ( الكرافيت ) ؟؟؟
http://www.al-jama3a.com/vb/showthread.php?t=762
ما حكم إزالة العنكبوت من زوايا البيوت
http://www.al-jama3a.com/vb/showthread.php?t=1072
  • ملف العضو
  • معلومات
saber1978
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-12-2007
  • المشاركات : 208
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • saber1978 is on a distinguished road
saber1978
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 03:26 PM


***************************************
فتوى الكعب العالي :

الفتوى منسوبة حسب المجلة لهيأة كبار العلماء بالسعودية - فتوى رقم 1678

***************************************
لا يجوز اهداء الزهور !

عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء - فنوى رقم 12409

***************************************
القول بدوران الأرض = الخروج عن الملة

الفتوى للشيخ ابن العثيمين

***************************************
غسل اللحم بدعة

شيخ الاسلام ابن تيمية ... مجموع الفتاوى

***************************************
اجلدوا الصحافيين!

محمد سيد طنطاوي - شيخ الأزهر



أما بالنسبة للمصادر فهي موثوقة 100% من مواقع الشيوخ المذكورة أسماؤهم أعلاه وهاهي الروابط من المواقع الرسمية للهيأة أو الشيخ الذي يفتي بذلك :

لبس الكعب العالي : (الموقع الرسمي للهيأة في السعودية)
http://www.alifta.com/Search/ResultDetails.aspx?view=result&fatwaNum=&FatwaNumI D=&ID=6422&searchScope=3&SearchScopeLevels1=&Searc hScopeLevels2=&highLight=1&SearchType=EXACT&bookID =&LeftVal=9292&RightVal=9293&simple=&SearchCriteri a=Allwords&siteSection=1&searchkeyword=21616721713 22171312161852161680322161672171322161852161672171 32217138#firstKeyWordFound

إهداء الزهور :
لم أجد تأكيد من الموقع الرسمي لكن توجد عدة صفحات تنشر الفتوى برقمها وتاريخ صدورها والعلماء الممضين عليها مثلا في الصفحة التالية : http://www.geocities.com/ummanas2002/flower.htm

دوران الأرض : (الموقع الرسمي لابن عثيمين)
http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_6463.shtml

فتوى غسل اللحم (كتاب مجموع الفتاوى لابن تيمية، الجزء 21، صفحة 522 )
http://arabic.islamicweb.com/Books/taimiya.asp?book=381&id=10926

فتوى جلد الصحفيين (الفتوى صدرت عن شيخ الأزهر وتداولتها جل الجرائد العربية والأجنبية)
http://www.annaharkw.com/annahar/Article.aspx?id=26652
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 03:53 PM
هداية الحائر بكشف أباطيل صابر
حينما ينطق الرويبضة


اقتباس:
شبكة سحاب السلفية يعرضون فيه الأدلة على تحريم الجرس من مصاردهم الخرندعية ، و الطريف أننا وجدناهم قد حرموا حتى منبه الساعة و جرس إنذار الحريق و جرس المدرسة ! فقالوا بالحرف الواحد :
( فإن هذه الأحاديث تدل على تحريم الجرس لا كراهته فقط وهو الراجح وعلمنا مما تقدم أيضاً صفة الجرس المنهي عنه وأنه الناقوس أو الوعاء من معدن والذي بداخله لسان يصطك بجوانب الوعاء ويحدث صلصلة وأنه لا فرق بين الصغير والكبير وطرق التشغيل له ما دام صفة الصوت واحدة فقد يظن البعض أن هذه الأجراس المعاصرة المخترعة : كجرس الحصص الدراسية بالمدارس ــ والجرس المنبه في الساعة ــ وجرس إنذار الحريق ــ وجرس التنبيه على مجاوزة السرعة في السيارات أنها لا تدخل في التحريم وهذا خطأ والصواب أنها تدخل في التحريم لأن صفة الصوت الصادر عنها هو نفسه الصادر عن المنهي عنه والذي كان في زمن النبي كما تقدم فلا يمنع اختلاف الأشكال من توحيد الحكم )
و انظروا هنا للعقلية العنجهية و كيف يفكر هذا الشيخ مستمرا في حديثه حول مكبرات الصوت
( فهذا المُخرج لصوته بمكبرات الصوت لاينبغي أن يأمن على نفسه الفتنة وهو يعلم أن الشيطان يجري من بن آدم مجرى الدم .فهو يعلم أن نساء الحي وغيرهن يسمعونه فترى الشيطان والنفس الأمارة والهوى يدعوانه للتصنع في القراءة لإطرابهم ليقولوا قارئ حسن الصوت ولقد حدثت عن هذا الإمام نفسه أنه يلتفت بوجهه عن القبلة أثناء الصلاة إلى مكبر الصوت ليضع فمه عليه ليحسِّن قراءته وقد ركَّب على مأذنته ثمانية مكبرات واشترى جهازاً بالآلاف الريالات حتى أفزع بعض أطفال الحي وأيقظهم من النوم ولا حول ولا قوة إلا بالله . )
( وكذلك قد يأتي زمن ينسى فيه العلم إذا حفظت صور العلماء والمشايخ في الأشرطة وغيرها يقول الشيطان للأجيال إن آباءكم ما حفظوها إلا أنهم يعبدونها فتعرض للعبادة نسأل الله العافية . ).
( وينبغي النظر في أجراس البيوت الخاصة بالزائر وغيرها من أجراس اللعب والهواتف فما كان على الصفة المذكورة في البحث فهو المنهي عنه وما كان على غير تلك الصفة فهو المباح وبالله التوفيق. ) !!
فلمن أراد الاطلاع على هذا البحث الطريف :
اضغط هنا لتنزيل نسخة من الكتاب من موقع شبكة سحاب السلفية
http://www.sahab.net/sahab/attachmen...&postid=351263
1-الرابط لا يعمل يا سي الصابر
2-الفتاوى لا تؤخذ عن مجاهيل المنتديات بل عند العلماء أو طلاب العلم المزكون
3-المسألة خلافية فلماذا التشنيع

4--صفة الجرس المنهي عنه للشيخ القحطاني

صفة الجرس المنهي عنه
قال صاحب لسان العرب ( دار صادر 6-36 ) : والجََرَسُ الذي يضرب به وأجرسه : ضربه ، وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( لا تصحب الملائكة رفقة فيها جرس ، هو الجلجل الذي يعلق على الدواب ، قيل إنما كرهه لأنه يدل على أصحابه بصوته ، وكان عليه السلام يحب أن لا يعلم العدو به حتى يأتيهم فجأة ( قلت : وفي هذا نظر إنما يقال :الكراهة له كما سيأتي للسببين :
الأول / طرد الملائكة ولا يجوز طردهم كما هو ظاهر حديث صحيح مسلم الذي ذكره صاحب اللسان . والثاني/ أنه مزامير الشيطان كما سيأتي وتلك العلة طارئة يفهم منها جوازه إذا لم يخشى العدو بينما العلة ملازمة بوجود عدو أو عدم ذلك وهي طرد الملائكة وأنه مزامير الشيطان ). قال: وقيل الجرس الذي يعلق فــــــي عُنِقِ البَعير أجَرَسْ الحلـــــى: سمع له صوت مثل صوت الجرس. قلت: قد روى البخاري في صحيحه (2) كتاب بدء الوحي عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها : أن الحارث بن هشام سأل رسول الله: فقال يا رسول الله كيف يأتيك الوحي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أحياناً يأتيني مثل صلصلة الجرس وهو أشده عليَّ.....الحديث فذكر في هذا الحديث الجرس وصفة صوته بأنها صلصلة. قال الحافظ بن حجر رحمه الله: والصلصلة بمهملتين مفتوحتين بينهما لام ساكنة في الأصل صوت وقوع الحديد بعضه على بعض ثم أطلق على كل صوت طنين، والجَرَسُ الجلجل الذي يعلق في رؤوس الدواب واشتقاقه من الجَرْس بإسكان الراء وهو الحس قال الكرماني: الجرس ناقوس صغير أو سطل في داخله قطعة نحاس يعلق منكوساً على البعير فإذا تحركت النحاسة فأصابت السطل حصلت الصلصلة ، قال الحافظ بن حجر وهو تطويل للتعريف بما لا طائل تحته وقولـه قطعة نحاس معترض لا يختص به وكذا البعير وكذا قولـه منكوساً ، لأن تعليقه على تلك الصورة هو وضعه المستقيم له . قلت: فإذا كان ذلك كذلك فكل ناقوس أو ما يشبهه من الأوعية المعدنية المختلفة صغيراً كان أو كبيراً منكوساً كان أم معتدلاً أو على جنب وكان فيه لسان من نحاس أو من حديد إذا أصطك بالوعاء أو الناقوس أحدث صلصلة فهو جرس فلا يختص بنوع دون نوع ولا يشترط فيه وضع دون وضع كان له لسان أو أكثر صدر بتحريك الدابة أو بالكهرباء( آلياً بلا عمل إنسان) فهو الجرس الذي سماه النبي مزمار الشيطان كما جاء في صحيح مسلم وذلك مثل المعازف التي حرمت فلا يشترط بقائها على الصفة القديمة كالطبل وغيره بل كل ما صدر منه صوت العزف فهو من المعازف فتغير الأسماء لا يعني تغير حقيقة المسميات وقد جاء في صحيح البخاري حديث( ليكونن أقوام من أمتي يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف) فلا يصلح أن يأتي أحد فيقول هذا البيانو والكمانجة وغيرها من آلات اللهو الحديثة ليست من المعازف التي جاء النهي عنها لمجرد عدم وجود نوعها في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ، فاصطكاك الأوتار ببعض الآلات عزف وإن تغير شكلها عما كانت عليه وكذلك جرس المدارس والمنبهات الساعاتية وما يوجد في العاب الأطفال فهي أجراس وإن تغير شكلها وصغر حجمها وأختلف طرق إحداث صوت الصلصلة التي هي مزمار الشيطان فلا يزال الناس اليوم يسمونه جرس بقاءً على الأصل وكذلك جرس الهاتف والمنبه الوقتي وجرس الإنذار للحريق وجرس التنبيه على السرعة في السيارات وغير ذلك فكل ذلك لا يزالون يسمونه جرس إلا ما تغير صفة صوته عما كان يعرف في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فلا يصدر عنه صوت صلصلة كالمنبهات الصوتية الالكترونية وهذا والقول في الجرس كالقول في الصور الفوتوغرافية والتلفزيونية المعاصرة الساكنة والمتحركة فهي صور محرمة ولا يزال الناس يسمونها صورة بقاءً على الأصل لأنها منسوخة عن الحقيقة وثبتت بألوان ونقشت بخطوط على ورق وهذا هو التصوير المحرم وإن قامت بهذه العملية الآلات فمن صنع الآلات؟ وما مثل من يقول ذلك إلا كمثل من قال الجرس في هذا العصر ليس بمحرم لأن الدابة كانت تتحرك عند المشي في ما مضى أما الآن فهو يتحرك بنفسه بواسطة الكهرباء أو الحاسب الآلي فلا ينبغي أن يتصور أن يحرم الله شيئاً كالخمر والصور والجرس ويكون فيه نفع أرجح من المفسدة فالمحرمات من هذه الأعيان إنما حرمت لتمحض المفسدة كشرب السم أو لغلبتها كالصور والخمر فقد سئل النبي عن الخمر فقال إنها داء وليست دواء مع أنه قد يحصل منها منفعة في البيع والشراء وغير ذلك وكذلك الجرس كما سيأتي دليل تحريمه في الفصل القادم (حاشية [1]- فائدة : ولا تقاس الصورة الآلية اليوم بالمرآة لأن الصورة على المرآة منعكسة أو على أوراق التصوير وأشرطة الفيديو فإنها مثبتة متى ما طلبت خرجت فهو قياس مع الفارق ، ولا تغتر بإجازتها في مصلحة الدعوة فإن أول شرك ظهر في الأرض في عهد قوم نوح كان لذلك .
للمزيد
حمل كتاب كشف الغلس عن حكم الجرس
http://www.alsonan.net/vb/attachment.php?attachmentid=99&d=1158271628


يتبع..........
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 03:58 PM
حتى لو إفترضنا بالتحريم فأين المشكل وما البديل

قد يقول قائل إذن ما هو البديل المباح والذي لا يتعارض مع الشريعة عن الأجراس ونحن نستعملها في المدارس وفي الإيقاظ للصلاة وفي الهواتف وفي الإنذار عن الحريق وهي ضرورة أو حاجة. فنقول الحمد لله قد أخترعت في هذا العصر من المنبهات الإلكترونية الكهربائية ما أغنى عن ذلك الإصطكاك المزعج والمنهي عنه الصادر عن الأجراس فمن أحسن ذلك صوت العصافير المسجل ، أو الصوت المتقطع الذي لا يقال عرفاً أنه من المعازف ومن ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه وفي الحديث من أرضى الناس بسخط الله سخط الله عليه واسخط عليه الناس فالواجب تقديم طاعة الله ورسوله على هوى النفس ومشتهياتها، وترك التأويلات الفاسدة التي غايتها إبطال الحق وتلبيسه بالأوجه الفاسدة ، فإن طاعة الله عز وجل سببٌ للرحمة قال تعــــــــــالى : ( واطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون ) وسببٌ للثبات على الحق قال تعــــــالى : ( ولو أنهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيراً لهم وأشد تثبيتاً ) وأقبح من الجرس ما تسمعه اليوم صادراً من أجهزة الهواتف النقالة ( الجوَّالات ) في الأسواق من أصوات المعازف المنهي عنها دون أن يعبأ صاحب ذلك بالتحريم الصريح الذي جاء في صحيح البخاري :[ ليكونن أقوام ٌ من أمتي يستحلون الحرى والحرير والخمر والمعازف ]، فلم يفرق صلى الله عليه وسلم بين معازف ومعازف فيقال لا بأس في هذا للهاتف أو غير ذلك فمن فعل فقد تكلم على الله بغير علم مع قدرة هذا المقتني للجهاز النقال تغيير نغمته إلى صوت متقطع لا يقال أنه صوت عزف ، [ ومن لم يجعل الله له نوراً فما له من نور].
قال شيخ الإسلام رحمه الله : لا يمكن أن يحرم الله شيئاً ويكون فيه نفع راجح قلت: وإن كان فيه نفع فهو مرجوح ومن أجل ذلك جاء النهي قال تعالى : ( وإثمهما أكبر من نفعهما ) ولذلك حرمها وقال عنها إنها داء وليست دواء والصورة والمفسدة الحاصلة من دق الجرس على قلوب بني آدم لأنها آلة الشيطان ومزاميره أرجح من مصلحة تنبيه الناس لأمور يمكن التنبيه لها بصوت مباح آخر وهذه تسمى مصلحة ملغاة وهي التي يظن الناس أنها مصلحة في نظرهم القاصر مع أن الشرع قد نهى عنها ( المصالح المرسلة للشنقيطي [15،8]
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 04:01 PM
[QUOTE]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saber1978 مشاهدة المشاركة
فتوى تحرّم كرة القدم وتثير جدلاً سعودياً


في ما يلي نص الفتوى التي تحرم كرة القدم الا بضوابط خاصة:

نُشرت في صحيفة الوطن السعودية..

"أولاً: تلعبون الكرة بدون الخطوط الأربعة لأنها من صنيع الكفار والقانون الدولي لكرة القدم الذي أمر بوضعها ورسمها عند اللعب بالكرة. ثانياً: ألفاظ القانون الدولي الذي وضعه الكفار والمشركون كالفاول والبنلتي والكورنر والقُول والآوت كل هذه الألفاظ وغيرها تُترك ولا تقال. ومَنْ قالها منكم يُؤدب ويُزجر ويُخرج من اللعب. ويقال له علانية: إنك قد تشبهت بالكفار والمشركين، وهذا حرام عليك.


ثالثاً: من سقط منكم أثناء اللعب وكسرت يده أو قدمه أو مست الكرة يده فلا يقال فاول ولا يُوقف اللعب من أجل سقوطه، ولا يعطى من كسره وأسقطه ورقة صفراء ولا حمراء.. بل الأمر لتحكيم الشرع عند الكسور والجروح، فيأخذ اللاعب المكسور حقه الشرعي كما في القرآن وأنتم يجب عليكم أن تشهدوا معه على أن فلاناً تعمد كسره.


رابعاً: لا تُوافقوا الكفار واليهود والنصارى وخاصة أميركا الخبيثة بالعدد. بمعنى ألا تلعبوا أحد عشر شخصاً. بل تزيدون على هذا العدد أو تقلُّون.


خامساً: تلعبون بثيابكم أو ثياب النوم وغيرها، بدون السراويل الملونة والفنايل المرقمة حيث إن السراويل والفنايل ليست من ملابس أهل الإسلام بل هي ملابس الكفار والغرب فإياكم والتشبه بلباسهم.


سادساً: أن يُقصد من لعبكم بالكرة إذا طبقتم الشروط والضوابط تقوية البدن بنية الجهاد في سبيل الله تعالى والاستعداد له في وقتٍ يُنادى للجهاد. لا لضياع الأوقات والأعمار والفرح بالفوز المزعوم.


سابعاً: لاتجعلوا وقت لعبكم [45 دقيقة]، كما هو الوقت المرسوم عند اليهود والنصارى وجميع دول الكفر والإلحاد وكذا هو الوقت المعمول به عند نوادي الضلال، فعليكم بمخالفة الكفار والفساق وعدم مشابهتم بشيء.


ثامناً: لا تلعبوا على مدار شوطين، بل شوط واحد كما تسمونه، أو ثلاثة أشواط حتى تتم مخالفتكم للكفار والمشركين والفساق والعصاة.


تاسعاً: إذا لم يغلب أحدكم الآخر وينتصر عليه كما تسمونه ويُدخل الجلد بين الأخشاب أو الأحجار، فلا تضعوا وقتاً (إضافياً) أو (بنلتيات) حتى يحصل الفوز، لا، بل انصرفوا مباشرة إذ الفوز بهذه الطريقة هو عين التشبه بالكفار وهو عين تطبيق القانون الدولي لكرة القدم.


عاشراً: إذا لعبتم الكرة فلا تضعوا أثناء لعبكم شخصاً يتابعكم تسمونه حكماً، إذ بعد إلغاء القوانين الدولية كالفاول والبنلتي والكورنر وغيرها يكون وجوده لا داعي له. بل وجوده تشبه بالكفار وباليهود والنصارى ووجوده طاعة في تنفيذ القانون الدولي.


الحادي عشر: لا يجتمع عليكم أثناء لعبكم مجموعة من الشباب لينظروا إليكم، إذ أنتم اجتمعتم من أجل الرياضة وتقوية أبدانكم كما تزعمون، فلماذا هؤلاء ينظرون إليكم. فإما أن تجعلوهم يشاركونكم في تقوية الأبدان والاستعداد للجهاد كما تزعمون، وإما أن تقولوا لهم اذهبوا للدعوة إلى الله تعالى ومتابعة المنكرات في الأسواق والصحف ودعونا نقوي أبداننا.


الثاني عشر: إذا فرغتم من اللعب بالكرة فإياكم أن تتحدثوا عن لعبكم، وأننا أحسن لعباً من الخصم الآخر، أو أن فلاناً يُحسن اللعب وهكذا. بل يكون همكم وحديثكم عن أبدانكم وقوتها وعضلاتها، وأننا ما لعبنا إلا لقصد التدرب على الجري والكرّ والفرّ استعداداً للجهاد في سبيل الله تعالى.


الثالث عشر: من أدخل الكرة منكم بين الأخشاب أو الحديد ثم أخذ يجري لكي يتبعه أصحابه ويُعانقوه كما يُفعل باللاعب في أميركا وفرنسا، فهذا يُبصق في وجهه ويُؤدب ويزجر، إذ ما علاقة الفرح والمعانقة والتقبيل بالرياضة البدنية التي تدعونها.


الرابع عشر: الأخشاب أو الحدائد الثلاث التي تضعونها لتدخل الكرة فيها ينبغي أن تجعلوها خشبتين بدلاً من ثلاثة، بمعنى أنكم تنـزعون الخشبة أو الحديدة الفوقية، وكذلك تُنقصون من ارتفاع الأخشاب أو الحديد حتى لا تشبه طريقة الكفار وحتى تتم مخالفة القانون الدولي الطاغوتي لنظام كرة القدم.


الخامس عشر: لا تجعلوا ما يسمى بـ (الاحتياط) وهو ما إذا تعثّر أحدكم أدخلتم بدلاً عنه. إذ هذا هو صنيع الكفار في أميركا وغيرها.


هذه بعض الشروط والضوابط، حتى لا يقع شباب الصحوة في التشبه بالكفار والمشركين في لعبهم بالكرة. وأنا أعلم أن هذه الشروط والضوابط لن يُطبقها إلا الصادق من شباب الصحوة والذي يخشى أن يموت وهو قد تشبه باليهود والنصارى والكفار وسعى إلى التحاكم إلى القانون الدولي بدلاً من القرآن عند الكسور والجروح من حيث لا يشعر. بل وتشبه بأميركا الذي يصرح ببغضها وعداوتها ليلاً ونهاراً لأن التشبه بأعداء الدين وتقليدهم من ضعف توحيد العبد لربه.


ولست هنا أدعو إلى تطبيق هذه الشروط والضوابط ثم اللعب بالكرة، ولكن هذا لمن لا تسعه الرياضات الشرعية التي سبق ذكرها، وإلا فالمؤمن الصادق يكفيه ما ذكرنا من الأدلة النقلية والعقلية على أن اللعب بالكرة تشبه صريح لاغبار عليه، وأن العبث بها يزلزل بُغض الكفار من القلوب، لكن شباب الصحوة يحسبون الأمر مجرد لعب ومرح (وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم....) فيا للحسرة لمن مات وهو يلعب كرة القدم على نظام القانون الدولي الذي وضعته دول الكفر وعلى رأسها أميركا قاتلها الله.


وأخيراً أسأل الله عز وجل أن ينفع بهذه الرسالة وأن يجعلها نافعة لشباب الصحوة وغيرهم.


ونسأله جل شأنه أن يُرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه. اللهم آمين"


استمتعوا ايها الأخوة بالقراءة على هذا الرابط...

الرابط :
http://www.elaph.com/ElaphWeb/Sports/2005/8/87047.htm



قال الشّيخ الألباني رحمه اللّه:::::

"سأل سائلٌ في الأمس القريب عن مسألة قد ابتُلي بها أكثر المسلمين في كل بلاد الإسلام،
فأحَبّ أن يعرف حكم الله -تبارك وتعالى- فيها، ألا وهي اللعب بكرة القدم ،
حيث صارت شهرة كل شابٍّ نشأ في مجتمعٍ فيه شيءٌ مما يسمى اليوم بالمدنية ،
وجوابي على ذلك كما يأتي:
اللعب بالكرة لا يخرج عن أي لعبةٍ أخرى يتعاطاها المسلم
فهي داخلة في عموم قوله عليه الصلاة والسلام:
(كل لهوٍ يلهو به ابن آدم باطلٌ إلا ملاعبته لزوجه ومداعبته لفرسه، ورميه بقوسه، والسباحة).
لقد ذكر النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلم هذه اللُعب والملاهي التي كان يلهو بها الناس يومئذٍ،
فاستثناها من اللهو الباطل،
ويجب أن نتنبّه هنا بمناسبة هذا الحديث بأمرين اثنين:
الأول:
أن الحديث كما سمعتم بلفظ (باطلٌ) وليس بلفظ (محرمٌ).
و الأمر الثاني:
أننا إذا انتبهنا لهذا الفرق
فحينئذ نعلم أن هناك فرقًا فقهيًّا أيضًا
فإذا كان الحديث إنما ورد بلفظ باطلٌ فلا يعني أنه بمعنى محرمٌ،
لأن الباطل هو أشبه ما يكون من حيث المعنى المراد منه هواللغو)،
أما المحرم فهو حكمٌ صريحٌ في وجوب الابتعاد عنه،
إذا عرفنا ذلك ، فحينئذٍ نستطيع أن نقول إن كلّ لهوٍ يلهو به الإنسان في أي زمان ومكان فهو لغوٌ باطلُ لا أجر له،
هذا إن نجا من الإثمِ،
والإثمُ قد يأتي من ذات النوع الذي يلعب به ،
وقد يأتي مما يحيط بنوع اللعب الذي يلعب به ،
ولنضرب على ذلك مثلين اثنين
فالأمر كما قال تعالى: {وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ} [الحشر:21]،
المثلان هما:
اللعب بالنرد، واللعب بالشطرنج.
فاللعب بالنرد منهي عنه بالنصّ ولذاته،
فقد جاء وصح عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال :
( من لعب بالنردشير فكأنما غمس يده في لحم خنزير ودمه
والنص الآخر هو :
(من لعب بالنّرد فقد عصى الله ورسوله
فإذَن لا يجوز اللعب بالنرد لذاته لما فيه من هذا الترهيب الشديد.
(من لعب بالنرد فكأنما غمس يده في لحم خنزير ودمه)، ومعلوم عند الجميع أن لحم الخنزير ودمه نجسٌ نجاسة عينية، فلا يجوز إذن اللعب بهذا النوع من الملاهي
وهذا هو المثال الأول.

أما المثال الثاني ، فكما ذكرت آنفًا ، اللعب بالشطرنج، لا يوجد هناك حديث صحيح في النّهي عن اللعب بالشطرنج وإذ الأمر كذلك فما حكمه؟ لا نستطيع أن نقول إنه حرام،
لأنه لم يرد فيه نصٌ، ولا نستطيع أن نقول إنه مباحٌ مطلقٌ، لأنه داخل في الحديث الأول
وهو: (كل لهوٍ )

ولْنُكَنِِّ عنه باسم راويه وهو جابر بن عبد الله الأنصاري،
فحديث جابر هذا فيه هذا العموم أن كل اللعب إنما هو باطل، فمن ذلك إذن اللعب بالشطرنج فهو باطل، هذا الباطل يجب أن يُنظر إليه بالنسبة لما قد يحيط به من منكرٍ يرفعه ويصُفّه في مصاف المحرمات،
وإما أن يرفعه إلى مصاف المباحات،

فإذا كان اللعب بالشطرنج كما هو الواقع اليوم فيه بعض التماثيل، مما يُعرف بمثلاً (الفيل) و(الفرس) و(المَلِك)
- وأنا لا ألعبها لكن حسب ما أقرأ وأسمع أذكر هذه الأشياء منها –
ولا شك عندكم جميعًا إن شاء الله إن لم يكن قد تسرّب إليكم بعض الآراء المنافية للسنة الصحيحة من أن الصور المحرمة

إنما هي التي تضر في الأخلاق وليس هناك ما يضر في مثل هذه الأصنام في العقيدة لأن النبي صلى الله عليه وسلم - بما زعموا- نهى عن التصوير وعن اقتنائه نهيًا مؤقتًا من باب سد الذريعة وذلك قبل أن يتمكن التوحيد من قلوب أصحابه، فلما زالت الشبهة من قلوبهم وتمكن التوحيد من نفوسهم فانتفى هذا الحكم الشرعي ألا وهو التشديد في النهي عن التصوير وعن اقتناء الصور،
هذه شبهة طالما سمعناها كثيرًا من بعض من لم يتفقهوا في الدين ،
ولا أريد أن أطيل في هذا المجال الآن،
وإنما حسبي أن أذكّر أن التصوير بكل أنواعه سواء كان مصورًا بالقلم أو بالريشة أو بالدهان أو بالتطريز أو بأي آلة حديثة اليوم وهي كثيرة ،
فما دام أن هناك ما يصح أن يطلق عليه لغةً إنه مُصوِّر وإنها صورة فلا يجوزُ تصويرها،
وبالتالي لا يجوز اقتناؤها لدخول تلك الأنواع كلها في عموم هذه الأحاديث المشار إليها كمثل قوله عليه السلام من حيث تحذيره عن التصوير:
(كل مصور في النار)
ومن حيث نهيه عن اقتناء كل صورة ألا وهو قوله عليه السلام:
(لا تدخل الملائكة بيتًا فيه صورة أو كلب)
إذ الأمر كذلك فلا يجوز اللعب بالشطرنج ما دامت هذه التماثيل ظاهرة فيه،
وحينئذٍ إذا كان ولا بدّ من اللعب بالشطرنج ، فيجب القضاء على هذه التماثيل.
بعد ذلك يأتي شرط ثاني؛
ألا وهو ألاّ يصبح اللاعب بالشطرنج عبدًا له، يصرفه عن عبوديته الحق بالنسبة لله -سبحانه وتعالى-، يصرفه عن القيام بالفرائض الواجبة عليه، وليست هي الصلوات الخمس مثلاً ومع الجماعة؛

أي: لا يكفي أن نقول إن المحظور من اللعب بالشطرنج هو فقط ألا يلهيه عن القيام بالواجبات والفرائض الخمس ومع الجماعة،
بل يجب أن نقرن إلى ذلك أن هذا اللعب لا يصرفه عن كل واجبٍ فرضه الله - تبارك وتعالى – عليه
كمثل مثلاً القيام بواجبه تجاه أهله،تجاه أولاده، تجاه إخوانه بصورةٍ عامة فإن خلا ...ولا أقول إذا خلا فإن خلا اللعب بالشطرنج من هذا النوع من المعاصي نقول حينذاك
فهو جائز تمسكًا بالبراءة الأصلية،
حيث أن الأصل في الأشياء الإباحة إلاّ إذا جاء نصٌّ يضطرّنا أن ننتقل منه إلى ما تضمنه الناقل من الحكم إما تحريمًا وإما كراهةً.
هذانِ مثالان من الأمثلة التي ابتلي الناس باللهو بها وإضاعة الوقت عليها مثالٌ منهيٌّ عنه مباشرةً ولا يجوز تعاطيه مطلقًا ألا وهو النرد،

ومثالٌ لم يصح فيه نهي خاص ألا وهو الشطرنج،
فيجب أن يدار الحكمُ فيه حسب ما يحيط به من المحاذير،
فإن خلا عن شيء من ذلك جاز اللعب به من باب الترويح على النفس ليس إلا كما يقال.
إذا عرفنا حكم هذين المثالين انتقلنا إلى الجواب عن السؤال:
وهو اللعب بالكرة.
لاشك أن اللعب بالكرة هو شأن كل ألعاب أو شأن كل الألعاب التي تعرف اليوم -إلاّ ما ندر منها- فإن أصلها أعجميٌّ، فالنرد اسمه نردشير من فارس، والشطرنج أصله فيما أظن لعله من الصين أو غيره من البلاد،

الشاهد كذلك كرة القدم فهذه لعبة وبدعة عصرية
جاءتنا من البلاد الأوروبية،
فإذا أراد المسلمون أن يلعبوا بها ، فأول كل شيء يجب أن ينوُوا التقوِّي ؛ تقوية البدن استعدادًا لما يجب عليهم أن يخوضوا في العهد القريب أو البعيد في لقاء أعداء الله تبارك وتعالى
فلا بد والحالة هذه أن تكون أبدانهم صلبةً قوية
تثبتُ أمام أعداء الله الأشدّاء، فقد جاء في الحديث الصحيح من قوله عليه الصلاة والسلام: ( إن المؤمن القويّ أحب إلى الله من المؤمن الضعيف وفي كلٍّ خير )
فلا يخلو المؤمن ولو كان ضعيفًا حتى في إيمانه لا يخلو من خير
قد ينجيه من الخلود في العذاب يوم يقال لجهنم هل امتلأتِ
فتقول هل من مزيد،
فإذا كانت القوة مرغوبه في المسلم
فإذَن لا مانع بل لعله يستحب أن يتعاطى المسلم هذا اللعب بهذه النيّة الصالحة،
فقد جاء أيضًا في الصحيح قوله صلى الله عليه وآله وسلم في تفسير الآية الكريمة:
{وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ} [الأنفال:60]،
قال عليه السلام: (ألا إن القوة الرميُ، ألا إن القوة الرميُ، ألا إن القوة الرمي)
فاللعب بالرمي سواء كان قديمًا بالقوس أو حديثًا بالرصاص أو القذائف أو نحو ذلك من الأسلحة المدمّرة اليوم،
فهو من الوسائل التي لا بد أن يتعاطها المسلم لتقوية جسمه،
ذلك قد يتطلب خروجًا عن البلد حتى لا يصاب بعض المسلمين خطأً بأذى الرمي.
أما هذه اللعبة، لعبة الكرة فهذه ليس فيها ما يخشى منها سوى ما قد أشرنا إليه آنفًا
مما قد يتعرض له اللاعب بالشطرنج؛ فينبغي أن نقيد الجواز بتلك الشروط.
ومن الملاحظ أن أكثر الألعاب ولنقُل بخاصة المبارايات التي تجري بين فريقين
ولو كانا مسلمَين فإنه لا يُراعى في ذلك حدود الله -تبارك وتعالى- فقد تفوت اللاعبين بعض الصلوات كصلاة العصر مثلاً

إذا بدأت المباراة قبل العصر أو صلاة المغرب إذا بدأت المباراة بعد صلاة العصر وقبيل صلاة المغرب،
فهذا شرط
يشمله ما سبق من الكلام.
وثمة شيء آخر يتعلق بهذه اللعبة ومثيلاتها كلعبة كرة السلة ونحوها،
فإن عادة الكفار ما دام أنهم هم الذين ابتدعوا هذه اللعبة أنهم يلبسون لها لباسًا خاصًا، ولباسًا قصيرًا لا يستر العورة الواجب سترها شرعًا، فاللباس هذا يكشف عن الفخذ،
والفخذ كما صح عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه
قال:
( الفخذُ عورة )
فلا يجوز للاّعبين ولو كانوا متمرنين فضلاً عن ما إذا كانوا مبارين لغيرهم
لا يجوز لهم أن يلبسوا هذا اللباس القصير،
الذي يسمَّى في لغة الشرع -اللغة العربية- بالتُّبّان،
والتبان هو السروال الذي ليس له كُمًّا،
ويسمى في بعض البلاد باللغة الأجنبية بالشورت،
وأنتم ما أدري ماذا تسمونه؟
هاه؟
كذلك؟
لعلها لفظة إنجليزية،
فاسمها العربي احفظوا هذا،
لأن من الإسلام أن نستبدل الذي هو خير بالذي هو أدنى،
أن نستبدل اللفظ العربي باللفظ الأجنبي،
أن نقيم اللفظ الأجنبي ونحل مكانه اللفظ العربي
لأنها لغة القرآن الكريم.
فهذا اللباس التُّبّان لا يجوز للمسلم أن يلبسه أمام أحدٍ سوى زوجته فقط،
فالذي إذَن يلعب هذه اللعبة أمام مرأى بعض الناس فذلك حرام،
لا لذاتها وإنما لما أحاط بها من اللباس الغير مشروع
فصار عندنا بالنسبة لهذه اللعبة خاصةً
ألاّ تلهي كالشطرنج عن بعض الواجبات الشرعية وبخاصة الصلاة،
وثانيًا أن يكون اللباس شرعيًا ساترًا للعورة،
ويأتي ثالثًا أن يكون اللعب بما يسمى اليوم اسمًا على غير مسمّى بالروح الرياضية،
أقولُ اسم على غير مسمى
لأن كثيرًا مما يقع قتال وضرب بين المسلمين المتبارين فضلاً عن الكافرين،
وفي الغرب تقع مشاكل ضخمة جدًا يروح فيها قتلى
وهم يزعمون أن المقصود من هذه الألعاب هو تنمية الروح الرياضية،
والمقصود بها بطبيعة الحال
أن الإنسان لا يحقد إذا ما شعر بأن خصمه سيتغلب عليه أو تغلّب عليه فعلاً،
فالمسلم لا يحقد ولا يحسد،
فلا ينبغي أن تصبح هذه اللعبة أداة إفساد للأخلاق
فحينذاك ولو توفرت الشروط أو الشرطان السابقان من حيث عدم أن يكون سببًا لإضاعة الصلوات أو لكشف العورات
فلو فرضنا أن هذه اللعبة خلت من هاتين الظاهرتين المخالفتين للشرع
ولكنها تنمي وتقوي في نفوس اللاعبين بها روح الانتقام والحقد والتغلب بالباطل على الخصم،
فحينذاك يكون هذا الأمر من جملة الأسباب التي ينبغي منع تعاطي هذه اللعبة.
فإذَن الأصل
-ألخّص الآن ما تقدم-
الأصل في الملاهي التي يلهو بها الناس ما عدا الأربع الخصال المذكورة في حديث جابر
أنها باطل لغو لا قيمة له ولا ينبغي للمسلم أن يضيّع وقته من ورائها
اللهم إلاّ إذا حسنت النية
ولا أقل فيها أن يكون المقصود الترويح عن النفس
مع ملاحظة الشروط التي سبق ذكرها،
هذا ما يتيسر لي من الجواب عن ذاك السؤال الذي كان وجه إليّ في الجلسة القريبة"
المرجع : سلسلة فتاوى جدة - الشريط 32 في الدقيقة الأولى
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 04:05 PM
[quote]
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saber1978 مشاهدة المشاركة
ما حكم الأكل بالملعقة.؟
http://www.al-jama3a.com/vb/showthread.php?t=546

هذا دليل قوي على أن صابر ينسخ دون أن يتثبت
لقد قرأت الفتوى التي ناقلها لنا صابر فوجدت فيها ما نصه:
ولذلك فأنا أرى والحالة هذه أن يستعمل الطاعم والأكل الملعقة
هذه لأنها تساعده على أول شئ أن لا يخالف السنة وأنا حين اقول هذه أعني ما أقول لأن الذي يأكل بالملعقة صحيح هو ما أكل بثلاث أصابع ,
لكن هو ما خالف السنة فأكل بالقبضة وإنما أقام الملعقة مقام الثلاث أصابع كما نقيم اليوم الدابة الجامدة التي هي السيارة مكان الدابة العجماء التي هي مثلاً الناقة أو الفرس أو ما شابه ذلك , وأنا أشبه أن من يأكل الأن بالقبضة مخالفاً للسنة ويأبى أن يأكل بالملعقة بدعوى أن الأكل بها مخالف للسنة , أُشبه هذا بمن يتكلف أن يحج على الحمار أو على الناقة أو على الفرس ولا يتمتع بهذه النعم التي خلقها الله عز وجل لنا في هذا الزمان وأشار إليها في القرأن بقوله تبارك وتعالى : " ويخلق مالا تعلمون " فالذي يركب الدابة مثلاُ من هنا إلى مكة للحج هذا متكلف في ما إذا كان مستطيعاً أن يركب مثلاً سيارة أو طيارة . ............


وتتوالى الفضائح على هذا الطعان في العلماء وجل مواضيعه شاهدة على ذلك
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 04:10 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saber1978 مشاهدة المشاركة
ما هو أصل وتاريخ ( ربطة العنق ) ( الكرافيت ) ؟؟؟
http://www.al-jama3a.com/vb/showthread.php?t=762
هذا ما قاله أسيادك الغرب


  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 04:11 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saber1978 مشاهدة المشاركة

ما حكم إزالة العنكبوت من زوايا البيوت
http://www.al-jama3a.com/vb/showthread.php?t=1072
سأكتفي بنقل الفتوى وأنت بين لي أين العيب أيها العالم
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ محمد بن صالح العثيمين


مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : متفرقه السؤال: على بركة الله نبدأ حلقة هذا الأسبوع برسالة المستمعة ن. م. ص. من الملكة العربية السعودية تقول في سؤالها الأول: ما حكم إزالة العنكبوت من زوايا البيوت أرجوا الأفادة بهذه السؤال؟ الجواب
الشيخ: إزالة العنكبوت من زوايا البيوت لا بأس بها وذلك لأن العنكبوت تؤذي وتلوث الحيطان وربما تعشش على الكتب وعلى الملابس فهي من الحشرات المؤذية وإن كانت أذيتها خفيفة بالنسبة لغيرها فإذا حصل منها أذية فإنه لا بأس بإزالة ما بنته من العش وإذا لم يندفع أذاها إلا بقتلها فلا بأس بقتلها أيضاً والقاعدة الشرعية أن هذه الحشرات إما أن تكون مؤذية بطبيعتها فهذه يسن قتلها كالعقرب والفأرة والحية ونحوها وإما أن تكون مؤذية لسبب عارض فهذه لا يسن قتلها مطلقاً ولكن تقتل في حال أذيتها ولا تقتل إذا كانت في حال لا تؤذي فيها لأن قتلها في حال لا تؤذي فيه قد يكون سبباً لتعود النفس على العدوان على مخلوقات الله ولكن ليس هذا على سبيل التحريم أو الكراهة إنما على سبيل التورع والأولى لأن الحشرات وشبهها جاءت السنة بها على ثلاثة وجوه الوجه الأول الأمر بقتلها وهذا في المؤذيات بطبيعتها فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام خمس من الدواب كلهن فاسق يقتلن في الحل والحرم الغراب والحدأة والعقرب والفأرة والكلب العقور فهذه الخمسة ما كان مثلها أو أشد أذية يشرع قتلها بكل حال سواء حصل منها الأذية فعلاً أو لم تحصل لأنها إن حصلت منها أذية فقد قتلت بتلبسها بالأذية وإن لم تحصل فهي مهيأة للأذية القسم الثاني ما نهى الشرع عن قتله فقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن قتل أربع من الدواب النملة والنحلة والهدهد والصراد فهذه لا تقتل والقسم الثالث ما سكت الشارع عنه فالأولى ألا تقتل وإن قتلت فلا حرج فيها.

المصدر
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 04:23 PM
[quote=saber1978;157342]

***************************************
فتوى الكعب العالي :

الفتوى منسوبة حسب المجلة لهيأة كبار العلماء بالسعودية - فتوى رقم 1678

***************************************

هل تريد أنه تقول أن الكعب العالي حلال؟:eek:
قال الله تعالى:"ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن"
هل أنت في عقلك؟
من هو الجاهل الآن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

السؤال

إذا ما لبست المرأة كعباً عالياً في الحذاء ، يجوز لها ذلك ؟ وما الحكم ؟

الجواب

لا يجوز التشبه بالكافرات أو الفاسقات ، وأصل هذا من اليهوديات ، كُنَّ قديماً قبل الإسلام إذا أرادت الواحدة منهن أن تحضر المجتمع الذي يكون فيه عشيقها ، فلكي يراها كانت تلبس نوع من القبقاب العالي ، فتصبح طويلة فتُرى ، ثم مع الزمن تحَوَّل هذا إلى النعل بالكعب العالي ، أما هذا النعل الذي يجعل المرأة – يعني – تتغير مشيتها تميل يميناً ويساراً ، ومن أجل ذلك اخترع الفساق الكفار هذا النوع من النعال ، فلا ينبغي للمرأة المسلمة الملتزمة أن تلبس نعلاً بكعب عالي ، لاسيما في كثير من الأحيان بيكون سبب في إيذاءها ووقوعها على أم رأسها إذا ما تعثرت في الطريق لأدنى سبب .



المفتي : الشيخ محمد ناصر الدين الألباني
  • ملف العضو
  • معلومات
اسد السنة
موقوف
  • تاريخ التسجيل : 26-01-2008
  • المشاركات : 1,022
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • اسد السنة is on a distinguished road
اسد السنة
موقوف
رد: الا تثير هذه المواضيع غيظكم؟ الاتضربون كف على كف لجهل الامه
05-05-2008, 04:26 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة saber1978 مشاهدة المشاركة
***************************************
فتوى الكعب العالي :

الفتوى منسوبة حسب المجلة لهيأة كبار العلماء بالسعودية - فتوى رقم 1678

***************************************
لا يجوز اهداء الزهور !

عن اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء - فنوى رقم 12409

***************************************
إذن أنت هو الجاهل
لتكن هذه من جهلاتك
أقول:
لا شك أن هذه الزهور لا فائدة فيها ، ولا أهمية لها ، فلا هي تشفي المريض ، ولا تخفف الألم ، ولا تجلب الصحة ، ولا تدفع الأمراض حيث هي مجرد صور مصنوعة على شكل نبات له زهور ، عملته الأيدي ، أو الماكينات ، وبيع بثمن رفيع ، ربح فيه الصانعون ، وخسر فيه المشترون ، فليس فيه سوى تقليد الغرب تقليدا أعمى ، بدون أدنى تفكير ، فإن هذه الزهور تشترى برفيع الثمن وتبقى عند المريض ساعة أو ساعتين ، أو يوما أو يومين ، ثم يرمى بها مع النفايات بدون استفادة ، وكان الأولى الاحتفاظ بثمنها ، وصرفه في شيء نافع من أمور الدنيا أو الدين ، فعلى من رأى أحدا يشتريها أو يبيعها تنبيه من يفعل ذلك ، رجاء أن يتوب ويترك هذا الشراء الذي هو خسران مبين .

 
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 09:51 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى