حديث الصباح.. رسالة آفاز إلى الشعوب في العام الجديد
31-12-2018, 08:13 AM







هناك قوى مؤثرة تتحرك في عالمنا، ما يدفع للبحث عمّا إذا كانت الإنسانية ستتجه إلى عالم الظلام والخوف خلال العام القادم، أم ستتجدد طاقة المحبة والأمل؟ على كل شخص فعله للتعامل مع هذا الزمن؟ ، ما يقارب 50 مليون إنسان استلم رسالة آفاز من مختلف أرجاء العالم، ومختلف مناحي الحياة، لا يجمع بينهم سوى الرباط الإنساني، و تجمعهم طاقة مشتركة قائمة على النور والمحبة والاهتمام بالآخرين والعناية بهم، على أساس فكرة واحدة هي أنهم يجسدون روح الأخوّة الإنسانية، يتحركون من أجل الحياة بشكل عام.
هذا ما جاء في رسالة منظمة آفاز الدولية للعثور على أجوبة مقنعة خاصة ما تعلق بسحر التواصل الإنساني القائم على المحبة، فالعالم في العام الجديد ( 2019 ) يحتاج لهذه الطاقة أكثر من أي وقت مضى، و باستطاعة الشعوب التغلب على التحديات التي تعصف بها، و هذا يدعو إلى تشكيل رباط إنساني قوي، ونشر حقيقة تواصلنا الإنساني، والعمل على بناء عالم أفضل ينتظر القطاف، عالم غير قائم على الخوف والغضب من "الآخر"، وإنما يقوم على المحبة والأمل للجميع.
ربما ياخذ هذا الدرب إلى عالم يتضمن بناء مساحات عبر الانترنت وخارجه حيث يمكن التفاعل وتبادل التجارب برؤية إيجابية وشاملة حتى نبدأ العام الجديد بكتابة صفحة جديدة قائمة على التواصل الحقيقي كخطوة أولى نحو عالم حقيقي مبني على المحبة و الإنسانية الحقيقية، و منظمة آفاز مؤسسة عالمية قوامها 47 مليون عضوا، موزعون على 18 دولة و 06 قارات ، و يعملون بـ: 17 لغة بما فيها اللغة العربية، مهمة هذا الفريق ايصال آراء و وجهات نظر الشعوب إلى صناع القرار العالمي.
علجية عيش
عندما تنتهي حريتكَ.. تبدأ حريتي أنا..
التعديل الأخير تم بواسطة أبو اسامة ; 31-12-2018 الساعة 08:19 AM