نزار و مفدي ...أفسد عليهما الشعر حياتهما
27-01-2019, 06:36 PM
إثنان أفسد عليهما الشعر حياتهما
أحدهما في أيامه الأخيرة
هجا النبي الكريم في قصيدة حقيرة
بعنوان السيرة لسياف عربي
و الثاني تاه بين العبارات
فقال أستغفر الله العظيم
بالمعنى النور تجلى في الجزائر
فلا تقل لي قصد و لم يقصد
فهذا لا يهمني كما يهمني
أنهما إثنان متعلمان و ما يعلمان
الاول خريج كلية حقوق سورية
و الثاني درس في الزيتونة
أما الثالت فعبد الله يسأله من فضله
اللهم علمنا ما ينفعنا و زدنا علما
فكان لنا حق النقد فهذا وطني
و هو خير الخلق و من المرسلين
صلى الله عليه و سلم
و مع هذا نحن لا ننكر لهما ما كتبا
فقد كتبا ما رقى من الحروف
لكنهما بالغا في المغلاة و الغرور
فتاها بين الهيام و السطور
فسبحان ربك رب العزة عما يصفون
و السلام عليكم