الرضاعة مـــن أثـــداء الأكذوبة !!
16-04-2019, 08:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم








الرضاعة مـــن أثـــداء الأكذوبة !!
شعــــب تعــــود أن يشتـــهي السعـــــادة فـي الأحـــلام ..
فــــإذا بالســعادة مــــن اليــــــد فـــي الأحلام مخطـوفة ..
ثمـــار تنمـــو بميــاه الدمــوع ثــــم تنهــــار مسلوبــة ..
لا تبلــغ الأفــواه أبـــــداُ ولا تبلــــغ الجــوف مهضومة ..
أحـــلام تــلازم الأعمــار حتـــى ساحـــــة المطمــــورة ..
وتــلك نواجـذ النحس تعــض وكأنها الكلاب المسعورة ..
لا ترحــم الشعــب يومــاُ ولا تـــرى التضحيات مقبولة ..
لقـد طالت الأحلام حـتى يئست الأنفــس وهـي مجبورة ..
تقول غــداُ ذلك الفــرج فــإذا بالغــــد نسخة منسوخــة ..
حيـث تـدور دوائر الهــــم فـي بلدي بوتيـرة محسـوسة ..
لا تتبدل الأحـوال عـــن مسارها وكأنها آية مـــرسومة ..
وتلك الأهلة تهــل لأهلها فرحـاُ وهنــا تهــل بالتكشيرة ..
وقـد طال المكـوث فـي خنادق البكاء بشرعـة الخديعـة ..
قــدر مقـدر يلازم المسيرة كأنـــه قيد بحبــائل مبرومة ..
لا يصدق كــل مـن يبشر بالبشرى والفرحة المزعومة ..
حيـــث الرضاعة والفطام من أثـداء الفريـة والأكذوبة ..
ــــــــــ
الشاعر السوداني / عمر عيسى محمد أحمد