تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية أقبال
أقبال
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 04-12-2012
  • المشاركات : 445
  • معدل تقييم المستوى :

    9

  • أقبال is on a distinguished road
الصورة الرمزية أقبال
أقبال
عضو فعال
السلطـة بيـد البطـة
03-07-2021, 07:57 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الان حصحص الحق بمن اشعل فتيل الحرب على العراق منذ اربعة عقود فمن المخطأ جدا الاعتقاد بأن
العراق هو من بدأ بالحروب ولاسيما مع ايران
ومن الخطأ تصور الوضع اللاهب في العراق من قتل وتدمير بعيدا عن يد السفاح اية الله الخميني
ومن الخطأ ايضا التيقن بان اسرائيل استهدفت البرنامج النووي العراقي دون مساعدة يد اية الله الخميني
والذي تأسس منذ عام 1960 واعتبار العراق اول دولة عربية تمتلك تلك الثروة الفكرية والعلمية ببناء البرنامج النووي
ومن المخطأ ايضا الاعتقاد بالحكومة الحالية في العراق انها عراقية مئة بالمئة
بل انها حكومة تشكلت حسب تفصيل اية الله الخميني
وما المرجعيات ورجال الدين الذين تداخلت اختصاصاتهم بين السياسة والدين
الا ثمار لتلك الخطط الخمينية الصهيونية
واحط رحالي هنا عند قائد التيار الصدري مقتدى الصدر
او بالاحرى والادق
مقتدى الخميني
زعيم التيار الصدري
ويمثل الكتلة الاكبر في الحكومة
ربما خدعنا جميعا بمقاومته للقوات المحتلة للعراق بقيادة الولايات المتحدة الامريكية
هذا القائد ما ان علا على المنبر الا وهجا الرئيس الراحل صدام حسين
ناعتا سياسته بالجور والتجويع والقبور الجماعية
في حين هو نفسه مارس افضع مما نسب للرئيس صدام
فحكم الرئيس صدام كان هيبة بالقانون
بينما حكم القائد مقتدى بالخوف والرعب من طاغوته واتباعه
بالخطف وتشويه الجثث والقائها في المزابل
حيث اشتهر تيار بالبطة
وهي كناية عن سيارة موديل تويوتا
اختصت بعمليات الخطف واخذ الفدية ومن ثم قتل المخطوف
وعليه ساد حكمه في العراق بهذا الخوف والرعب
فله حصة من مقاعد البرلمان كثيرة ووزراء ووكلاء ومدراء عاميين
هم اعلى من القانون فقد صحى العالم قبل بضعة اشهر على فاجعة
ضحايا كورونا وقد التهمت نيران فساد التيار الصدري اجسادمرضى فايروس كورونا
في ردهات مستشفى العزل لكورونا في ضواحي العاصمة بغداد
والذين بلغ عدددهم اكثر من ثمانين جثة فضلا عن المفقودين بعملية الشواء الصدري
وكانت عقوبة الموجههه لهذه الفاجعة هي قبول استقالة وزير الصحة من التيار الصدري
وفي ظل ارتفاع درجات الحرارة اليوم في العراق والتي تخطت الخمسين درجة
اخذ القائد مقتدى الخميني سوط الكهرباء بجلد الشعب
بالتعاون مع الوطن الام ايران التي قطعت
محطات تجهيز الغاز لكهرباء العراق
في حين ان التاريخ لاينسى ماسطر للرئيس العراقي صدام حسين باكبر انجاز لاعادتة الطاقة الكهربائية لكل المدن العراقية وخلال عشرة ايام من توقف الحرب على العراق عام 1991
بعد تدمير قوات التحالف الثلاث وثلاثين دولة للبنى التحتية
كما قعطت المياه بتحويل مجرى انهار دولة المنبع عن دولة المصب العراق
دون مراعاة للعهود والمواثيق والقوانين الدولية للدول المتشاطئة
فحال العراق اليوم من تدمير سيء الى دمار اسوأ
ولازال معول اية الله الخميني تدق في تدمير العراق
حيث ان الكتلة الصدرية الاكبر في الحكومة ساهمت في تقطيع اكبر البساتين الفيحاء
بالنخيل واشجار الحمضيات والزيتون المثمرة
وتقطيع الارض المغتصبة الى قطع صغيرة وانشاء مشيدات بناء عليها
دون ايصال الخدمات اليها
مما تشكل عبء كبير على الوحدات البلدية في تقديم خدماتها بصورة صحيحية
وهكذا كل يوم تفلح القوات الخمينية بمحي صورة العراق وادي الرافدين
وبمباركة امريكية
فلا فرص عمل للمواطن العراقي سواء خريج فالدوائر الحكومية يشغلها محسوبي التيار الصدري وبشهادات مزورة
او اعمال حرة فالمعامل تعطلت من اجل فتح الاستيراد من ايران
وكهرباء فمحسوبي التيار الصدري يسيطرون عليها
ولامياه
ولا دقيق ولاسكر ولارز
كلها بيد السلطة
والسلطة بيد البطة
ولاحول ولاقوة الا بالله




مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 11:43 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى