التسجيل
آخر 10 مشاركات مسابقة هات اللون الاصلي 5 (الكاتـب : ام زين الدين - آخر مشاركة : @براءة@ - مشاركات : 12 - المشاهدات : 40 - الوقت: 12:03 PM - التاريخ: 21-09-2014)           »          التـــــــــــــــــــــويزة ... / التاويزة .... (الكاتـب : انا هي - مشاركات : 13 - المشاهدات : 66 - الوقت: 12:01 PM - التاريخ: 21-09-2014)           »          خطة للقضاء على داعـــــــــــــــــــــــــش ( فيديو ) (الكاتـب : almohalhil - آخر مشاركة : علي قوادري - مشاركات : 59 - المشاهدات : 814 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 21-09-2014)           »          التوزيع السنوي للّغة العربيّة و التربيّة الإسلاميّة الرابع متوسّط (الكاتـب : abbas mohamed - مشاركات : 0 - المشاهدات : 4 - الوقت: 12:00 PM - التاريخ: 21-09-2014)           »          ما أطبخه لسامي ورامي. (الكاتـب : علي قسورة الإبراهيمي - آخر مشاركة : اماني أريس - مشاركات : 23 - المشاهدات : 407 - الوقت: 11:58 AM - التاريخ: 21-09-2014)           »          الأسطورة CCleaner، برنامج مهم جدا لكل شخص (لزيادة سرعة الجهاز) (الكاتـب : abu_shadi - آخر مشاركة : منير7 - مشاركات : 1 - المشاهدات : 39 - الوقت: 11:58 AM - التاريخ: 21-09-2014)           »          تهنئة الأخ منير على الإشراف (الكاتـب : صقر الأوراس - آخر مشاركة : soufia22 - مشاركات : 31 - المشاهدات : 522 - الوقت: 11:56 AM - التاريخ: 21-09-2014)           »          ألَا يَصدَعُ بِإنكَارِ هَذَا المُنكَرِ إلا...تِلكَ؟! (الكاتـب : سميع الحق - مشاركات : 0 - المشاهدات : 9 - الوقت: 11:54 AM - التاريخ: 21-09-2014)           »          تجربتي مع العطور ..... تقرعيجة شروقية ... (الكاتـب : انا هي - آخر مشاركة : على خطاه حتى نلقاه - مشاركات : 17 - المشاهدات : 154 - الوقت: 11:52 AM - التاريخ: 21-09-2014)           »          خدعة إعدام الصحفي الأميركي جيمس فولي (الكاتـب : نوركيم - مشاركات : 15 - المشاهدات : 10546 - الوقت: 11:47 AM - التاريخ: 21-09-2014)

العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > منتدى الأخبار

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   

منتدى الأخبار منتدى خاص بالأخبار المحلية والدولية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 23-04-2012, 02:46 PM   #11   

إخلاص
مشرفة شرفية

الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص متواجد حالياً


مجم المنتدى وسام التكريم وسام العطاء 
Exclamation رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاجر العاصمية مشاهدة المشاركة
السلام عليكم أولا الرجاء لا تجريح....فمن قال أن الشيخ شمس الدين نكرة .....فيا اخي القبي الشيخ معروف في الاوساط الشعبية و هو ابن بلكور بلوزداد و يعرفه الكثير و قد سمعنا الكثير عن اعماله الخيرية فمن نكون نحن حتى نطعن في مصداقيته ؟؟؟عنده علم شرعي و هل سمعت فتوته بأذنك حتى تحكم عليه؟ يا أخي ربما لو سمعتها تغير رايك. من منّا لا يحب الجزائر ؟ من منّا لا يحب الخير لهذا الوطن؟ لكن كيف نجسد حبنا لهذا البلد و كيف نترجمه و نجعله واقع نعيشه نحن لا نحب البرلمانيين و لا نحب مسؤولينا لأنهم لم يقدمو شيئ لهذا الشعب بل كانت مصالحهم رقم ...1...و2....3.....و...و...و أما مصلحة الشعب فلا يبالي بها أحد لكن هل الحل حقيقة في المقاطعة ؟ يجب أن نجيب عن هذا السؤال بكل عقلانية و رجاحة عقل هل اذا قاطعنا الانتخابات و كانت نسبة المشاركة ضئيلة جدأ هو خير للشعب الجزائري؟ فالنفكر في الأمر ....هل تفريق الشعب ...و انقسام البلد....و دخول النيتو ...افضل ام تسير الانتخابات( ولو بوضعنا ورقة بيضاء) ما هو أخف الضررين؟؟ البرلمانيون أم العودة للعشرية السوداء ربي يحفظنا منها يا إخوتي الفتنة صعبة جدأ جدا .. الجزائر و الله محيطة بمن يترصدها و ينتظرون فقط الفرصة لتدمير شعبها من الداخل و و الخارج ....فاحذرو ا .. هنا الوعي مطلوب //// يجب الإتحاد جميعا قبل البرلمانيين و الرءساء و الوزراء لحفظ الجزائر و الله لم أشعر من قبل بهــــــــــــاته المسؤولية مثل اليوم لم أكن أصوت من قبل لأاني لم أؤمن يوما بهؤلاء الرجال الذين يحكمون الوطن لكن أظن أن هاته المرحلة مغايرة عن سابقتها و الله أعلم أخاف أن نكون مسؤولين أمام الله بضياع الجزائر فبعد صدور فتواه ...شعرت بالخوف على الشعب الجزائري و الجزائر الحبيبة و حتى لو لم نعتبر كلامه فتوة و ال الانتخاب في هاته المرحلة واجب يكفينا ان كلامه واقعي و اعطى حتى امثلة ملموسة ربي يحفظنا و يحفظ الجزائر من كل الفتن

جزاك الله خيرا غاليتي فقد عبّّرت بلساني
أعرف الشّخ جيّدا و قد كنت منخرطة في جمعيته الخيريّة و تتلمذت على يديه
و عن الأخ الذّي تساءل على من تتلمذ أجيبه ليتك تتّصل به و يجيبك بنفسه
فقد أحضر لنا يوما شيخه محمّد و لن أنسى صورته ما حييت، صحيح ليس معروفا على السّاحة ككثير منهم
أنا مع فتواه درءا لمفاسد قد تؤدّي البلد إلى الهاوية
نصيحتي للجميع انووا أنّ إنتخابكم هذا من أجل الجزائر و ليس من أجل فلان أو علاّن
و كلّ واحد و ضميره
مشرفنا العام سبقتني إلى طرح هذا الموضوع
تحيّة تليق


  
جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 02:59 PM   #12   

هاجر العاصمية
عضو نشيط

الصورة الرمزية هاجر العاصمية
هاجر العاصمية غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إخلاص مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا غاليتي فقد عبّّرت بلساني
أعرف الشّخ جيّدا و قد كنت منخرطة في جمعيته الخيريّة و تتلمذت على يديه
و عن الأخ الذّي تساءل على من تتلمذ أجيبه ليتك تتّصل به و يجيبك بنفسه
فقد أحضر لنا يوما شيخه محمّد و لن أنسى صورته ما حييت، صحيح ليس معروفا على السّاحة ككثير منهم
أنا مع فتواه درءا لمفاسد قد تؤدّي البلد إلى الهاوية
نصيحتي للجميع انووا أنّ إنتخابكم هذا من أجل الجزائر و ليس من أجل فلان أو علاّن
و كلّ واحد و ضميره
مشرفنا العام سبقتني إلى طرح هذا الموضوع
تحيّة تليق
شكرا لكي اختي إخلاص
ليتنا نعقد النية و نجزم على أن تكون نيتنا لأجل انقاذ الجزائر من الأحقاد
و الله لست ادافع عن الشيخ شمس الدين
بقدر دفاعي عن مصلحة الشعب و الوطن


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 03:02 PM   #13   

هاجر العاصمية
عضو نشيط

الصورة الرمزية هاجر العاصمية
هاجر العاصمية غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


و هاته هي خلاصة ا

لفتوى لمن لم يسمع بها و يقرأها
‬الفتوى مبنية على القاعدة الشرعية* ''‬ما لا* ‬يتم الواجب إلا به فهو واجب*''‬
أصدر الشيخ شمس الدين،* ‬فتوى تدعو إلى الانتخاب،* ‬هي* ‬الأولى من نوعها التي* ‬تصدر في* ‬تاريخ الجزائر،* ‬وقال الشيخ الذي* ‬زار مقر* ''‬النهار*'' ‬أمس،* ‬إن قرار إصدار الفتوى جاء بعد أن تلقى اتصالات من مواطنين* ‬يسألونه عن الموقف الشرعي* ‬من الانتخابات،* ‬إذ بنى الشيخ فتوى* ''‬الانتخاب أو الناتو*'' ‬على القاعدة الشرعية* ''‬ما لا* ‬يتم الواجب إلا به فهو واجب*''. ‬وجاء في* ‬فحوى الفتوى التي* ‬حصلت* ''‬النهار*'' ‬على نسخة منها،* ‬أن الانتخاب في* ‬اقتراع العاشر ماي* ‬المقبل واجب،* ‬لعدة أدلة منها أن الانتخابات استشارة وشهادة* ''‬والله* ‬يقول ولا تكتموا الشهادة ومن* ‬يكتمها فإنه آثم قلبه*''‬،* ‬ومنها قاعدة* ''‬ما لا* ‬يتم الواجب إلا به فهو واجب* ''‬وهذه الأمور لا تتأتى إلا بمشاركة الناس في* ‬الانتخابات ومنها قاعدة سد ذرائع الفساد خاصة عند علماء المالكية*''‬،* ‬وتحدث الشيخ شمس الدين في* ‬فتواه عن الصهيوني* ‬برنارد هنري* ‬ليفي،* ''‬سليل عبد الله بن سبأ*''‬،* ‬الذي* ‬قال إنه* ‬يتوعد الجزائر ويهدد بأن الربيع الجزائري* ‬قادم،* ''‬وسماه ربيعا لأن تقاتل المسلمين فيما بينهم* ‬يعد ربيعا عند الصهاينة وبما أن الدوائر الاستعمارية لا تنتظر إلا عزوف الناس عن التصويت لتخرج بفكرة تحرير الشعب الجزائري* ‬من الدكتاتورية ثم تسلط علينا فضائيات الفتنة*'' - ‬يضيف الشيخ شمس الدين في* ‬فتواه*-‬،* ‬وهو ما* ‬يفتح* ‬حسبه* - ‬ممرات لتسليح الناس ضد بعضها البعض،* ‬ليختم الناتو العملية،* ''‬وهو سيناريو واضح معلوم ومشاهد،* ‬وقاعدة سد ذرائع الفساد تقتضي* ‬دعوة الناس للخروج عن بكرة أبيهم للتصويت سدا لذريعة الفساد المترتب عن المقاطعة*''.‬*''‬لكل هذا وغيره أدعو أنا الشيخ شمس الدين،* ‬الشعب الجزائري* ‬إلى التوجه لصناديق الاقتراع وأفتي* ‬بأن الانتخابات هذه المرة وفي* ‬هذه الظروف واجبة على كل مسلم*''. ‬وشدد الشيخ في* ‬حديثه على أن الفتوى جاءت إرادية وليست بأوامر،* ‬وهي* ‬فتوى حرة لأن الوضعية الحالية للبلاد تختلف،* ‬مضيفا أن لا أحد طلب منه أن* ‬يفتي،* ‬لا رئيس ولا وزير ولا مخابرات ولا أحزاب،* ''‬فأنا والحمد لله تعالى أفتي* ‬بما أراه صوابا ولا أعرف فتوى حسب الطلب ولكن الحق أحق بأن* ‬يتبع*''. ‬ودعا الشيخ شمس الدين بالمناسبة كل العلماء والمشايخ والأئمة إلى تفهيم الناس خطورة المرحلة التي* ‬تمر بها البلاد،* ‬وأن لا* ‬يجاملوا أحدا على حساب الحق،* ''‬وأن* ‬يفهم الناس إما أن* ‬يفرح الصهيوني* ‬برنارد ليفي* ‬وشلته أو* ‬يفرح الشعب الجزائري*''
.‬


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 06:04 PM   #14   

نجم الشمال
عضو متميز

الصورة الرمزية نجم الشمال
نجم الشمال غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


سكت ضهراا و نطق كفرااا


ليس لنا من العلم ما عنده لكن ان يستغل علمه و فقهه في الدين لخدمة

الرئيس و حاشيته فهذا عار لا يمحوه سوى تراجعه عن مثل هذه الفتاوي

البالية التي يريد من ورائها نيل رضى من فوقه ربما ليكون وزير لشؤون الدينية

علماء اخر الزمان

قال فرض عين قال الله يهديه و يهدينا



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 06:26 PM   #15   

فارس العاصمي
مشرف

الصورة الرمزية فارس العاصمي
فارس العاصمي غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


شمس الدين الذي لم يسلم منه أئمة اهل السنة شيخ من وقتاش وكيفاش الله يصلح الاحوال ان شاء الله
اما عن كلامه فلا تعليق منهم وإليهم



  
غآآآآآآآآآآآئب




الحمد لله رب العالمين

اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم اجعلني خيراً مما يظنون ، ولا تؤاخذني بما يقولون ،
واغفر لي ما لا يعلمون ..
اللهم إني أعلم بنفسي منهم ، وأنت اعلم بنفسي مني ،
وقد اثنوا بما أظهرته لهم ، فلا تفضحني بما سترته عنهم ،
وكما أكرمتني في دنياي بعدم الفضيحة ،
فاسترني في أخراي بجميل سترك يا منان

يقول الامام الطحاوي رحمه الله في عقيدته المشهورة: ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا نفرط في حب أحد منهم ، ولا نتبرأ من أحد منهم ، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان.

...


IP
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 06:28 PM   #16   

عمر القبي
شروقي

الصورة الرمزية عمر القبي
عمر القبي غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


و الله هممت أن لا أرد خاصة لمكانت الأخت إخلاص و لكن كان و لابد من اظهار بعض الحقائق حول هذا النكرة ليتبين لكم منزلته العلمية


يقول هذا النكرة الجاهل المتطاول على العلماء

اقتباس:
فخرج علينا فركوس بفتوى تحريم لحم "الحلزون" بحجة أن هذا الحيوان لا يمتلك رقبة ولا يمكننا ذبحه.
وإذا قسنا على هذا فإن لحم الجمبري (القريدس) حرام، والسمك حرام، فهناك 1200 حشرة تؤكل في العالم، وهذا الرجل يعيش في الجزائر و يعتقد أن الإسلام موجود في الجزائر فقط، ولو عاش في الصين لعرف أن الإسلام بمرونته وتوسعته على الناس، هناك هذا العدد من الحشرات تؤكل في العالم، شخص آخر يصدم الشعب الجزائري ويفتي بأن "الطمينة"، وهي أكلة شعبية، بأنها حرام لأن فيها صليب، والصليب لا يجوز تقديسه أو عبادته، لكن يجوز أكله، والصليب نحن مجبرون على تشكيله في النافذة أو عملية حسابية، المقصود هنا بالصليب الصليب المستعمل للتنصير في الكنسية أو غيرها

سوء ادبه مع الشيخ العلامة ريحانة الجزائر الدكتور محمد فركوس الذي بلغت تزكياته عنان السماء و تطاوله عليه و سأدرج لكم فتوى الشيخ لتحكموا بأنفسكم


السـؤال:
سمعتُ من بعض الأئمَّة أنَّ الحلزون حرامٌ أكله إلاَّ الحلزونَ المائي وعن غيرهم أنه يجوز أكله، فما هو الصحيح في ذلك؟ وجزاكم الله خيرًا.
الجـواب:
الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمَّا بعد:
فلا أعلم خلافًا في أنَّ الحلزون البحريَّ يجوز أكله وبدون تذكيته، لعموم قوله تعالى: ﴿أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ البَحْرِ وَطَعَامُهُ مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ﴾ [المائدة: 96].
بخلاف الحلزون البَرِّي فقد اختلف العلماء في جوازه، فأباحه المالكية بشرط تذكيته فيُسمِّي اللهَ عند وخزه بالشوك أو غرزه بالإبر أو بسلقه أو شَيِّه حتى يموت، ويُلحِقونه بالجراد في الحكم، أمَّا ما مات حتفَ أنفه فلا يجوز أكله(1).
ومنع أكلَه الجمهورُ، قال ابنُ حزمٍ -رحمه الله-: «لا يحلُّ أكلُ الحلزونِ البَرِّي ولا شيءٍ من الحشرات»(2).
وفي تقديري أنَّ سببَ الخلافِ يرجعُ إلى الحشرات التي لا دم لها سائلٌ كالعقرب والذباب، والبعوض والزنبور، والنمل، والنحل، والقمَّل، والبراغيث، والبق، والدود كله وسائر الحشرات طيارة وغير طيارة، فهل الأصل الجزئي فيها التحريمُ، وهو أصلٌ مستثنى خارجٌ عن الأصل الكلِّي في إباحة الحيوان واللُّحوم، لكون هذه الحيوانات مستخبثةً إلاَّ ما استثناهُ الدليلُ كالجرادِ، أم أنَّ أصلَها الجزئي لا يخرج عن الأصلِ الكلِّي في الأطعمةِ وهو الحلُّ والإباحةُ حتى يَرِدَ دليلُ المنعِ لقوله تعالى: ﴿لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ﴾ [المائدة: 93].
فمن ذهبَ إلى أنَّ الحشراتِ مستخبثةٌ حَكَمَ بتحريمها، وجعل ذلك أصلاً للحشرات مستثنى من الأصل الكلِّي المبيح للحوم، لقوله تعالى: ﴿وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ﴾ [الأعراف: 157] واندرجَ حكمُ الحلزونِ البرِّي في الأصلِ المستثنى.
ومن ذهبَ إلى القول باستصحابِ الأصلِ الكلِّي للجواز قال: الحلزون البرِّي جائزٌ؛ لأنَّه شبيهٌ بالجراد، ولم يَرد من الشرع نصٌّ بقتله أو نهي عن قتله، وليس ممَّا يأكل الجِيَفَ ولا هو ممَّا يستخبث، ولهذا قال الباجي -رحمه الله-: «قال ابنُ حبيبٍ كان مالك وغيره يقول: من احتاج إلى أكلِ شيءٍ من الخشاش لدواء أو غيره فلا بأس به إذا ذُكِّيَ كما يذكّى الجراد كالخنفساء، والعقرب، وبنات وردان، والعقربان، والجندب، والزنبور، واليعسوب، والذر، والنمل، والسوس، والحلم، والدود، والبعوض، والذباب، وما أشبه ذلك»(3).
هذا، وترجيحُ جانبِ المنعِ أقوى عندي لكونِ الحلزونِ البرِّي من الحشراتِ التي لا تَقبلُ التذكيةَ إذ لا دمَ لها سائلٌ، وما لم يقدر فيه على الذكاةِ فلا سبيل إلى أكله لكونه ميتةً، وقد نصَّ الشرعُ على تحريم الميتة وأمرَ بتذكيةِ ما يجوز تذكيتُه ويقبلُها، قال تعالى: ﴿حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةُ﴾ [المائدة: 3]، وقال تعالى: ﴿إِلاَّ مَا ذَكَّيْتُمْ﴾ [المائدة: 3].
ومن جهةٍ أخرى فالمعلومُ أنَّ تركَ ما يجوزُ أكلُه بالذكاةِ إضاعةٌ للمال المنهي عنه شرعًا، والحشراتُ غيرُ مقوّمة بمالٍ، فلا تدخلُ في إضاعةِ المال بقتلِها، فلو كان الحلزونُ تجري فيه الذكاةُ بقتله لم يعدّ من جملتها.
أمَّا إلحاقُ الحلزونِ البَرِّي بالجرادِ فهو قياسٌ على ما خالف القياسَ؛ لأنَّ الجراد مستثنى من عموم الميتة بالنصِّ في قوله صلَّى الله عليه وآله وسَلَّم: «أُحِلَّت لَنَا مَيْتَتَانِ وَدَمَانِ: فَأَمَّا الميْتَتَانِ: فَالحُوتُ وَالجَرَادُ، وَأَمَّا الدَّمَانِ فَالكَبِدُ وَالطِّحَالُ»(4)، لذلك كان القياسُ فيه غيرَ معتبرٍ عملاً بقاعدة: «مَا ثَبَتَ عَلَى خِلاَفَ القِيَاسِ فَغَيْرُهُ عَلَيْهِ لاَ يُقَاسُ»، ولو سَلَّمنا عدمَ صِحَّة القاعدة في المعدول به عن سَنَنِ القياس، فإنَّ العلةَ الجامعةَ بين الحلزونِ والجرادِ لم تظهر في العلة العامَّة حتى تجريَ على سَنَنِ القياس، ولا في العلةِ الخاصَّة التي تجري على خلاف القياس، ومع ذلك يمكن حملُ مذهبِ مالكٍ في هذه المسألة على جواز أكل الحشرات للضرورة أو الحاجةِ الملحَّة بشرطها لمن لا تضرُّ به جمعًا بين القولين وخروجًا من الخلاف.
وإذا تقرَّرت مصداقية هذا الجمع التوفيقي كان للإجماعِ الذي ذكره ابن تيمية -رحمه الله- اعتبارٌ قطعيٌ في تحريم الحيوانات المستخبثة كالحيَّة والفأرة وجميع الحشرات إلاَّ ما استثناه الدليلُ، قال ابن تيمية -رحمه الله-: «أكلُ الخبائثِ، وأكلُ الحيَّاتِ والعقاربِ حرامٌ بإجماعِ المسلمينَ»(5).
والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: 17 المحرم 1431ه
الموافق ل: 03 يناير 2010م

أقول ابن حزم لايجوز الحلزون البحري وجمهور أهل العلم وقياس هذا النكرة الحلزون بالجمبري اكبر دليل على جهله و افتراءه و دجله حيث أن التبي صلى الله عليه و سلم قال أحل لنا ميتتان ودمان فأما الميتتان فالحوت والجراد وأما الدمان فالكبد والطحال رواه أحمد وابن ماجه والدراقطني من حديث حديث ابن عمر مرفوعا فما دخل السمك مع الحلزون.

اما عن الطمينة فما قال الشيخ انها حرام واليكم كلام الشيخ فركوس حفظه الله و لكم الحكم

السـؤال:
لقد نشرت إحدى الصُّحفِ الجزائريةِ الأسبوعيةِ عنكم القولَ بتحريم أكْلِ حَلْوى «الزلابية» التي تنتشِرُ بكثْرَةٍ في شَهر رَمَضَانَ المباركِ، وكذا إباحتكم للرشوة والتعريض، فنريدُ مِنْكُم شيخَنَا بَيَانًا شَافِيًا عَنْ مَدَى صِحَةِ مَا نُشِرَ عنكم؟ وهل يُعَدُّ تَنَاوُلُ الزلابية من بِدَعِ رمضَانَ؟ وهل من نصيحةٍ تقدِّمونها لمن ينقل فتاويكم، وجزاكم اللهُ خيرًا.
الجـواب:
الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:
فاعلم أنَّ «الزلابية» كغيرهَا من الحلْوى مَعْدُودَةٌ من الطيِّبَات يَتَغَذَّى بها الجسْم كسائرِ الأطعمةِ التي يكونُ لها أثرٌ طيِّبٌ على قِوامِ بدنِ الإنسانِ، والأَصْلُ فِيهَا الحلُّ، لقوله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا﴾ [البقرة: 29]، وقولِهِ تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّبًا﴾ [البقرة: 168]، وقولِه تعالى: ﴿قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ﴾ [الأعراف: 32]، واللهُ تعالى أباحَ لعبادِه المؤمنين الطيِّباتِ لينتفعُوا بها، قال تعالى: ﴿يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ﴾ [المائدة: 4]، وقال صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «الحَلاَلُ مَا أَحَلَّ اللهُ فِي كِتَابِهِ وَالحرَامُ مَا حَرَّمَ الله فِي كِتَابِهِ، وَمَا سَكَتَ عَنْهُ فَهُوَ مِمَّا عَفَا عَنْهُ»(1)، والحكْمُ بإباحَتِها كأَصْلٍ عامٍّ لا يجوز تَحْرِيمُه بحالٍ إلاَّ إذا فَصَّل الله لنا ما حرَّم، فما كان حرامًا أو مكروهًا فلا بُدَّ أَنْ يكُونَ تَحْريمهُ مُفَصَّلاً على وجْهِ الاستِثْنَاءِ من الأَصْلِ العامِّ، لقَوْله تعَالى: ﴿وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ﴾ [الأنعام: 119]، ويعُود التفصيلُ إلى جُمْلةِ حالاتٍ وعِللٍ تقترنُ بالحلِّ فتُصيِّره مَنْهِيًا عنْه مُحرَّما أوْ مكْروهًا بحسَبِ الحالَةِ، ومِن هذِه العِلَلِ والحالاتِ: المَضَرَّةُ والإسْرَافُ، والاسْتِعَانَةُ بِه على المعصيةِ، والتَشْريعُ. وليْسَ الحكْمُ المفصَّلُ خَاصًّا ب «الزلابية»، وإنما هو عامٌّ لكلِّ طعامٍ طاهرٍ طَيِّبٍ، وَعليه:
فكلُّ طَعَامٍ طاهرٍ لا مضرَّةَ فيه، فهو مباحٌ، فإنْ أحْدَثَ ضَرَرًا عنْد تَنَاوُلِهِ فيُمْنَعُ شرْعًا وَطِبًّا، لِعلَّةِ الضررِ، لِوجوبِ المحافظةِ على الأبدانِ في قوله تعالى: ﴿وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا﴾ [النساء: 29]، ولقوله تعالى: ﴿وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ﴾ [البقرة: 195]، ولقوله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ: «لاَ ضَرَرَ وَلاَ ضِرَارَ»(2)، ومن عمُومِ هذِه النصوصِ قُعِّدتْ جُمْلةٌ من القواعدِ الفقهيةِ منها: أنَّ «التَحْرِيم يَتْبَعُ الخَبَثَ وَالضَرَرَ».
كلُّ طعامٍ طاهرٍ لا مَضَرَّةَ فيه مُباحٌ مَا لم يَصِل إلى حدِّ الإسرافِ والتبذيرِ فَيُمنعُ لهذه العلةِ ويشهدُ لذلك قولُه تعالى: ﴿وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾ [الأعراف: 31]، ولقولِه تعالى: ﴿وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيرًا إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا﴾ [الإسراء: 26-27].
وكلُّ طعامٍ طاهرٍ لا مَضَرَّةَ فيه ولا إسرافَ ولا تبْذيرَ مُباحٌ بشرطِ أنْ يُسْتعانَ بِهِ على الطاعةِ، ويحْرمُ إِن اسْتُعينَ به على مَعْصِيةٍ، كمن يتغذَّى باللحمِ والخبزِ والتمرِ أو الحلْوَى ليستعِينَ بها على شُربِ الخمْرِ، وإتْيانِ الفواحشِ، أو يتغذَّى ليَقْوَى على مُحَارَبَةِ دَعْوَة التوحيدِ التي جَاءَ بها النبيُّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وآلِهِ وَسَلَّمَ صَافيةً بالتشويهِ والتَضلِيلِ والصدِّ عنْ سبيلِ الله، أو يَسْتعِينُ بها على الاعتداءِ على دماءِ المسلمينَ وأمْوالهم وأعراضِهم، فَإنَّ هذهِ الطيِّباتِ يُسْأَلُ عنْها؛ لأنَّه لم يُؤَدِّ شُكْرَها، لقوله تعالى: ﴿لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾ [المائدة: 93]، ولقوله تعالى: ﴿ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ﴾ [التكاثر: 8]، أي: عن الشكرِ عليْهِ قال ابن تيمية -رحمه الله- : «كل لباس يغلب على الظن أن يستعان بلبسه على معصية فلا يجوز بيعه و خياطته لمن يستعين به على المعصية و الظلم و لهذا كره بيع الخبز و اللحم لمن يعلم أنه يشرب عليه و بيع الرياحين لمن يعلم أنه يستعين به على الخمر»(3)
وكلُّ طعامٍ طاهرٍ لا مَضرةَ فيه ولا إسرافَ ويُستعانُ به على الطاعةِ، فلا يجوز أن يُخصَّص أيُّ مَطْعُومٍ بالعبادةِ استدراكًا على صاحبِ الشريعةِ بعدَ مَا أَتمَّها اللهُ بنبيِّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وآله وَسَلَّمَ، وأكملَهَا قال تعالى: ﴿الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينًا﴾ [المائدة: 3]، فدَلَّتِ الآيةُ على كمالِ الشريعةِ واستغْنَائهَا عنْ زيادةِ المبتدعين، واسْتدراكاتِ المستدركين، وقد أَتَمَّ الله هذَا الدِّينَ فلا يُنْقِصُهُ أبدًا، ورضِيَهُ فلا يَسْخَطُهُ أبدًا، وقد جاء عن النبيِّ صَلَّى الله عليه وآله وسَلَّم قولُه: «وَأَيْمُ اللهِ لَقَدْ تَرَكْتُكُمْ عَلَى مِثْلِ الْبَيْضَاءِ، لَيْلُهَا وَنَهَارُهَا سَوَاءٌ»(4)، وقد بيَّن النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم هذا الدِّينَ أتمَّ البيانِ، وقامَ بواجبِ التبليغِ خيرَ قيامٍ، ممتَثلاً لقول ربِّه: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ وَإِن لَّمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ﴾ [المائدة: 67]، وقد شهدت له أُمَّتُه بِإبلاغِ الرسالةِ وأداءِ الأمانةِ، واسْتنطَقَهُمْ بذلكَ في أعظمِ المحافلِ في خُطبتِهِ يوْمَ حجَّةِ الوداعِ.
وعليْه، فمنْ أوْجبَ طعامًا في موْضِعِ عبادةٍ أو اسْتَحَبَّه ولم يرِدْ في الكتاب والسُّنَّة ذِكْرُه فقد شَرَّعَ أمْرًا ما أنزلَ الله به من سلطانٍ، ومثلُ هذا التشريعِ محرَّمٌ بنصِّ قوله تعالى: ﴿أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللهُ﴾ [الشورى: 21]، فالحكمُ الشرعيُّ إنما يُؤخذُ من الشرعِ، إذِ الحكم لله وحدَهُ، ولا يجوزُ إثباتُ حكمٍ شرعيٍّ بغير الأدلة الشرعية التي جعلها اللهُ طريقًا لمعرفةِ أحكامه، وهذا أصلٌ عظيمٌ من أصول هذا الدين(5)، وعليه فإنَّ القولَ على الله بغير علمٍ محرمٌ، لقوله تعالى: ﴿وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَذَا حَلاَلٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللهِ الْكَذِبَ﴾ [النحل: 116]، ومنه يُفْهمُ أنَّ اعتقادَ الصَّائِم أنَّ صِيامَهُ لا يَكْمُلُ أو لاَ يُجْزِئُ إلاَّ بأمورٍ يُشَرِّعُهَا لنفْسِهِ، سواء كانت «الزلابية» أو غيرَها أو يعتقِدُ أنَّ عقيقَتَهُ لا تَصحُّ و لا تَكْمُل إلاَّ ب «الطمينة» أو غيرِها فيحتاجُ هذا التشريعُ إلى دليلٍ من صاحبِ الشريعةِ، وإلاَّ كان بدعةً إضافيةً أصلُها شرعيٌّ ونوعُ إيرادِها باطلٌ، واعتقادُ العبادةِ فيها بدعةٌ، وهذا جريًا على قاعدة: «كُلُّ مَا أُضِيفَ إلى حُكْمٍ شرعِيٍّ يحتَاجُ إلى دَليلٍ».
وهذا القولُ لم أنْفرد به بل كُتُبُ المالكيةِ طافحةٌ بذلكَ، وعلى سبيلِ المثال: ذَكَرَ ابْنُ الحَاج المالكي في «المدخل» بدعةَ اليومِ السابعِ عن الميِّت قَالَ: «عمل الزلابية أو شراؤها وشراءُ ما تُؤْكَلُ به في اليومِ السابعِ»(6)، وقال في معرِضِ ذِكْرِ بعض بدع الخروج بالجنازة: «حملُ الخبز والخرفان أمام الجنازة وذَبحُها بعْد الدفنِ وتفريقُهَا مع الخبزِ»(7)، وذَكَرَ علي محفوظ في «الإبداع» عن الطيبات المقرونة بالتشريع على وجه البدعة، قال: «ذبْحُ الجامُوسِ عنْد وُصُول الجنازةِ إلى المقبرة قبل دفنِها وتفريقُ اللحمِ على مَنْ حَضَرَ»(8)، وذَكَرَ «الخِرْفَان تُذْبَحُ عند خروج الجنازة تحت عَتَبَةِ البابِ»(9).
هذه بعض الصورِ من البدع الإضافيةِ، ولم يقُلْ أَحَدٌ أنَّ ذَبْح الخرفانِ محرَّمٌ ولا الجاموس ولا حملُ الخبز ولا أكلُ «الزلابية» ولا شراؤها أو شراءُ ما تُؤكلُ به؛ لأنَّ أصْلَها طيِّب صحيحٌ، لكن لما وردَت في أحوالٍ أو أيامٍ أو أماكنَ مخصوصةٍ على وجهِ العبادةِ والتشريعِ، مُنعَتْ مِنْ أجلِ هذا الاعتقادِ الفاسدِ الذي فيه اتهامٌ للشرعِ بالنقصانِ، وللنبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم بعدمِ تبليغهِ للرسالةِ التي كُلِّف بها، ولا شكَّ أنَّ صَاحب هذا الاعتقادِ يتقرَّب إلى الله بالمشروع وهو الصيامُ أو العقيقةُ، ويتقرَّب أيضًا بغيرِ المشروعِ؛ لأنَّ الشرعَ لم يجعل العبادةَ في هذينِ المطعومينِ من الحلوى، والواجبُ كما يكونُ العملُ مشروعًا باعتبار ذاتهِ يجب أن يكونَ مشروعًا باعتبار كيفيتهِ، لقوله صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «مَنْ عَمِلَ عَمَلاً لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ»(01)، والمعتقِدُ فيهمَا قد خلَط عملاً صالحًا وآخر سيِّئًا، وهو يعتقِدُ أنَّ الكلَّ صالح، وقد أوضَح الإمامُ أبُو إسحاقَ الشاطبي المالكي -رحمه الله- في كتابه «الاعتصام» أقوى إيضاح في الباب الخامس: «في أحكام البدع الحقيقية والإضافية والفرق بينهما»(11).
فالحاصل، أنَّه كما لا يجوز إباحةُ ما حرَّم الله بالتفصيلِ لا يجوز تحريمُ ما عفَا الله بالأصلِ العامِّ ولم يُحرِّمْه، ولا تلازمَ بين إباحةِ الطيِّباتِ بالأصل الكليِّ، ومنعها بالدليلِ الجزئيِّ على نحوِ ما فصَّلناه.
وأمَّا الرشوة فالحكم فيها -أيضًا- يدور بين الأصل العامِّ والحكم التفصيلي كما بيَّنته -مفصَّلاً- في فتوى «في حكم من صانَع بماله عند الاضطرار» تحت رقم: (207).
وأَمَّا التعريضُ فقد ذكر الإمام النووي في «الأذكار» نقلاً عن أهل العلم أنهم ضَبَطوا بابَ التعريض جمعًا بين الآثار المبيحة وغير المبيحة له على الوجه التالي: «إِنْ دَعَتْ إلى ذلك مصلحةٌ راجحةٌ على خداع المخاطَب، أو حاجة لا مندوحة عنها إلاَّ الكذب فلا بأس بالتعريض، وإن لم يكن شيءٌ من ذلك فهو مكروهٌ، وليس بحرام إلاَّ أن يتوصَّل به إلى أخذ باطل أو دفع حقٍّ فيصير حينئذ حرامًا»(12)، هذا ما فصَّلناه لمن ابتغى الحقّ أو ألقى السمع وهو شهيد.
لكنَّ الذي كلَّف نفسَه بالردِّ وتفعيلِ الشرِّ وتسطيره -مع عدم تأدُّبه واحترامِ مَنْ يَكبُره- فأتَى بالعجائبِ حيثُ خلَط بيْن مَا هو أصلٌ عامٌّ وبينَ ما هو مُفصَّلٌ ونَسَبَ هذا لهذا، وهذا لذاك، ثمَّ رمَى به بريئًا، قال تعالى: ﴿وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا﴾ [النساء: 112].
هذا، وأخيرًا فإنَّ النصيحة التي أقدِّمها في هذا المقام وجوب التبيُّن من نَقَلة الأخبار، والتثبُّت من أقوالهم، بالنظر إلى تفشِّي شهادة الزور وكتمان الحقِّ وقِلَّة التورُّع عن كثرة الكذب، فقد أَمَرَنا الله تعالى بذلك فقال: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ﴾ [الحجرات: 6].
ومن انعكاس الحقائق وتغيُّر الأحوال ما هو مشاهَدٌ في هذا الزمن من استئثار الأسافل بالأمور، وارتفاع الأراذل في المقام، وإسناد الأمر إلى غير أهله، وتكلُّم من لا يهتمُّ بدينه في غير فَـنِّه، وذلك من علامات الساعة، فقد روى أحمد عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول اللهِ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم: «إِنَّهَا سَتَأَتْيِ عَلَى النَّاس سِنُون خَدَّاعَة، يُصَدَّق فيها الكاذِب، ويُكَذَّبُ فيها الصادِقُ، ويُؤْتَمَنُ فيها الخَائِنُ، ويُخَوَّنُ فيها الأَمِينُ، ويَنْطِقُ فيها الرُوَيْبِضَةُ، قيل: وَمَا الرُّوَيْبِضَةُ؟ قال: «السَّفِيهُ يَتَكَلَّمُ فِي أَمْرِ العَامَّةِ»(13).
نسأل اللهَ تعالى أن يحفظَ لنا عقولَنا ويسدِّد لنا خُطانا وأقوالنا ويُثبتَنَا بالقولِ الثابتِ في الحياة الدنيا والآخرة، ويحشُرنَا مع المتقينَ أهلِ العدلِ والدِّينِ.
وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

الجزائر في: 04 رمضان 1429ه
الموافق ل: 04 سبتمبر 2008م



بعد كل هذا الجهل و الكذب و التدليس هل يسمى هذا النكرة شيخ و لو اردت أن ازيد فجعبتي مليئة ولكن لا أريد أت أعطي لهذا النكرة اكثر من قيمته و الذباب لا يقصف بالصاروخ و اخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين


  
والعن زنادقة الروافض إنهم *** أعناقهم غلت إلى الأذقان

جحدوا الشرائع والنبوة واقتدوا *** بفساد ملة صاحب الايوان

لا تركنن إلى الروافض إنهم *** شتموا الصحابة دون ما برهان

لُعنوا كما بغضوا صحابة أحمد *** وودادهم فرض على الإنسان

حب الصحابة والقرابة سنة *** ألقى بها ربي إذا أحياني
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 06:45 PM   #17   

Abd El Kader
شروقي

الصورة الرمزية Abd El Kader
Abd El Kader غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


اقتباس:
يجب أن نجيب عن هذا السؤال بكل عقلانية و رجاحة عقل
هل اذا قاطعنا الانتخابات و كانت نسبة المشاركة ضئيلة جدأ هو خير للشعب الجزائري؟
فالنفكر في الأمر ....هل تفريق الشعب ...و انقسام البلد....و دخول النيتو ...افضل
ام تسير الانتخابات( ولو بوضعنا ورقة بيضاء)
رغم أنني أكفر بالديمقراطية (أعني من ناحية التنظير : الحكم للشعب) وأومن بمن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون وهم الظالمون وهم الفاسقون
ورغم ان الإنتخابات البرلمانية التشريعية كما هو حالها عند أهلها هي تكريس لمخالفة الديمقراطية للإسلام،

إلا أني اقول لك لو ثبت مثل هذا الأمر
اقتباس:
تفريق الشعب ...و انقسام البلد....و دخول النيتو ...
لكان رأيا معقولا حسب وجهة نظره

وكما قال المشرف
اقتباس:
نظام ظالم ولا تقسيم الجزائر إلى دويلات و فوضى و بحر من دماء
كلمة المشرف حق أتبناه يشهد له العقل والشرع والواقع

لكن انى يكون إثبات هذا ؟ شبح من الاشباح لا وجود له إلا في خيالهم عفوا لاوجود له في خيال بعضهم بل يريدونه أن يكون في خيالنا

لما أملت علينا أمريكا والناتو خلال عشرية كاملة

شروط الزواج والطلاق الخ
وكيفية ضحك المعلم مع تلاميذه فضلا عما ندرس ومالاندرس
وكيف نعاقب من يردع بنته عن الفواحش


لم يفكر احد بتفريق الشعب الذي يحترق من الداخل ويهدم دينه من الداخل والخارج
ولم يقولوا إن الناتو دخل بلا عسكر فأنثنا عسكرنا وامننا

أما اليوم الناتو وتفريق الشعب!!




  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 07:02 PM   #18   

ربيع الجزائر
شروقي

الصورة الرمزية ربيع الجزائر
ربيع الجزائر غير متواجد حالياً


وسام التكريم 
افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


كان الاولى به ان يفتي في المخامر المفتوحة جهارا نهارا
و نسبة الانتحار في تزايد مستمر
وكان من الولى له ان يفتي في من التهمو اموالنا مثل النار
و شكيب خليل و سوناطراك خير ذليل على ذالك
كيف يدخل الناتو و اموالنا مكدسة لديهم 250 مليار دولار في بنوكهم
انا اقول للشيخ

راك طبطب



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 10:15 PM   #19   

فتيحة البشارية
عضو نشيط

الصورة الرمزية فتيحة البشارية
فتيحة البشارية غير متواجد حالياً


افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


السلام عليكم
ياخواني انظروا الى الموضوع لا الى الشيخ فهو الاهم خاصة انه يتطرق الى موضوع يخص مصير الجزائر فالوضع الراهن يتطلب منا ترك كل اختلافتنا من اجل انجاح هدا الاستحقاق



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 23-04-2012, 10:31 PM   #20   

نوركيم
مشرف منتدى التكنلوجيا و المعلوماتية

الصورة الرمزية نوركيم
نوركيم متواجد حالياً


وسام التكريم 
افتراضي رد: الشيخ شمس الدين الجزائري...إنتخبوا بقوة


أفتـــى ..... ؟؟؟؟؟

************



  



رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:06 PM.


© جميع الحقوق محفوظة للشروق أونلاين 2014
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة