تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى القرآن الكريم

> سورة يوسف " الجزء الثاني عشر " الآية 1 الى آخر السورة "

  • ملف العضو
  • معلومات
sofiane150
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 19-09-2008
  • الدولة : ارض الله
  • المشاركات : 155
  • معدل تقييم المستوى :

    15

  • sofiane150 is on a distinguished road
sofiane150
عضو فعال
سورة يوسف " الجزء الثاني عشر " الآية 1 الى آخر السورة "
05-09-2009, 12:12 PM
شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات

بمناسبة حلول شهر رمضان ، شهر القرآن ، أرجو ان يتسع صدرك بعشرة دقائق من وقتك تقرأ فيها تفسير كلمات القرآن كل يوم جزء وبذلك يحصل لك الأجر وتنفعك في تدبر ما تقرأ من آيات القرآن .

سورة يوسف " الجزء الثاني عشر " الآية 1 الى آخر السورة "

1 ... المُبينِ ... الواضح الجلي
4 ... يُوسُفُ ... النبي يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام
4 ... ِلأبيهِ ... النبي يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم عليهم السلام
4 ... إنِّي رَأَيْتٌ ... رأيت في منامي
4 ... سَاجِدينَ ... سجود التحية و الإحترام
5 ... فَيَكيدوا لَكَ ... يحتالون عليك بما يضرك
6 ... يَجْتَبيكَ رَبُّكَ ... يختارك و يصطفيك لنبوته
6 ... تَأْويلِ الأَحاديثِ ... تعبير الرؤيا
6 ... وَ يُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ ... بإرسالك رسولاَ
7 ... آياتٌ ... عِبَر و مواعظ للسائلين عن أخبارهم
8 ... عُصْبَةٌ ... جماعة و هم ( أحد عشر) كفاة للقيام بأمره دونهما
8 ... ضَلالٍ مُبينٍ ... خطأ واضح
9 ... اْطْرَحوهُ أرْضاً ... ألقوه في أرض بعيدة لا يعثرون عليه
9 ... يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أبيكُمْ ... يقبل عليكم و لا يلتفت لغيركم
10 ... غَيابَةِ الجُبِّ ... ظلمة البئر
10 ... بَعْضُ السَّيَّارةِ ... المسافرين في الأرض
12 ... يَرْتَعْ ... يأكل و يشرب
12 ... وَ يَلْعَبْ ... ينشط و يسابق و يرم بالسهام
14 ... وَ نَحْنُ عُصْبَةٌ ... جماعة قوية
14 ... لَخاسِرونَ ... ضعفاء عاجزون هالكون
17 ... نَسْتَبِقُ ... نترامى بالسهام
17 ... مَتاعِنا ... أمتعتنا و ثيابنا
17 ... بِمُؤْمِنٍ لَنا ... بمصدق لنا
18 ... سَوَّلَتْ ... زينت و حسنت
18 ... فَصَبْرٌ جَميلٌ ... لا شكوى فيه لغير الله
18 ... عَلى ما تَصِفونَ ... ما تذكرون من الكذب
19 ... وَارِدَهُمْ ... الذي يرد الماء ليستقي لهم
19 ... وَ أَسَرُّوْهُ ... أخفى الذي اشتراه أمره
20 ... وَ شَرَوْهُ ... باعه إخوته للذي ورد الماء
20 ... بِثَمَنٍ بَخْسٍ ... بثمن ناقص عن قيمة المثل نقصاً واضحاً
21 ... مَكَّنَّا لِيوسُفَ ... جعلناه ذا مكانة عالية فصار ملكا
21 ... في الأَرْضِ ... في أرض مصر
21 ... تَأْويلِ الأَحاديثِ ... تعبير الرؤيا
22 ... بَلَغَ أَشُدَّهُ ... استكمل عقله و تم خلقه و نضجه
23 ... وَ راوَدَتْهُ ... طلبت منه أن يجامعها
23 ... الَّتي هُوَ في بَيْتِها ... زليخا امرأة العزيز
23 ... هَيْتَ لَكَ ... تعال أسرع هلم لك
23 ... مَعاذَ اللهِ ... أعوذ بالله ( أتحصن بالله و ألتجيء إليه) من هذا الفعل
23 ... إِنَّهُ رَبِّي أحْسَنَ مَثْوايَ ... الله تعالى أكرمه و رفع مكانته و سيده العزيز أكرمه
23 ... إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمونَ ... يخسر من يعتدي على حقوق الآخرين في الدنيا و الآخرة
24 ... هَمَّتْ بِهِ ... أرادت ضربه لامتناعه ( تشده لنفسها)
24 ... وَ هَمَّ بِها ... يدفعها عن نفسه
24 ... رَأَى بُرْهانَ رَبِّهِ ... آية من آيات الله
24 ... المُخْلَصينَ ... المختارين المطهرين لرسالته
25 ... وَ اْسْتَبَقا البابَ ... تسابقا نحو الباب هو يريد الهرب و هي تمنعه

25 ... وَ قَدَّتْ قَميصَهُ مِنْ دُبُرٍ ... مزقته من الخلف بسبب الشدِّ نحوها
25 ... وَ أَلْفَيا سَيِّدَها ... وجدا زوجها
26 ... وَ شَهِدَ شاهِدٌ ... شهد طفل رضيع في المهد ببراءته
28 ... مِنْ كَيْدِكُنَّ ... من مكركن
29 ... أَعْرِضْ عَنْ هَذا ... لا تذكر هذا لأحد
29 ... الخاطِئينَ ... الآثمين
30 ... فَتاها ... عبدها
30 ... شَغَفَها حُبَّاً ... أحاط حبه بقلبها
31 ... أَكْبَرْنَهُ ... أعظمنه لجماله الرائع
33 ... أَصْبُ إلَيْهِنَّ ... أمِل إلَيْهِنَّ
33 ... الجاهِلينَ ... الآثمين المذنبين
35 ... رَأَوْا الآياتِ ... عرفوا الأدلة على صدقه و براءته
36 ... أَعْصِرُ خَمْراً ... أعصر عنباً
38 ... مِلَّةَ ... طريقة و دين
38 ... أكْثَرَ النَّاسِ لا يَشْكُرونَ ... لا يعرفون نعمة الله بإرسال الرسل فلا يؤمنون
40 ... مِنْ سُلْطانٍ ... من حجة و برهان
40 ... الدِّينُ القَيِّمُ ... المستقيم
42 ... ظَنَّ أنَّهُ ناجٍ ... أيقن يوسف أنه محكوم ببراءته
42 ... اْذْكُرْني عِنْدَ رَبِّكَ ... اذكرني عند الملك بأني مظلوم

42 ... بِضْعَ سِنينَ ... سبع سنين
43 ... عِجافٌ ... مهازيل جداً
43 ... المَلأُ ... رجال الدولة و العلماء من قومه
43 ... تَعْبُرونَ ... تؤولون
44 ... أَضْغاثُ أَحْلامٍ ... أخلاط أحلام
45 ... وَ اْدَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ ... تذكر الخادم ما أوصاه به يوسف
46 ... أَرْجِعُ إلى النَّاسِ ... أرجع إلى الملك و رجال حاشيته
46 ... لَعَلَّهُمْ يَعْلَمونَ ... يعلمون تأويلها فينتفعون بذلك
47 ... دَأَبَاً ... متتابعة على عادتكم في الزراعة
48 ... سَبْعٌ شِدادٌ ... سبع سنين قحط قاسية
48 ... تُحْصِنونَ ... تخبئونه للحاجة
49 ... يُغاثُ النَّاسُ ... يمطرون فتخصب أراضيهم
49 ... يَعْصِِرونَ ... ما شأنه إن يعصر أو يحلب
50 ... ارْجِعْ إلى رَبِّكَ ... ارجع إلى سيدك الملك
51 ... حاشَ للهِ ... تنزيهاً لله و تعجباً من عفة يوسف
51 ... حَصْحَصَ الحَقُّ ... ظهر الحق و تبين و برز
52 ... لَمْ أخُنْهُ ... ما خنت زوجي و لا وقع المحذور
53 ... إنَّ النَّفْسَ لأَمَّارةٌ بِالسُّوءِ ... فإن النفس تتمنى و تتحدث
53 ... إلاَّ ما رَحِمَ رَبِّي ... إلا من عصمه الله
54 ... أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسي ... أجعله من خاصتي و أهل مشورتي
54 ... مَكينٌ ... ذو مكانة عالية
54 ... أَمينٌ ... ذو أمانة
55 ... حَفيظٌ عَليمٌ ... خازن أمين و ذو علم و بصيرة
56 ... في الأرْضِ ... في مصر
56 ... يَتَبَّوَّأُ مِنْها حَيْثُ يَشاءُ ... يتخذ منازل صيف شتاء
58 ... وَ جاءَ إخْوَةُ يوسُفَ ... من بلاد فلسطين ليشتروا الطعام

58 ... وَ هُمْ لَهُ مُنْكِرونَ ... لا يعرفون انه اخوهم يوسف
59 ... جَهَّزَهُمْ بِجَهازِهِمْ ... أعطاهم ما يحتاجون من الطعام
59 ... بِأَخٍ لَكُمْ مِنْ أبيكُمْ ... هو بنيامين شقيق يوسف
61 ... سَنُراوِدُ عَنْهُ أَباهُ ... سنجتهد في طلبه من أبيه
62 ... بِضاعَتَهُمْ ... البضاعة التي جاءوا بها ليأخذوا بدلاً منها الطعام
62 ... لَعَلَّهُمْ يَعْرِفونَها ... فإذا رأوها معهم رجعوا بها إلى يوسف
63 ... مُنِعَ مِنَّا الكَيْلُ ... سيمنعوننا الكيل في المرة القادمة إن لم ترسل معنا أخانا
65 ... وَجَدوا بِضاعَتَهُمْ ... الثمن الذي دفعوه و اشتروا به الطعام
65 ... ما نَبْغي؟ ... لقد أحسن إلينا و ما نطلب من الإحسان بعد ذلك؟
65 ... نَميرُ أهْلَنا ... نجلب لهم الطعام من مصر
65 ... ذلِكَ كَيْلٌ يَسيرٌ ... يسير على الملك لغناه
66 ... مَوْثِقاً ... عهداً مؤكداً باليمين يوثق به
66 ... يُحاطَ بِكُمْ ... تُغلبوا كلكم و لا تقدرون على تخليصه
66 ... وَكيلٌ ... مطلع رقيب
67 ... وَ ادْخُلوا مِنْ أَبْوابٍ مُتَفَرِّقةٍ ... فقد خشي عليهم العين لحسن هيئتهم
67 ... وَ ما أُغْني عَنْكُم مِنَ اللهِ مِنْ شَيْءٍ ... و هذا لا يرد قدر الله و قضاءه إذا أراد الله خلافه
68 ... حاجَةً في نَفْسِ يَعْقوبَ ... هي دفع إصابة العين
68 ... وَ لَكِنَّ أكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمونَ ... لا يعلمون صفات الله و ما يسخطه و ما يحبه و ما يرضيه
69 ... آوى إلَيْهِ أَخاهُ ... كان ينام هو و بنيامين في غرفة واحدة
69 ... فَلا تَبْتَئِسْ ... فلا تحزن و قد عرفه بنفسه
70 ... جَهَّزَهُمْ بِجَهازِهِمْ ... حمَّل أباعرهم طعاما

70 ... السِّقايةَ ... إناء من ذهب أو من فضة للشرب ثم جُعل لكيل الطعام
70 ... أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ ... نادى مناد
70 ... أَيَّتُها العِيرُ ... أيتها القافلة
72 ... صُواعَ المَلِكِ ... صاع الملك و هو السقاية
72 ... زَعيمٌ ... كفيل
75 ... فَهُوَ جَزاؤُهُ ... يدفع السارق إلى المسروق منه فيكون رقيقاً
76 ... كَذلِكَ كِدْنا لِيوسُفَ ... دبرنا له الأمر لتحصيل ما يريد
76 ... دِينِ المَلِكِ ... شريعة الملك ( ضرب السارق و الغرامة)
77 ... سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ ... فقد سرق يوسف صنماً لأبي أمه حتى لا يعبده
77 ... فَأَسَرَّها يوسُفُ في نَفْسِهِ ... أسر في نفسه( أنتم شرٌ مكاناً)
79 ... مَعاذَ اللهِ ... نعوذ بالله و نعتصم به
80 ... اْسْتَيْئَسوا مِنْهُ ... يئسوا من استجابة يوسف لطلبهم
80 ... خَلَصوا نَجِيَّاً ... إنفردوا عن الناس يكلم بعضهم بعضاً
80 ... ما فَرَّطْتُمْ ... قصَّرتم في حق يوسف
80 ... فَلَنْ أبْرَحَ الأرْضَ ... لن أغادر أرض مصر
80 ... حَتَّى يَأْذَنّ لي أبي ... حتى يأذن لي بالرجوع إليه راضياً عني
80 ... أَوْ يَحْكُمَ اللهُ لي ... أن يمكنني من أخذ أخي
81 ... وَ ما كُنَّا لِلْغَيْبِ حافِظينَ ... ما علمنا أن ابنك يسرق
82 ... وَ العِيْرَ ... و القافلة التي رافقناها
85 ... تَفْتَأُ ... لا تزال
85 ... تَكونَ حَرَضاً ... تصير مريضاً مشرفاً على الهلاك
86 ... بَثِّي ... همي و غمي
87 ... فَتَحَسَّسوا مِنْ يوسُفَ ... تعرفوا من خبر يوسف
87 ... وَ لا تَيْأَسوا مِنْ رَوْحِ اللهِ ... لا تقطعوا رجاءكم من رحمة الله
88 ... الضُّرُّ ... الهزال من شدة الجوع
88 ... مُزْجاةٍ ... رديئة
89 ... جاهِلونَ ... عاصون لله بفعلكم

90 ... أَإِنَّكَ لأَنْتَ يوسُفُ؟! ... أُصيبوا بالدهشة و التعجب الشديد لما عرفوه
91 ... آثَرَكَ ... فضلك
91 ... لَخاطِئينَ ... مسيئين لك فيما فعلنا
92 ... لا تَثْريبَ ... لا تأنيب عليكم فيما صنعتم
94 ... إنِّي لأَجِدُ ريحَ يوسُفَ ... وجد ريح يوسف من مسيرة ثمانية أيام
94 ... تُفَنِّدونَ ... تسفهون
95 ... ضَلالِكَ القَديمِ ... خطئك القديم من حب يوسف فلا تنساه أبداً
96 ... جاءَ البَشيرُ ... البريد و هو يهوذا بن يعقوب
96 ... فَاْرْتَدَّ بَصيراً ... رجع بصيراً
97 ... خاطِئينَ ... مذنبين بأفعالنا و أقوالنا
98 ... سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي ... أرجأ الإستغفار إلى وقت السحر
99 ... آوَى إلَيْهِ أَبَوَيْهِ ... ضمهما إليه و اعتنقهما و ادخلهما منزله
100 ... الْعَرْشِ ... سرير الملك
100 ... وَ خَرُّوا لَهُ سُجَّداً ... سجدوا له تحية و تعظيماً
100 ... هَذا تَأْويلُ ... تفسير أو ما آلت إليه الرؤيا
100 ... البَدْوِ ... البادية فكانوا أهل بادية و شاء و إبل
100 ... نَزَغَ الشَّيْطانُ ... فسد و حرّش و أغرى
101 ... تَأْويلِ الأَحاديثِ ... تعبير الرؤى
101 ... فاطِرَ ... خالِق
102 ... أَجْمَعوا أَمْرَهُمْ ... اتفقوا على إلقاء يوسف في البئر
102 ... وَ هُمْ يَمْكُرونَ ... يحتالون على يوسف
105 ... وَ كَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ ... كثير من الآيات
107 ... غاشِيَةٌ ... عقوبة تغشاهم و تحيط بهم
107 ... بَغْتةً ... فجأة
110 ... اْسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ ... أيس الرسل من تصديق قومهم
110 ... وَ ظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبوا ... و ظن قومهم الكفار أن الرسل كذبوا عليهم
111 ... تَصْديقَ الَّذي بَيْنَ يَدَيْهِ ... تصديق الكتب السابقة و ما فيها من الصحيح
111 ... تَفْصيلَ كُلِّ شَيْءٍ ... من تحليل و تحريم
111 ... هُدىً ... تهتدي به قلوبهم
111 ... وَ رَحْمَةً ... يطلبون الرحمة من رب العباد في الدنيا و الآخرة

من كتاب : شرح الكلمات وما ترشد إليه الآيات الشيخ محمد غازي الدروبي



اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

لاتنسى الصلاة على النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
  • ملف العضو
  • معلومات
قدرى الازهر
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 08-04-2009
  • الدولة : الجزائر(تبسة)
  • العمر : 48
  • المشاركات : 378
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • قدرى الازهر is on a distinguished road
قدرى الازهر
عضو فعال
رد: سورة يوسف " الجزء الثاني عشر " الآية 1 الى آخر السورة "
07-09-2009, 12:14 AM
بورك فيك وجزاك الله الجنة انشاء الله
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 10:52 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى