التسجيل
آخر 10 مشاركات الفروق الدلالية بين مفردات مترادفة في القرآن الكريم - متجدد- (الكاتـب : رابـعة العدوية - مشاركات : 12 - المشاهدات : 144 - الوقت: 03:28 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          ماذا تقول للشّخص الّذي في بالك؟؟؟ (الكاتـب : layam - آخر مشاركة : soujod - مشاركات : 16298 - المشاهدات : 760649 - الوقت: 03:23 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          حماس بين " السامري " والحكّام "العُربان" (الكاتـب : علي قسورة الإبراهيمي - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 03:12 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          مغالطات أنطولوجيا الهندسة غير الإقليدية وخرافة:" نسيج الفراغ" (الكاتـب : أمازيغي مسلم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 03:07 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          أغلى الدموع (الكاتـب : أمازيغي مسلم - مشاركات : 4 - المشاهدات : 297 - الوقت: 03:05 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          "عبد الرحمن السميط : رحيل رجل بأمة " (الكاتـب : أمازيغي مسلم - مشاركات : 13 - المشاهدات : 4113 - الوقت: 03:03 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          قافلة شباب الجزائر لنصرة غزّة من منتديات الشروق (الكاتـب : يوسف جزائري - آخر مشاركة : +إيمان+ - مشاركات : 39 - المشاهدات : 887 - الوقت: 03:03 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          تلاعب الشيطان بالمسلم ومكائده وتلبيس فتن الشبهات عليه لتضليله لشيخ الإسلام ا بن تيمية وابن القيم (الكاتـب : أمازيغي مسلم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 03:01 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          هنا الأحاجي والألغاز بنكهة أخرى (الكاتـب : علي قسورة الإبراهيمي - آخر مشاركة : رابـعة العدوية - مشاركات : 215 - المشاهدات : 3125 - الوقت: 02:58 PM - التاريخ: 21-08-2014)           »          للعبرة... قصة أختنا إخلاص.. (الكاتـب : لغريب - آخر مشاركة : +إيمان+ - مشاركات : 72 - المشاهدات : 18622 - الوقت: 02:54 PM - التاريخ: 21-08-2014)

العودة   منتديات الشروق أونلاين > منتدى الأدب > منتدى جواهر الأدب العربي

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   



منتدى جواهر الأدب العربي منتدى خاص بجواهر ودرر الادب العربي القديم و الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 25-10-2009, 08:06 PM   #1   

ابوانس السايح
عضو فعال

الصورة الرمزية ابوانس السايح
ابوانس السايح غير متواجد حالياً


مشكور معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!




معركة أدبية
بين أبي فراس الحمداني وأبي الطيب المتنبي


يقول ابن رشيق العيد : و أما أبو الطيب فلم يذكر معه إلا أبو فراس ولولا مكانه من السلطان لأخفاه !! .
وكان في المتنبي اعتداد بالنفس وشموخ جعله يتعالى على الآخرين مما دفعهم إلى الحقد عليه وتدبير المؤمرات له وتلمس العيوب و السقطات .. !! أما أبو فراس فهو الناشئ في ظل نعمة وفي بيت الملك وقرابته من سيف الدولة وشعره الرقيق و أخلاقه الرفيعة تؤهله ليكون في منزلة عالية ومكانة رفيعة .
وكان سيف الدولة يعجب جدا بمحاسن أبي فراس ويميزه بالإكرام على سائر قومه ويسصحبه في غزواته ويستخلفه في أعماله ، وكان صراع على زعامة الشعر بين المتنبي و أبي فراس .
لقد كان أبو فراس شاعر فحلا ممتازا و كان المتنبي يتطلع إلى حمل(( لواء الزعامة الأدبية في عصره )) و اختلفت نظرة كل منهما إلى صاحبه ، كان أبو فراس يرى المتنبي رجلا من السوقة رفعه شعره درجات فوق ما يستحق .
وكان المتنبي يرى في أبي فراس أميرا ذكيا رفعت الإمارة من شعره درجات فوق ما يستحق و أكسبته شهرة في الأدب لم يكن يصل إليها لو لا قرابته ومكانته من سيف الدولة فكان ينطبق عليهما قول ذي الأصبع العدواني
فخالني دونهــ بل خلتهــ دوني
وبدت الغيرة بينهما وكثر خصوم المتنبي وحساده فاستعان عليهم بسيف الدولة في بعض قصائده حيث قال :
أزل حسد الحساد عني بكبتهم °° ° فأنت الذي صيرتهم لي حسدا
ولقد صحت فراسة أبي فراس في المتنبي منذ أنشد سيف الدولة قصيدته الميمية بعد أن أجلى الروم عن (( حصن برزويه )) وكان أبو فراس ابن عم سيف الدولة يشاركه الأعجاب حتى وصل إلى قوله :
عجبت له لما رأيت صفاته °° ° بلا واصف والشعر تهذي طما طمه
عندئذ علم أبو فراس أن حربا أدبيه بجانب حرب الروم ستنشب نيرانها بحلب و أن (( شعراء الشام )) لن يلقوا أقلامهم أمام هذا الشاعر المتحدي !!..
المعــركة

كان سيف الدولة إذا تأخر المتنبي عن مدحه شق ذلك عليه و أحضر من لاخير فيه ! وذات يوم قال أبو فراس لسيف الدولة إن هذا المتشدق كثير الإدلال عليك و أنت تعطيه كل سنة (( ثلاثة آلاف دينار )) عن ثلاثة قصائد ويمكن أن تفرق مئتي دينار على عشرين شاعرا يأتون بما هو خير من شعره .
فتأثر سيف الدولة مما سمعه من ابي فراس وكان المتنبي غائبا فبلغته القصة فدخل على سيف الدولة و أنشد أبياتافأطرق سيف الدولة ولم ينظر إليه كعادته ! وحضر أبو فراس وجماعة من الشعراء فبالغوا في الوقيعة في حق المتنبي و انقطع أبو الطيب بعد ذلك ونظم القصيدة التي أولها :
واحر قلباه ممن قلبه شبم
ثم حضر الى مجلس سيف الدولة و أنشدها بين يديه على مرأى ومسمع من الشعراء و أبي فراس وجعل يتظلم فيها من التقصير في حقه بقوله :
مالي أكتم حبا قد برى جسدي °° ° وتدعي حب سيف الدولة الأمم
إلى أن قال :

قد زرته وسيوف الهند مغمدة °° ° وقد نظرت إليه و السيوف دم
فهم جماعة بالتعدي عليه في حضرة سيف الدولة لما رأوا إدلاله و إعراض سيف الدولة عنه فلما وصل في إنشاده إلى قوله :

يا أعدل الناس إلا في معاملتي °° ° فيك الخصام وأنت الخصم و الحكم
قال أبو فراس : قد مسخت قول (( دعبل )) :
ولست أرجو انتصافا منك ما ذرفت °° ° عيني دموعا و أنت الخصم و الحكم
فقال المتنبي :
أعيذها نظرات منك صادقه °° ° أن تحسب الشحم فيمن شحمه ورم
فعلم أبو فراس أن المتنبي يعنيه فقال : ومن أنت (( يا دعي كندة )) حتى تأخذ أعراض الأمير في مجلسه ؟؟ فاستمر المتنبي في إنشاده ولم يرد عليه الى أن قال :
سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا °° ° بأنني خير من تسعى به قدم
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي °° ° و أسمعت كلماتي من به صمم
فأزداد أبو فراس غيظا وقال :وقد سرقت هذا من (( عمر و بن عروة بن العبد )) حيث يقول :
أوضحت من طرق الأداب ما اشتكلت °° ° دهرا و أظهرت إغرابا و إبدعا
حتى فتحت بإعجاز خصصت به °° ° للعمي و الصم أبصارا و أسماعا
وظل المتنبي يواصل إنشاده غير عابئ بما يقال حتى أنتهى إلى قوله :
الخيل و الليل و البيداء تعرفني °° ° و السيف و الرمح و القرطاس و القلم
فقال أبو فراس : وماذا أبقيت للأمير ؟؟ إذ وصفت نفسك بكل هذا ؟ تمدح الامير بما سرقته من كلام غيرك و تأخذ جوائز الأمير ؟؟ !! أما سرقت هذا من (( ابن العريان )) حيث يقول :
أنا ابن الفلا والطعن و الضرب و السرى وجرد المذاكي و القنا و القواضب
فقال المتنبي :

وما انتفاع اخي الدنيا بناظره °° ° إذا استوت عنده الأنوار و الظلم
فقال أبو فراس : وهذا سرقته من قول (( معقل العجلي )) :

إذا لم أميز بين نور وظلمة °° ° بعيني فالعينان زور و باطل
وقول (( ابن مرة المكي )) :

إذا المرء لم يدرك بعينيه ما يرى °° ° فما الفرق بين العمي و البصراء
وعند ذلك ضجر سيف الدولة من كثرة مناقشة هذه القصيدة وكثرة دعاويه فيها فضرب المتنبي بالدواة التي بين يديه فقال المتنبي :

إن كان سركم ما قال حاسدنا °° ° فما لجرح إذا أرضاكم ألم
فقال أبو فراس : وهذا - أيضا - أخذته من قول بشار بن برد :

إذا رضيتم بأن نجفى وسركم °° °قول الوشاة فلا شكوى ولا ضرر
ومثله قول ابن الرومي :

إذا الفجائع أكسبتني °° ° رضاك فما الدهر بالفاجع
ولكن سيف الدولة أعجبه بيت المتنبي الأخير فلم يلتفت إلى قول (( أبي فراس )) ورضي عن المتنبي و أدناه إليه وقبل رأسه و أجازه بألف دينار ثم أردفها بأخرى ...
فمن يا تُرى يستحق زعامة الأدب في عصره ..؟؟؟ ….منقـــــول


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 25-10-2009, 11:17 PM   #2   

أبو فِراس
عضو فعال

الصورة الرمزية أبو فِراس
أبو فِراس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


بارك الله فيك أخي الكريم أبا أنس السايح
موضوع جميل وقد ممرت عليه من مدة في أحد المواقع وسأحاول هنا تلخيص
ردودي هناك في هذا الاقتباس:

اقتباس:
أطرح هنا استفسارا للنقاش ؟؟
أليس تعصُّبُ بعض الكتَّاب و المتذوقين للمتنبي و شعره هو ما جعلهم يختلقون
مثل هذه القصص الخيالية؟؟
أنا لا أنكر شاعرية المتنبي و فحولته ..
كما لا أنكر شاعرية أبي فراس و فحولته بل أفضِّل أبا فراس على المتنبي - في بعض الأغراض الشعرية-
لأن شعر أبي فراس إلى جانب جزالته و فحولته قد تميز بالصدق على عكس المتنبي الذي كان أغلب شعره
إما مدحا و فخرا -غير صادق- أو هجاءً مقذعا ..
و من هنا أشكك في صدق هذه القصة و الأسباب عديدة لا يمكن تجاهلها؛ ومن بينها :
1-أبو فراس كان أميرا فارسا و ليس شاعرا فقط و له من الإعتداد بنفسه و النبل ما يجعله يربأ بنفسه
عن النزول إلى مستوى منافسة المتنبي-الذي كان ابن سقّاء(*)-و الوقيعة فيه .
2-ليس لأبي فراس قصيدة واحدة في الهجاء مما يدل على علوّ همته و نبل شخصيته وحسن أخلاقه مما
يجعلني أشك في أنه يَنزل بنفسه إلى مستوى الدسّ و الوقيعة في المتنبي أو غيره..
(و ما يزيد هذا الرأي قوة هو أن شعره يُزري على منْ يتصف بهذه الصفات و يزدريه)..

إذن أنا لدي اعتراض على هذه القصة فهي تُظهر أبا فراس بمظهر
الحاسد والواشي والحقود بينما من خلال شعره أعرف أنه بعيد كل البعد عن هذه الصفات
إضافة إلى أنه أمير فارس و لا يمكن أن يهبط بمستوى نفسه إلى هذا الدرك المخزي ..
كيف يمكن لأمير فارس شاعر من أقرباء سيف الدولة (ابن عمه) أن ينافس شاعرا
بسيطا جاء إلى البلاط للتكسب أو لصنع مَجْدٍ في الحياة ؟؟

ملاحظة :
1- أنا من أكثر المعجبين و المحبين لشعر المتنبي لكني في نفس الوقت
لا أسمح لهذا الحب و الإعجاب بأن يجعلني أغمط فضل الآخرين و فحولتهم.
(*)2-قولي عن المتنبي أنه ابن سقاء لا يدل على مذهبي
و إنما هو النقاش فقط .. فالناس سواسية كأسنان المشط ..


شكرا جزيلا لك و بارك الله فيك أخي الكريم


  
التعديل الأخير تم بواسطة أبو فِراس ; 25-10-2009 الساعة 11:27 PM
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 25-10-2009, 11:33 PM   #3   

Hamid.R
عضو متميز

الصورة الرمزية Hamid.R
Hamid.R غير متواجد حالياً


مشكور رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


بارك الله فيك أخي ابا انس على النقل الجميل.

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فِراس مشاهدة المشاركة
أطرح هنا استفسارا للنقاش ؟؟
أليس تعصُّبُ بعض الكتَّاب و المتذوقين للمتنبي و شعره هو ما جعلهم يختلقون
مثل هذه القصص الخيالية؟؟
أنا لا أنكر شاعرية المتنبي و فحولته ..
كما لا أنكر شاعرية أبي فراس و فحولته بل أفضِّل أبا فراس على المتنبي - في بعض الأغراض الشعرية-
لأن شعر أبي فراس إلى جانب جزالته و فحولته قد تميز بالصدق على عكس المتنبي الذي كان أغلب شعره
إما مدحا و فخرا -غير صادق- أو هجاءً مقذعا ..
و من هنا أشكك في صدق هذه القصة و الأسباب عديدة لا يمكن تجاهلها؛ ومن بينها :
1-أبو فراس كان أميرا فارسا و ليس شاعرا فقط و له من الإعتداد بنفسه و النبل ما يجعله يربأ بنفسه
عن النزول إلى مستوى منافسة المتنبي-الذي كان ابن سقّاء(*)-و الوقيعة فيه .
2-ليس لأبي فراس قصيدة واحدة في الهجاء مما يدل على علوّ همته و نبل شخصيته وحسن أخلاقه مما
يجعلني أشك في أنه يَنزل بنفسه إلى مستوى الدسّ و الوقيعة في المتنبي أو غيره..
(و ما يزيد هذا الرأي قوة هو أن شعره يُزري على منْ يتصف بهذه الصفات و يزدريه)..
إذن أنا لدي اعتراض على هذه القصة فهي تُظهر أبا فراس بمظهر
الحاسد والواشي والحقود بينما من خلال شعره أعرف أنه بعيد كل البعد عن هذه الصفات
إضافة إلى أنه أمير فارس و لا يمكن أن يهبط بمستوى نفسه إلى هذا الدرك المخزي ..
كيف يمكن لأمير فارس شاعر من أقرباء سيف الدولة (ابن عمه) أن ينافس شاعرا
بسيطا جاء إلى البلاط للتكسب أو لصنع مَجْدٍ في الحياة ؟؟
ملاحظة :
1- أنا من أكثر المعجبين و المحبين لشعر المتنبي لكني في نفس الوقت
لا أسمح لهذا الحب و الإعجاب بأن يجعلني أغمط فضل الآخرين و فحولتهم.
(*)2-قولي عن المتنبي أنه ابن سقاء لا يدل على مذهبي
و إنما هو النقاش فقط .. فالناس سواسية كأسنان المشط ..
بارك الله فيك أخي ابا فراس على تعليقك وان كنت لا املك ولو معشار ما تملك من علم الا ان ردك مقنع جدا لا عدمناك أخي.
همسة: لماذا لا تتكرم وتشاركنا اللعبة الجميلة "لعبة الابيات الشعرية"؟
لديك ذوق ورصيد راق في الأدب.


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 12:01 AM   #4   

أبو فِراس
عضو فعال

الصورة الرمزية أبو فِراس
أبو فِراس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hamid.R مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي ابا فراس على تعليقك وان كنت لا املك ولو معشار ما تملك من علم الا ان ردك مقنع جدا لا عدمناك أخي.
همسة: لماذا لا تتكرم وتشاركنا اللعبة الجميلة "لعبة الابيات الشعرية"؟ لديك ذوق ورصيد راق في الأدب.


وفيك بارك الله أخي الكريم حميد
أشكر لك إطراءك الكريم وتواضعك..
وما أنا إلا ما أعطاني ربي
و لا تقل أنك لا تملك من العلم معشار ما أملك
فأنا -مع أني لم أعرفك إلا من مدة قصيرة-
قد لحظت في مشاركاتك نباهة و فطنة وعلما جمًّا ما شاء الله
وكل هذا يزيده زينا رغبتك في التعلم والاستفادة
والدليل أنك عضو نشيط في منتدى مثل الشروق
-----
سأحاول إن شاء الله المشاركة في اللعبة الشعرية cupidarrow

تحيتي وتقديري



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 12:05 AM   #5   

ابوانس السايح
عضو فعال

الصورة الرمزية ابوانس السايح
ابوانس السايح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فِراس مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أخي الكريم أبا أنس السايح موضوع جميل وقد ممرت عليه من مدة في أحد المواقع وسأحاول هنا تلخيصردودي هناك في هذا الاقتباس:
شكرا جزيلا لك و بارك الله فيك أخي الكريم
و فيك بارك الله .. أهلاً بأخينا أبا فِراس .. جزاك الله خيرًا على هذا التعقيب فخبرتي بالشعر وخاصة بأبي فراس و المتنبي بضاعة مُزجاه .. فيبدو أخي بلا مُجاملةٍ طبعًا و هذا من خلال تعليقك أن علمك بهذين الرجلين ربما فاق علمي فيهما .. و إن كنت ترى أن هذه القصة أوتشكَّ في صحتها فما علي أخي سوى حذفها فأنا لا أحبّ أن أضع كلاماً فيه تدليس حتى و لو كان على أحداً من العامة .. و أشكرك أخي أبا فراس .


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 12:16 AM   #6   

أبو فِراس
عضو فعال

الصورة الرمزية أبو فِراس
أبو فِراس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوانس السايح مشاهدة المشاركة
و فيك بارك الله .. أهلاً بأخينا أبا فِراس .. جزاك الله خيرًا على هذا التعقيب فخبرتي بالشعر وخاصة بأبي فراس و المتنبي بضاعة مُزجاه .. فيبدو أخي بلا مُجاملةٍ طبعًا و هذا من خلال تعليقك أن علمك بهذين الرجلين ربما فاق علمي فيهما .. و إن كنت ترى أن هذه القصة أوتشكَّ في صحتها فما علي أخي سوى حذفها فأنا لا أحبّ أن أضع كلاماً فيه تدليس حتى و لو كان على أحداً من العامة .. و أشكرك أخي أبا فراس .

لا عليك أخي الكريم
لا تحذف موضوعك فالقصة مثبتة في كثير من كتب التراث
ولست أنت من اخترعها وردي لم يكن على شخصك الكريم
و إنما نقاشا حول القصة ..


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 12:21 AM   #7   

أبو فِراس
عضو فعال

الصورة الرمزية أبو فِراس
أبو فِراس غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


وما يدرينا أخي الكريم أبا أنس ؟؟
قد تكون القصة حقيقية
فكلامي مجرد نقاش حولها وهو قابل للصحة و الخطأ..
فما رأيك أنت فيما أوردتُه في كلامي ؟؟
هل هو مقنع لدرجة أن نجزم بأنها قصة غير حقيقية ؟؟








  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 04:59 PM   #8   

ابوانس السايح
عضو فعال

الصورة الرمزية ابوانس السايح
ابوانس السايح غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فِراس مشاهدة المشاركة
وما يدرينا أخي الكريم أبا أنس ؟؟قد تكون القصة حقيقية فكلامي مجرد نقاش حولها وهو قابل للصحة و الخطأ..فما رأيك أنت فيما أوردتُه في كلامي ؟؟هل هو مقنع لدرجة أن نجزم بأنها قصة غير حقيقية ؟؟

تحليلك في محله أخي أبو فِراس و يبقى اللغز في هذه القصة بثبوت صحتها .. وهذا ما دفعني أن أبحث أكثر في هذه المعركة الأدبيةفيبدو أن للمتنبي مواقف عديدة مُمَاثِلةٌ لتلك التي وقعت مع أبي فراس ، و جدتها في أحد المنتديات فقد لاحظ المتنبي في آخر عهده عند سيف الدولة جفوة من الأمير وانحرافاً، إذ جرت في حضرته مناظرة بين الشاعر وابن خالويه أدت إلى المهاترة والغضب، وضرب ابن خالويه الشاعر بمفتاح شج به رأسه؛ فغادر المتنبي حلب وفي نفسه حنق جبار وحزن أليم عميق على فردوسه المفقود. وقال حينها قصيدته الشهيرة .. والتي مطلعها ..
واحر قلباه ممن قلبـه شبـم
ومن بجسمي وحالي عنده سقم
حتى قال مخاطبا سيف الدولة ..
يا أعدل الناس إلا في معاملتـي
فيك الخصام وأنت الخصم والحكم
إن كان سركمُ ما قال حاسدنـا
فما لجـرح ٍ إذا أرضاكـم ألـم
ولما ألقى قصيدته هذه أضطرب مجلس سيف الدولة نتيجة لأحد أبياته التي قدم بها نفسه على جميع من بالمجلس بمن فيهم سيف الدولة حين قال ..
سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا
بأنني خير من تسعى له قـدم
وعندما فرغ من هذا الفخر , وتقديمه لنفسه عجب أهل المجلس وضاقوا .. لأن سيف الدولة نفسه لم ينكر عليه قوله .. فقال كاتب من كبار كتاب سيف الدولة واسمه أبو الفرج السامري : دعني أسعى في ذمه (يخاطب سيف الدولة) ولذلك خاطبه بعدها أبو الطيب المتنبي قائلا .. :
أسامـريٌ ضُحكَـةَ كـل راءِ
فطنت وكنت أغبـى الأغبيـاءِ
صغرت عن المديحِ فقلت أهجي
كأنك ما صغرت عن الهجـاءِ
وما فكرت قبلك فـي محـال ٍ
ولا جربت سيفي فـي هبـاءِ
فيبقى المغزى في هذه الحرب الأدبية كيفية ردّ المتنبي على منافسيه بابياتٍ يُغيضُ بها منافسيه و كان لي صديق إذا تخاصم مع عمّهِ الذي كان يقاربه في السن إلتجئا إلى استعمال أبياتٌ من الشعر الشعبي منهم عبد الرحمن المَجذوب ولخظربن خلوف و كان الناس من حولهم ينظرون إليهم بدهشة دون فهمٍ للحوار الجاري بينهما.. مشكور أخي على تعقيباتك الهادئة ..


  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 05:36 PM   #9   

اليعقوبي
عضو فعال

الصورة الرمزية اليعقوبي
اليعقوبي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


اعذروني.. على هذه العجلة في الرد
وهذا الابتسار في الاختصار...
لكن...
لي سؤال أيها الكرام..
هل قرأتم "المتنبي" الكتاب الرائع الذي دبّجه الإمام أبو فهر محمود محمد شاكر رحمه الله، وكان حديث الناس زمنا طويلا.. ثم نال بفضله جائزة الملك فيصل في ثمانينيات القرن الماضي..
إن هذا الكتاب، مفتاح فهم المتنبي، وفهم شخصيته العظيمة (التي غمط حقها الحاقدون من الشعراء والأدباء المنافسين.. من أمثال الخَالِديَّين، وغيرهما ممن أفل نجمهم منذ أشرق المتنبي)..
وإن هذا الكتاب، يدقّق ويحقق.. في العلاقة الحقيقية بين سيف الدولة وأبي الطيب (ولم تكن مدحا مزجى، غير صادق.. يتكسب به شاعر بلاطي.. كما أشاع أعداؤه وخصومه)..
وهو كتاب.. يقفك على حقيقة كبرى.. عن أصل المتنبي، وفصله.. ونسبه (وأنه لم يكن ابن سقاء في الكوفة، ولا سقاء كما ادَّعى بعض شعراء بغداد)
حقيقته التي أخفاها لحاجة.. في نفسه...
والتي كانت أحيانا تتكشف خباياها بين أبيات قصائده... (كقوله في زمن الفتوة:

مَا بِقَوْمِي شَرُفْتُ بَلْ شَرُفُوا بِي ** وَبِنَفْسِي عَلَوْتُ لاَ بِجُدُودِي
وَبِهِمْ فَخْرُ كُلِّ مَنْ نَطَقَ الضَّادَ وَعَوْذُ الْجَانِي.. وَغَوْثُ الطَّرِيدِ

من هؤلاء الأجداد، الأمجاد، الأنجاد.. الذين بهم فخر كل من نطق الضاد؟؟
هنا كل السّرّ.. وهنا مفتاح شخصية أبي الطيب، وباب نفسيته المتعالية التي حيّرت الكتاب والمؤرخين.
حتى جاء أبو فهر بما لم تستطعه الأوائل
وكشف المخبأ!!
أدعوكم جميعا .. يا محبي الأدب، وعشاق العربية
إلى "المتنبي".. كتاب أبي فهر الرائع
فستعرفون أبا الطيب، وستقدرونه.. وستتذوَّقون بيان أبي فهر، وتكتشفونه
وما راءٍ كمن سمع!

(ولي عودة إن تأذنوا!..)



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 26-10-2009, 06:07 PM   #10   

اليعقوبي
عضو فعال

الصورة الرمزية اليعقوبي
اليعقوبي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: معركة أدبية بين أبي فراس الحمداني .. وأبي الطيب المتنبي فمع من تقف !!


حمّل "المتنبي".. مع "رسالة في الطريق إلى ثقافتنا"
لحارس اللغة العربية، وبقيّة السلف الصالح من جهابذة البيان وأئمة الأدب أبي فهر محمود محمد شاكر

من هنا:
http://www.4shared.com/file/50495786...nline.html?s=1

أو من هنا:

http://www.megaupload.com/?d=0E5Q2T02

(الرابطان منقولان من المجلس العلمي لموقع: الألوكة)

وأنصح من أراد قراءة "المتنبي" خاصة، أن يبدأ بكتاب المتنبي، لا بمقدماته، ولا بذيوله، ولا بردّ العلامة أبي فهر على طه حسين الذي سماه: "بيني وبين طه"؛ ولا بـ"رسالة في الطريق إلى ثقافتنا"..
أنصحه بأن يؤجّل ذلك، حتى يفرغ من السّحر الذي استودع في سطور "المتنبي".. ثم إن شاء التعمّق في كشف أساليب المستشرقين، وحيلهم، ورد أباطيلهم، قرأ "رسالة في الطريق إلى ثقافتنا"..
ثم إن شاء أن يقف على إحدى السرقات الأدبية "المجلجلة" في زمننا هذا، ومعرفة كيف يتشبع بما لم يُعْطَ بعض أدعياء العلم قرأ "بيني وبين طه"، و"كتابان في علم السطو" وغيرها..

لكن المتنبي.. "كتاب المتنبي على هيئته التي نشر عليها في عدد المقتطف، يناير 1936"
يبدأ من صفحة: 125 من "المتنبي الكبير" (إن جاز التعبير)..

سيجد قبله: رسالة في الطريق إلى ثقافتنا، ولمحات عن فساد حياتنا الأدبية، وتعقبات على تعقبات..
وسيجد بعده: "بيني وبين طه"

(رابط الفورشارد ليس فيه "رسالة في الطريق إلى ثقافتنا" ، بينما هو في رابط الميقا أبد لود)
وسيجد كلمة لإمام البيان، وشيخ الأدباء، والمحارب "تحت راية القرآن الكريم"، وشيخ أبي فهر: مصطفى صادق الرافعي عن الكتاب ص 577
باختصار..
لن يندم أحد على قراءة هذه الرائعة.. وسيدعو الجميع لي بإذن الله!
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:00 PM.


© جميع الحقوق محفوظة للشروق أونلاين 2014
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة