تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
مملكة الإسلام
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 16-10-2018
  • المشاركات : 58
  • معدل تقييم المستوى :

    2

  • مملكة الإسلام is on a distinguished road
مملكة الإسلام
عضو نشيط
استشهاد جعفر بن أبي طالب وابن رواحة
13-10-2019, 10:39 AM
استشهاد جعفر بن أبي طالب وابن رواحة
وحارب زيد حرب المستميت حتى مزّقته رماح العدوّ فتناول الراية من يده جعفر بن أبي طالب، وهو يومئذ في الثالثة والثلاثين من عمره، وهو شاب تعدل وسامته شجاعته. وقاتل جعفر بالراية، حتى إذا أحاط العدوّ بفرسه اقتحم عنها فعقرها، واندفع بنفسه وسط القوم منطلقا انطلاقة السهم يهوي سيفه برؤسهم حيثما وقع. وكان اللواء بيمين جعفر فقطعت، فأخذه بشماله فقطعت، فاحتضنه بعضديه حتى قتل. يقال إن رجلا من الروم ضربه يومئذ ضربة قطعته نصفين. فلمّا قتل جعفر أخذ ابن رواحة الراية، ثم تقدم بها وهو على فرسه؛ فجعل يستنزل نفسه ويتردد بعض التردد ثم قال:

أقسمت يا نفس لتنزلنّه ... لتنزلنّ أو لتكرهنّه

إن أجلب الناس وشدّوا الرّنّة ... مالي أراك تكرهين الجنّة

ثم أخذ سيفه فتقدّم فقاتل حتى قتل.
  • ملف العضو
  • معلومات
مملكة الإسلام
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 16-10-2018
  • المشاركات : 58
  • معدل تقييم المستوى :

    2

  • مملكة الإسلام is on a distinguished road
مملكة الإسلام
عضو نشيط
رد: استشهاد جعفر بن أبي طالب وابن رواحة
13-10-2019, 10:52 AM
إسلام حمزة بن عبد المطلب سنة 6 من البعثة

 208
مرَّ أبو جهل برسول الله صلى الله عليه وسلم عند جبل الصفا، فآذاه وشتمه، فلم يكلمه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأدركت ذلك الموقف مولاةٌ لعبد الله بن جُدْعان كانت في مسكن لها تسمع ذلك منه، فلما انصرف أبو جهل عنه، عمد إلى نادي قريش عند .الكعبة، فجلس معهم

فلم يلبث حمزة بن عبد المطلب -رضي الله عنه- أن أقبل حاملا قوسه وكان راجعًا من صيد له، وكان من دأبه أنه إذا رجع من صيد يطوف بالكعبة أولا قبل أن يذهب إلى أهله، فلما مرَّ بالمولاة، وقد رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيته، قالت له: يا أبا عمارة، لو رأيت ما لقي ابن أخيك محمد آنفًا من أبي الحكم بن هشام، فقصَّت عليه ما حدث.

فغضب حمزة غضبًا شديدًا؛ فخرج قاصدًا أبا جهل إذا لقيه أن يوقع به، فلما دخل المسجد الحرام وجده جالسًا في القوم فأقبل نحوه ثم رفع القوس فضربه بها فشجَّه شجة منكرة، ثم قال: أتشتمه وأنا على دينه أقول كما يقول؟!

فَرُدَّ ذلك على إن استطعتَ، فقامت رجال من بني مخزوم إلى حمزة لينصروا أبا جهل، فقال أبو جهل: دعوا أبا عمارة؛ فإني والله قد سببتُ ابن أخيه سبًا قبيحًا.

وبقي حمزة -رضي الله عنه- على إسلامه، وتابع رسول الله صلى الله عليه وسلم على ما كان من قوله. وحين أسلم حمزة عرفت قريش أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد عزَّ وامتنع، وأن حمزة سيمنعه، فكفوا عن بعض ما كانوا ينالون منه [سيرة ابن هشام].
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 11:31 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى