تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية justiceavoc
justiceavoc
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 03-11-2007
  • المشاركات : 514
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • justiceavoc is on a distinguished road
الصورة الرمزية justiceavoc
justiceavoc
عضو متميز
أمي الحبيبية
30-11-2007, 08:21 PM
أجمل ما سمعت عن الأم إنشادا فهات ما سمعت عنها أو قرأت:p
أمي الحبيبة أمي الحبيبة:p
أهلا بعيد أمومتك رمزا بنبل مهمتك
و تقبلي أحلى التهاني من بنيك و ابنتك
داعينا بالعمر الطويل و بالدوام لصحتك
يا أم يا كنز المحبة لا مثيل لطيبتك
أمي الحبيبة أمي الحبيبة:p
الحب و الإخلاص ورد من جنا حديقتك
و العطف و الإحساس نبع يستقي من جنتك
و الصبر و الإيثار نور يستضيء بفطـرتك
أمي الحبيبة أمي الحبيبة:p
كم ليلة قضيتها ساهرة من خشيتك
تعالجين علتي كاتمة لعلتك
و تشترين راحتي و صحتي براحتك
و تمسحين دمعتي و آهاتي بدمعتك
كل امتحان مر بي واجهته برفقتك
و كل خير نلته، فزت به بدعوتك
من راقم حاشى الإله لديه عشر رحمتك
من باذل تضحية تسمو على تضحيتك
من واهب عطية أجزل من عطيتك
من عامل يسعى إلى أجر بمثل همتك
لا تطلبين عطلة أو راحة لمتعتك
أو تشتكين من ضناك و من هموم عيشتك
أمي الحبيبية أمي الحبيبية:p
أنت التي أنجبتني و صنعتني من مهجتك
علمتني المثل العظيمة فاقتديت بقدوتك
أرضعتني لبن التسامح و الرضا ببشاشتك
و جعلت مني رجلا يعرف قدر قدرتك
حبي لكل امرأة ينبع من محبتك
و أعز جنسك كله كرامة لأنوثتك
أمي الحبيبة أمي الحبيبة:p
هل طلعة في الحسن و الإيناس مثل طلعتك
أو نظرة في الحب و الحنان مثل نظرتك
أو بسمة في الدفء و الأمان مثل بسمتك
أو قبلة منعشة تملي الروح مثل قبلتك
أو نغمة تمتع الأسماع مثل همستك
أو صحبة تدوم في الصفاء مثل صحبتك
أمي الحبيبة أمي الحبيبية:p
إن غبت عنك فكم مكثت منغصا من فرقتك
و هل يطيب سفر يحرمني من رؤيتك
لم ألتق أرقى المطاعم مثل نكهة شربتك
و في مقاهي الأرض أزكى من عبير قهوتك
أو ذقت في أشهى المآدب مثل طعم كسرتك
و ليس في أبهى الفنادق مثل دفء غرفتك
أمي الحبيبة أمي الحبيبية:p
أغلى الجوائز في الدنى نيل رضاك بطاعتك
و خير أوقات السعادة جلسة في حضرتك
و ألذ أصناف المآكل لقمة من قدرتك
أماه يا أغلى الأحبة دمت لي و لأسرتك
أماه و نسعد في رضاك و في نعيم أمومتك
أمي الحبيبة أمي الحبيبية:p
  • ملف العضو
  • معلومات
مريم الزهراء
عضو جديد
  • تاريخ التسجيل : 16-11-2007
  • الدولة : الجزائر
  • العمر : 42
  • المشاركات : 8
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • مريم الزهراء is on a distinguished road
مريم الزهراء
عضو جديد
رد: أمي الحبيبية
30-11-2007, 09:53 PM
أما أنا فأروع ما قرأت
لشاعر أراه أعظم شعراء العصر
و هو د.عمر جلال الدين هزاع يقول في رثاء والدته رحمها الله:

إِيْهٍ عَلَـى الَأَيَّـامِ خَائِنَـةِ المُنَـى
وَ مُنَايَ - يَا أُمَّاهُ - أَنتِ وَ مَوْئِلِي
مِرْسَاةَ رُوْحِيَ , أَيْنَ بَعْدَكِ مَرْفَئِي ؟
يَا كَفَّ أُمِّي , أَيْنَ بَعْدَكَ سَاحِلِي ؟
أُمَّاهُ يَخذُلُنِي الكَلَامُ وَ لَيْسَ لِـي
مِنْ صَاحِبٍ إِلَّا نَحيـبُ تَعَلُّلِـي
قَدْ صِرْتُ وَ الهَذَيَانِ صِنْوَيْ مَأْتَمٍ
بِالْغَمِّ وَ القَهْـرِ المُقِيْـمِ مُسَرْبَـلِ
يَا أُمُّ فَقْدُكِ كَاجْتِثَاثِ حَشَاشَتِـي
مِنْ خَلْفِ ضِلْعٍ بِالنَّزِيْفِ مُجَنْدَلِ
يَا أُمُّ خَلَّفَنِـي غِيَابُـكِ صَرْخَـةً
تَجْتَرُّ حُزْنًا فِي زَوَايا " المَنْـزِلِ "

*********************

رَمَتْنِي وَ مِنْ جُـرْفِ المَقَادِيْـرِ هَـزَّةٌ
بِفَقْدِكِ - مَفْجُوعًا - فَيَا وَيْحَ أَعْظُمِي
وَ قَدَّتْ مُدَى الْأَيَّامِ بِالموتِ أَضْلُعِـي
كَمَا قَدَّ بِالسِّكِّيْـنِ كَـفٌّ لِمُجْـرِمِ
فَيَا أُمُّ مَاذَا بَعْدَكِ الرُّوْحُ تَصْطَفِـي ؟
وَ مُرُّ المَعَانِي فِـي القَوَافِـي كَعَلْقَـمِ
وَ أَيُّ سِوَارٍ بَعْدَ كَفَّيْـكِ غَيْـرُ مَـا
بِهِ رَسَفَتْ رِجْلَايَ قَهْرًا وَ مِعْصَمِـي ؟
أُعَانِي وَ مَا مِنْ صَاحِبٍ فِـي كَآبَتِـي
سِوَى دَمْعُ عَيْنَيَّ البَوَاكِـيْ وَ مَأْتَمِـي
خُذِيْنِي - أَنا و الَّلهِ - ذَابَتْ حشَاشَتِي
- إِلَيْكِ - وَ قَدْ أَزْرَى بِرُوْحِي تَيَتُّمِي
وَ جَفَّتْ مَآقِي الحُزْنِ وَ انْهَدَّ كَاهِلِـي
وَ مَاتَتْ جَذَامِيْـرِي قُبَيْـلَ التَّبَرْعُـمِ

*************************

يَا أُمُّ لَمَّا أَتَـاكِ المَـوْتُ طَوَّقَنِـي
حَبْلًا , وَ لَمَّا تَمَادَى بِالنَّوَى شَنَقا
تَخَطَّفَتْكِ يَـدُ الْأَحْـزَانِ قَاتِلَـةً
عُمْرِيْ , وَ تَارِكَـةً أَيَّامَـهُ مِزَقـا
وَ اغْتَالَ غَدْرٌ بِسِكِّيْنِ الفُرَاقِ غَدِيْ
وَ نَابَ عَنْ بُلْبُلِيْ بُوْمٌ بِمَـا نَعَقـا
جَفَّتْ عَلَى رَمْلِ تِيْهِيْ بَعْدَهَا مُزُنِيْ
وَ أَمْطَرَ النَّارَ غَيْمِيْ عِنْدَمَا خَفَقـا
طِفْلٌ أَنَا , وَ المَنَايَا قَدْ سَبَتْ حُلُمِيْ
وَ أَلْجَمَتْهُ الرَّزَايَا عِنْدَمَـا نَطَقـا

*****************************

هُنَـاكَ وَ فِـي قَبْـرٍ تَنَامِيْـنَ بَيْنَـمـا
فُؤَادِيَ مَطْعُونٌ , وَ نَبْضِـيْ لَـهُ دَهْـقُ
فَيَـا أُمُّ , لَـمْ تُبْـقِ المَنَايَـا وِصَالَنَـا
وَ قَدْ غَادَرَ الْأَحْبَابُ وَ الْآلُ لَـمْ يَبْقُـوا
وَ يَنْهَشُنِـيْ قَوْمِـيْ لِشِعْـرٍ نَظَمْـتُـهُ
بِفَقْـدِكِ مُلْتَاعًـا , وَ يَنْقدُنِـي الخَلْـقُ
وَ أَمَّا الَّـذِيْ سَمَّـى بُكَائِـيْ تَبَاكِيًـا
لَهُ الحَقُّ , لَمْ يَعْلَمْ بِجُرْحِيْ , لَـهُ الحَـقُّ
وَ مَا كُنْتُ ذَاكَ السَّاهِـرَ الَّليْـلِ فِتْنَـةً
وَ لَكِنْ ظَلَامَ القَهْـرِ مَـا عَـادَ يَنْشَـقُّ
وَ لَا لَسْتُ - وَ الَّلهِ - الَّذي نَاحَ رَاغِبًا
وَ لَكِنْ - بِرَغْمِ الصَّبْرِ - دَمْعِيْ لَهُ دَلْـقُ
فَإِنْ عَاوَدَتْ ذِكْـرَاكِ يَـا أُمُّ مُهْجَتِـي
وَ لَمْ تَهْطُلِ الْآمَاقُ , لَانْتَفَـضَ العِـرْقُ
كَأَنِّـيَ فِـي يُتْمِـيْ طَرِيْـدٌ تَنُوشُنِـي
نِبَـالٌ مِـن الْأَحْـزَانِ رَمْيَاتُهَـا رَشْـقُ
وَ ضَرْبَـاتُ أَرْزَاءٍ تُصَـدِّعُ هَامَـتِـي
وَ يُغْرِيْ بِهَا التَّحْطِيْمُ وَ العَسْفُ وَ السَّحْقُ
فَتُنْكَـأُ أَقْـرَاحٌ , وَ تُغْتـالُ خَفْـقَـةٌ
وَ فِي عُمْـقِ آلَامِـيْ لِمِبْضَعِهَـا عُمْـقُ

*********************

يَــا أُمُّ , أَيُّ لُحَيْـظَـةٍ
أَنْسَى , وَ طَيْفُكِ قَدْ سَرَى ؟
أَنْسَى اليَدَيْنِ وَ عِطْرُهَـا الْ
فَتَّـاكُ يَلْهَـثُ عَنْبَـرا ؟
أَمْ ضِحكَـةً فِـي ثَغرِهـا
- أُمِّيْ - وَ وَجْهًا أَنـوَرا ؟
أَمْ دَمْعَةً هَطَلَتْ عَلَـى الْ
خَدَّيْـنِ حَتَّـى أَزْهَـرا ؟
أَمْ صَوْتَهـا ؟ أَمْ هَمْسَـةً
مِنْها , وَ قَلبًـا أَخْضَـرا ؟
وَ الَّلـهِ يَـا أُمَّـاهُ لَــنْ
أَنْسَـى زَمَانًـا أَدْبَــرا
وَ القَلْبُ إِنْ يَنْـسَ الحَنَـا
نَ , دَعَوتُهُ , كَـيْ أَنْحَـرا
من مواضيعي 0 أميرتي
التعديل الأخير تم بواسطة مريم الزهراء ; 30-11-2007 الساعة 10:16 PM
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية justiceavoc
justiceavoc
عضو متميز
  • تاريخ التسجيل : 03-11-2007
  • المشاركات : 514
  • معدل تقييم المستوى :

    14

  • justiceavoc is on a distinguished road
الصورة الرمزية justiceavoc
justiceavoc
عضو متميز
  • ملف العضو
  • معلومات
مريم الزهراء
عضو جديد
  • تاريخ التسجيل : 16-11-2007
  • الدولة : الجزائر
  • العمر : 42
  • المشاركات : 8
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • مريم الزهراء is on a distinguished road
مريم الزهراء
عضو جديد
رد: أمي الحبيبية
30-11-2007, 10:06 PM
و الشكر موصول لك أخي الكريم لتأثرك برثائيات أخي المكرم الشاعر د.عمر جلال الدين هزاع

و قد توفيت والدته في رمضان المنصرم رحمها الله و أسكنها الفردوس الأعلى
من مواضيعي 0 أميرتي
موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع


الساعة الآن 11:35 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى