الشرطة - احتجاج يليه استشهاد
16-10-2014, 06:35 PM
في تطورات حادثة الهجوم الإرهابي على سيارة تابعة للأمن الوطني ببرج بوعريريج، والذي وقع ظهر اليوم الخميس، في حدود الساعة الواحدة زوالا ببلدية برج زمورة، قالت مصادر طبية مساء اليوم، أن الشرطي الثالث الذي كان مصابا ونقل إلى مستشفى بوزيدي لخضر بعاصمة الولاية، قد وافاته المنية عشية اليوم متأثرا بجراحه.

العملية الإرهابيةجاءت اثر كمين إرهابي استهدف مركبة تابعة للشرطة كان على متنها 3 أشخاص، اين لفظ شرطيان في عين المكان انفاسهما الأخيرة.

عناصر الشرطة الذين استهدفتهم الجماعة الإرهابية، كانوا في مهمة تأمين مؤسسة تربوية بالمنطقة، ويتعلق الأمر بثانوية ابو حمص الزموري. أين باغتهم المسلحون الذين كانوا بزي عادي ولم يتم التفطن لهم إلاّ بعدما باشروا في إطلاق النار واستهداف مركبة الشرطة.

ضحايا هذا الاعتداء الإرهابي هم كل من بريتش جلول، بن عمار صالح وزيرة حليم.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة تعتبر منطقة غابية، وقد شرعت قوات الجيش في تمشيط المنطقة كما وصلت تعزيزات من قوات الدرك الوطني.

الغريب في الامر ان العملية جاءت مباشرة بعد احتجاج عناصر الامن لتحسين ظروفهم الاجتماعية و المهنية
يا عامراً لخراب الدهر مجتهداً * تالله هل لخراب الدهر عمران؟
أقبل على النفس واستعمل فضائلها * فأنت بالنفس لا بالجسم إنسان
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم * فطالما استعبد الإنسان إحسان

https://www.facebook.com/fateh.tdf ----اقدر مرورك