التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > المنتدى العام الإسلامي > قسم الحوار الديني

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   





قسم الحوار الديني قسم يعني بالقضايا محل النقاش

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 23-05-2013, 07:29 PM   #1   

ابو ايوب23
عضو متميز

الصورة الرمزية ابو ايوب23
ابو ايوب23 غير متواجد حالياً


جديد التعريف بالشيخ حسن السقاف



التعريف بالشيخ حسن السقاف



اعداد: أبو أيوب



الإسم والنسب: هو السيد حسن بن علي بن هاشم بن أحمد بن علوي بن أحمد بن عبد الرحمن بن محمد بن عبد الله بن حسين بن عيدروس بن أحمد بن أبي بكر باعقيل بن عبد الرحمن بن عمر بن عبد الرحمن بن عقيل بن عبد الرحمن السقاف بن محمد بن علي بن علوي بن الفقيه المقدَّم محمد بن علي بن محمد بن علي بن علوي بن محمد بن علوي بن عبيد الله بن أحمد المهاجر بن عيسى بن محمد النقيب بن علي العُريضي بن جعفر الصادق بن محمد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب وابن فاطمة الزهراء بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم.
فالشيخ كما ترون من أهل البيت ومن ذرية النبي
صلى الله عليه وسلم وهذا مايعيبه عليه المتمسلفة فالا نتساب الى النبي صلى الله عليه وسلم أصبح عندهم جريمة و تهمة.
المولد: ولد في الأردن – عمان – في الرابع من شوال سنة 1380 ه الموافق سنة 1961 م.

الدراسة والعلماء الذين أخذ عليهم: الشيخ حسن السقاف شافعي المذهب أشعري العقيدة درس دراسته الابتدائية والاعدادية والثانوية في مدرسة الكلية العلمية الإسلامية، ثم رحل إلى دمشق سنة 1978 م فحضر على شيوخها دروسهم هناك، منهم: الشيخ هاشم المجذوب، حضر عليه " عمدة السالك وعدة الناسك"، ومنهم: الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي، حضر عليه "كبرى اليقينيات" و"شرح الأربعين النووية"، ومنهم: الشيخ حسين خطاب، ومنهم: الشيخ أسعد الصاغرجي، وغيرهم.

وقرأ في الأردن على بعض العلماء مثل الشيخ القاضي مطيع الحمامي، قرأ عليه "الفرائض والمواريث"، وقرأ على الشيخ محمد هلِّيل في النحو و"شرح الجوهرة" للباجوري، والشيخ أحمد الخضري "متن الآجرومية" وشرح الشيخ أحمد زيني دحلان.

ثم رحل إلى المغرب وتلقى عن السيد الشريف المحدث عبد الله بن الصديق الغماري أعلى الله درجته، واستفاد منه جدا، وبه فتح الله عليه.

وله مشايخ كثر قد أجازوه كالسيد عبد العزيز بن الصديق الغماري والسيد عبد الحي بن الصديق الغماري، وهما شقيقي السيد عبد الله بن الصديق، والشيخ أبو الفيض ياسين الفاداني المكي، والشيخ حبيب الرحمن الأعظمي. وقد ذكر منهم في ثبته المسمى بـ"الإتحاف بأسانيد وشيوخ حسن بن علي السقاف" نحو أربعين شيخا.

مشاركته في ندوات ومؤتمرات إسلامية عالمية: شارك السيد حسن بن علي السقاف في المؤتمراتوالندوات التالية:

1 – في مناقشة الدروس الحسنية التي تعقد كل سنة في رمضان بالرباط في المملكة المغربية وذلك لسنتي 1419ه و1420 ه

2 – دُعي سنة 1989 م إلى ماليزيا لإلقاء محاضرات ودروس في العقيدة الإسلامية وإيضاح المسائل العقدية الدائرة في الساحة العالمية في هذا العصر.

3 - دُعي عدة مرات من قبل المنتديات الطلابية في الأزهر الشريف لإلقاء محاضرات والإجابة عن أسئلة في مواضيع مختلفة في الشريعة وخاصة مسائل عقائدية ومسائل فقهية ومسائل حديثية.

4 – دعي مرتين لتلفزيون الإمارات سنة 1418 هـ و1419 هـ للمشاركة في حلقات على الهواء مباشرة وتلقي الأسئلة والإجابة عليها بمواضعي الحديث النبوي الشريف والتقريب بين المذاهب الإسلامية.

5 – حضور مؤتمر في سيريلانكا يبحث في قضايا السلام والتقريب وعقيدة التنـزيه ومشكلة المتمسلفين في العالم.

6 – حضور مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية المنعقد في دمشق آخر سنة 1419 ه .

7-زيارة سلطنة عمان لإلقاء بعض المحاضرات والتعرف والالتقاء بعلماء الإباضية وعلى رأسهم فضيلة الشيخ أحمد الخليلي.

8-حضور مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية في طهران مرتين.

9- شارك في حوار حول ابن تيمية المجسِّم وفكره المنحرف، وفضح فيه مذهب الوهابية، وأبان ركاكة موقفهم، ودافع ونافح عن مذهب أهل السنة الحق. وغيرها كثير.

أهم الأفكار التي يدعوا لها الشيخ حسن السقاف:

1- التركيز على بثّ العقيدة الإسلامية الصحيحة "عقيدة التنزيه" البعيدة عن التشبيه والتجسيم، والسير الحثيث في غربلة العقيدة من الأفكار المخطئة والأحاديث الموضوعة والمنكرة والشاذة والإسرائيليات، والاعتماد في الاستدلال على الأدلة لا على أقوال الرجال القابلة للخطأ والصواب.

2- التصدي لمن يشوِّه ويشوِّش في العقيدة فيدخل فيها أفكار المشبهة والمجسمة، وتنبيه من يسير وراء المشبهة وهو لا يدري من الأشاعرة وأهل السنة الذين لا يدرون بأن بعض الأفكار التي يحملونها هي فكر الوهابية والمتمسلفين.

3- الدعوة إلى الوحدة الإسلامية التي من أول خطواتها التقريب بين المسلمين المنزهين كأهل السنة المنزهين والإمامية والزيدية والإباضية.

4- التركيز على إعادة المرجعية العلمية الحقيقية عند أهل السنة والجماعة، وإيقاف تطاول الجهلاء على العلماء وتصدرهم لما لا يستحقونه، وإنزال أهل العلم منزلتهم، وتصنيف العلماء حسب درجاتهم العلمية الحقيقية، ومما يجب أن يوضع في قائمة الأمور في هذا الباب أنه لا يجوز عندنا بحال من الأحوال أن يوضع إنسان أسلم جديدا أو التزم حديثا في مرجعية الأمة ويوضع نجماً إسلامياً بارزاً، وقد كان بالأمس كافراً أو مغنياً أو ممثلاً... أو نحو ذلك.

بل يجب أن يدخل الإنسان بصدق التواضع وكسر النفس ونبذ العصبية والعظمة الدنيوية، فالتكريم يكون بالعلم والتقوى.

5- ولتحقيق هذا الأمر لابد أن نبدأ الآن بتهيئة نواة علمية، أي صنع مجموعة من العلماء لإعادة بناء الإسلام الصحيح الخالي من الشوائب في الفرد والمجتمع، وإيجاد روح الانتماء الصادق للإسلام عند عامة أفراد أهل السنة الذين صار الغالب على أفرادهم الانحلال والتفلت والتسيّب...

أهم مؤلفاته:فاقت مؤلفات الشيخ الثمانين كتابًا ومنها:

1 – شرح عمدة السالك وعدة الناسك على طريقة المحدثين (خمس مجلدات في باب الحج).

2 – بهجة الناظر في التوسل بالنبي الطاهر.

3 – التنكيت على التوضيح وبيان صحة صلاة التسابيح.

4 – وهم سيء البخت الذي حرم صيام السبت.

5 – إرشاد السامع والخطيب إلى سنيّة رفع اليدين في الدعاء للسميع المجيب.

6 - احتجاج الخائب بعبارة "من ادّعى الإجماع فهو كاذب".

7 – إلجام المفتري العنود المتمسلف عمر محمود.

8 – تحذير العبد الأواه من تحريك الإصبع في الصلاة.

9 – إرشاد العاثر إلى وضع حديث "أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر".

10 – التنديد بمن عدد التوحيد.

11 – تعليقات على رسالة الإمام الكوثري " اللامذهبية قنطرة اللادينية".

12 – التنبيه والرد على معتقد قدم العالم والحدّ.

13 – شرح سلم التوفيق إلى محبة الله على التحقيق "شرح في التوحيد والفقه والتصوف" (يقع في مجلدين).

14 – عقيدة أهل السنة والجماعة.

15 – زهر الريحان في الردّ على تحقيق البيان.

16 – إلقام الحجر للمتطاول على الأشاعرة من البشر.

17 – الأدلة المقوِّمة لاعوجاجات المجسمة.

18 – الإتحاف بأسانيد وشيوخ حسن بن علي السقاف.

19 – مجموعة فتاوى ومسائل علمية و أبيات شعرية علمية (في جزئين).

20 – إعلام المبيح الخائض بتحريم القرآن على الجنب والحائض.

21 – القول المبتوت في صحة حديث صلاة الصبح بالقنوت.

22 – برد الأكباد في الانتصار للعلامة الصابوني من افتراء متعصبي العباد.

23 – الشهاب الناري المنقض على عدو المحدث الغماري.

24 – تناقضات الألباني الواضحات ( ثلاث مجلدات).

25 – إمعان النظر في مسألتي المسح على الخفين والجمع بين الصلاتين في المطر.

26 – تعليقات على " دفع شبه التشبيه" لابن الجوزي (مجلد).

27 – قاموس شتائم الألباني.

28 – البراهين الناسفة للأنوار الكاسفة.

29 – شرح جوهرة التوحيد على طريقة المحدثين المسمى "عقد الزبرجد النضيد في شرح جوهرة التوحيد".

30 – صحيح صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم (يقع في نحو 300 صحيفة).

31 – اللاحق الماحق المنقض على إيقاف الزاهق.

32 – البشارة والإتحاف بما بين ابن تيمية والألباني في العقيدة من الاختلاف.

33 – الشماطيط في بيان ما يهذي به الألباني في مقدماته من تخبطات وتخليط.

34 – التحذيرات الهامة من تدليس وأخطاء الحلبي وخطرها على العامة.

35 – نغمات الطنبور فيما يكتبه مشهور.

36 – صحيح شرح العقيدة الطحاوية (كتاب يقع في نحو 800 صحيفة).

37 – تنقيح الفهوم العالية بما ثبت وما لم يثبت في حديث الجارية.

38 – الإتقان في تعقب صريح البيان.

39 – صحيح صفة صيام النبي صلى الله عليه وسلم.

40 - السلفية الوهابية أفكارها الأساسية و جذورها التاريخية .

41 - ما وقع من الشَّوب في مسألة تقصير الثوب.

42 – البراعة في كشف معنى "عليكم بالجماعة".

وغيرها كثير، ولا يزال حفظه الله وجعله ذخرًا للمسلمين في نشر رسالة الحقِّ والدِّفاع عنها.




  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:03 PM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة