تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > منتدى العلوم والمعارف > منتدى الترجمة واللغات > اللغة العربية

> هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات

  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:45 PM
هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات



الحمدُ لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده؛ أما بعدُ:



إن:" جس نبض الشارع الجزائري بقضية: استبدال اللغة العربية الفصحى باللهجات المحلية!!؟: ليست بدعة زمننا، بل تاريخها قديم!!؟".
وهذه:" نبذة تاريخية" عن تلك المحاولات المشبوهة، وهي بقلم الأستاذ
الدكتور:"عبد الله أحمد جاد الكريم"، وقد ارتأيت أن أجعلها كمقدمة لسلسلة المقالات التي جمعتها حول هذه القضية الحساسة الهامة.
وأكثر هذه المقالات هي لأقلام صحفية شروقية من أعمدة كتاب صحيفة:" الشروق اليومي"، وقد جمعتها تيسيرا على القارئ، وتوضيحا لخبايا المسألة من عدة زوايا، فلكل كاتب أسلوبه، وطريقة إقناعه، فإليكموها.

مقدمة:
نبذة تاريخية ع :" استبدال اللغة العربية الفصحى" باللهجات المحلية!!؟".

لقد تعرَّضت اللغة العربية لكثير من الأخطار، ونجت من هجمات كثيرة من الأعداء، وقد فُرِضت عليها كثيرٌ من المعارك، وقد انتصرت في بعضها؛ منها:محاولة استبدال العامية بالفصحى:
وهذا الأمر مشهور بين أوساط المثقفين وعلماء اللغة، وأبطال هذه الدراما اللغوية معروفون، سواء من الغرب، أو أتباع الناعقين من العرب، أمثال:
• المستشرق الألماني:" ولهلم سبيتا": في كتابه الذي أصدره في عام 1880م (قواعد اللغة العربية العامية في مصر).
•" لويس ماسينيون": كان من أشد الدعاة إلى إحياء اللهجات المحلية، وإحلالها محل الفصحى!!؟.
•" دلمور": القاضي الإنجليزي: عاش في مصر، وألَّف عام 1902م كتابًا أسماه:(لغة القاهرة!!؟).
• المستشرق الألماني:" كارل فولرس": في كتابه:(اللهجة العربية الحديثة!!؟).
• المستشرق الإنجليزي:" سلمون ولمور": الذي أصدر كتابه عام 1901م (العربية المحلية في مصر).
• المستشرق الإنجليزي:" وليم ولكوكس": نشر مقالًا بعنوان:(لِمَ لَمْ توجد قوة الاختراع لدى المصريين إلى الآن؟!)، وأكد أن السبب في ذلك هو: تشبُّثهم بالعربية الفصحى!!؟.

ولقد تابَعَ هؤلاء الأعاجمَ بعضُ الكُتَّاب الناعقين العرب- وبعضهم نصارى!!؟-، ومنهم:

-" إسكندر معلوف": الذي كتب في مجلة الهلال بتاريخ 15 مارس سنة 1902م مقالًا بعنوان:(اللغة الفصحى واللغة العامية)، حيث يرى فيه أن:
{ سبب تخلف العرب عن الغرب هو التمسك بالفصحى!!؟}.
-:" أحمد لطفي السيد": الذي دعا في عام 1912م إلى:{ تمصير اللغة الفصحى!!؟}.
-:" سلامة موسى"، وهو: أشرسهم جميعًا، فقد تنكَّر لكل منجزات الإسلام والعروبة.
-:" لويس عوض": الذي يقول: " فما من بلد حي إلا وشبَّت فيه ثورة أدبية، هدفها تحطيم لغة السادة المقدسة، وإقرار لغة الشعب العامية، أو الدارجة، أو المنحطة!!؟".
-ومن لبنان::" أنيس فريحة"، و:" سعيد عقل".
وفي:( حزيران من عام 1973م عُقِد في برمانا) بلبنان:" مؤتمر": كان يهدف إلى: هدم اللغة العربية الفصحى، ولله الحمد فقد باءت محاولاتهم بالفشل في حينها من القرن الماضي بفضل الله، ثم بفضل جهود جبارة، وعقول واعية مُتَّقِدة، وهمم مثابرة تتفانى في سبيل صون العربية، لغة القرآن الكريم، دستور الله الكريم، ومن هؤلاء:( حافظ إبراهيم، ومصطفى صادق الرافعي، وخليل اليازجي، والمجامع اللغوية العربية... إلخ).
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:47 PM
جاهزون لتخريبها
قادة بن عمار

بدو أن كثرة التركيز على تصريحات وخرجات وزيرة التربية نورية بن غبريط أنستنا قليلا أو جعلتنا لا نهتم بمحيطها وحاشيتها التي ظهرت في الندوة الوطنية المخصصة لتقييم وإصلاح المدرسة بمثابة "الأطرش في الزفة"، أو في صورة المتآمِر على المدرسة وليس الداعي إلى إصلاحها!
لندوة التي حاولت تقييم 12 سنة من التعليم في يومين، انطلقت أصلا بـ"تضليل رسمي متعمد"، حين تم توجيه الدعوات إلى عددٍ كبير من المشاركين فيها بغرض تقييم وإصلاح التعليم الثانوي، قبل أن يتحوّل العنوان إلى "إصلاح المدرسة" برمتها، تضليل جعل معظم الأساتذة يشاركون غير جاهزين تماما مثل التلميذ الذي يراجع مادة التاريخ ليلا ليمتحن في الرياضيات صبيحة اليوم الموالي.
وإذا تجاوزنا الشكل والتضليل وكذا تحريف الندوة عن سياقها ومضمونها، وقفزنا على تصريحات الوزير الأول التي يهدد فيها الأساتذة مباشرة بالحبس إذا أضربوا مجددا، فإنه لا أحد يمكنه التصديق بأن ندوة تقام في يومين يمكنها أن تصلح وضعا معقدا باتت المدرسة الجزائرية تتخبط فيه منذ سنوات..
الأدهى والأمّر، أن الندوة الصحفية التي أعقبت الحدث، وشارك فيها المفتش العام للوزارة بمعية المكلف بالبيداغوجيا، جاءت مليئة بالألغاز والتساؤلات وبالفضائح في التصريحات أيضا.
كيف يمكن الوثوق في وزارة يقول مفتشها العام على الملأ مبررا الفضيحة التي وقعت في سؤال البكالوريا والخلط بين نزار قباني ومحمود درويش: "ليتنا قدمنا سؤالا عن الشعر الملحون الجزائري، فحينها لم يكن ليسمع بفضيحتنا أحد، ولا أن يضحك علينا في وسائل إعلام أجنبية"!
بمعنى أن السيد المسؤول ليس مهتما بمحاسبة المخطئ، ولا برصد أثر الفضيحة، لكن ما أقلقه في القصة برمتها، خروجها للعلن، وتحوّلها إلى "فضيحة عربية" تتناقلها وكالات أنباء من المحيط إلى الخليج، في صورة جديدة جعلت مستوى البكالوريا الجزائرية في الحضيض!
السيد المسؤول يتحدث، متهكما، وكأن المشكل يكمن في نزار قباني ومحمود درويش وليس في واضع السؤال الذي أخلط بين شاعرين كبيرين، والذي لا نعرف حتى الآن، هل عوقب أم لا!
ثم من يضمن لنا أن الخطأ لن يتكرر حتى وإن تعلق الأمر بشاعرين جزائريين؟ فربما أخلط أحدُهم غدا بين الشاعر عبد الرحمن المجذوب، وبين محمد العيد آل خليفة، فالأمر لا يتعلق بالأسماء لكن بالمستوى والأداء!
المسؤولون في وزارة بن غبريط يقولون إنهم ليسوا في حاجة إلى خبراء أجانب، لكن في الوقت ذاته يعترفون أن اللجنة القائمة على صياغة المناهج المدرسية الجديدة لن تخرج عن توصيات اليونيسكو ولا المنظمات العالمية، مع احتفاظها بالتعريف المشترك لمختلف القيم والمفاهيم السائدة "دوليا"!
بمعنى: لسنا بحاجة إلى خبراء من وراء البحار، فسنقوم بالمهمة المطلوبة منا محليا وبجدارة، وحين تسأل هؤلاء القائمين على الوزارة عن هوية أعضاء اللجنة، ومستواهم، وعن الأفكار التي يريدون إضافتها للمناهج، يقولون بصوت غاضب: رجاء، احترموا النخبة الجزائرية ولا تشكّكوا فينا!

كيف لا نشكك وهنالك مخطط للانقضاض على اللغة العربية، حين يعترف المفتش العام ومعه المكلف بالبيداغوجيا في ندوتهما الصحفية الأخيرة أنهما لا يريدان أن يصدما الطفل باللغة العربية بمجرد دخوله المدرسة خلال السنة الأولى!
هل تحوّلت لغة الضاد إلى صدمة ومصدر خوف وترهيب إلى هذا الحدّ؟
ثم ماذا تقترح وزارة التربية لتعويض اللغة العربية؟ يقول المفتش العام ومسؤول البيداغوجيا دوما: سنعوضها بتعليم اللغة الأم، والمتمثلة في"اللغة الجزائرية" بمختلف أنواعها؟!
أليس هذا دليلا كافيا على وجود نية مبيتة لإعداد جيل كامل "مشوّه لغويا"؟

ثمّ كيف يمكن ائتمان المدرسة وتعليم اللغة العربية فيها مع وزيرة لا تعرف نطقها ولا التحدث بها أصلا في مشهدٍ وصفه الوزير الأسبق علي بن محمد يوما بأنه فضيحة لم تحدث في قطاع التربية منذ الاستقلال؟!

  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:49 PM

وزارة التربية تغرق في المتاهات اللغوية
أبو بكر خالد سعد الله
طالعتنا بعض وسائل الإعلام مؤخرا أن تقييم إصلاح المنظومة التربوية الذي جرى يومي 25 و 26 جويلية أفضى إلى قرارات بعضها سيبدأ تطبيقه خلال الدخول القادم. ومن بين تلك القرارات ذلك الداعي إلى التدرج في تعليم اللغة العربية وضرورة استعمال الدارج من اللهجات حتى لا نصدم التلميذ!
والغريب أننا نذكر في عهد الوزير أبوبكر بن بوزيد أنه اضطر ذات يوم إلى مطالبة المعلمين والأساتذة باستعمال الفصحى في التدريس لما رأى تفشي ظاهرة استعمال اللهجات الدارجة في المدرسة. أما اليوم فنسمع رأيا مخالفا تماما.
نود أن نسأل في السياق البيداغوجي التربوي لتعليم اللغات :

- هل في بلد كفرنسا مثلا، التي تكثر فيها اللهجات، قد طلب فيها المربون من المعلمين استعمال الدارج في المدرسة إلى حين يتعود التلميذ على غيرها؟ يصدق ذلك على كل البلدان لأنه لا يوجد بلد خال من اللهجات.
- ألاَ يطلب المربون اللغويون ممن يريد تعلم لغة ألا يستعمل في القسم غيرها حتى يضطر إلى الإلمام بقواعدها في أقرب الآجال.
- ألم يكن يمنع رجل التربية الفرنسي خلال الحقبة الاستعمارية استعمال لغة غير الفرنسية في المدرسة؟
- ما هذا الاجتهاد الخارج عن المنطق؟ هل اللغة العربية أصبحت أصعب من ذي قبل حتى نبدأ بالدارج لبلوغها بدءًا من 2015؟

ليس سرًا أن السيدة وزيرة التربية تجهل اللغة العربية جهلا مضحكا، نطقًا وقواعدَ، جعل البعض يتمنى الاكتفاء برؤية الفعل التربوي في الميدان بدون سماع صوت. ولا ندري في الواقع مدى عشقها لهذه اللغة... لكننا لا نعتقد أنه يفوق عشقها لغيرهاَ. فمتى ستتخطّى، هي بالذات، هذه العتبة؟ عتبة الانتقال من الدارج إلى الفصيح؟ من المبهم إلى الواضح؟ وهي التي عليها أن تعطي المثل الأسمى في هذا الباب، سيما وأنها على رأس وزارة تشرف على الناشئة. ناشئة من حقها، بل من واجبها، أن تتخذ أداء القائم على شؤونها قدوة. قدوة في التربية، والأخلاق، والتخاطب باللغة الرسمية للبلاد، وحب الثقافة الأصيلة للوطن، والدفاع عن ثوابته.
تابعنا كثيرا عبر وسائل الإعلام مداخلات بعض القائمين على وزارة التربية ولاحظنا أن عدد الذين يتقنون صياغة جملة باللغة العربية في خطابهم للشعب عدد يتضاءل يوما بعد يوم. ومن هؤلاء مسؤولون كبار في التربية والتعليم لا يعرف كيف تسمى "مسابقة" باللغة العربية!
ولذا نتساءل كيف يطلع هؤلاء على تقارير وكتابات باللغة العربية تهم تسيير شؤون الوزارة ... بل سمعنا عن بعضهم من يطلب فرنسة تلك الكتابات ليتسنى له الإلمام بفحواها قبل اتخاذ القرار. يحدث ذلك واللغة العربية يعتبرها الدستور، إلى أشعار آخر، اللغة الرسمية للبلاد.
ألا يستحي هؤلاء الساسة في جميع القطاعات من مواطنيهم ومن نظرائهم الأجانب في تعاملهم مع اللغة الرسمية، أثناء أداء مهامهم الرسمية. ألا يعتبروا من تعامل مسؤولي البلدان المتقدمة مع لغاتهم الرسمية؟... تلك البلدان التي نطمح جميعا أن نكون في مستواها في شتى المجالات...
نستعرض هذه التفاصيل لنستنتج أنه إذا طُلب فعلا التدريس بالدارج بدل الفصيح فالأمر فيه سلامة منطق، منطق تعبّر المقولة "الناس أعداء لما جهلوا" عن شطره الأول.
أما شطره الثاني فهو أدهى وأمر، إذ يعني القضاء تدريجيا على تواجد اللغة الرسمية في البلاد. بعد القضاء عما تحقق منها في بعض الإدارات، وفي التعليم العالي، أتى دور التربية والتعليم للقضاء عليها في المهد أولا (بدءًا من الابتدائي)، ثم في تدريس المواد العلمية حيث يعمل القوم الآن على العودة إلى تدريسها باللغة الفرنسية في الثانوي (بحجة رفع المستوى العلمي للتلميذ!).
وبعد أن يتحقق ذلك الهدف خلال سنوات قادمة سيقولون إن مستوى التلاميذ باللغة العربية –لغة الشعر- أصبح صفرًا، وقد تحسن (بفضل جهود الإصلاح) مستوى التلميذ باللغة الفرنسية. ولذا دعونا نواكب التقدم العلمي الذي نجده في باريس دون غيرها (حسب بعض المسؤولين) ونفرنس المرحلة المتوسطة خدمة للبلاد والعباد... وهكذا دواليك.
وإذا ما صح هذا "التحليل" فنحن أمام خطة بعيدة المدى لا علاقة لها بالتربية والتعليم وتحسين المستوى والخروج من التخلف... فالخروج من التخلف والانفتاح عن الجديد في العالم في كل الميادين والاختصاصات، ومواكبة التقدم يقضي بأن تعمل وزارة التربية أولا، والساسة -موالاة ومعارضة- ثانيا على :

1) عدم تسييس المنظومة التربوية ومكوناتها، ووضع نصب الأعين مصلحة التلميذ ومستقبله أثناء الدراسة وبعد التخرج.
2) التحكم الجيد في اللغة الرسمية أو اللغات الرسمية (إن كانت أكثر من واحدة). وهذا لن يتأتّى إلا بإعادة النظر في طرق تدريسها -وليس بزيادة أو تقليص عدد ساعاتها في المدارس- وبخلق بيئة لغوية مناسبة تشارك فيها بوجه خاص وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية والإدارات والشارع.
3) تمكين التلميذ في باب السياسة اللغوية من اللغة الأنكليزية (بالدرجة الأولى) كي يلم بلغة العلم والابتكارات والتواصل والتخاطب العالمي في هذا العصر، وهذه ضرورة قصوى لمواطن الغد.
4) تمكين التلميذ من اللغة الفرنسية (بالدرجة الثانية) كي لا نفرّط في غنيمة من غنائم الحرب التي ابتلينا بها، ذلك أنها تسمح له، فيما تسمح، بالاطلاع على محتويات أرشيف الاستعمار، ومن خلاله، على مدى بشاعة أن نكون قومًا تبّعًا.
5) تعليم اللغات الأجنبية تلك لا ينبغي أن يقتصر على القواعد النحوية بل نراه يمتد إلى التخاطب بها (يمنع الكلام بغيرها خلال حصتها في المدارس) وإلى المصطلحات العلمية البسيطة كي نُعِدّ من سيَدرس العلوم بلغة أخرى في الجامعة (هنا أو في الخارج).
6) الانفتاح الكامل على كافة اللغات (الأوروبية والآسيوية والإفريقية) في الجامعات.

ما من شك أن من يسعى إلى تسييس القضية اللغوية لا تهمه مصلحة المدرسة والتلميذ بالدرجة الأولى بل يهمه تنفيذ مخطط سياسي. والمؤسف أن هذه القضية لم تخرج قط من هذه الدائرة منذ الاستقلال. ولذا فوزارة التربية مدعوّة أكثر من أي وقت مضى إلى إخراجنا من هذا الصراع القاتل للأجيال الذي نعوّل عليه للنهوض بالبلاد.



  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:51 PM

التدرج بلسان "ادي ادي واه"
حبيب راشدين
جنون، حمق، هبل، خرف، بطالة، استهتار، استفزاز، نكتة، مزحة، نكد، تنكيل... وقد لا تسعفنا موارد "لسان العرب" لوصف القرار المرتجل المبتذل، بإدخال اللهجات الدارجة في مقرر المدرسة الجزائرية.
أقلّ من أسبوع مر على التعديل الوزاري الذي عاقب بعض الحماقات الوزارية، فإذا بالناجية بن غبريط تصعقنا بقرار أحمق مجاني ليس له مردود، ليس لنا به حاجة، ولم يطالب به أحد، يضمر مكرا باللسان العربي الموحّد للوطن، وفيه إهانة للإطار التربوي، وعبث بالتلاميذ، واستهتار بأوليائهم، هو بلا شك سابقة في المشرق والمغرب، لم تقترفه حتى الدول الإفريقية متعددة العرقيات، وهو في البداية والنهاية غير قابل للتطبيق.
في مثل الظروف التي يمر بها بلدنا، يعتبر القرار خطيئة سياسية من أكثر من وجه، فهو استفزازٌ مجاني لطبقة سياسية تتربص بالحكومة أخطاء أقل جرما وحماقة منه، وقد حق للمعارضة أن تتوجه بالمساءلة إلى الحكومة التي يُفترض أنها قد بحثت القرار قبل الترخيص له، وإن كانت قد فعلت فتلك مصيبة، أو تكون قد علمت مثلنا بقرار استبدت به الوزيرة، فالمصيبة أعظم، لأن ذلك يؤشر على إدارة منفلتة للشأن العام، كل قطاع وزاري يعمل كضيعةٍ خاصة، وفق أهواء حامل الحقيبة، ووحي من حاشية مستهترة لا يعنيها تداعيات القرار على سمعة الحكومة.
ثم إن القرار يعري عورة وزارة التربية التي يفترض أن قراراتها تخضع لفحص خاص، واستشارات مسبّقة تستنير بالعقول الخبيرة، تستشرف لها التداعيات السلبية والآثار الجانبية، إلا إذا كانت السيدة الوزيرة قد أفرغت الوزارة من الإطارات العالمة بأحوال المدرسة الجزائرية، وأحاطت نفسها بحاشية من مستشارين لا يفقهون في التعليم قطميرا، أو أنهم علموا فتقصدوا ما في القرار من صواعق منتِجة للفتنة اللغوية، مخرّبة للوحدة الوطنية، تريد أن تدخل على العربية ضرّة تكون مع الفرنسية عليها ظهيرا.
ثم لنضع جانبا هذه التحفظات، ونتوقف عند المستوى البيداغوجي الصرف للقرار، كيف سينفذ؟ وعلى من؟ وبمن؟ ولأي غرض تربوي؟ وبأي مرجعية منهجية وسند من المراجع؟ وعن أي لهجة دارجة تتحدث السيدة الوزيرة؟ عن لهجة التلمسانيين؟ أم لهجات جيرانهم من مسيردة، وسواحلية، وندرومة، وجبالة، وبني سنوس؟ أم لهجة الوهرانيين التي لن يقبل بها جيرانهم العبابسة، والمعسكريون والمستغانميون؟ حتى لا نستغرق في تعداد لهجات الشرق، والوسط، والجنوب، وما فيها من اختلاف وتباين ومن مفردات متداولة بمعنى مقبول هنا، هي عند الآخر شتيمة، أو هي خادشة للحياء، أو محض رطانة لسان يكاد يبين.
ثمة ما هو أفضل لأبنائنا من تعلّم الدارجة، كأن يُضاف إلى مقرر الشُّعب الأدبية ابتداء من الطور المتوسط، الاطلاع على الأدب الشعبي من قصص، وشعر ملحون، وملاحم شعبية مروية، ضمن حصص تثقيفية صرفة، وليس إضافة مزيد من التشويش على اللسان الوطني، الذي تحاصره الفرنسية في الإدارات والمؤسسات، وفي المحيط، فضلا عن وسائل التواصل الاجتماعية التي يرطن فيها أبناؤنا اليوم بنصف الدارجة، وربع الفرنسية، وسدس العربية، وبمشتقات من لهجات مشفرة قد يعافها غلمان العلوج في العهد العباسي، وتسخر منها بربرة أهل مالطة.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:52 PM

العربية بين "الغبْرَطة" والـ"واي واي"
حسين لقرع
فجأة، تقرّر وزيرة التربية نورية بن غبريط تدريس اللهجات العامية ابتداء من سبتمبر المقبل إذا وافقت الحكومة في اجتماعها القادم على توصيات الندوة الوطنية لـ"إصلاح" التعليم، أي إن هذا القرار الخطير سيُطبّق بعد شهر واحد فقط من الآن، ما يعني أن الأمر يتعلق بمؤامرة محبَكة دُبِّرت بليل، وتعمّد فيها أصحابُها عنصر المفاجأة لفرض الأمر الواقع على الجزائريين، عوض طرح المسألة على مختلف فعاليات المجتمع لمناقشتها ما دامت تتعلق بمصير الملايين من أطفاله.
الأمر يتعلق إذن برغبة التيار الفرنكفوني التغريبي المتغلغل في دواليب الدولة، في فرض تصوراته الإيديولوجية بطريقة ديكتاتورية على كل الجزائريين، وقد سبقتها حملة إعلامية شرسة يقودها أنصار هذا التيار لتسويق هذا القرار وتبريره، من خلال التهجّم على اللغة العربية وكيل أبشع التهم لها؛ إذ زعم مستشارٌ سابق بالوزارة أن "العربية لغة أجنبية بالنسبة إلى التلميذ وبعيدة كل البعد عنه" وأن الشروع في تدريسها مباشرة يسبّب له "صدمة عنيفة" والحل يكمن في تلقينها له تدريجيا عن طريق الاستعانة باللهجات العامية.. ولنا أن نتساءل: كيف يمكن للتعليم أن يتطور بلغة الـشارع والـ"واي واي"؟ وكيف يمكن أن تكون عشرات اللهجات الأمازيغية والعربية المستعمَلة في شتى أنحاء الوطن مدخلاً صحيحاً لتعليم العربية الفصحى!؟
هذا الإطار ادّعى أن التلميذ لا يتعامل بالفصحى إلا في المدرسة، وهي مغالطة فادحة يكذّبها الواقع؛ فأغلب الأطفال الجزائريين يتابعون منذ سن الثانية أو الثالثة من أعمارهم الفضائيات العربية الخاصة بالرسوم المتحركة، وهم يرددون جملاً من البرامج الكرتونية وكذا أغانيها الفصيحة في البيوت والشوارع، ما يعني أن اللغة العربية ليست "غريبة" عن أطفالنا أو "بعيدة عنهم كل البعد" كما زعم هذا المستشار، وهم يتعاملون معها، ولو سماعياً، طيلة ثلاث إلى أربع سنوات من أعمارهم قبل دخولهم المدرسة، وبعض الأولياء يحتاطون أكثر للأمر ويرسلون أطفالهم إلى المساجد لحفظ سورٍ من القرآن الكريم وتعلُّم القراءة والكتابة استعدادا للأولى ابتدائي وكبديل ناجع للتعليم التحضيري غير المتاح لجميع التلاميذ، فعن أي "صدمة عنيفة" يتحدث هذا المستشار؟ هل يدرسون قصائد الشنفرى وامرئ القيس ولغة "أرخى سدوله وناء بكلكل" في الأولى ابتدائي؟!
المسألة واضحة، وتتعلق برغبة التيار الفرنكفوني المتغلغل في دواليب الدولة في تسويق أي ذريعة لضرب العربية في الجزائر، وإضعافها و"غبْرطة" لغة الجزائريين التي تشكّل عقدة مستحكمة لديهم، وهم يعادونها منذ عقود، ولذلك حينما يتشدق أحد إطارات الوزارة بأن المسألة "بيداغوجية بحتة" ولا علاقة لها بالإيديولوجيا، فهو يراوغ ويحاول تضليل الجزائريين لخدمة أجندة لغوية مشبوهة تضرب العربية في الصميم وتؤسّس لصراع لغوي عنيف سيضعف حتما الانسجام الاجتماعي ويهزّ استقرار البلد ووحدته.
لقد كانت العربية وعامّياتُها، وكذا الأمازيغية، تعيش في تآلف وانسجام بالجزائر منذ قرون عديدة، ولكن التيار التغريبي الفرنكفوني أبى إلا إحداث فتنة لغوية، وافتعال صراع بين ما يسميه "اللغة الأم" واللغة العربية "الغريبة" عن التلاميذ.
قد بدت البغضاء من أفواه هؤلاء وهم يصفون العربية باللغة "الغريبة" و"الأجنبية"، وما تخفي صدورهم أعظم.. إنها محاولة من الأقلية التغريبية لفرض تصورها على 40 مليون جزائري رغما عنهم وتحقيق ما عجزت عنه فرنسا طيلة 132 سنة من الاحتلال، ما يفتح البابَ لفتن وصراعات الجزائرُ في غنى عنها، فضلاً عن زرع قنبلة ستفكك البلد مستقبلاً على أسس لغوية إذا نُفذ هذا المشروع الخطير. والكرة الآن في مرمى مختلف فعاليات المجتمع للتصدي له قبل فوات الأوان.

  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:53 PM

التدريس بالعامية.. كارثة أخرى في المدرسة الجزائرية
س. أبو عائشة

نظمت وزارة التربية الوطنية يومي 25 و26 جويلية 2015 ندوة وطنية لتقييم تطبيق إصلاحات التعليم في المدرسة الجزائرية التي شرع في تطبيقها منذ عام 2003 (تحديد الاختلالات وتصحيحها). لم تتعمق الندوة في المحتويات المعرفية والأساليب المنهجية، وإنما قدمت اقتراحات غير قابلة للتطبيق على المدى القريب على الأقل.
من هذه الاقتراحات أو التوصيات نذكر مثلا التعليم التحضيري لأن أغلب المدارس الابتدائية تعمل بنظام الدوامين ولذلك يصعب فتح أقسام أخرى للتعليم التحضيري. أما المقترحات الأخرى فإن تطبيقها يستغرق وقتا أطول مثل: استحداث شهادة بكالوريا للتعليم المهني، ونفس الشيء لتقليص امتحان شهادة البكالوريا من 5 أيام إلى 3 أيام، وإجراء الامتحان الشفوي في اللغات من جهة، ومن جهة أخرى فإنه إذا كان امتحان البكالوريا في المواد الأخرى الثانوية وغير الأساسية يُمتحن فيها التلاميذ عند نهاية السنة الثانية ثانوي، فما هو مصير التلاميذ الأحرار الذين لا يدرسون في الثانويات وكيف يُمتحنون؟
كل هذه التساؤلات تحتاج إلى إجابات كافية وشافية ليستعدّ لها كل المعنيين من الآن. أما فيما يخصّ التعليم الإلزامي أي من السنة الأولى ابتدائي إلى السنة 4 متوسط، فإن الاقتراح الوحيد هو تعميم التربية التحضيرية عام 2017 ورفع نسبة التمدرس التحضيري إلى 65 في المائة خلال هذا الموسم 2015/2016، وهذا يستحيل تحقيقه لأن أغلب المدارس الابتدائية تعمل بالدوامين، ولذلك يصعب تحقيقه على الأقل هذه السنة.
أما القضية التي شغلت الرأي العام من الأولياء ورجال التربية بصفة خاصة، فهي تصريحات المفتش العام بوزارة التربية التي مفادها أن التعليم سيتمّ باللهجات العامية الجزائرية في التعليم الابتدائي بدلا من التعلم باللغة العربية الفصحى، وهذا كلامٌ خطير لأنه يمس اللغة العربية في الصميم، وهل يُقبل تصريح كهذا من مسؤول في التربية كان من المفروض أنه هو الذي يحث المدرسين على تجنب التعليم باللهجات العامية والدارجة والعمل على التحكم في اللغة العربية؟
ويبدو من خلال تصريحات هذا المسؤول الكبير في قطاع التربية، أنه يجهل تماما مناهج التعليم الابتدائي، لاسيما منهاج السنة الأولى، الذي يبدأ بدروس تحضيرية تدوم شهرا كاملا حتى يتأقلم التلاميذ الجدد من حيث المفردات اللغوية البسيطة، وهي لغة عربية بسيطة مأخوذة من الوسط المعيشي لأغلب الجزائريين. وبحسب كلام هذا المفتش حتى الكتب المدرسية تعاد كتابتها باللهجات العامية الدارجة وهذا أمرٌ غريب فعلا. هل بهذه الكيفية وبالتصريحات الغريبة والشاذة وغير المسؤولة يتحكم التلميذ في اللغة العربية الفصحى؟ أبدا والله، بل بالعكس بهذه الطريقة نشتّت ذهن التلميذ فيضيع بين الدارجة والفصحى، وهذه هي الكارثة الكبرى. هل رأيتم مسؤولا في بلد ما يقول عن لغة بلاده الرسمية إنها "تصدم" التلميذ؟ اللهم الطف بنا يا رب.
هوامش:
* يبدو من خلال تصريحات هذا المسؤول الكبير في قطاع التربية، أنه يجهل تماما مناهج التعليم الابتدائي، لاسيما منهاج السنة الأولى، الذي يبدأ بدروس تحضيرية تدوم شهرا كاملا حتى يتأقلم التلاميذ الجدد من حيث المفردات اللغوية البسيطة، وهي لغة عربية بسيطة مأخوذة من الوسط المعيشي لأغلب الجزائريين. وبحسب كلام هذا المفتش حتى الكتب المدرسية تعاد كتابتها باللهجات العامية الدارجة وهذا أمرٌ غريب فعلا.

  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:54 PM
خطأ أم خطيئة؟
جمال لعلامي



الضجة التي أثارها "قرار" إدراج العامية أو الدارجة أو اللهجات الشعبية في التدريس، حسب ما أوردته الصحافة الوطنية على لسان المفتش العام لوزارة التربية، ويؤكد بشأنه أولياء التلاميذ أنهم يملكون تسجيلا يُثبت تصريحات نجادي مسقم، هذه الضجة تستحق بالفعل وقفة وتوقفا ووقوفا!
كان بإمكان وزيرة القطاع أن "تنفض يديها" مثلا من تصريح مفتشها العام، وتعتبر الأمر "خطأ" لا يتطلب تحويله إلى "خطيئة" تثير غضب الرأي العام وتستفزّ أهل القطاع وأبناء عمومته من أنصار العربية والتعريب والعروبة والحفاظ على مدرسة الزمن الجميل!
لكن، إلى أن يثبت العكس، فإن السيدة نورية بن غبريط، لم تنف الحكاية، وأكدتها بطريقة غير مباشرة، وهو ما يؤكد أن مسقم لم يستخدم لسانه الشخصي في التصريح بما صرح به على هامش "ندوة الإصلاحات"، وإنـّما تكلم بلسان الوزارة أو على الأقل بما يدور في محيط الوزيرة وحاشيتها!
لم يكد القطاع يستيقظ من "الغيبوبة" التي تسبّب فيها نشر أسئلة البكالوريا على شبكة الفايسبوك، وهو ما اعتبره نحو 800 ألف مترشح، وأولياؤهم، تسريبا للمواضيع، الأمر الذي أربك التلاميذ والأساتذة والوزارة معا، وجاء تأخير إعلان النتائج ليُثير بدوره المخاوف والقلق، إلى أن أعادت نسبة النجاح بصيص الأمل، رغم كلّ النقائص!
لكن، حكاية "الدارجة" التي طفت إلى السطح مع ندوة الإصلاحات، فتحت أبواب الجحيم، ليس على الوزارة فقط، ولكن على الأساتذة والنقابات والتلاميذ والأولياء، بما نغـّص عليهم عطلتهم الصيفية التي انطلقت وتكاد تنتهي بالأخبار العاجلة والسيئة!
منذ البداية كانت ندوة الإصلاحات محلّ نقد وانتقاد، خاصة من طرف "الجماعة" التي أقصتها الوزارة ولم توجّه إليها دعوة لحضورها، كأطراف مشاركة، أو على الأقل ضيوفا، وذلك أضعف الإيمان، لكن "غربلة" أمثال بن بوزيد وونيسي وحراث وبن محمد وبابا أحمد، أثار الشكوك، ولفّ الندوة بعلامات الاستفهام والتعجب والريبة!
إسقاط اللاحقين للسابقين هو ظاهرة مرضية، تضرّ ولا تنفع، مثلما لا يُمكن للتصرفات والتصريحات المترجلة أن تخدم أيّ قطاع، يُراد له أن يتحرّك بالصدفة والعشوائية والتنظيم الفوضوي، وعقلية "تعلم الحفافة في روس اليتامى"، وهو ما أحدث الزلزال الذي يعرفه قطاع التربية بسبب الدارجة، ليس كجزء من الهوية والتاريخ والعادات، ولكن نظير خلط الأمور ومزج الزيت بالماء!
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:56 PM
لا تستغربوا.. إنها حمى التعديلات
فوزي أوصديق



بدأت عصا التعديل تضرب بقوة كيان المجتمع الجزائري وتنهال بالسياط على الهوية الوطنية لتروض مقوماتها من أخلاق وعقيدة وعادات وتقاليد ولغة لا طالما عكف الشيخ عبد الحميد ابن باديس ومالك بن نبي على ترسيخ جذورها في مجتمعنا المحافظ.
اللغة العربية التي رسمت معالم الشخصية الإسلامية الجزائرية وناضلت لإنهاء الاحتلال الفرنسي وقطع أذناب المعادين لها من خلال خلق دور لتعليم القرأن الكريم وزوايا لتكون منبرا لنشر تعاليم الدين الحنيف.
هاهي الآن تراق بقلب بارد في قعر المنظومة التربوية عبر تنصيص قوانين مبهمة وإصدار لقرارات عشوائية. تعديل سيصبح التلميذ والمعلم على حد سواء وسيلة لقتل المقامات الدستورية ومقومات الأمة التي تبنى عليها الشعوب.
تعديل يجيز تعليم "العامية" في السنة الأولى من الدراسة وقد يتاح لهذا المخلوق الصغير تعلم لغة "الواي واي" التي اعتمدت كفن راقي يولد من رحمه المبدعون في صناعة الرذيلة والفساد مع منح شهادات معترف بها.
فبعدما عجزت كل المحاولات في تكبيل اللغة العربية من خلال فرنسة الإدارة وإجهاض مخطط التعريب وجدت "الوصاية" مكانا خصبا وعقولا صغيرة لتعبث بها وتحشوها بكل أنواع الأفكار المكهربة لتدخل العربية المصحة العقلية او تجد لها سريرا بإحدى مستشفيات الحكومية لتبتاع لها دواء منتهي الصلاحية أو حقنة تدخلها غيبوبة الى أن تنتهي من مخططها لمحو الهوية الوطنية.
إنها حمى التعديلات التي لم تراعي خصوصية المجتمع.. الكل يعدل والكل يقرر والشعب يتأمل في قطعة خبز يحاصرها بعينه خوف من أن يمسها التعديل.
تعديلات عصفت برؤوس البعض ورفعت من وهج البعض الأخر. أبكت البعض من شدة الفرح وأدخلت الآخرين في نوبة جنون وغضب هستيري قد تتحول الى معارضة من نوع أخر بطعم الإقصاء، في ظل بقاء الدستور حبيس الأدراج ينتظر انخفاض حرارة التغييرات المفاجأة وهدوء الوضع المشحون.
وما نريد إلا الصلاح وما توفيقنا إلا بالله..
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:57 PM
كرنفالٌ كلامي لتمرير التدريس بالعامية
حسن خليفة

خرجت علينا بعض الدوائر الرسمية مؤخراً بخرجات لا نجد توصيفا لها، خاصة وهي تتعلق بمستقبل الوطن ومستقبل أبنائه وبناته، في مجال حيوي استراتيجي وأعني هنا: التربية والتعليم.
ي ندوة عُقدت للنظر في معطيات التربية والتعليم، وإصلاح شؤون المدرسة وخاصة إصلاح أعطابها الكثيرة المزمنة، والاجتهاد للعمل على تجاوز الواقع المتردّي في هذا الشأن الوطني المهمّ والكبير، فإذا بـ"ثمرات" الإصلاح الجديد ومدارسة مشكلات المؤسسة التربوية تنتهي إلى:

أـ إبعاد التاريخ من الامتحان المصيري البكالوريا.
بـ ـ إبعاد واقصاء الجغرافيا.. تأمل الجغرافيا ـ والتاريخ ـ معا... ونحن نعلم جميعا أن عدم الامتحان فيها في شهادة كالبكالوريا مدعاة إلى إهمالها تماما. وربما ذلك هو مقصود الخبراء الذين خطّطوا للأمر.
ج ـ إعادة النظر في لغة التعليم نفسه والذهاب إلى التدريس بـ"العامية". ما شاء الله على هذا الإبداع والاختراع؛ فضلا عن أمور أخرى ستُعلم بعد حين بلا شك.

والحق نقول:
كنّا ننتظر، ربما لسذاجتنا وثقتنا في المسؤولين، أن تتصدى هذه الندوة التي قيل إنها جمعت خبرات وكفاءات وطنية ومن خارج الوطن.. ننتظر أن تتصدّى وتدرس مشكلات عديدة كالاكتظاظ الذي يدمر المواهب ويؤثر في المردود العلمي والتربوي، ومشكلة ضعف استيعاب التلاميذ للدروس، وتفاقم الدروس الخصوصية، وكثرة الإضرابات في قطاع التعليم، ونقص الأداء التربوي لآلاف الأساتذة الملتحقين بالتعليم حديثاً، ومشكلة الخدمات الاجتماعية التي عمّرت طويلا، ومثلت "منطقة فساد" كبيرة في جسم النظام التربوي الجزائري، ومشكلة طرائق التدريس وأساليبه التي بلغت فيها أمم أخرى أعلى المراتب، وبقينا نحن نراوح مكاننا ونعمل بمنطق "البريكولاج" لا غير، ومشكلات الغش وما يتعلق بها، وتفاقم آفات المخدرات والانحراف والاختلالات العاطفية وغيرها من المكونات التي تهدد بخطر كبير نظامنا التربوي ونظامنا الاجتماعي.
... وغير هذا كثير من المعضلات التي تحتاج كلها إلى المناقشة والمدارسة، بحسب ما يقتضيه الوقت: أسبوع، شهر.. المهم هو الوصول إلى حلول ولو أولية لبعض منها.. بجدّية واقتدار، والعمل على طيّ هذا الملفّ للانتقال إلى غيره من الملفات الكثيرة المفتوحة منذ زمن، التي تنتظر بدورها الاهتمام والمدارسة الجادة، وإيجاد الحلول الجذرية والحقيقية، ومنها خاصة قطاع التعليم العالي الذي يعاني بدوره من إشكالات متعددة مركّبة، تستحق الاهتمام والاشتغال عليها، بغرض وضع حد لتردّ يتسع عاما بعد عام، وبالأخص فيما يتعلق بالتكوين والتحصيل الجاد، ورفع المستوى المعرفي والعلمي والمنهجي لعشرات الآلاف من الطلبة والطالبات... فماذا حدث؟
ماذا حدث حتى تتحول الندوة إلى "كرنفال كلامي" نظري عامّ، لم يلامس أدنى المشكلات، وإنما مرّ مرورا عابرا عليها، ثم انتهى إلى توصيات خرج منها بعض ما اتصل بالتدريس بالعامية أو "اللغة الأم" كما قال أحد "خبراء" التربية عندنا؟
كان هناك الكثير من الكلام، ولكن لم يكن الكثير من النفع، بل كثير من الارتجال والتسرّع والاندفاع، حتى ليُخيّل إلى المتأمل أن المسألة كلها كانت ترتيبا للإعلان عن تلك التوصيات ودفع النظام التعليمي إلى "قعر" لن يخرج منه المجتمع الجزائري، بعد سنين إلا رميما ورمادا، لا لغة عربية ولا فرنسية ولا تكوين ولا تربية ولا علم ولا ثقافة ولا مستوى ولا ما يستحق الذكر.
هل يمكن بعد هذا الثقة فيمن وُضعت فيهم الثقة؟
إننا نقولها من باب النصح: ما هكذا تورد الإبل يا سعد.. ما هكذا يكون علاج المشكلات الحقيقية البارزة التي تنخر جسم نظامنا العلمي والتربوي والتعليمي والفكري.. ما هكذا يكون علاج القضايا الوطنية الكبرى.
ما هكذا يكون الاقتراح للخروج من عشرات المشكلات التي نخرت قطاع التربية ولا تزال.
ما هكذا يفعل من يريدون الخير لأجيالنا ومسقبلهم...
ليس قَدرا ما نحن عليه في مجموع أوضاعنا المترديّة وأدائنا التعيس، وإنما هو نتيجة من نتائج التدبير المنقوص والرؤية غير الواضحة والارتجال والتسيير بالرداءة، ومجموع ما عرف في شأننا العام من تعصّب للرأي وفرض للحلول وهروب إلى الأمام. لذلك بإمكاننا أن نحقق الأفضل والأحسن.. في وقت قصير.
هوامش:
* كان هناك كثيرٌ من الارتجال والتسرّع والاندفاع، حتى ليُخيّل إلى المتأمل أن المسألة كلها كانت ترتيبا للإعلان عن تلك التوصيات ودفع النظام التعليمي إلى "قعر" لن يخرج منه المجتمع الجزائري، بعد سنين إلا رميما ورمادا، لا لغة عربية ولا فرنسية ولا تكوين ولا تربية ولا علم ولا ثقافة ولا مستوى.
  • ملف العضو
  • معلومات
أمازيغي مسلم
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 02-02-2013
  • المشاركات : 6,090
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • أمازيغي مسلم has a spectacular aura aboutأمازيغي مسلم has a spectacular aura about
أمازيغي مسلم
شروقي
رد: هام جدا: جامع المقالات الكاشف لمغزى استبدال الفصحى باللهجات
02-08-2015, 05:58 PM
سنتعلم العربية في.. بريطانيا؟؟؟
عبد الناصر


في الوقت الذي "جسّت" بعض الأطراف من وزارة التربية ومن قطاعات أخرى من داخل ومن خارج الوطن، نبض الشارع الجزائري باختيار فصل الركود، لأجل اقتراح إمكانية الاعتماد على "الدارجة" التي غالبية كلماتها فرنسية، في تعليم التلاميذ في الأطوار الأولى، قدّمت بريطانيا تقريرا عن اللغات الأكثر طلبا، التي ستسيطر على المشهد اللغوي البريطاني في المستقبل القريب، في قلب عاصمة اللغة الأولى في العالم، فجاءت اللغة العربية في المركز الثاني، وتفوقت على لغات عملاقة مثل الألمانية والإسبانية. وأكد التقرير أن متعلمي اللغة العربية في العالم وفي بريطانيا على وجه الخصوص، ليسوا بالضرورة من الجاليات العربية، وإنما من روس وإنجليز وإيرانيين وإندونيسيين وأتراك.
نعود الآن إلى ندوة الإصلاحات التي أشرفت عليها وزارة التربية الوطنية، وبغض النظر عن التبريرات المقدمة أوالنفي الذي صدر من الجهات الفاعلة، حول جعل اللهجات المحلية لغة للتدريس، فلا أحد فهم لماذا تتواصل مداواة الألم بالتي كانت هي الداء. فالوزارة قامت في الموسم الدراسي الماضي بنسف العتبة من امتحان البكالوريا التي أساءت إلى التعليم، وهاهي الآن تعيد العتبة بشكل أبشع من خلال حذف مواد في المقرر مثل التاريخ والتربية الإسلامية، بدلا من تطوير التحصيل في هذه المواد، والوزارة تعلم مثلا بأن مترشحين للبكالوريا حصلوا على علامة عشرين من عشرين في التربية البدنية، ومنهم طلبة ربما لم يمارسوا الرياضة في حياتهم، ولا أحد حرّك ساكنا أمام هذا التزوير الفاضح والمسيء إلى الرياضة وإلى التعليم وإلى الصحة.
نعلم جميعا بأن المصريين والسوريين والخليجيين يستعلمون لهجاتهم في التدريس من الابتدائي إلى الجامعي، ونعلم بأن اللغة العربية تعاني، وأكثر من أضرّها هم أساتذة العربية قبل غيرهم، ولكن ما يحزّ في النفس هو محاولة إلصاق هذا التخلف المريع الذي تعرفه المدرسة الجزائرية في لغة، صارت تشكل مشجبا تعلّق عليه كل الإخفاقات، بالرغم من أن الهندسة المعمارية والطب والبيطرة في الجزائر تخلفت وبلغت الحضيض، وجميعها تُدرّس باللغة الفرنسية ومقرراتها تأتينا جاهزة من باريس.
صحيح أن الإنسان عدوّ ما يجهله، وغالبية الذين يدافعون عن اللغة العربية ـ إن كانوا يتقنونها أصلا ـ إنما لجهلهم لبقية اللغات، وصحيح أن المرض الذي أصاب المنظومة التربوية المتخبطة بين الدروس الخصوصية وانهيار المستوى، في حاجة إلى اجتهاد واقتراحات، وصحيح أن بعض الثائرين على استعمال "الدارجة" هم أنفسهم لا يعرفون سوى "الدارجة"، لكن الصحيح أيضا أن غالبية المشاركين في ندوة الإصلاحات يمارسون عقدا وأحقادا، وأن اليابان وإندونيسيا والهند وتركيا إنما تطورت بلغاتها المحلية ووضعت نفسها بين الأمم المتقدمة.
لقد جربت الجزائر بعد الاستقلال اللغة الفرنسية في مدارسها وجامعاتها ففشلت ولم تلحق بالركب، ثم جربت اللغة العربية ضمن مشروع التعريب فما لحقت بالركب، وهاهي أصوات تطالب بالعودة إلى الدارجة وإلى اللهجات المحلية وهي تعلم بأنها لن تلحق بأي ركب كان، متجاهلة أن اللغة لم تبن أبدا حضارة ولم تُفشل تقدما.
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 08:52 PM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى