التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى الدراسات الإسلامية

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







منتدى الدراسات الإسلامية يهتم بالدراسات الإسلامية والنوازل الفقهية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 08-10-2017, 04:12 PM   #1   

أمازيغي مسلم
شروقي

الصورة الرمزية أمازيغي مسلم
أمازيغي مسلم غير متواجد حالياً


توقف وقفة مع مذكرات همفر حول دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب


وقفة مع مذكرات همفر حول دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب
عبد الباسط بن يوسف الغريب

الحمدُ لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده؛ أما بعدُ:

إن أكثر:" الشيعة الروافض" في منتدياتهم على الإنترنت يحرصون على نشر ما يسمى بمذكرات همفر - جاسوس بريطاني – ليغرسوا في عقول الناس: كذبا وزورا بأن الإمام:" محمد بن عبد الوهاب" رحمه الله صنعة بريطانية!!؟.[ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا].
و"همفر" هذا المزعوم: شخصية وهمية لا وجود لها، بل هي من وضع أحد مراجع الشيعة حتى ينال من شخصية الإمام:" محمد بن عبد الوهاب" رحمه الله ويحط من شأنه، وقد تبين بعد التتبع: أن الذي وضع تلك المذكرات المزعومة هو:" الشيعي الهالك: محمد الشيرازي" عامله الله بما يستحق.
وممن شهد ببراءة الشيخ محمد بن عبد الوهاب, وأثبت أن همفر شخصية وهميه؛ أحد خصوم دعوة الشيخ المباركة، وأحد أعداء الدعوة السلفية، ألا وهو:" حسن بن فرحان المالكي في كتابه:( قراءة نقدية لمذهب الشيخ محمد بن عبد الوهاب).
قال حسن بن فرحان المالكي:
" أما اتهام الوهابية بأنهم صنيعة بريطانية: بناء على مذكرات رجل بريطاني اشتهرت كثيراً عبر منتديات الإنترنت، فهي باطلة, وكان ذلك البريطاني الذي نسبت إليه المذكرة، واسمه "همفر" قد زعم فيها أنه التقى الشيخ في البصرة، وأنه وجهه إلى نجد نكاية بالدولة العثمانية ..إلخ.
فهذا من البهتان الباطل المكشوف لأسباب أهمها:

الأول: أن الشيخ وأئمة آل سعود "محمد وابنه عبد العزيز" لبثوا يحاربون الرياض ودخنة ومنفوحة وتلك الأحياء القريبة من الدرعية ما يزيد على عشرين سنة!!؟، ولو كان عندهم دعم بريطاني: لما لبثوا في حرب تلك المدن والأحياء القريبة إلا أياماً أو شهوراً على أبعد تقدير.

الثاني: مذكرات ذلك البريطاني المسمى "همفر" لا تصح, وقد أخبرني بعض الإخوة من الشيعة المعتدلين أن الذي وضعها هو: أحد المراجع الشيعة الإمامية نكاية بالوهابية، وعندي اسم ذلك الشيخ الإمامي الذي وضع تلك المذكرة على لسان همفر, وقد ذكر ما يمكن أن يدل على أن واضع تلك المذكرة هو:الشيخ الشيعي: محمد الشيرازي ".[1].

وفي مجلة:( الأصالة): بحث قيم لأخينا:" مالك بن حسين" في بيان كذب وتلفيق هذه المذكرات, وقد ذكر ما يدلل على أن هذه المذكرات ملفقة, وأن همفر شخصية وهمية ومن ذلك:

أولا: بتتبع التواريخ المذكورة في المذكرات: يظهر لنا أن همفر لما التقى بالشيخ رحمه الله كان عمر الشيخ الافتراضي وقتئذ عشر سنين، وهذا أمر لا يتناسب – بل يتناقض – مع ما ذكر في المذكرات (ص30) من أن همفر: " تعرف على شاب كان يتردد على هذا الدكان, يعرف اللغات الثلاث التركية والفارسية والعربية, كان في زي طلبة العلوم الدينية, وكان يسمى بمحمد بن عبد الوهاب, وكان شاباً طموحاً للغاية"، وإليك تفصيل ذلك بالدليل:
- ذكر في المذكرات (ص13): أن وزارة المستعمرات البريطانية أوفدته إلى الآستانة "مركز الخلافة الإسلامية" سنة (1710م- 1122هـ).
- ذكر في (ص18): أنه مكث في الآستانة سنتين، ثم رجع إلى لندن حسب الأوامر؛ لتقديم تقرير مفصل عن الأوضاع في عاصمة الخلافة.
- ذكر في (ص22): أنه مكث في لندن ستة أشهر.
- ذكر في (ص22): أنه توجه إلى البصرة، وأخذت منه الرحلة ستة أشهر، وفي أثناء وجوده في البصرة: التقى بالشيخ رحمه الله.
- يكون مجموع التواريخ الماضية هو: 1713م، أي سنة 1125هـ، والشيخ رحمه الله ولد سنة 1703م- 1115هـ، فيكون عمر الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وقت لقاء (همفر) به: عشر سنين!!؟، وهذا واضح جداً في بطلان هذه المذكرات جملة وتفصيلا.

ثانياً: ذكر في المذكرات (ص100): أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أظهر دعوته في سنة (1143هـ)، وهذا كذب واضح، حيث إن تاريخ إعلان الشيخ رحمه الله دعوته هو: نفسه التاريخ الذي توفي فيه والده، وهو سنة (1153هـ)، فانظر إلى هذا التفاوت الواضح في التاريخ!!؟.

ثالثاً: إن موقف الحكومة البريطانية من دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب ليس التأييد والدعم، وإنما هو: العداء والمحاربة: كما هو معروف في التاريخ.

رابعاً: لا نجد ذكرا لهذه المذكرات في سالف الزمان، رغم حرص أعداء هذه الدعوة المباركة على تشويهها ونشر كل ما يسيء إليها!!؟, وخروجها في هذا الوقت المتأخر: دليل على افترائها وتلفيقها.

خامساً: همفر هذا نكرة لا يعرف؛ فأين هي المعلومات التفصيلية عنه من حيث اسمه ورتبته, وما يتعلق بوظيفته ومهمته من كتب ووثائق الحكومة البريطانية!!؟.

سادساً: إن الذي يقرأ هذه المذكرات يجزم بأن مؤلفها ليس نصرانياً لوجود كثير من العبارات التي فيها الطعن والانتقاص بالدين النصراني والإنجليز أنفسهم!!؟, وبعض العبارات التي فيها مدح الإسلام؛ من ذلك على سبيل المثال انظر: (ص 14, 15, 16, 24, 26, 48, 50, 66).

سابعاً: النسختان المطبوعتان في ترجمة هذه المذكرات لم يذكر فيهما أية معلومات عن هذه المذكرات من حيث النسخة الأصلية التي ترجمت عنها، وهل هي مطبوعة أو مخطوطة وبأي لغة!!؟.

ثامناً: المترجم نكرة، ففي النسخة (أ) لم يذكر عنه أي شيء, وفي النسخة (ب) رمز لنفسه بـ (د.م.ع.خ)!!؟.

تاسعاً: كثرة الفروق بين النسختين المترجمتين وبعضها: فروق جوهرية!!؟.

عاشراً: في النسخة (ب) تاريخ الترجمة هو: 25حزيران 1990، فهل مثل هذه الوثائق المهمة تبقى حبيسة, ولا ترى النور إلا بعد 199 عاماً من وفاة الشيخ رحمه الله!!؟.

الحادي عشر: اتفقت النسختان على كتابة تاريخ (2/1/1973) في نهاية المذكرات, وهذا التاريخ: هل هو تاريخ كتابة هذه المذكرات من همفر كما هو ظاهر!!؟, وهذا يؤكد كذب هذه المذكرات، إذ إن وفاة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله كانت قبل هذا التاريخ بـ:(179) عاماً!!؟، أم هو تاريخ افتراء واختلاق هذه المذكرات!!؟.

ومن النقاط المهمة التي ذكرها الأخ:" مالك" في بيان كذب هذه المذكرات:

1- جاء في المذكرات (ص30): "أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب كان يعرف اللغات الثلاث: التركية والفارسية والعربية"، وهذا ليس بثابت, ولو كان معروفاً لنقله من ترجم للشيخ الإمام!!؟.

2- جاء في المذكرات (ص31): "أن الشيخ لم يكن يرى أي وزن لأتباع المذاهب الأربعة المتداولة بين أهل السنة, ويقول إنها ما أنزل الله بها من سلطان".
وهذه فرية واضحة، فمذهب الشيخ الإمام اتجاه المذاهب الأربعة واضح، فمن ذلك قوله:" نحن مقلدون للكتاب والسنة وصالح سلف الأمة, وما عليه الاعتماد من أقوال الأئمة الأربعة: أبي حنيفة النعمان بن ثابت ومالك بن أنس ومحمد بن إدريس الشافعي – وأحمد بن حنبل – رحمهم الله – ".[2]، ومعروف لدى العام والخاص: أن مذهبه هو: المذهب الحنبلي.

3- جاء في المذكرات (ص37-38): " أن همفر قال للشيخ بأن الجهاد ليس فرضاً.. وبعد نقاش أقتنع الشيخ بذلك".
وهذا أيضاً:" بين الكذب"، فمذهب الشيخ في الجهاد، بينه بقوله:
" وأرى الجهاد ماضياً مع كل إمام براً كان أو فاجراً .. والجهاد ماض منذ بعث الله محمداً صلى الله عليه وسلم إلى أن يقاتل آخر هذه الأمة الدجال، لا يبطله جور جائر ولا عدل عادل".[3].

4- جاء في المذكرات:(ص38): "أن همفر أقنع الشيخ الإمام بأن متعة النساء جائزة، وأنه تمتع بامرأة مسيحية"!!؟.
وهذا الرافضي الذي اختلق هذه المذكرات: لا يحسن الكذب؛ فهو يجهل أن الشيخ ألف كتاباً في الرد على الرافضة الشيعة، ومن جملة رده عليهم: الرد عليهم في هذه المسألة!!؟.

ومثله: قوله في المذكرات: (ص 54): أن الشيخ يؤمن بالتقية!!؟.

ومنها: كما في:(99 ص): أن من الخطط التي وضعت للشيخ الإمام: نشر قرآن فيه التعديلتغيير!!؟-، وفي الأحاديث - زيادة ونقص!!؟-، وهذا من أبين الكذب, ودليل على أن واضعها: رافضي حاقد أبى الله إلا أن يفضحه.

5- جاء في المذكرات:(ص38-42): "أن همفر بعد نقاش، أقنع الشيخ بأن شرب الخمر ليس بحرام، وأن الصلاة ليست فرضاً, فشرب الشيخ الخمر وتهاون في الصلاة!!؟".[4].
وهذا من أقبح الكذب والسخف.

وهكذا تنكشف حيلة الشيعة الروافض للطعن في:" دعوة الشيخ المصلح المجدد: محمد بن عبد الوهاب" رحمه الله، وبذلك ينجلي بوضوح شديد ضلالهم وقبح مذهبهم: لشدة عداوتهم لدعوة التوحيد، وأنهم أكذب خلق الله، ومذهبهم من أفسد المذاهب، ف:" ما بني على باطل، فهو باطل".

صدق الخبير العليم القائل في القرآن الكريم:
[وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا].
[بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ].


والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

هوامش:
(1) "قراءة نقدية لمذهب الشيخ محمد بن عبد الوهاب": ص (126).
(2) مؤلفات الشيخ – القسم الخامس – الرسائل الشخصية:(ص96).
(3) مؤلفات الشيخ – القسم الخامس – الرسائل الشخصية:(ص11).
(4) عن مجلة "الأصالة" بتصرف، الأعداد:(31،32،33)، ففيها رد مفصل على هذه المذكرات.


  
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:29 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة