التسجيل
العودة   منتديات الشروق أونلاين > المنتدى الحضاري > منتدى المواعظ والرقائق

روابط مهمة : دليل الاستخدام | طلب كلمة المرور | تفعيل العضوية | طلب كود تفعيل العضوية | قوانين المنتدى   







منتدى المواعظ والرقائق قسم خاص بالمواعظ والرقائق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 07-12-2014, 11:15 AM   #1   

إخلاص
مشرفة

الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص غير متواجد حالياً


Exclamation لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


يقول الله تعالى في القرآن الكريم: و اضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لأحدهما جنّتين من أعناب و حففناهما بنخل و جعلنا بينهما زرعا. الكهف 32.
لقد ضرب الله تعالى في القرآن الكريم العديد من الأمثال ليُظهر للنّاس بعض الحكم في أحوالهم و أعمالهم و عواقب تصرّفاتهم و منها ما ورد في سورة الكهف حيث وردت قصّة الرّجلين الّذين كان أحدهما مؤمنا تقيّا و الآخر كافرا غنيّا شقيّا فأظهر الله تعالى عدله و ضرب مثَلهما كي لا يغترّ النّاس بالدّنيا و ينسوا الآخرة.
و ذلك أنّه كان في بني إسرائيل أخوان أحدهما مسلم مؤمن طيّب يحبّ الخير و يُكثر منه، و أمّا الآخر فكان عابدا للأصنام، كافرا، جاحدا، شحيحا بخيلا. جافي الطّبع، و لمّا مات أبوهما اقتسما ماله فأنفق كلّ منهما حصّته في ما يلائم طبعه و ما يحب.
أمّا الأخ المؤمن فقد اشترى عبيدا مملوكين بألف دينار و أعتقهم و جعلهم أحرارا لله تعالى، ثمّ اشترى ثيابا بألف دينار و كسا الفقراء العراة ابتغاء مرضاة الله عزّ و جلّ، و اشترى بألف ثالثة طعاما و أطعم الجائعين، و أكثر من فعل الخير و بذل المعروف، و أعان من استطاع إعانتهم حتّى نفد ماله، و لكنّه كان مسرورا بما فعل راجيّا الثّواب و الرّحمة من الله عزّ و جلّ.
و أمّا الأخ الكافر فإنّه ما كاد يستلم ماله، حتّى وضع عليه المفاتيح، و حرم الفقير السّائل، و شتم من قصده للإعانة، و أغلق أذنيه عن سماع أنين المحتاجين، و أغمض عينيه عن رؤية الأطفال الجائعين.
ثمّ تزوّج من نساء غنيّات، و اشترى بقرا و غنما فتوالدت و نمت نموّا مفرطا، و اشتغلى بالتّجارة بباقي ماله فربح ربحا كبيرا حتّى فاق أهل زمانه غنى، و بنى لنفسه جنّتين أي بستانين كبيرين جدّا زرعهما أعنابا و كروما، فأورقا و أثمرا، و أحاطهما بشجر النّخيل ثمّ نوّع في المزروعات فجعل فيهما من أنواع الخضار و الفاكهة و لم ينقص منها شيئا، و كانت الأشجار متواصلة متشابكة لا يقطعها و يفصل بينها إلاّ النّهر الجاري الّذي يسقي الزّروع بمائه الرّقراق، فتُميّز البساتين بالشّكل الحسن و التـرتيب الأنيق و الطّرقات الّتي جعلها ذاك الكافر فيهما للتّنزّه و التّمتّع بمنظرهما.
و كان الجدير به أن يؤمن بالله الّذي منحه كلّ تلك النّعم و أنعم عليه بها، و أن يشكره و يُذعن له و يحمده، و لكم من النّاس من تفتنهم الأموال و تجعلهم يتكبّرون، و هكذا كان الأخ الكافر الّذي لم يزدد إلاّ كفرا و طغيانا.
و أدركت الأخ المؤمن الحاجة فأراد أن يعمل أجيرا ليأكل، فقال: لو ذهبت إلى أخي لأعمل عنده فإنّه لن يمانع، فجاءه و لم يصل إليه إلاّ بعد فتح العديد من الأبواب، فلمّا دخل عليه سأله حاجته فقال الأخ الكافر: أ لم أقاسمك المال نصفين؟ فما صنعت بمالك؟!
فأجابه المؤمن: تصدّقت به لله تعالى راجيّا الأجر الوفير.
فقال الأخ الكافر متهكّما: إذا أنت من المتصدّقين؟ ما أراك إلاّ سفيها مضيّعا لماله.
ثمّ قال: و ما جزاؤك عندي على سفاهتك إلاّ الحرمان. انظر ماذا صنعت بمالي حتّى صار عندي من الثّروة و حسن الحال ما ترى، و ذلك أنّي كسبت و أنت سفهمت، أنا أكثر منك مالا.
ثمّ أخذ بيد أخيه المؤمن يريه ما عنده و في نفسه الكِبر و الكفر، و أنكر البعث و فناء داره و ما زرع في البساتين، و ذلك لقلّة عقله، و عدم يقينه بالله، و إعجابه بالحياة الدّنيا و زينتها، و كفره بالآخرة، ثمّ قال: إن كان هواك بعث و قيامة كما تزعم، فلن أخسر شيئا فكما أعطاني الله هذه النّعم في الدّنيا فسيعطيني أفضل منها في الآخرة لكرامتي عنده.
فوعظه أخوه و حذّره من الكفر بالله الّذي خلقه من تراب ثمّ جعله رجلا سويّا ثمّ يميته و يحاسبه. و أخبره أنّه مؤمن بالله وحده لا شريك له و لا مثيل و لا شبيه له، خالق كلّ شيئ، و قال له: إنّ الّذي تعيّرني به من الفقر سيعود عليك بالعقاب، فإنّني أرجو أن يرزقني الله في الآخرة جنّة خيرا من جنـتك هذه الفانيّة، ثمّ إنّك لا تأمن على البساتين من العواصف و تقلّب الرّياح الّتي قد تجعل منهما أوراقا جافّة تتطاير هنا و هناك، و هذا الماء العذب إذا غار في الأرض فكيف تطلبه و من ذا ينصرك إذا شاء الله أن يخذلك؟ و لمّا رأى يهوذا أنّ أخاه الكافر ما زال مصرّا على كفره و طغيانه، يمرح بين أزهاره و أشجاره تركه و خرج.

و في اللّيل حدث ما توقّعه الأخ المؤمن إذ أرسل الله تعالى مطرا غزيرا و عواصف كبيرة أحرقت البساتين ، و هدمت العرائش، و ابتلعت الأرض ماء النّهر فجفّ، و أصبحت الأرض رديئة لا نبات فيها و لا شجر و قد مُلئت بالوحل فما استطاع أحد أن يمشي عليها.
و لمّا قام الكافر صباحا ذهب كعادته إلى البساتين ليتنزّه و يتفيّأ تحت ظلال الكروم، و لمّا رأى ما حلّ بجنّتيه، جفّ حلقه و أخذ يضرب كفّا بكفّ علامة التّحسّر و التّأسّف و ندِم على ما سلف منه من القول الّذي كفر بسببه بالله العظيم. و إنكاره للبعث و قال: يا ليتني لم أشرك بربّ أحدا.
و تركه أصحاب السّوء الّذين كانوا يعينونه على كفره و تجبّره لمّا صار فقيرا، فغدا وحيدا لا ناصر له.
قال تعالى: و لم تكن له فئة ينصرونه من دون الله و ما كان منتصرا. الكهف 43
فنسأل الله تعالى أن يرزقنا خيرا من هذه الدّنيا و أن يميتنا على كمال الإيمان و يرضّنا و يرضى عنّا.



  

جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 29-12-2014, 09:09 PM   #2   

امر طبيعي
شروقي

الصورة الرمزية امر طبيعي
امر طبيعي غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


آمين يارب العالمين أجمعين..

في الحقيقة لم أكن أعرف هذا التفصيل الملم ... بارك الله فيك و نفع بك ...



  
لا شيء
كل شيء كما كان
كأن غبار الأرصفة ألف مدينتنا بعدك ، حين تمطر يصبح و حلا ، و عند القحط رذاذٌ يعمي العيون ، و في كل الحالات ، نحن نتسخ كلما طال بنا الزمن...
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 02-01-2015, 06:43 PM   #3   

الزمردة النادرة
شروقي

الصورة الرمزية الزمردة النادرة
الزمردة النادرة غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


بارك الله فيك جدتي الغالية

اسأل الله أن يرزقك ماتتمنينه وزيادة

آمين.



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 02-01-2015, 07:11 PM   #4   

صوفيا22
زائر

الصورة الرمزية صوفيا22


افتراضي رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


بارك الله فيكي أمي
في ميزان حسناتك



  
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 02-01-2015, 07:41 PM   #5   

أم زيد
مشرفة شرفية

الصورة الرمزية أم زيد
أم زيد غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


بارك الله فيك

قصة و عبرة لكل من يعتبر

أنار الله دربنا بنوره و هدانا و إياكم إلى طريقه المستقيم.



  


عندما أرى حسرة أطفال مالي و حرائر سوريا في شوارعنا

أشكر الله ألف مرة على نعمة الأمن و الأمان في بلدي

اللهم أدمها نعمة و امنعها من الزّوال.
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 03-01-2015, 05:41 AM   #6   

إخلاص
مشرفة

الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص غير متواجد حالياً


Smile رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة امر طبيعي مشاهدة المشاركة
آمين يارب العالمين أجمعين..

في الحقيقة لم أكن أعرف هذا التفصيل الملم ... بارك الله فيك و نفع بك ...
و فيك بارك الله
بورك لي مرورك العطر أيّها الفاضل
تحيّة تليق


  

جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 03-01-2015, 05:42 AM   #7   

إخلاص
مشرفة

الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص غير متواجد حالياً


محبة رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلسبيل الجنــان مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك جدتي الغالية

اسأل الله أن يرزقك ماتتمنينه وزيادة

آمين.
و فيك بارك الله حبيبتي
آميييييين و لك بالمثل و زيادة
محبّتي


  

جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 03-01-2015, 05:43 AM   #8   

إخلاص
مشرفة

الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص غير متواجد حالياً


محبة رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صوفيا22 مشاهدة المشاركة
بارك الله فيكي أمي
في ميزان حسناتك
آمييييين غاليتي
و فيك بارك الله
مودّتي


  

جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 03-01-2015, 05:45 AM   #9   

إخلاص
مشرفة

الصورة الرمزية إخلاص
إخلاص غير متواجد حالياً


محبة رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم زيد مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك

قصة و عبرة لكل من يعتبر

أنار الله دربنا بنوره و هدانا و إياكم إلى طريقه المستقيم.
آميييييين
و فيك بارك الله حبيبتي
بورك لي مرورك العبق
قبلاتي


  

جزاك الله خيرا سيفو على التّوقيع


بوركت هجورتي الحبيبة - أنا هي - على هديّتك القيّمة
رد مع اقتباسإقتباس
قديم 17-03-2015, 08:13 AM   #10   

رشيد 32
عضو فعال

الصورة الرمزية رشيد 32
رشيد 32 غير متواجد حالياً


افتراضي رد: لاَ تَغْتَّرْ بِالدُّنْيَا وََ تَنْسَ الآخِرَة


قصة وعبرة مفيدة بارك الله فيك وجزاك الله خير جزاء
نسال الله ان يرحمنا ويغفر لنا زلاتنا

تحياتي



  
سبحانك اللهم بحمدك لا اله الا انت
نستــــــغفرك و نـــــــتوب اليـــــــك
رد مع اقتباسإقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:30 AM.


Powered by vBulletin
قوانين المنتدى
الدعم الفني مقدم من شركة