تسجيل الدخول تسجيل جديد

تسجيل الدخول

إدارة الموقع
منتديات الشروق أونلاين
إعلانات
منتديات الشروق أونلاين
تغريدات تويتر
منتديات الشروق أونلاين > المنتدى العام > نقاش حر

> فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة

موضوع مغلق
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية خليل
خليل
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 25-12-2006
  • الدولة : الجزائر
  • المشاركات : 46
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • خليل is on a distinguished road
الصورة الرمزية خليل
خليل
عضو نشيط
فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
30-01-2007, 01:04 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

ستعجب أخي من بلاغة هذه الفتوى
---------------
لماذا لا نحي عهد "الزردة" و"الوعدة" ؟

بقلم: فضيلة الشيخ العلامة الفقيه أحمد حماني (رحمه الله)
رئيس المجلس الإسلامي الأعلى سابقا بالجزائر

فحوى السؤال :

كنّا نزور المشايخ بنّية خالصة ونتبرك بآثار الصالحين ونتمسّح بقبورهم ونتوسّل بهم ونقيم الزردات والوعدات كلّما اشتدّت بنا المحن فنظفر بالمنن وتفرج علينا، حتّى جاء البادسيّون وقطعوا علينا هذه الاحتفالات البهيجة وغابت علينا وغضب علينا ديوان الصالحين.
أفليس من الخير أن نعود إلى الزردة والوعدة ونحيي ما اندثر، فإنّ ذلك عادات الآباء والأجداد، زيادة على الرجاء في تبديل الأحوال، وانصراف الأهوال وإرضاء الرجال وعسى أن تنفرج عنّا المحن وتكثر المنن.
هذا ما يقوله بعض الناس ويودّ أن تُسَبِّح الأمّة فتذهب الغمّة وما علينا في الزردة والوعدة وقضاء زمن كثير في الأفراح والأيّام والليالي الملاح والقَصْبَة والبَنْدِير، والتهويل والشخير والنحير، وما رأيكم دام فضلكم ؟
عبد الله الغفلان زمورة (ولاية غليزان)


الجواب :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتّبع هداه. أوّلا : سؤال محيّر لا ندري أصاحبه جادّ به أم هازل ؟ فإن كان جادّا أجبناه بعلمنا ولا عتب علينا وإن كان هازلا بنا فإنّا نعوذ بالله أن نكون من الهازلين.

فقول السائل : "كنا نزور المشايخ بنية صالحة" الصواب كنّا نزورهم بغفلة فاضحة، أعيننا مغفلة وعقولنا معطّلة. فالشيوخ كانوا عاطلين عن كلّ ما يؤهّلهم للزيارة ! فلا علم ولا زهد ولا صلاح ولكن نسب مرتاب في صحّته فكنّا – كما قيل – نعبدهم ونرزقهم. والزيارة الشرعية تكون للشيخ إذا كان من ذوي العلم والفهم والصلاح فيكتسب منه الزائر العلم والدين والصلاح ويأخذ منه المنقول والمعقول ويرجع بفوائده جمّة، كما كان عالم المدينة بها وأبو حنيفة في العراق، هذه الزيارة هي المأذون فيها وكانت تضرب إليه آباط الإبل، فأمّا إذا كان الشيخ كالصنم فماذا يستفيد منه الزائر ؟ أعلما أم زهدا أم صلاحا أم نصيحة وعقلا ؟ إنّ المشايخ كانوا خلوا من كلّ ذلك، وفاقد الشييء لا يعطيه. والذين كان لا يمكن الاستفادة من علمهم لم يَرِدُوا في سؤالكم ولا يمكن أن يخطروا ببالكم مثل ابن باديس والتبسي رحمهما الله، فقد كان يزورهم الطلاب ويرجعون من عندهم بعلم وفير ونصائح جمّة أفادت الوطن والأمّة.

وإنّما حكمت بأنّك لا تريد هذا الصنف المقيّد من العلماء لأنّك ذكرت مع زيارتهم، البركة والتمسّح بالقبور والزردة والوعدة ونسيت الهردة والوخدة والفجور والخمور، فقد أنقذوا الأمة من هذه الشرور وخلّصوها من قبضة مشايخ الطرق، فكان ذلك مقدمة لتحريرها ورفع رايتها، ولم يكن لغالب مشايخ الطرق إلا قضية النسب الشريف وهو مظنون، وإن صحّ ففي الحديث : "من بطّأ به عمله لم يسرع به نسبه" (رواه مسلم)، وأمّ الشرفاء قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يا فاطمة لا أغني عنك من الله شيئا" (رواه البخاري ومسلم) فإذا أردت أخذ البركة من المشايخ فاقصدهم للعلم والفضل والصلاح والزهد واقتد بهم واعمل عملهم تنتفع وتحصل لك أنواع من البركة الحقيقية لا المتخيّلة.

ثانيا : وأمّا قولك "نتمسّح بقبورهم" فإنّ مثل هذا التمسّح نوع من الشرك ولا يكون إلاّ للحجر الأسود بالكعبة فقط مع التوحيد الخالص لله وقد قال له عمر يخاطبه : "والله ما أنت إلا حجر لا تنفع ولا تضر ولو لا أنّي رأيت رسول الله يقبلك ما قبلتك" (متفق عليه). فإن كنت مع الحجر الأسود كما قال عمر فلا بأس أن تقبّله، أمّا غيره فلا يجوز لك التمسّح به فإنّ التمسّح به وتقبيله شرك يتنَزّه عنه المؤمن الموحّد. إنّ المؤمن يعلم – كما علم عمر – أنّه حجر والله يقول في مثله من الجماد الذي كان يفتن العباد : "إنْ تَدْعُوهُمْ لاَ يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشركِكُمْ وَلاَ يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ" [فاطر: 14]. فالبركة المستفادة من هذا التمسّح هي الرجوع إلى عهد الجاهلية والشرك بالله.

هذا هو التمسّح بالقبور، فإنّها أجداث، فإن قصدت ساكني القبور فإنّ ذلك منك أضلّ ألم تر أنّ صاحب القبر كان حيّا يرزق ثم جاءه الموت، والموت كريه لا يحبّ زيارته أحد من الأحياء، فلم يستطع دفعه عن نفسه واستسلم مكرها ولو استطاع أن يفتدي منه لبذل له الدنيا وما فيها.

فمن رجا الخير من ميّت أو دفع الضرّ المتوقّع فلا أضلّ منه، فادع في كلّ ما يصيبك الحيّ الذي لا يموت فإنّه النافع الضّار وحده والله يوصي عباده فيقول : "ومِنْ آيَاتِِهِ اللَّيْلُ والنَّهَارُ والشَّمسُ والقَمَرُ لاَ تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلاَ لِلْقَمَرِ واسْجُدُوا لله الذي خَلَقهُنَّ إنْ كُنتُمْ إيَّاهُ تَعْبُدُون" [فصلت: 37]. ثالثا : فأمّا قولك "كنّا نتوسّل بهم" فإنّ التوسّل الشائع بين الناس وهو الدعاء – الدعاء هو مخ العبادة – شرك محض، فالتوحيد أن تدعو الله الذي خلقك – ولو عظمت ذنوبك – فإنه معك يسمع دعاءك فإن كان لا بدّ من التوسّل فتوسّل بصالح أعمالك كما فعل الثلاثة اصحاب الغار حينما نزلت عليهم الصخرة وسدّته عليهم، فاستجاب لهم من يعلم شدّتهم. هذا هو التوسّل الصحيح وغيره قد يوقع صاحبه في الشرك، فلا تحم حوله.
رابعا : وأمّا قولك "كنّا نقيم الزردات والوعدات كلما اشتدّت بنا المحن" فإنّ هذه الزردات كانت من آثار غفلتنا منافية ليقظتنا وكان علماؤنا رحمهم الله يسمونها (أعراس الشيطان)، لما يقع فيها من سفه وتبذير وعهر وخمر واختلاط وفجور، وإنّما كان يشّد إليها الرحال من تونس حتّى المغرب الغافلون منّا المستهترون بالدين والأخلاق ممن نامت ضمائرهم وكانت من أعظمها زردة (سيدي عابد) بناحيتكم، يأتيها الفسّاق من تونس والمغرب وما بينهما، وسل الشيوخ عن الأحياء ينبئونك، وكانت هذه الزردة كثيرة لأنّ لكلّ قوم لإلههم من أصحاب القبور من حدود تبسة إلى مغنية، كانت القبور تعبد من دون الله ولكلّ قوم من يقدسونه. فـ(سيدي سعيد) في تبسة،و(سيدي راشد) في قسنطينة و(سيدي الخير) بالسطيف و(سيدي بن حملاوي) بالتلاغمة، و(سيدي الزين) بسكيكدة و(سيدي منصور) بولاية تيزي وزو و(سيدي محمد الكبير) في البليدة، و(سيدي بن يوسف) بمليانة و(سيدي الهواري) بوهران و(سيدي عابد) بغليزان و(سيدي بومدين) بتلمسان و(سيدي عبد الرحمن) بالجزائر ويزاحمه (سيدي امحمد) وليعذرني الإخوة ممن لم أذكر آلهة بلدانهم وهم ألوف.

ففعل هؤلاء القوم مع هؤلاء المشايخ يشبه فعل الجاهلية مع هبل واللات والعزّى وخصوصا إقامة الزردة حولها والذبح لها والتمسح بالقبور،أفترانا نحيي آثار الشرك ونحن الموحدون ؟

لقد وقف العلماء وقفة صادقة ضدّ هذه المناكير في الزرد، لا فرق بين علماء الإصلاح وغيرهم ممن كان يناصر جمعية العلماء ومن كان خارجها حتّى قضوا على الزردة وساء ذلك الدوائر الاستعمارية فأرادت أن تحييها وتحافظ عليها، وفي علمي أنّ آخر زردة قسنطينة، أقامها سياسي فشل في سياسته الإدماجية فعادى العلماء واتّهمهم وأقام زردة بثيران المعمون وأخرافهم وأين مدينة قسنطينة عرين أسد الإصلاح لكنّه دفن نفسه ولم تقم له قائمة.

فمن يريد أن يسير اليوم بإحياء الزردة والوعدة فبشره بخيبة تصيبه مثل خيبة الأمس فأحذر يا صاحب السؤال.

خامسا : ثم إنّ الطعام واللحم المقدّم في الزردة لا يحلّ أكله شرعا لأنّه مما نصّ القرآن على حرمة أكله فإنه سبحانه وتعالى يقول : "حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ والدَّمُ وَلَحْمُ الْخِنْزِيرِ وَمَا أُهِلَّ لِغَيْرِ الله بِهِ" [المائدة: 3]. فاللحم من القسم الرابع أي مما أهل لغير الله، أي ذبح لغير الله بل للمشايخ.

فزردة (سيدي عابد) أقيمت له وهكذا (سيدي أحمد بن عودة) و(سيدي بومدبن)الخ.. أقيمت له الزردة ليرضى وينفع ويدفع الضّر، وتقول إنّ هذه الذبائح قد ذكر اسم الله عليها، فأقول : ولو ذكر اسم الله فإنَّ النّية الأولى وهي تقديمها إلى صاحب المقام، يجعلها لغير الله.
برهان ذلك، فعل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه، مع والد الفرزدق وسحيم، فإنّ سحيما علم أنّ غالبا نحر ليطعم الناس فنحر، فسمح به غالب فنحر عشرات، فغالبه سحيم ونحر مثله وكثر المنحور حتىّ عدّ بالمئات، يريدان به الفخر، فلما جاء الأمر إلى علي رضي الله عنه نهى الناس على أكل لحمها واعتبرها مما أهلّ لغير الله، ولا شكّ أنّ ناحريها قد ذكروا عند نحرها اسم الله، لكنّ الناحرين قصدا بذلك التباهي والافتخار، فكانت مما أهل به لغير الله.

فلحم الزردة حرام، وطعامها حرام لأنّه صنع بذلك اللحم والحضور في الزردة حرام، لأنه تكثير لأهل الباطل ولو كان الذي حضر إماما أو رئيس أئمة أو دكتور أو عالما فإنّه عار أن نزرد بأموال الدولة ونحن غارقون في الديون، وقد شاهدنا في تلفزتنا ما يحبّ الأوروبيون أن نكون عليه من اللعب بالثعابين. فكلّ من أحيا فينا الغفلة التي كنّا فيها بالأمس ليس بناصح لنا بل غاشّ ولن يفلح في مقاصد وسيكون كما قال الله في مثله ممن جعلوا المال للكيد بالمسلمين : "فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ" [الأنفال: 36].
وهذا وعد من الله صادق ولن يخلف وعده.

سادسا : وأمّا قولك "حتى جاء البادسيّون" فالحق أنّ ابن باديس وأصحابه إنّما دقّوا الجرس فاستيقظ الشعب ورأى الخطر المحدق به فانفضّ عنهم ولم يأت ابن باديس بدين جديد ولا بطريق جديد وإنما تلا كتاب الله وحدّث بكلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسار بسيرة السلف الصالح رضي الله عنه أجمعين وكفى ابن باديس أن أيقظ المسلمين.

سابعا : إذا أردنا أن تزول المحن عنّا فلنجتنبها ونخالف طريقها : نعبد الله وحده ونطيع الله ورسوله ونوحّد الكلمة فيما بيننا ونعتصم بحبل الله المتين ونجتنب الخلاف والنزاع ونؤمن بالله ونستقيم ونعمل الصالحات فلا بدّ من العمل المتواصل لأنّ الله يأمر به "وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرى الله عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ والْمُؤْمِنُونَ" [التوبة: 105]، هذه وسائل النجاح وليست إقامة الوعدات والزردات ودعاء غير الله فهذا عمل الخاسرين. فإن طلبنا النجاح وزال المحن بغير هذه الطريقة فنحن في ضلال وخسران كما أقسم على ذلك ربّ الناس.

"وَالعَصْرِ إنْ الإنْسَانَ لضفِي خُسْرٍ إلاَّ الذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وتَوَاصَوْا بِالحَقِّ وتَواصَوْا بِالصَّبْرِ"

هذا جواب سؤالك، يا أخا زمورة وستعود إلى الموضوع والسلام عليكم وعلى كل من اتّبع الهدى.
أحمد حماني (رحمه الله)
(من جريدة الشعب اليومية : الاثنين 18/11/1991 رقم 9 – رياض الإسلام)
----------
نقلتها أنا عن الشهاب

بالتوفيق
  • ملف العضو
  • معلومات
درب الحقيقة
عضو مبتدئ
  • تاريخ التسجيل : 28-01-2007
  • المشاركات : 11
  • معدل تقييم المستوى :

    0

  • درب الحقيقة is on a distinguished road
درب الحقيقة
عضو مبتدئ
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
30-01-2007, 03:13 PM
مشكور الأخ الكريم على هذا النقل
أظن أنه من الأجدر طبعه و توزيعه على الاخوة الى جانب رسائل المشايخ الكبار حيث أن الكثيرين يقولون أن تلك من فتاوى السعودية
من مواضيعي
  • ملف العضو
  • معلومات
إلياس
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 03-01-2007
  • المشاركات : 259
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • إلياس is on a distinguished road
إلياس
عضو فعال
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
30-01-2007, 04:50 PM
رحم الله الشيخ حماني و أسكنه فسيح جنانه و جعل موقفه هذا و كلمة الحق التي قالها حسنة جارية و أكثر الله من أمثاله
  • ملف العضو
  • معلومات
الصورة الرمزية رحيل
رحيل
شروقي
  • تاريخ التسجيل : 26-12-2006
  • الدولة : الجزائر...
  • المشاركات : 6,887

  • اجمل صورة وسام التحرير 

  • معدل تقييم المستوى :

    20

  • رحيل will become famous soon enoughرحيل will become famous soon enough
الصورة الرمزية رحيل
رحيل
شروقي
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
30-01-2007, 07:38 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي على هذا النقل ورحم الله الشيخ الجليل.
و كما قال الأخ درب الحقيقة نحن بحاجة ماسة لفتاوى علمائنا لرد ادعاءات الذين يقولون أننا نستهلك الفتاوى المستوردة.
  • ملف العضو
  • معلومات
خوجة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 12-01-2007
  • المشاركات : 488
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • خوجة is on a distinguished road
خوجة
عضو فعال
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
03-02-2007, 08:38 PM
السلام . افتي لنا في دبح الاطفال و اغتصاب النساء و قتل حفظة القرآن وتفجير الاطفال الابرياء .... أليس هدا اجدر يا شيخنا من فتوى الطعام او الوليمة .. شيوخنا يقولون ان الطعام يبعد البلاء وقيل انه يزيد في العمر اللهم تقبل صدقاتنا و احشرنا مع الفقراء و المساكين . آمين رب العالمين
اما المجرمون فقالت فيهم الشيخة الجنية ( كل شىء فايت يا اشمايت) لان العلماء سكتوا فأعطان الله شيخة لتدكرنا ...
  • ملف العضو
  • معلومات
إلياس
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 03-01-2007
  • المشاركات : 259
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • إلياس is on a distinguished road
إلياس
عضو فعال
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
03-02-2007, 11:37 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خوجة مشاهدة المشاركة
السلام . افتي لنا في دبح الاطفال و اغتصاب النساء و قتل حفظة القرآن وتفجير الاطفال الابرياء .... أليس هدا اجدر يا شيخنا من فتوى الطعام او الوليمة .. شيوخنا يقولون ان الطعام يبعد البلاء وقيل انه يزيد في العمر اللهم تقبل صدقاتنا و احشرنا مع الفقراء و المساكين . آمين رب العالمين
اما المجرمون فقالت فيهم الشيخة الجنية ( كل شىء فايت يا اشمايت) لان العلماء سكتوا فأعطان الله شيخة لتدكرنا ...
إذا كنت من هواة الشيخة الجنية فنطلب من الله تعالى أن يحشرك معها يوم القيامة و احترم نفسك لأنك تتكلم عن عالم جليل و ليس لك من العلم إلا ما علمك شيوخ الضلالة و الجهل
  • ملف العضو
  • معلومات
خوجة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 12-01-2007
  • المشاركات : 488
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • خوجة is on a distinguished road
خوجة
عضو فعال
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
04-02-2007, 09:10 PM
إذا كنت من هواة الشيخة الجنية فنطلب من الله تعالى أن يحشرك معها يوم القيامة و احترم نفسك لأنك تتكلم عن عالم جليل و ليس لك من العلم إلا ما علمك شيوخ الضلالة و الجهل......... الياس.. تابع
السلام - المسيحية كانت في بدايتها قوة رفض ثورية و لكن سرعان ما استوعبتها الدولة الرومانية بل أصبحت بعد دلك الايديولوجية الرسمية للنظام الاقطاعي الأوروبي و سندا روحيا للغزو الصليبي الأوروبي للمشرق العربي ثم برزت فيها الحركة البروتستينية كرايات لثورات الفلاحين ضد النظام الاقطاعي و كسند للنظام الرأسمالي الصاعد و في عصرنا الراهن نجد المسيحية تتخد احيانا اشكالا بالغة الجمود و التخلف و خاصة خلال حكم فرانكو و سان لازار في اسبانيا و البرتغال و في الحركة المارونية المتحالفة مع العنصرية الدينية الصهيونية في اسرائيل .و لكنها تتخد كدلك أشكالا اصلاحية بل قد تتخد شكلا بالغ التقدم و الثورية كما كان الحال في حركة (لاهوت التحرير ) المناضلة ضد الامبريالية و الرأسمالية و التبعية في امريكا اللاتينية.
ونجد نفس هده الظاهرة في الممارسات الدينية الاسلامية . فالاسلام في ممارسته الاولى كان ثوريا كرؤية فلسفية كونية و كحركة تنظيمية اجتماعية . ولكنه مع خلافة عثمان (ر-الله عنه) ثم مع الدولتين الاموية و العباسية اخد مسارا سلطويا استبداديا خالصا في معظمه . وتحول الحكم الاسلامي -على حد تعبير ابن خلدون -الى ’’ ملك عضوض ’’ . وبرغم هدا فقد قامت حركات اجتماعية عديدة من الرفض و التمرد و الثورة في مواجهة هاتين الدولتين و طوال التاريخ العربي الاسلامي سواء على المستوى الفكري او المستوى العلمي . مثل حركة الخوارج و الزنج و القرامطة فضلا عن التيارات الفكرية العقلانية المختلفة كالمعتزلة و المتكلمين و الفلاسفة و الشيعة و الظاهرية و العديد من الاجتهادات الفقهية .... و على كل ما ورد فان شيخنا لم يفتي في تحريم الاعمال الارهابية في الجزائر ولم يدفع بالفتوى في احقية تكوين جماعات الدفاع الداتي ضد المرتزقة الاسلامويين و كان لتلك الشيخة مواقف يسجلها لها التاريخ و تبقى تلك المقولة ثابتة في عقول الوطنيين الدين دحروا الارهاب الاسلاموي الى نقطة الارجوع ... و الله اعلم.
  • ملف العضو
  • معلومات
إلياس
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 03-01-2007
  • المشاركات : 259
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • إلياس is on a distinguished road
إلياس
عضو فعال
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
04-02-2007, 11:24 PM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خوجة مشاهدة المشاركة
إذا كنت من هواة الشيخة الجنية فنطلب من الله تعالى أن يحشرك معها يوم القيامة و احترم نفسك لأنك تتكلم عن عالم جليل و ليس لك من العلم إلا ما علمك شيوخ الضلالة و الجهل......... الياس.. تابع
السلام - المسيحية كانت في بدايتها قوة رفض ثورية و لكن سرعان ما استوعبتها الدولة الرومانية بل أصبحت بعد دلك الايديولوجية الرسمية للنظام الاقطاعي الأوروبي و سندا روحيا للغزو الصليبي الأوروبي للمشرق العربي ثم برزت فيها الحركة البروتستينية كرايات لثورات الفلاحين ضد النظام الاقطاعي و كسند للنظام الرأسمالي الصاعد و في عصرنا الراهن نجد المسيحية تتخد احيانا اشكالا بالغة الجمود و التخلف و خاصة خلال حكم فرانكو و سان لازار في اسبانيا و البرتغال و في الحركة المارونية المتحالفة مع العنصرية الدينية الصهيونية في اسرائيل .و لكنها تتخد كدلك أشكالا اصلاحية بل قد تتخد شكلا بالغ التقدم و الثورية كما كان الحال في حركة (لاهوت التحرير ) المناضلة ضد الامبريالية و الرأسمالية و التبعية في امريكا اللاتينية.
ونجد نفس هده الظاهرة في الممارسات الدينية الاسلامية . فالاسلام في ممارسته الاولى كان ثوريا كرؤية فلسفية كونية و كحركة تنظيمية اجتماعية . ولكنه مع خلافة عثمان (ر-الله عنه) ثم مع الدولتين الاموية و العباسية اخد مسارا سلطويا استبداديا خالصا في معظمه . وتحول الحكم الاسلامي -على حد تعبير ابن خلدون -الى ’’ ملك عضوض ’’ . وبرغم هدا فقد قامت حركات اجتماعية عديدة من الرفض و التمرد و الثورة في مواجهة هاتين الدولتين و طوال التاريخ العربي الاسلامي سواء على المستوى الفكري او المستوى العلمي . مثل حركة الخوارج و الزنج و القرامطة فضلا عن التيارات الفكرية العقلانية المختلفة كالمعتزلة و المتكلمين و الفلاسفة و الشيعة و الظاهرية و العديد من الاجتهادات الفقهية .... و على كل ما ورد فان شيخنا لم يفتي في تحريم الاعمال الارهابية في الجزائر ولم يدفع بالفتوى في احقية تكوين جماعات الدفاع الداتي ضد المرتزقة الاسلامويين و كان لتلك الشيخة مواقف يسجلها لها التاريخ و تبقى تلك المقولة ثابتة في عقول الوطنيين الدين دحروا الارهاب الاسلاموي الى نقطة الارجوع ... و الله اعلم.
طيب و ما قول الشيخة الجنية بخصوص ما ذكرته الآن؟ أم أنك لا تعرف إلا النسخ و الإلصاق دون ذكر المصدر؟ قل لنا ما هي أفكارك و اشرحها لنا بدقة لكي يكون الرد مناسبا و لا تلصق نصوصا أنت نفسك لا تفقه فيها شيئا
  • ملف العضو
  • معلومات
خوجة
عضو فعال
  • تاريخ التسجيل : 12-01-2007
  • المشاركات : 488
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • خوجة is on a distinguished road
خوجة
عضو فعال
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
04-02-2007, 11:39 PM
- قالت ( كل شيء فايت يا أشمايت ) المقولة هده قالتها في أغنية ( كاين ربي ...كاين ربي ) سنة 1995. و لها أغنية أخرى ( الارهابي يجري و الجدارمي موراه ) سنة 1996 وكدا أغنية أخرى ( الدباحين السفاكين انهاركم ضايع في الغابة ) .... أنظر انها امرأة ونص كما يقولون الرجال ... أنت و شيخك كنتم ساكتين أو كنتم فارحين لمجيء الدولة الاسلامية ..... و الشيخة الجنية كانت تتكلم في عمق القلب كما فعلت المرحومة بقار حدة ابان أيام الثورة التحريرية ...و شكرا يا الياس
  • ملف العضو
  • معلومات
متيم بالجزائر
عضو نشيط
  • تاريخ التسجيل : 02-01-2007
  • المشاركات : 60
  • معدل تقييم المستوى :

    13

  • متيم بالجزائر is on a distinguished road
متيم بالجزائر
عضو نشيط
رد: فتوى الشيخ حماني في حكم إقامة الزردة والوعدة
05-02-2007, 10:37 AM
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خوجة مشاهدة المشاركة
السلام . افتي لنا في دبح الاطفال و اغتصاب النساء و قتل حفظة القرآن وتفجير الاطفال الابرياء .... أليس هدا اجدر يا شيخنا من فتوى الطعام او الوليمة .. شيوخنا يقولون ان الطعام يبعد البلاء وقيل انه يزيد في العمر اللهم تقبل صدقاتنا و احشرنا مع الفقراء و المساكين . آمين رب العالمين
اما المجرمون فقالت فيهم الشيخة الجنية ( كل شىء فايت يا اشمايت) لان العلماء سكتوا فأعطان الله شيخة لتدكرنا ...
( من أطلق لسانه في العلماء بالسب أو الثلب ابتلاه الله قبل موته بموتِ القلب ). الطاعنون في علماء التوحيد والسنة أهل مكرٍ وخديعةٍ إن لم يقدروا على التصريح لمحوا ، فتنبهوا يا عباد الله لألا تُخدَعُوا. .
من تكون انت ؟
موضوع مغلق
مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم


الساعة الآن 03:31 AM.
Powered by vBulletin
قوانين المنتدى