برزخ الأماني ..
01-11-2014, 10:39 AM



ويعانق وجه القمر الموجوع
رقائق بلّورية ..
يشيخ من الوجع الغروب ..
وتنطفئ الشّمس في مقل دامعات
من رحم الجراح ،تتناسل الدّمعات
طعمها أجاج وريحها نتن ..
وتسائل حورية الأماني ..عن أنين
قضّ مضجع الحلم ..
كسر صفاء الصّمت ..فتقول:من ؟؟
أقول :أنا ...فتقول :من ؟؟
فأقول :أنا ..أنا
تردّدها ..تزمجر بها :أنا ..أنا!!؟
أجل كرهتها ..
وأجترّ هويّتي وتجرّني الأنا ..
أنا كلّ اليقين في حضرة العدم
وعدم بلا يقين ..
أنا بقايا الأنا ..تكابر ..تنمو ,تحتضر
وألعن هويّتي وتلعنني وطنيّتي

مرّ الشّهر على عتبة الأماني ..
ليس به مطر ولم يكن قمريا
يصوم القانتون ..يقوم الحيارى
وتتمنّى العذارى
تغرّد العنادل لحن ربيع حزين ..
تلتقط البراعم وتشيخ الأماني
في قاع الهامور تتزاحم الصّدفات ..
تنصت للمصلوبين على الشّطآن
السائرون بلا أقدام ..
هم الهامسون في أذن الرّجاء
ويبتلع اليمّ صندوق الأماني
يحرسه الصّامتون ..

تعانق الأفق ..ترسمها ريشة خريفية
تغمض عينيها ...تمنّت أمنية ..
......ونامت .